كأس العالم لكرة القدم 1930

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 34°53′40.38″S 56°9′10.08″W / 34.8945500°S 56.1528000°W / -34.8945500; -56.1528000 (Estadio Centenario)

كأس العالم لكرة القدم 1930
1er Campeonato Mundial de Futbol
صورة معبرة عن الموضوع كأس العالم لكرة القدم 1930
شعار كأس العالم لكرة القدم في الأوروغواي
تفاصيل البطولة
الدولة المستضيفة الأوروغواي
المواعيد 13 يوليو30 يوليو 1930
الفرق 13
الأماكن 3
المراكز النهائية
Gold medal blank.svg البطل  الأوروغواي
Silver medal blank.svg الوصيف  الأرجنتين
Bronze medal blank.svg المركز الثالث  الولايات المتحدة
 المركز الرابع  يوغوسلافيا
إحصائيات البطولة
عدد المباريات 18
عدد الأهداف 70 (3.89 لكل مباراة)
الحضور 590,549 
(32,808 لكل مباراة)
الهداف علم الأرجنتين غييرمو ستابيلي (8 أهداف)
أفضل لاعب علم الأوروغواي خوسيه ناسازي
 
1934 link=1934

عام 1930، أُقيمت أول بطولة عالمية لكرة القدم تحت مُسمى (كأس العالم). تمت الاستضافة في الأوروغواي في الفترة من 13 - 30 يوليو. وقد اُختيرت للاستضافة من قِبل الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعد انعقاد مؤتمر بشأنها في برشلونة بالـ 18 من مايو 1929، حيث أن الأوروغواي ستحتفل بالذكرى المئوية لاستقلالها، وكذلك لحفاظ منتخب بلادها لكرة القدم بذهبية الدورة الأولمبية الصيفية عام 1928. تُعتبر البطولة الأولى الوحيدة من ضمن جميع بطولاتها التي لم يكن بها تصفيات مؤهلة.

دُعيت جميع المنتخبات المنتسبة للاتحاد الدولي لكرة القدم للمشاركة بالبطولة، ككل، شاركت 13 دولة في البطولة الأولى، سبع منها من أمريكا الجنوبية، وأربع من أوروبا، واثنتين من أمريكا الشمالية. و يرجع قلة المنتخبات المشاركة إلى اختيار الأوروغواي كمكان لاحتضان البطولة، فالمدة الزمنية للرحلة وتكاليف السفر عبر المحيط الأطلسي تجعل المشاركة صعبة بالنسبة للمنتخبات الأوروبية. وبالفعل، لم ترسل دولة أوروبية فريقاً حتى الشهرين السابقين لبداية المنافسة.[1] في النهاية أقنع جول ريميه منتخبات بلجيكا وفرنسا ورومانيا ويوغسلافيا للقيام بالرحلة.

قررت دول إيطاليا وهولندا وإسبانيا والسويد والأوروغواي التقدم بطلب استضافة البطولة. في نهاية الأمر تمت الموافقة على طلب الأوروغواي من قِبل الإتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعد انعقاد مؤتمر بشأنها في برشلونة بالـ 18 من مايو 1929، حيث أن الأوروغواي ستحتفل بالذكرى المئوية لاستقلالها، وكذلك باحتفاظ منتخب بلادها لكرة القدم بذهبية الدورة الأولمبية الصيفية عام 1928، خاصة بعد موافقة الحكومة الأوروغوايانية على تحمل كافة مصاريف استضافة الوفود.[2]

لعبت أول مباراتين لكأس العالم بتوقيت واحد، وقد فاز فيها منتخب فرنسا لكرة القدم ومنتخب الولايات المتحدة لكرة القدم، الذين فازا على المكسيك 4 - 1، وبلجيكا 3 - 0، على التوالي. الهدف الأول في تاريخ كأس العالم أحرزه الفرنسي لوسيان لوران. وفي المباراة النهائية، تغلب منتخب الأورغواي لكرة القدم على الأرجنتين بنتيجة 4 - 2 أمام حشد كبير بلغ 93 ألف مشجع،[3] في مونتيفديو، وأصبحت أوروجواي أول دولة تفوز بالكأس. ويعتبر الأرجنتيني فرانشيسكو فارايو هو آخر من توفي من الذين خاضوا نهائي كأس العالم لكرة القدم 1930، عندما توفي في 30 أغسطس 2010.[4]

اختيار المستضيف[عدل]

قررت دول إيطاليا، هولندا، إسبانيا، السويد، والأوروغواي التقدم بطلب استضافة البطولة.[2][5] في نهاية الأمر تمت الموافقة على طلب الأوروغواي لعدة أسباب منها أنه آخر بطل لمسابقة دورة الألعاب الأولمبية لكرة القدم، والتعهد ببناء ملعب كرة قدم جديد،[6] وموافقة الحكومة الأوروغوايانية في تحمل كافة مصاريف استضافة الوفود.[7] باقي المتقدمين بطلبات الاستضافة انسحبوا،[8] وبالتالي تمت الموافقة على طلب الأوروغواي في مدينة برشلونة الإسبانية سنة 1929. تم صنع كأس ذهبي اسمه إلهة النصر وقد صممه الفرنسي أبيل لافلور.[9]

المشاركون[عدل]

World map highlighting competing nations, colour-coded by finishing position with the top four marked separately (Uruguay 1, Argentina 2, USA 3, Yugoslavia 4). Most of the Americas are shaded, with small representation in Europe. Other continents are entirely unshaded.
المشاركون

تُعتبر البطولة الأولى هي الوحيدة من ضمن جميع بطولاتها التي لم يكن بها تصفيات مؤهلة. دُعيت جميع المنتخبات المنتسبة للفيفا للمشاركة بالبطولة. وفي الـ 28 من فبراير 1930 كان على الفرق إعلان مشاركتها بالبطولة المقامة في الأورغواي. أتت الموافقات في وقتها المحدد من " البرازيل، الأرجنتين، البيرو، الباراجواي، تشيلي، بوليفيا، الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك "، لكن دون أي إعلان بالمشاركة من أي منتخب متواجد في الجهة الأخرى من الأطلسي، بسبب طول مدة الرحلة وكلفتها المادية،[5] وهذا ما أرجع قلة عدد المنتخبات الأوروبية المشاركة. وقبل شهرين من انطلاق البطولة، لم يصل اي فريق أوروبي إلى الأورغواي.[10]

كأس البطولة

أقنع رئيس الفيفا جول ريميه أربعة فرق أوروبية على الذهاب للأورغواي عن طريق البحر، وهم " بلجيكا، وفرنسا، رومانيا ويوغسلافيا ".[11] استقل المنتخب الروماني مع إداري الفريق (كونستانتين رادوليسكو) وقائده ومدربه (رودولف ويتزر) الباخرة (الكونت الأخضر) في جنوة الإيطالية. ودخلت رومانية البطولة بعد تتويج كارول الثاني ملكأ لرومانية، وهو من أختار لاعبي الفريق، وقد تفاوض من أصحاب عملهم حتى تبفى وضائفهم بعد عودتهم.[12]

وأُقِل الفرنسيون من مدينة " فيلفرانش سور مير " بتاريخ 21 يونيو 1930؛[13] والبلجيكيون من برشلونة. وبذات الباخرة تم نقل كأس العالم ورئيس الإتحاد الدولي (جول ريميه)، بالإضافة للحكّام الأوروبيون الثلاث : (البلجيكي جون لانغينوس، البلجيكي هينري كريستوف، والفرنسي توماس بالفاي). فيما تم المرور على " ريو دي جانيرو " لأخذ الفريق البرازيلي بتاريخ 29 يونيو 1930 قبل أن ترسى الباخرة في نهاية رحلتها بالأورغواي في الـ 4 من يوليو 1930.[14] ومن المواقف التي حدثت في رحلتهم، تلقى الحكم الفرنسي بالفاي نبأ وفاة زوجته في فرنسا وهم على سواحل " ريو دي جانيرو ". أمّا الفريق اليوغسلافي فقد قطع الأطلسي " بنصف عدده " عن طريق الباخرة البريدية (فلوريادا)، مُستَقلاًً أيّاها من مدينة مارسيليا الفرنسية.[15]

ملاعب البطولة[عدل]

جرت جميع المباريات في العاصمة الأورجوانية (مونتيفيديو)، وعلى ثلاثة ملاعب، هي : " ملعب بوكيتوس، ملعب غران بارك سنترال، وملعب سنتيناريو ". وبُني الأخير الذي يتسع 90 ألف شخص، بمناسبة الذكرى المئوية لاستقلال البلاد، وكذلك لإستضافة البطولة العالمية. وكان هو الملعب الرئيس للبطولة، أجريت على أرضه عشر مباريات من أصل 18 مباراة في البطولة، متضمنة كل لقاءات المرحلة القبل نهائية والنهائية. ومع تساقط الأمطار، تعطل سير إكمال بناء الملعب، ولم تُضع لمساته الأخيرة إلا بعد بدء البطولة بخمسة أيام. مما أُضطُر لاستخدام الملاعب ذات السعة الصغيرة.[16]

كأس العالم لكرة القدم 1930 (أوروغواي)
مونتيفيديو
ملعب سنتيناريو ملعب غران بارك سنترال ملعب بوكيتوس
34°53′40.38″S 56°9′10.08″W / 34.8945500°S 56.1528000°W / -34.8945500; -56.1528000 (Estadio Centenario) 34°54′4″S 56°9′32″W / 34.90111°S 56.15889°W / -34.90111; -56.15889 (Estadio Gran Parque Central) 34°54′18.378″S 56°9′22.42″W / 34.90510500°S 56.1562278°W / -34.90510500; -56.1562278 (Estadio Pocitos)
السعة: 90,000 السعة: 20,000 السعة: 1,000
Stad de centario uruguay1930 montevideo.jpg Día del Patrimonio en el Gran Parque Central.jpg EsquinaEstadio Pocitos.JPG

التشكيلات[عدل]

== حكام البطولة ==[17]

أوروبا
أمريكا الشمالية
  • علم المكسيك غاسبار فاييخو (مراقب خطوط)
أمريكا الجنوبية
  • علم الأوروغواي غوالبرتو ألونسو (مراقب خطوط)
  • علم الأوروغواي مارتن أفيستوغي (مراقب خطوط)
  • علم الأوروغواي دومينغو لومباردي
  • علم الأرجنتين خوسيه ماسياس
  • علم الأوروغواي فرانسيسكو ماتيوكي
  • علم البرازيل غيلبيرتو دي ألميدا ريغو

الطريقة[عدل]

تم توزيع المنتخبات الثلاثة عشر على 4 مجموعات حيث اضم المجموعة الأولى 4 منتخبات بينما تضم باقي المجموعات 3 منتخبات. جميع المجموعات تلعب بطريقة الدوري من دور واحد على أن يمنح الفائز نقطتين والمتعادل نقطة واحدة. إذا تساوى منتخبان في رصيد النقاط فإن الحسم يكون عن طريق إقامة مباراة فاصلة بينهما. هذا الأمر لم يتم استخدامه لأن جميع المنتخبات التي احتلت المركز الأول في المجموعات الاربع حسمته بفارق على الأقل نقطة واحدة، وهي بذلك البطولة الوحيدة التي انتهت جميع مبارياتها بفوز أحد الطرفين، ولم يكن هناك أي تعادل.[18]

القرعة[عدل]

تم وضع منتخبات الأرجنتين، الولايات المتحدة، البرازيل، والأوروغواي على رؤوس المجموعات.[19]

بما أنه لا يوجد هناك تصفيات تأهيلية فقد لعبت أولى مباريات البطولة في 13 يوليو بين فرنسا والمكسيك التي انتهت بفوز فرنسا 4-1 على ملعب بوكيتوس بينما في المباراة الثانية فاز الولايات المتحدة على بلجيكا 3-0 على ملعب غران بارك سنترال ودخل الفرنسي لوسيان لوران التاريخ بتسجيله أول أهداف البطولة.[20]

ملخص البطولة[عدل]

المجموعة الأولى[عدل]

لوسيان لوران مسجل الهدف الأول.

كانت المجموعة الأولى هي المجموعة الوحيدة التي تتكون من أربع فرق، وهي : " الأرجنتين، تشيلي، فرنسا والمكسيك ". بعد يومين من فوز فرنسا على المكسيك، تواجهت فرنسا مع الفريق الأرجنتيني. أحرز الأرجنتيني (لويس مونتي) الهدف الوحيد في المباراة من ضربة حُرة. ومن الغريب أن الحكم البرازيلي (الميدو ريغو) قد اطلق صافرة النهاية قبل أنقضاء وقت المباراة الأصلي بست دقائق؛ وبعد أن اعترض اللاعبون الفرنسيون على النهاية المبكرة، تم استئناف اللقاء.

غييرمو ستابيلي هداف البطولة

في المباراة الثانية بين الأرجنتين والمكسيك، تم احتساب أول ركلة جزاء في البطولة. فيما تم احتساب خمسة ركلات جزاء من قِبَل الحكم البوليفي (يوليزيز ساكيدو)، فكانت ثلاثة منها محل جدل. وكان فيها أيضاً، أول " هاتريك " في البطولة من نصيب اللاعب الأرجنتيني (غييرمو ستابيلي). وبذلك انتهت المباراة بنتيجة 6 – 3 لصالح الأرجنتين.

في الجولة الأخيرة، انتصرت الأرجنتين على تشيلي رغم المشاجرة التي حدثت أثنائها بسبب ارتكاب اللاعب الأرجنتيني (مونتي) خطئاً ضد التشيلي (أرتورو توريس)، فانتهت المباراة بثلاثة أهداف لهدف. وبها، تأهلت الأرجنتين للدور الثاني.[21]

المجموعة الثانية[عدل]

ضمت المجموعة الثانية : " البرازيل، بوليفيا ويوغسلافيا ". البرازيل، التي وضعت على رأس مجموعتها، بعثت فريقاً يتألف أساساً من لاعبين من ريو دي جانيرو، وكان ذلك بسبب خلاف داخلي مع لاعبي ساو باولو. ومع هذا، كان يُتوقع أن يرتقي مستواهم. ففي المباراة الافتتاحية بالمجموعة حققت يوغسلافيا نصراً مُفاجِئاً على البرازيل بنتيجة 2 – 1. وفاز كِلا الفريقين " بأريحية " على بوليفيا (بالرغم من حصول خلط وتشويش كبيرين أثناء مباراة البرازيل وبوليفيا، ولمدة 45 دقيقة، بسبب ارتداء الفريقين قمصاناً بنفس اللون. ومع طلب حكم المباراة، تم تغيير القمصان). وفي ختام الجولات، ترشحت يوغسلافيا عن المجموعة الثانية.[22]

المجموعة الثالثة[عدل]

منتخب الأوروغواي

استضافت الأورغواي بمجموعتها : " بيرو ورومانيا ". شهدت المباراة الافتتاحية في هذه المجموعة أول حالة طرد في المنافسات، عندما تم طرد اللاعب البيروفي (بلاتشيدو غاليندو) في مباراتهم ضد رومانيا. فأُستفيد من نقص عدد الفريق البيروفي ليُسجل الرومانيون هدفي الفوز في وقت متأخر من المباراة.

لم تلعب الأورغواي أولى مبارياتها على (ملعب سنتيناريو) بسبب تأخر عملية إنهاء البناء، ولم تلعب حتى بعد بدء البطولة بخمسة أيام. وقد تم إطلاق اسم (المئوية) على هذا الملعب بمناسبة الاحتفالية المقامة عليه لإحياء الذكرى المئوية لاستقلال الأورغواي.

انتصرت الأورغواي على البيرو في أول مبارياتها بنتيجة 1 – 0 والتي اعتبرتها الصحافة الأورغوانية " ذات أداء سيء " لمنتخب بلادها، فيما أشادت بالمستوى البيروفي.

وهزمت الأورغواي بعدها الفريق الروماني بسهولة، مسجلةً جميع أهداف المباراة الأربعة في الشوط الأول.[23]

المجموعة الرابعة[عدل]

هيمن الفريق الأمريكي على مجموعته، كونه يتشكل من لاعبين محترفين من بريطانيا. أول الخصوم، كانت بلجيكا، وتم هزيمتها بثلاثة أهداف نظيفة. هذا النصر السهل لم يكن متوقعاً أبداً؛ ما حدى الصحيفة الأورغوانية Imparcial إلى كتابة تعليقها بالمباراة تحت عنوان : " بتلك المُحصّلة الكبيرة للفوز الأمريكي.. تفاجأ الخبراء بحق ". أمّا في الطرف البلجيكي، فقد عبّروا عن استيائهم لسوء حالة الملعب، وتم التشكيك أيضاً في القرارات التحكيمية، وادّعوا بعدم صحة الهدف الثاني باعتباره تسلّلاً.

في المباراة الثانية بالمجموعة، شهدت البطولة أول " هاتريك "، فحملت توقيع اللاعب الأمريكي (بيرت باتينود) في مرمى الباراجواي. ولم يتم الاعتراف به كأول هاتريك حتى الـ 10 من نوفمبر 2006، وكان ذلك بسبب أن سِجِلات الفيفا قد اعتبرت أن أول هاتريك كان من نصيب اللاعب الأرجنتيني (غييرمو ستابيلي)، وقد أحرزهم بعد يومين من تسجيل باتينود لثلاثيته " المشكوكة ". وعلى العموم، فقد أعلن الفيفا في العام 2006 بأن أول ثلاثية في كأس العالم كانت من صالح اللاعب الأمريكي (باتينود)، وأن الهدف المنسوب لزميله (توماس فلوري) ما هو إلا له.

وفي ختام مباريات المجموعات الأربع، تأهلت كُلاً من : " الأرجنتين، يوغسلافيا، الأورغواي والولايات المتحدة الأمريكية " للدور ما قبل النهائي.[24]

الدور النصف النهائي[عدل]

شهدت شباك هذا الدور كمّاً كبيراً من الأهداف، فسجل الفريق الأرجنتيني أول أهداف هذا الدور عن طريق لاعبه (لويس مونتي) في منتصف الشوط الأول. في الشوط الثاني، تقهقرت قوى الفريق الأمريكي وتراجعت مع الكثافة الهجومية للأرجنتين، فانتهت المباراة بحصيلة 6 – 1 لصالح الفريق الأرجنتيني. تقدم بعدها الجهاز الإداري الأمريكي بشكوى على حكم اللقاء (جون لنجينس)، لكن دون فائدة تُرجى.

في اللقاء الثاني بين يوغسلافيا والأورغواي، خيّمت أجواء دورة الألعاب الأولمبية عام 1924 أرجاء الملعب. ومع أن التاريخ قد خيّب ظن اليوغسلاف وقتها، فهذا لم يمنعهم من التقدم مبكّراً عن طريق اللاعب اليوغسلافي (سيكوليتش). لكن سرعان ما قلبت الأورغواي النتيجة، لتتقدم بهدفين لهدف. وبعد فترة وجيزة، سجل اليوغسلاف هدف التعديل، لكنه لم يُحسب لوجود تسلل. وانهى الفريق المُضيف المباراة بإضافة أربعة أهداف في شباك الخصم، لتخلص النتيجة بستة أهداف لهدف، كانت نصفها من تسجيل اللاعب الأورغواني (بيدرو سيا).[25]

المباراة النهائية[عدل]

جون لانجينوس حكم المبارة النهائية.
1930 World Cup Final ball Argentina.jpg
1930 World Cup Final Ball Uruguay.jpg
بسبب الاختلاف بينهما قرر حكم المباراة استخدام كرة منتخب الأرجنتين في الشوط الأول ثم كرة منتخب الأوروغواي في الشوط الثاني

التقى طرفي نهائي أولمبياد أمستردام 1928، الأورجواي والأرجنتين مرة أخرى في نهائي بطولة كأس العالم. فيما لم تُقم مباراة لتحديد صاحب المركز الثالث إلا في البطولة الثانية بإيطاليا عام 1934. إلا أن في بعض المصادر، وبشكل أخص، نشرة الإتحاد الدولي (الفيفا) عام 1984، التي أشارت ضمناً إلى أن مباراة تحديد المركز الثالث قد جرت وفازت بها الولايات المتحدة بنتيجة 3 – 1، مع أنها لم تؤكد بعد بشكل رسمي.

لُعبت المباراة النهائية على ملعب (أستاد سينتيناريو) في الثلاثين من يوليو عام 1930. وفتحت أبواب الملعب في الساعة الثامنة صباحاً، أي قبل بدء المباراة بست ساعات تقريباً. فيما اكتظت المدرجات بالجمهور عن بكرة أبيها في فترة الظهيرة، فبلغ تعدادهم الـ 93 ألفًا.

انتهت المباراة الأخيرة في البطولة لصالح الفريق الأورغواني بأربعة أهداف لهدفين (مع أنهم كانوا متخلفين حتى بداية الشوط لثاني بهدفين لهدف). فقدم لهم السيد (جول ريميه) الكأس التي كانت تحمل اسمه حينها. وفي اليوم التالي، تم الإعلان عن العطلة الوطنية في الأورغواي; بينما تم الاعتداء على قنصلية الأورجواي في العاصمة الأرجنتينية (بيونس آيرس) من قِبَل الأرجنتينين.

كان اخر من تبقى من لاعبى هذا النهائى هو اللاعب الأرجنتيني فرانشيسكو فارايو الذي توفي في 30 أغسطس 2010 عن عمر يناهز 100 عام ليموت بذلك الشاهد الوحيد الباقي علي تلك المباراة التاريخية.[26][27]

البطولة[عدل]

كل المباريات بتوقيت UTC−03:30

الدور الأول[عدل]

المجموعة الأولى[عدل]

فريق لعب
ف
ت
خ
له
عليه
ف.أ
نقاط
 الأرجنتين 3 3 0 0 10 4 6+ 9
 تشيلي 3 2 0 1 5 3 2+ 6
 فرنسا 3 1 0 2 4 3 1+ 3
 المكسيك 3 0 0 3 4 13 9− 0


{{{تاريخ}}}
14:45
تشيلي  3 – 0  المكسيك
كارلوس فيدال هدف 3'، 65'
مانويل روساس هدف 51' (هدف عكسي)



المجموعة الثانية[عدل]

فريق لعب
ف
ت
خ
له
عليه
ف.أ
نقاط
مملكة يوغوسلافيا يوغوسلافيا 2 2 0 0 6 1 5+ 6
 البرازيل 2 1 0 1 5 2 3+ 3
 بوليفيا 2 0 0 2 0 8 8− 0


المجموعة الثالثة[عدل]

فريق لعب
ف
ت
خ
له
عليه
ف.أ
نقاط
 أوروغواي 2 2 0 0 5 0 5+ 6
 رومانيا 2 1 0 1 3 5 2− 3
 بيرو 2 0 0 2 1 4 3− 0


المجموعة الرابعة[عدل]

فريق لعب
ف
ت
خ
له
عليه
ف.أ
نقاط
 الولايات المتحدة 2 2 0 0 6 0 6+ 6
 باراغواي 2 1 0 1 1 3 2− 3
 بلجيكا 2 0 0 2 0 4 4− 0


مرحلة خروج المغلوب[عدل]

  نصف النهائي النهائي
             
26 يوليو – مونتيفيديو
  الأرجنتين 6  
  الولايات المتحدة 1  
 
30 يوليو – مونتيفيديو
      الأرجنتين 2
    الأوروغواي 4
27 يوليو – مونتيفيديو
  الأوروغواي 6
  يوغوسلافيا 1  

الدور نصف نهائي[عدل]


المباراة النهائية[عدل]

== الهدافون ==[28]

8 أهداف
5 أهداف
4 أهداف
3 أهداف
2 هدف
1 هدف

الترتيب العام حسب النقاط والأهداف[عدل]

في عام 1986، نشرت الفيفا تقريرأ بمراتب الفرق في كل بطولات كأس العالم، حتى عام 1986،[29] وكانت تصنيفات للبطولة 1930 على النحو التالي:
[30]

الترتيب المنتخب فاز تعادل خسر نقاط له عليه فرق
1 الأوروغواي 4 0 0 8 15 3 12
2 الأرجنتين 4 0 1 8 18 9 9
3 الولايات المتحدة 2 0 1 4 7 6 1
4 يوغوسلافيا 2 0 1 4 7 7 0
5 تشيلي 2 0 1 4 5 3 2
6 البرازيل 1 0 1 2 5 2 3
7 فرنسا 1 0 2 2 4 3 1
8 رومانيا 1 0 1 2 3 5 2-
9 الباراغواي 1 0 1 2 1 3 2-
10 بيرو 0 0 2 0 1 4 3-
11 بلجيكا 0 0 2 0 0 4 4-
12 بوليفيا 0 0 2 0 0 8 8-
13 المكسيك 0 0 3 0 4 13 9-
*** المجموع 18 0 18 *** 70 70 0

ملحوظة:الخطوط الزرقاء تفصل ما بين الأدوار التي تقصى فيها الفرق.

أخر اللاعبين المتوفين من البطولة[عدل]

كان آخر لاعب أوروغواياني على قيد الحياة من كأس العالم 1930 إرنيستو ماتشيروني، الذي توفي في 3 يوليو 1984 في سن ال 76، على الرغم من أن المدافع الاحتياطي إيميليو ريكوبا عاش أكثر منه وهو توفي في 12 سبتمبر 1992 (بعمر 87 سنة)، ولكن لم يلعب أي مباريات في البطولة. ومع ذلك، كان هناك العديد من اللاعبين الآخرين الذين شاركوا في البطولة ولا يزالون على قيد الحياة في هذه المرحلة وكان آخر لاعب على قيد الحياة لعب في البطولة الأرجنتيني فرانشيسكو فارايو، الذي توفي في 30 أغسطس 2010 عن عمر يناهز ال 100 سنة - أي بعد ثمانين عام على البطولة.[31]

المصادر[عدل]


وصلات خارجية[عدل]