أم (والدة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

.

الأُمُّ : أصْل الشيءِ ( للحيوان والنبات ) . و الأُمُّ الوالدة . وتُطلَق على الجدّة . يقال : حَوَّاءُ أُمُّ البشر . و الأُمُّ الشيء يَتْبَعه ما يليه . والجمع : أُمّات ، وأُمّهات . ويقال : هو من أُمَّهات الخير : من أُصوله و مَعادنه . ويقولون في الذَّمّ والسَّب : لا أُمَّ لك ، وقد تكون للمدح و التعجب .

أم فلسطينية ووليد
أم مصرية وولدها سنة ۱۹۰٦م

وأُمُّ القرآن : فاتحته . و أُمّ الكِتاب : اللوح المحفوظ .

وأُمُّ النجوم : المَجَرَّة . يقال : ما أَشبه مجلسك بأُمِّ النجوم. المعجم الوسيط.[5]

الأم علمياً[عدل]

هي المسمى البيولوجي والاجتماعي للوالدة الأنثى. في الثدييات، الأم المنجبة هي الأم التي تحمل لاقحة في جنين الذي يبقى في الرحم إلى أن يصبح مولودا. ومن ثمَ تنتج الأم حليب الرضاعة، غالبا ما يكون حليب الأم هو الغذاء الوحيد في السنة الأولى أو أكثر للطفل.

الأم البديلة[عدل]

الأم البديلة ،هي امرأة تحمل الجنين (أي يؤجَّر رحمها لحمل جنين) ، وهذا يكون بنقل البويضة المخصبة لرحمها من امرأة أخرى ، وذلك لعدم مقدرة الام الواهبة على الانجاب بيولوجيا. وبالتالي، فإنها تحمل وتلد طفلا وهي ليست الأم البيولوجية للطفل . لاحظ أن هذا يختلف من امرأة تصبح حاملا عبر الإخصاب. في المختبر. حاليا، مع التقدم في التكنولوجيات الإنجابية، يمكن تقسيم وظيفة الأمومة بين الأم البيولوجية للجنين(التي تقدم البويضة) والام المتبرعة برحمها للحمل (المعروفة كبديل) . [6] اسم الأم في كثير من الأحيان هو نظرة للمرأة غير الوالدة بيولوجيا. والأكثر شيوعا هو الأم المتبنية أو زوجة الأب. حاليا، ومع تقدم تقنية الإنجاب، يمكن لوظيفة الأمومة البيولوجية أن تنقسم بين الأم المقدمة للبويضة والأم الحامل. نظريا لا يمكن أن تكون المرأة الحامل هي الأم اجتماعيا.

الأم الإيرانية

تاريخيا، كانت مهمة تربية الأبناء من مهام الأم كليا. ولكن بداية من القرن العشرين، أعطي الأب دورا أكبر في رعاية الأبناء في البلدان الغربية. [7][8]

معدل الانجاب[عدل]

أتت الأحصاءات أن معدل إنجاب المرأة تحتلف باختلاف الأقطار وباختلاف الحضارات . تعاني البلاد الأوروبية وأمريكا الشمالية بنقص في معدل ولادة النساء، بحيث يقل عدد المواليد عن عدد المتوفين ، الشيء الذي يؤدي إلى تناقص مستمر في تعداد السكان .

وتعطي الإحصائية المعدلات التالية لبعض البلاد (معدلات عام 2013) ، أي متوسط عدد الأطفال التي تنجبهم امرأة في حياتها :

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ J. Rosenhouse. The Bedouin Arabic dialects. ISBN 978-3-447-02432-7, p. 282
  2. ^ Mahdi Abdalla Al-Tajir. Language and linguistic origins in Bahrain: the Baḥārnah dialect of Arabic.. ISBN 978-0-7103-0024-9, p. 67
  3. ^ Patrice Jullien de Pommerol. J'apprends l'arabe tchadien. ISBN 978-2-86537-949-1, p. 19
  4. ^ Jean Pierre Caprile. Études phonologiques tchadiennes. ISBN 9782852970199, p. 115
  5. ^ http://www.almaany.com/home.php?language=arabic&word=85&cat_group=1&lang_name=8A&type_word=2&dspl=0
  6. ^ "Dhushara.com". Dhushara.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  7. ^ "في معظم البلدان الغربية، نموذج الأسرة التي يعيلها الرجل تراجع بالكامل." روجع في 19 سبتمبر 2007.
  8. ^ لماذا الآباء مهمين؟ مقابلة مع د. روس بارك، أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا في ريفرسايد. مؤلف من فاذرهود (1966) وشارك في تأليف ثرواوي دادز (1999). روجع في 19 سبتمبر 2007.
P social sciences.png هذه بذرة مقالة عن أحد أفراد الأسرة أو جميع عناصرها تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.