آفار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آفار
Аварцы
Маг1арулал
Wolf symbol of Avars Caucasus.PNG
التعداد الكلي
800,000 نسمة
مناطق الوجود المميزة
علم روسيا روسيا، علم أذربيجان أذربيجان، علم جورجيا جورجيا، علم تركيا تركيا، علم سوريا سوريا، علم أوكرانيا أوكرانيا وعلم كازاخستان كازاخستان
اللغات

أوارية

الدين

إسلام سني

المجموعات الإثنية القريبة

شيشانيون، تبسارانيون، أنغوش وغيرهم من الشعوب القوقازية.

آفار أو الشعب الأواري (بالروسية: Аварцы)، (بالأوارية: Магlарулал) شعب قوقازي يسكن في شمال شرق القوقاز في جمهورية داغستان بروسيا الاتحادية. ويبلغ إجمالي عددهم حوالي المليون نسمة.

يتكلم الآفار اللغة الأوارية أحد فروع العائلة اللغوية القوقازية الشمالية، ويدينون بالإسلام على المذهب السني الشافعي، ويختلف الآفار عن الآفار الآسيويين الذين هاجروا من شمال الصين في القرن السادس الميلادي وانتشروا في مناطق أوروبا الشرقية وانصهروا بها.

آفار داغستان أوروبيون من حيث الشكل واللون والهيئة ومن أهم أبناء الآفار (الشيخ شامل الغيمراوي)، واشتهروا في العصور القديمة (بمملكة السرير) وعاصمتها خونزاخ (خومزاق) والتي كانت تضم اتحاد قبائل الجبال القوقازية، منهم اللزغين والدارغين واللاك والتباساران والشيشان وغيرهم، ويطلقون على انفسهم اسم(معرُلَلْ)أي الجبليون، وبقيت خونزاخ عاصمة عبر القرون للآفار ومركز الخانات (أمراء قبيلة الاوار) الذين كانوا يقومون بغزو جورجيا جارتهم الجنوبية عبر القرون الماضية خاصة عمرخان الاواري مما اضطر امراء الجورجيين (الكورجستان) إلى الاستغاثة وطلب العون من قياصرة روسيا إلى ان استجاب القياصرة الروس لهم وقاموا بإرسال الجيوش النظامية في القرون الثامن عشر والتاسع عشر، إلا أن ظهور الحركة المريدية في داغستان في أوائل القرن التاسع عشر غير جذريا من البناء السلطوي في بلاد الأوار (أفارستان) في داغستان الجبلية، إذ ان انشقاقا حصل داخل المجتمع الاواري بين مؤيد لسلطة الأمراء (الخانات) من جهة واخر مؤيد للحركة المريدية انتهت بانتصار الحركة المريدية وإبادة الخانات الاخوة مع والدتهم الأميرة باخوبيكة، تبعها عملية ثأر من قبل المناصرين للخانات ومنهم عثمان واخيه الحاج مراد البطل الأسطوري الشهير الذي انضم فيما بعد إلى الامام شامل، الأممة الثلاثة وهم أيضا من قبيلة الاوار وهم الامام الأول الغازي محمد والامام الثاني حمزة بك والامام الثالث شامل الذي قاد حربا ضد روسيا في الفترة 1825 - 1859 والذي حاول أن يوحد القوقازيين من بحر قزوين إلى البحر الأسود خاصة وان زعماء الشيشان والشراكسة قد راسلوه سرا وجهرا لتوحيد القبائل الجبلية في القوقاز خاصة كردة فعل على دموية بعض الجنرالات الروس، الا انه لم يفلح في ذلك لاستشهاد معظم نوابه ومريديه وترك اخرين له وخاصة الإرهاق الذي استنزف قواه خلال هذه المدة الطويلة إضافة إلى عدم تلقيه اي مساعدة خارجية، وانتهى الامر بوقوعه في الاسر وبشكل مشرف في قلعة غونيب في جبال داغستان عام 1859 بعد معركة دموية، وقد تم تبجيله واحترام الروس له طيلة فترة أسره، وسمح له بالحج وتوفي في المدينة المنورة عام 1871، إلا أن الإمام شامل لم يعلم بانه في حروبه قد مهد الطريق لروسيا لحكم القوقاز بان أنشأ نظام حكومة ودولة لم يعتد قبائل الجبال على الخضوع لها.

خريطة تبين مناطق تواجد الآفار بكثرة في داغستان وأذربيجان

مراجع[عدل]

Sioux.png هذه بذرة مقالة عن مجموعة عرقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.