رشاشية سوداء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الرشاشيات

رأس بوغي للرشاشية السوداء
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الفطريات
الشعبة: أسكومايكوتا
الصف: Eurotiomycetes
الرتبة: Eurotiales
الأسرة: Trichocomaceae
الجنس: الرشاشيات
النوع: سوداء
الاسم العلمي
الرشاشيةالسوداء

الرشاشية السوداء (بالإنجليزية: Aspergillus niger) فطر من أحد أنواع الرشاشيات و أكثرها انتشاراً. يسبب أمراضاً للفواكه و الخضراوات يدعى بالعفن الأسود. يتنشر بشكل واسع في التربة بالإضافة لتواجده داخل المنازل، حيث من الممكن أن يتم الخلط بين مستعمراته السوداء و المستعمرات الناجمة عن ستاكي بوترس و التي تدعى أيضاً الفطر الأسود[1].

يميل بعض العلماء للقول بأن بعض ذراري الرشاشية السوداء تنتج ذيفانات يطلق عليها أوكراتوكسين[2]. و لكن ليس هذا الوضع دائماً حيث يعارض البعض ذلك الادعاء بالقول بان التقارير السابقة ناتجة عن خطأ في التشخيص لأنواع الفطريات. حديثاً تم التوصل إلى شواهد بأن ذراري من الرشاشية السوداء تنتج فعلاً أوكراتوكسين أ[1][3].

الإمراضية[عدل]

أمراض النباتات[عدل]

تسبب الرشاشية السوداء عفناً أسود على البصل. إصابة شتلات البصل بالرشاشية السوداء يمكن أن يصبح جهازياً و تظهر عندما تكون الظرروف مواتية فقط. كما يمكن للرشاشية السوداء أن تسبب مرض شائع يصيب البصل بعد القطف، حيث تظهر الأبواغ السوداء بين قشور البصل و الحبة. و يسبب هذا الفطر أيضاً أمراضاً لكل من العنب و الفول السوداني.

أمراض الإنسان و الحيوان[عدل]

لا يسبب هذا الفطر أمراضاً للإنسان و الحيوان بشكل شائع مالم يتم استنشاق كمية كبيرة من الأبواغ و بالتالي تنشأ مشاكل رئوية و تدعى بداء الرشاشيات. و ينتشر هذا المرض بشكل خاص بين عمال البساتين حيث أنهم معرضون لاستنشاق غبار الخث و الذي يكون غني بأبواغ الرشاشيات. كما تعتبر الرشاشية السوداء واحد من أهم أسباب فطار الأذن و الذي يترافق بالإضافة للألم مع أضرار في القناة السمعية و غشاء الحلزون.

الجينات[عدل]

تم الانتهاء من كشف تسلسل الأحماض النووية للجينيوم لذريتين من الرشاشية السوداء.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Samson RA, Houbraken J, Summerbell RC, Flannigan B, Miller JD (2001). Common and important species of fungi and actinomycetes in indoor environments. In: Microogranisms in Home and Indoor Work Environments. New York: Taylor & Francis. صفحات 287–292. 
  2. ^ Abarca M, Bragulat M, Castellá G, Cabañes F (1994). "Ochratoxin A production by strains of Aspergillus niger var. niger". Appl Environ Microbiol 60 (7): 2650–2. PMID 8074536. 
  3. ^ Schuster E, Dunn-Coleman N, Frisvad JC, Van Dijck PW (August 2002). "On the safety of Aspergillus niger--a review". Applied microbiology and biotechnology 59 (4-5): 426–35. doi:10.1007/s00253-002-1032-6. PMID 12172605.