هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العلاقات التركية اليونانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
العلاقات التركية اليونانية
علم اليونان علم تركيا
صورة معبرة عن العلاقات التركية اليونانية

العلاقات التركية اليونانية، هي العلاقات بين تركيا واليونان.

البعثات الدبلوماسية[عدل]

  • تركيا لديها سفارة في أثينا والقنصليات العامة في ثيسالونيكي، كوموتيني ورودس.
  • اليونان لديها سفارة في أنقرة والقنصليات العامة في اسطنبول ، ازمير و أدرنة .


الهجرة غير الشرعية[عدل]

في 3 يناير 2010، أعلنت الحكومة اليونانية تمسكها بالخطط المتعلقة ببناء سياج حدودي علي امتداد 12.5 كيلو متر للسيطرة علي الهجرة علي الحدود مع تركيا وذلك علي الرغم من الانتقاد الدولي المتنامي.

وقالت وزارة الأمن العام اليونانية اليوم إنه سيتم الانتهاء من إقامة السياج الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار بحلول شهر إبريل المقبل بالقرب من نهر إيفروس وبلدة أوريستيادا.[1]

من جانبها، انتقدت وسائل الإعلام اليونانية الخطة وأشارت إلي أن بناء سياج علي امتداد 5ر12 كيلو متر لن يسهم بصورة كبيرة في حل مشكلة الهجرة غير الشرعية إلي اليونان.

كما انتقد سياسيون معارضون الخطوة معتبرين أن السياج لن يحل المشكلة وحث آخرون الحكومة اليونانية علي مساعدة المهاجرين غير الشرعيين ليتوجهوا إلي وسط أوروبا وهي التي يحتمل أن يقصدها معظم المهاجرين.

ازمة قبرص[عدل]

في 1960، تم الاتفاق على حل للقضية القبرصية اذ منحت بريطانيا الاستقلال لقبرص، وتم التوصل لدستور خاص بها. تمركزت القوات اليونانية والقوات التركية في الجزيرة لحماية مجتمعاتهم. رئيس الوزراء اليوناني قسطنطين كرامنليس كان المهندس الرئيسي من هذه الخطة، مما أدى إلى تحسن فوري في العلاقات مع تركيا، وخاصة بعدما عدنان مندريس أزيل من السلطة في تركيا. في 30 ديسمبر عام 1964، أعلن مكاريوس اقتراحه لتعديل دستوري تضمن 13 مادة. تركيا رفضت و كررت أنها كانت ضد هذا إذا حاولت قبرص تحقيق الوحدة مع اليونان. في أغسطس، قصفت الطائرات التركية القوات اليونانية التي تحيط قرية تركية (ايرينكوي) وبدات الحرب وشيكة. ومرة أخرى، عانت الأقلية خلال هذه الفترة. عانت الجاليةاليونانية في تركيا من الأزمة، مما تسبب بالعديد من اليونانيين الى الفرار من البلاد، وكانت هناك تهديدات حتى لطرد البطريرك المسكوني فترة الصراع الطائفي في عام 1963 و 1964، تم تهجير القبارصة اليونانيين والأتراك وذبح الكثير من كلا الجانبين. في نهاية المطاف،تم التدخل من قبل الأمم المتحدة أدى إلى حل وسط. وكذالك شمال قبرص قبرص الشمالية,الذي هو نقطة خلاف في العلاقات التركية اليونانية لعقود.

بحر إيجه[عدل]

تزعم كلا من البلدين سيادتها في بحر ايجه . اثناء حرب البلقان عام 1913 قد أعطت اليونان الحق بجزر بحر إيجه. وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية أصر المسؤولون الأتراك بخصوص ترسيم المياه الإقليمية والمجال الجوي. كان الدافع وراء الصراع على حد سواء لاعتبارات من المزايا التكتيكية والعسكرية ومسائل الاستغلال الاقتصادي لبحر إيجه. أصبحت المسألة اخيرا ذات أهمية اكبر بعد عام 1970 كما كانت هناك توقعات بالعثور على النفط في بحر إيجه. تم تسليط الضوء خلال هذه الأزمة عام 1987، عندما كانت سفينة تركية على وشك دخول المياه المتنازع عليها لاجراء تنقيب عن النفط.إذ وجدت داخل المياه المتنازع عليها التي تطالب بها اليونان. عقدت مشاورات حول هذه المسألة في دافوس بين رئيس الوزراء اليوناني والتركي.


قراءات إضافية[عدل]

  • Aydin, Mustafa and Kostas Ifantis (editors) (2004). Turkish-Greek Relations: Escaping from the Security Dilemma in the Aegean. Routledge. ISBN 978-0-203-50191-7. 
  • Bahcheli, Tozun (1987). Greek-Turkish Relations Since 1955. Westview Press. ISBN 0-8133-7235-6. 
  • Brewer, David (2003). The Greek War of Independence: The Struggle for Freedom from the Ottoman Oppression and the Birth of the Modern Greek Nation. Overlook Press. ISBN 978-1-84511-504-3. 
  • Keridis, Dimitris et al. (editors) (2001). Greek-Turkish Relations: In the Era of Globalization. Brassey's Inc. ISBN 1-57488-312-7. 
  • Ker-Lindsay, James (2007). Crisis and Conciliation: A Year of Rapprochement between Greece and Turkey. I.B.Tauris. ISBN 978-1-84511-504-3. 
  • Kinross, Patrick (2003). Atatürk: The Rebirth of a Nation. Phoenix Press. ISBN 1-84212-599-0. 
  • Smith, Michael L. (1999). Ionian Vision: Greece in Asia Minor, 1919-1922. University of Michigan Press. ISBN 0-472-08569-7. 

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]