البحرية الروسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعار البحرية الروسية

البحرية الروسية هي القوات البحرية لروسيا الاتحادية. البحرية الروسية الحالية جاءت خلفًا لبحرية كومنولث الدول المستقلة التي جاءت خلفًا للبحرية السوفيتية التي تفككت عقب انهيار الاتحاد السوفيتي وانتهاء الحرب الباردة في العام 1991. يحتفل الأسطول البحري الحربي الروسي بعيده في اليوم الأخير من شهر يوليو، وتتكون القوات البحرية الروسية من 4 أساطيل استراتيجية - عملياتية هي:

كما يوجد أسطول آخر صغير في بحر قزوين.[1]

تاريخ تأسيسه[عدل]

تأسس الاسطول البحري الروسي في اكتوبر/تشرين الاول عام 1696 بمرسوم قيصري صادرعن القيصر بطرس الاول . ومنذ ذلك الحين يقوم سلاح البحرية الروسي باداء مهامه دفاعا عن سيادة الوطن وامنه.

أهداف الأسطول البحري الروسي[عدل]

  • ردع الخصوم من استخدام القوة او التهديد باستخدامها،
  • الدفاع عن سيادة البلاد التي تشمل مياهها وبحارها الداخلية ومناطقها الاقتصادية في الجرف القاري وتأمين حرية الملاحة في عرض البحر،
  • خلق الظروف وضمان الامن للملاحة الآمنة في المحيط العالمي،
  • ضمان الوجود البحري الحربي الروسي في المحيط العالمي وعرض علمها وقوتها العسكرية وزيارات سفنها الحربية،
  • تأمين مشاركة السفن في فعاليات حفظ السلام التي تجريها الاسرة الدولية والتي تتفق مع مصالح روسيا. [2]

المعدات والأجهزة[عدل]

يبلغ تعداد البحرية الروسية ١٣٣ الف ويتألف سلاح البحرية الروسي من :

  • السفن الحربية،
  • الغواصات،
  • الطيران البحري بما فيه الطائرات الساحلية والطائرات البحرية والطائرات الاستراتيجية والطائرات التكتيكية،
  • القوات الساحلية التابعة للسلاح البحري بما فيها مشاة البحرية وقوات الدفاع الساحلي.

ويتضمن السلاح البحري ايضا السفن والوحدات الخاصة ووحدات الامداد والتموين.

ويضم سلاح البحرية الروسي عدة اساطيل، منها :

وهناك ايضا قاعدتان اجنبيتان تابعتان لسلاح البحرية الروسي، وهما قاعدة سيفاستوبول البحرية في اوكرانيا وقاعدة طرطوس البحرية في سورية.

وتعتبر الغواصات الذرية المزودة بالصواريخ الباليستية النووية العابرة للقارات والصواريخ المجنحة القوة الضاربة الرئيسية لسلاح البحرية الروسي. وفي حوزة سلاح البحرية حاملة الطائرات "الاميرال كوزنيتسوف" والطراد الصاروخي الثقيل "بطرس الاكبر" الذي يعتبر سفينة رائدة لسلاح البحرية الى جانب المدمرات والفرقاطات وحاملات المروحيات وسفن الانزال الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وسفن مكافحة الغواصات وكاسحات الالغام وغواصات الديزل الكهربائية وزوارق الطوربيد وزوارق الصواريخ والسفن المساعدة. وتعتبر الفرقاطات من مشروع 20380 سلاحا حديثا لا يقل من حيث القدرات عن مثيلاتها الاجنبية وحتى تتفوق عليها في بعض المواصفات. ويقضي برنامج التسليح الروسي ببناء 20 فرقاطة من هذا المشروع حتى عام 2020. وهناك ايضا زوارق الصواريخ وبعض سفن الانزال يمكن وصفها بانها سفن حديثة تتفق مع شروط اسطول القرن الحادي والعشرين. واشترت وزارة الدفاع الروسية عام 2011 حاملتي مروحيات من طراز "ميسترال" في فرنسا. ويخطط لان تبنى في المصانع الروسية سفينتان اخريان من هذا النوع. كما من المقرر ان يزود كل اسطول روسي بحاملة مروحيات واحدة. اما بقية السفن الحربية التابعة للسلاح البحري الروسي والتي يبلغ عددها 196 سفينة فقد زاد متوسط عمرها عن 25 سنة وفات اوان استخدامها منذ زمن. وخاصة المدمرات التي لا تعتبر في الوقت الحاضر صنفا حديثا للسفن. ولم يطرأ على تلك السفن اي تحديث وتطوير لشحة الامكانات المالية في التسعينات ومطلع الالفية. ويقضي برنامج التسليح الروسي ايضا ببناء 4 غواصات استراتيجية حديثة من مشروع "بوريه" تزود بصواريخ "بولافا" الحديثة العاملة بالوقود الجاف. وقد انتهت عام 2011 التجربة البحرية لاول غواصة من هذا المشروع، وهي غواصة "يوري دولغوروكي". اما بقية الغواصات الثلاث فلا تزال قيد التجربة والبناء والتصنيع. وقد اطلقت عليها تسميات "فلاديمير مونوماخ" و"الكسندر نيفسكي" و"سفياتيتيل نيقولاي".

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

RT

نص هذه المقالة أو أجزاء منه منقولة عن موسوعة روسيا اليوم ومنشورة هنا برخصة المشاع المبدع نسبة المصنف إلى مؤلفه - المشاركة على قدم المساواة 3.0، عملا بالإذن الذي حصلت عليه مؤسسة ويكيميديا.