تمنيع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الدكتور شرايبر من سان أوغسطين يعطي تطعيم التيفوئيد في مدرسة في المناطق الريفية من سان أوغسطين بولاية تكساس. نقل من مكتب معلومات الحرب، الولايات المتحدة عام 1944
طفل يجرى تلقيحه ضد شلل الأطفال

التمنيع أو التحصين (بالإنكليزية: Immunization) هي العملية التي من خلالها يصبح نظام الفرد المناعي محصنة ضد عامل ما يعرف باسم المستمنع (بالإنكليزية: Immunogen).

عندما يتعرض هذا النظام لجزيئات غريبة على الجسم (ليست من ذات الجسم)، سوف يقوم بتنسيق استجابة مناعية وأيضاً بتطوير القدرة على الاستجابة بسرعة إلى تهديد مماثل مستقبلس من خلال آلية ذاكرة مناعية (بالإنكليزية: Immunological Memory). هذه وظيفة من وظائف الجهاز المناعي التكيفي (بالإنكليزية: Adaptive Immune System). ولذلك، من خلال تعريض الحيوان لمستمنع بطريقة مسيطر عليها، يمكن تهيئته لتعلم حماية نفسه: وهذا ما يسمى تمنيع نشط.

أهم عنصر من عناصر نظام المناعة التي يمكن أن تتحسن عن طريق التمنيع هي الخلايا البائية (بالإنكليزية: B Cells) (والأجسام المضادة التي تنتجها) والخلايا التائية (بالإنكليزية: T Cells). ذاكرة الخلايا البائية وذاكرة الخلايا التائية هي المسؤولة عن الاستجابة السريعة لمواجهة ثانية مع الجزيء الأجنبي. التحصين السلبي هو عندما يتم إدخال هذه العناصر مباشرة في الجسم بدلاً من أن يقوم الجسم في حد ذاته بإنتج هذه العناصر.

ويتم التمنيع من خلال تقنيات مختلفة، أكثرها شيوعاً التطعيم (بالإنكليزية: vaccination). لقاحات ضد الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب الأمراض يمكن أن تحضر نظام المناعة في الجسم مما يساعد في مكافحة أو منع حدوث عدوى. الحقيقة أن الطفرات يمكنه أن تجعل الخلايا السرطانية تقوم بإنتاج بروتينات أو الجزيئات غير معروفة للجسم يشكل الأساس النظري للقاحات السرطان العلاجية (بالإنكليزية: therapeutic cancer vaccines).

ويمكن استخدام جزيئات أخرى للتمنيع كذلك، على سبيل المثال في لقاحات تجريبية ضد النيكوتين (NicVAX) أو هرمون جريلين (في التجارب لإنشاء لقاح السمنة).

وقد تم اعتبار التمنيع/التطعيم كواحد من عشرة من "كبرى إنجازات الصحة العامة في القرن 20".

تمنيع نشط[عدل]

تمنيع نشط ينطوي على إدخال جزيء أجنبي في الجسم، وهو ما يجعل الجسم في حد ذاته يقوم بتوليد مناعة ضد هذا الهدف. هذه الحصانة تأتي من خلايا تي وخلايا باء مع الأجسام المضادة.

تمنيع سلبي[عدل]

في التمنيع السلبي يتم نقل عناصر في الجهاز المناعي مصنعة مسبقا للشخص بحيث لا يكون على الجسم أن يقوم بإنتاج هذه العناصر بنفسه. حاليا، يمكن استخدام الأجسام المضادة للتمنيع السلبي. هذا الأسلوب من التمنيع يبدأ العمل بشكل سريع جدا، ولكنه لا يدوم طويلاً، وذلك لأن من الطبيعي أن يتم تفتيت الأجسام المضادة، وإذا لم يكن هناك خلايا باء لإنتاج المزيد من الأجسام المضادة، فإنها سوف تختفي.

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.