هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العائلات الشركسية في مصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

لا تزال الكثير من العائلات الشركسية في مصر تكوّن عنصرا مهما من عناصر المجتمع المصري حتى هذه الأيام. ولا يعتبر هذا الأمر مستغربا فقد عرف الشراكسة مصر منذ عهد الدولة الأيوبية التي بدأت عام 1171م كفرسان وجنود مستقدمين مستجلبين من أجل المشاركة في الدفاع عن حمى الإسلام والمشاركة في استرجاع المدن والأراضي الإسلامية التي احتلتها واغتصبتها الحملات الصليبية المتكررة، وفي مقدمتها القدس الشريف والتي استطاعت جيوش البطل صلاح الدين الأيوبي تحريرها من الصليبيين وتحرير الكثير من المدن والقلاع والمواقع العربية الإسلامية. ومن الجدير بالذكر أن إثنين من أهم قادة الجيش الأيوبي كانا من الشراكسة وهما أياز كوج القوقاسي رئيس (قائد) الفرقة الأسدية في جيش الدولة الأيوبية نسبة إلى الأمير الأيوبي أسد الدين شيركوه، والآخر هو فخر الدين أياز الجركسي القوقاسي رئيس (قائد) الفرقة الصلاحية في الجيش الأيوبي نسبة إلى القائد البطل صلاح الدين الأيوبي. وبعد انتهاء حكم الدولة الأيوبية وبدأ حكم ما أطلق عليه المؤرخون عهد دولة المماليك الترك (أو المماليك البحرية) تزايد وفود فرسان الشراكسة وجنودهم إلى مصر.

وكانت طريقة قدومهم إليها كصبية وأطفال صغار يتم إختطافهم أو سرقتهم خلسة من أهاليهم من قبل بعض العصابات المتخصصة أو اختطافهم أو سبيهم من قبل أفراد الجيوش والشعوب الأخرى المغيرة عليهم كما جرت عليه الأحوال في ذلك الزمان. ، أو جلبهم كرهائن من بعض المناطق المغلوبة على أمرها كضمان للولاء والطاعة ثم بيعهم غدرا لأشخاص متخصصين في هذا الشأن يسمون الجلاّبين. ويقوم الجلابين بالقدوم بهم إلى مصر وعرضهم على السلاطين والأمراء والقادة مقابل ما يسمونها الفدية ،ثم يقومون بإلحاقهم بنظام تدريب عسكري صارم يتم من خلاله تدريبهم وتعليمهم وإعاشتهم في أرقى المدارس العسكرية المعروفة في ذلك العصر والمسماة بالطباق. ليتخرجوا بعد عدة سنولت جنودا وفرسانا وقادة مؤهلين وقد فتحت لهم سبل الترقية والترفيع لأعلى الرتب العسكرية وحتى قيادة الجيش وأعلى المراكز السياسية والقيادية ومنها عرش الملك والسلطنة. كما توافد الكثير من الفرسان والجنود البالغين من الشراكسة على مصر، إما بشكل شخصي أو ضمن مجموعات منظمة يقودها بعض الوكلاء المختصون (كوكالات التوظيف الحالية)، أو باستقدامهم من قبل أقاربهم الذين كانوا يتولون مراتب السلطنة في مصر ليلتحقوا بالجيش.

ومع أن الكثير من المؤرخين يعتبرون دولة المماليك الترك دولة شركسية أيضا وسلطنة شركسية أولى في مصر لأن معظم سلاطينها كانوا من الشراكسة في رأيهم، إلا أن جميع المؤرخين يجمعون على تسمية الدولة التي تلت سقوط دولة المماليك الترك بدولة المماليك الشراكسة (أو المماليك البرجية). وما يهمنا هنا، هو دوام استمرار وجود عائلات هؤلاء السلاطين والأمراء والقادة والفرسان والجنود الشراكسة في مصر حتى هذه الأيام. هذا بالإضافة لعدد قليل من العائلات والأفراد الشراكسة الذين هاجروا إلى مصر واستقرّوا فيها مع أمواج التهجير القسري للشراكسة من أرض وطنهم الأم شمال القفقاس منذ عام 1864م من قِبل روسيا الإمبراطورية وجيوشها.

العائلات الشركسية[عدل]

من أهم المراجع التي تتناول أسماء العائلات الشركسية في مصر ولكن بشكل عارض وبسيط؛ كتاب (مصر والشراكسة) وكتاب (هذه أمتي – شركسي يتحث عن قومه) للكاتب الشركسي راسم رشدي حتقواي. وإليكم جدولا بأسماء هذه العائلات الشركسية كما جاءت في الكتابين:

  1. عائلة شركس (أكبر العائلات)
  2. عائلة لاشين (هاجر معظمها إلى مـصر واكبر العائلات العسكرية )
  3. عائلة أزوقة (و معظمها لا تزال بالأردن حاليا)
  4. عائلة رستم
  5. عائلة الدمرداش (وإليهم تنسب طريقة التصوف المصرية المعروفة باسم الدمرداشية)
  6. عائلة ذو الفقار (ومنهم جلالة الملكة فريدة)
  7. عائلة ثابت
  8. عائلة شيرين
  9. عائلة المناستيرلي
  10. عائلة البرديسي
  11. عائلة بيبرس
  12. عائلة قنصوه
  13. عائلة تيمور
  1. عائلة جانبيك
  2. عائلة قوصون
  3. عائلة بكتاش
  4. عائلة قنديل
  5. عائلة الملواني
  6. عائلة اباظة


ومن الأسماءالأخرى للعائلات الشركسية في مصر:

  1. عائلة حتقواي
  2. عائلة الألفي
  3. عائلة ناورزقوه (عائلة الشاعر ورئيس الوزراء المصري محمود سامي باشا البارودي)
  4. عائلة حجازي(منهم رئيس وزراء مصر د.عبد العزيز حجازي-لاعب الكرة الشهير حسين حجازي-)
  5. عائلة جداوي
  6. عائلة ماهر (ومنهم رئيسين للوزارة في مصر هما علي ماهر باشا وشقيقه د. أحمد ماهر باشا)
  7. عائله أبو عريشة
  8. عائلة جنكات
  9. عائلة والي ومنهم وزير الحربية السابق جعفر والي باشا
  10. عائلة حاخوا (ومنهم رئيس الوزراء محمود فوزي وقائد الجيش المصري ووزير الدفاع الفريق أول محمد فوزي)
  11. عائلة الكريتلي (الجريتلي أو الجريدلي) - ومنهم صفوت باشا الجريدلي
  12. عائلة وناروك (ومنهم إثنين من مجلس قيادة الثورة المصرية في 23 يوليو هما صلاح سالم وجمال سالم).
  13. عائلة أبو الذهب
  14. عائلة أبوعقرب بسوهاج
  15. عائلة شهابلي
  16. عائلة حاجوك (عائلة خيري)
  17. عائلة قومه (عائلة سِرّي)
  18. عائلة أغا الشركسي (ومنهم رئيس الوزراء المصري السابق أحمد زيور باشا)
  19. عائلة تمراز من الأمراء الشراكسة بمصر. (ومنهم الدكتور هاني حسين تمراز الجراح بالقصر العينى والمتخصص في زراعة الاعضاء)"

المراجع[عدل]

  • العائلات الشركسية في مصر، فيصل حبطوش خوت أبزاخ
  • مجلة الإخاء - ص14 - ص15 - تصدرها الجمعية الخيرية الشركسية - فرع وادي السير - العددين (150+151) - حزيران - أيلول 2009م