هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

عنب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عنب
عنب أخضر وأحمر
قطع عنبة
سلة عنب

العنب ثمر ناعم القشرة، لبيّ, عصيري, ينمو على شجرة خشبية (شجرة العنب). تظهر الأعناب على عناقيد يوجد فيها عادة ما بين ست ثمرات إلى ثلاثمائة ثمرة. يتفاوت لون ثمار العنب بحسب أصنافه وتكون ألوانها إما سوداء أو زرقاء أو بنفسجية أو ذهبية اللون تميل إلى الخضرة أو بيضاء.

وضحت الأحافير المكتشفة لبذور العنب وأوراقه أن الإنسان كان يأكل العنب ويتغذى عليه منذ عصور ما قبل التاريخ، في الحضارات السورية القديمة وعرف منذ آلاف السنين في الحضارات السورية القديمة والرومان ,المصريون القدماء, وقد دل على ذلك النقوش والرسومات التي اكتشفت في سوريا واليونان والتي وجدت في المعابد والتي يعود تاريخها إلى 2440 ق.م.

محتويات

فوائد العنب[عدل]

ورق نبات العنب على شجرته الخشبية.

يعتبر العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية الجيدة وقد عرف منذ قدم الزمان حيث تناوله الصينيون والهنود رغبة في القيمة الغذائية العالية، ويوجد العنب بالألوان مثل الأبيض الأخضر وكذلك الأسود والأحمر.

القيمة الغذائية للعنب: يتميز العنب بأنواعه باحتوائه على نسبة جيدة من المواد السكرية سريعة الامتصاص وسهلة الهضم حيث يتركز سكر الجلوكوز وسكر الفركتوز G Vit بشكل كبير ويتميز كذلك العنب بغنائه بالفيتامينات مثل فيتامين ج - كما يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية مثل Vit- B وكذلك فيتامين ب ؛ ويحتوي على أملاح معادن البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم . كما يحتوي العنب على مواد ذات مفعول علاجي حيث يحتوي على مركب يعرف ب ٍResveratol ريزفيراتول وتتميز هذه المادة على تأثيرها الإيجابي في الحد من تصلب الشرايين حيث لها تأثير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكولسترول مما تقلل الإصابة بأمراض القلب . كذلك يقلل من الكولسترول السيء (LDL) في الدم . ويوجد في العنب بعض الأحماض التي لها دور في الوقاية من تراكم الجذور الحرة وبالتالي فيعتبر مضاداً جيداً للسرطان.

هشاشة العظام والعنب : تشير الأبحاث العلمية ان مرض هشاشة العظام أو ما يعرف كذلك بوهن العظام من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير في المجتمعات ولا يخلو مجتمعنا منه الا انه ينتشر بشكل كبير في السيدات حيث تفقد العظام قوتها وصلابتها وقوامها عندما تبدأ في فقد الكالسيوم الذي يعتبر الوحدة الأساسية لبناء العظام والمحافظة عليها . وتتحكم الهرمونات بشكل مباشر في هذه العملية والتي تبدأ بشكل واضح عندما تبلغ السيدات سن اليأس أو انقطاع الدورة الشهرية . وعادة يبدأ سن اليأس في بداية الخمسينات وقد يبدأ قبلها بقليل عند بعض السيدات وقد تتأخر ؛ ولكن تشير الملاحظات انها قد تبدأ عند بعض السيدات في أواخر الاربعينات وبداية الخمسينيات . عموما عندما تتوقف الدورة الشهرية في سن اليأس والتي تنتج من انخفاض هرمون الاستروجين فان العظام تبدأ في فقد الكالسيوم بالتدريج . وللحد من ذلك فان زيادة الهرمون الاستروجين سوف تحد من عملية فقد العظام للكالسيوم مما يعيق أو يقي من الاصابة بوهن العظام . ولحسن الحظ فان العنب يحتوي على معدن البودون الهام والمساهم في عملية زيادة هرمون الاستروجين لدى الاناث السيدات)(عند بلوغهن سن اليأس.. وبذلك يعمل هذا الهرمون على الاقلال من التعرض لهذا المرض الصامت هشاشة العظام في هذه المرحلة السنية حيث كما نعلم ان بداية هذا المرض تكون غير مصاحبة بأي ألم مما يجعل معرفة انتشاره أو حدوثه صعبة. ويعمل هذا الهرمون الهام للسيدات هرمون الاستروجين على امتصاص الكالسيوم والذي يكون في الغذاء عادة ولكن نسبة امتصاصه تنخفض مع تقدم العمر عند الرجال وعند النساء عموما إلا أن تأثيره عند السيدات أكثر والعمل الذي يقوم به هرمون الاستروجين مهم جدا في عملية امتصاص بل زيادة امتصاص الكالسيوم وكذلك زيادة عملية ترسب وإضافة الكالسيوم إلى العظام أو مهم جدا حيث يساهم بشكل قوي ومباشر في تقوم العظام والحد من هشاشتها وضعفها.. لذلك فان هناك علاقة غير مباشرة لاستهلاك العنب وعملية قوة وسلامة العظام والحد من مشاكل هشاشة العظام..

فوائد العنب للحامل لا يوجد حتى الآن أبحاث كافية عن مدى علاقة العنب بالحمل , إلا أن خبراء التغذية عامة ينصحون المرأة الحامل بتجنب تناول العنب أثناء فترات الحمل , حيث أنه ربما يزيد من مخاطر النزيف عندما يستخدم مع العقاير المضادة لتخثر الدم حسبما أشار موقع Cell Health Makeover الطبي , بجانب المسكنات أيضا مثل الأسبرين والإيبروفين. ومن الأفضل استشارة الطبيب قد تناوله إذ إنه من الممكن أن يتداخل مع بعض الأدوية أثناء فترات الحمل والرضاعة.

فوائد العنب للبشرة يمكن استخدام العنب لتفتيح البشرة والوجه طبيعيا , حسبما يشير الطبيب التركي العالمي "محمد أوز" , حيث يتم هذا عن طريق دهك ثمار العنب , ثم إضافة بضع ملاعق من الدقيق , ثم وضع المزيج على الوجه , وتركه نحو 10 دقائق , قبل شطفه بالماء.

فوائد العنب للشعر يمكن استخدام زيت مستخلص ثمار العنب كعلاج لمشكلة تساقط الشعر , حيث يحتوي على نسبة عالية من فيتامين هـ الضروري لنمو الشعر , والأحماض الدهنية الأساسية , وكان الباحثون قد أكدوا على أن زيت العنب يمكن أن يساعد على التغلب على هرمون الديهيدرو تستوسترون , الذي يعمل على إيقاف نمو بصيلات الشعر , وذلك عند إجراء اختبارات على الحيوانات المعملية.

فوائد العنب للكبد كان الباحثون عام 1936 قد لاحظوا وجود مركبات ذات فوائد علاجية بالعنب , منها مركبات الفولافونويد , وبعد مرور أكثر من 70 سنة , تؤكد الآن الدراسات الحديثة على أهمية هذه المركبات في دورها كمضاد لسموم الكبد. وهذه المركبات هي مضادات أكسدة قوية توجد بتركيزات عالية بالعنب , وبخاصة في الأصناف الداكنة مثل الحمراء والبنفسجية والسوداء , وتتركز هذه المركبات بالقرب من قشرة العنب.

معلومات غذائية[عدل]

ورق نبات العنب ينمو على شجرة خشبية ويظهر متسلقًا على أحد الأسقف.

يحتوي كل كوب من العنب (150 جرام) بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المكونات الغذائية التالية :

  • السعرات الحرارية: 104
  • الدهون: 0.24
  • الكاربوهيدرات: 27.33
  • الألياف: 1.4
  • السكر: 23.37
  • البروتينات: 1.09

زراعة وإنتاج العنب[عدل]

يجنى من العنب كل عام قرابة الستين مليون طن متري في كل أنحاء العالم, وطبقاً لبيانات منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) فإن قرابة 75,866 كلم من أراضي العالم تزرع بكروم العنب, غير أن أغلب هذا المحصول يستخدم في صناعة الأنبذة وذلك بقرابة 80% من المحصول العالمي, ويسوق ما نسبته 13% من هذا المحصول ليستهلك طازجاً, بينما تتعد استخدامات البقية الأخرى فتدخل في صناعة المربيات وصنع العصيرات والتعليب مع فواكه أخرى أو التجفيف لصنع الزبيب.

تنتج معظم البلاد العربية كميات كبيرة من العنب وتكثر زراعته في كل من سوريا ولبنان وفلسطين ومصر واليمن والمغرب والجزائر, كما تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا والمغرب من الدول الرئيسية في إنتاج العنب, وتنتج ولاية كاليفورنيا لوحدها قرابة 90% من إنتاج الولايات المتحدة, ويزرع العنب كذلك في معظم الدول الأوربية وخاصةً في المتوسطية منها كإيطاليا وفرنسا وأسبانيا, حيث يعتبر إنتاجها هو الأكبر عالمياً.

وللعنب أهمية ثقافية في بعض المناطق وخصوصا سوريا حيث يعتبر الرمز لمحافظة السويداء

أنواع العنب[عدل]

يوجد نوعان رئيسيان من العنب, وهما العنب الأوروبي أو عنب العالم القديم, وعنب أميركا الشمالية.

العنب الأوروبي يحتكر العنب الأوروبي ما نسبته 95% من أنواع العنب الموجود في العالم، ويقسمه المزارعون بحسب خصائص معينه إلى عنب المائدة, وعنب النبيذ, وعنب الزبيب. يتميز عنب المائدة بأن حباته تتميز بلون فاقع وتكون كبيرة الحجم وحلوة المذاق, ويوجد منه أصناف عديدة أهمها صنفان هما: (توكي) وتنمو ثماره على عناقيد كبيرة وتكون حمراء اللون, و(الإمبراطور). وهناك أصناف أخرى لعنب المائدة منها (بيرليه) وهو ذو لون أبيض مائل للخضرة وعديم البذور, و(فليم) وهو أيضاً عديم البذور ولكن أحمر اللون. و(ربيه) وهو أسود اللون. من أهم دول العالم المنتجة لعنب المائدة جنوب أفريقيا والدول الأسيوية كالهند والفلبين وتايلاند وتايوان. بينما تكون السمة المميزة لعنب الزبيب عديم البذور قشرته الناعمة بعد تجفيفه, وأكثر أصنافه شهرةًً (طومسون) ويمتاز بلونه الأخضر المائل للون الذهبي الفاتح, وهناك أصناف أخرى من هذا النوع. أما عنب النبيذ فإن أهم خصائصه احتواءه على نسبة كبيرة من السكريات الطبيعية وأحماض الفاكهة.

عنب أمريكا الشماليّة يوجد نوعان رئيسيان من عنب أمريكا الشمالية, وهما 1- فوكس. و2- موسكادين. وكلا النوعين يمكن استخدامه طازجاً للأكل ولصنع المربيات أو لصناعة الأنبذة, أما التجفيف لصناعة الزبيب فإنهما لا يستعملان له. وأشهر أصناف عنب الفوكس هو (كونكورد) ويتميز بثماره بنفسجية اللون وكبيرة الحجم, أما أشهر أصناف عنب الموسكادين فهو (أسكوبرنوج) وثماره برونزية اللون ومتوسطة الحجم. وهناك نوع آخر من عنب أمريكا الشمالية غير هذه النوعين, وهي أنواع مهجنة تم إنتاجها بتهجين العنب الأوروبي وعنب أمريكا الشمالية, ومعظمها تؤكل أيضاً طازجة أو تستخدم لصناعة النبيذ.

الأعراض الجانبية[عدل]

لا ينصح بتناول العنب للأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة والسكري والسمنة. وينصح أيضا بالابتعاد عن تناول العنب حينما يكون هناك مشكلة في الأسنان. ويجب على المرضى الذين لديهم تاريخ في تكون حصوات أوكسالات الكالسيوم بالكلى الحذر عند تناولهم العنب. ويفضل غسل العنب قبل تناوله بالماء والخل , حيث أنه من أكثر الفواكه التي تعلق بها المبيدات.

نبتة العنب

بذور العنب[عدل]

تحتوي بذور العنب تحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة ذات التأثير القوي على الأمراض، كما أنّها تحتوي أحماضاً أمينية مثل حمض الأولييك وحمض اللينولييك وحمض البالميتيك، كما تتضمّن بذور العنب مواد أخرى مثل الفينولات وستيرويدات ونسبة من فيتامين C و E.

فوائد بذور العنب[عدل]

تعمل بذور العنب على تنظيم ضغط الدم وعلاج ارتفاعه[عدل]

حيث إنّ مضادّات الأكسدة في بذور العنب تخفّض الضغط لأنّها تقلّل نسبة الكولسترول الضار في الدم والذي يتسبب عادة في إتلاف الأوعية الدموية وحدوث التجلطات المفاجئة.

احتواء بذور العنب على نسبة عالية من مضادات الأكسدة[عدل]

لها أهمية كبيرة في حماية الجسم من البكتيريا والفيروسات والاحتقانات والالتهابات الداخلية، كما ويخفف من مشاكل الحساسية.

مضادّة لنمو الأورام السرطانية[عدل]

لها قدرة على إيقاف انتشاره في الجسم، خصوصاً سرطانات المعدة والرحم والثدي والقولون والبروستاتا، كما تحمي الكبد من التلف جراء تناول علاجات السرطان الكيماوية.

تنظيم السكر في الدم[عدل]

تمنع الإصابة بمضاعفات السكري الخطيرة كاعتلال الشبكية وهشاشة الأوعية الدموية وفقدان البصر أحياناً.

تعالج التهابات المفاصل[عدل]

تساعد على تحسين مرونتها وتليّن جدران الأوعية الدموية وتقويها، كما تعالج القصور الوريدي المزمن وتخفف من الأعراض المؤلمة، إضافة إلى قدرتها على علاج دوالي الساقين.

علاج البواسير الشرجية[عدل]

تنتج غالباً عن الإمساك

خلاص بذور العنب[عدل]

تُستخدَم بذورُ العِنَب grape seed للحُصول على خُلاصةِ بذرة العِنَب عادةً. وقد استُخدِمَت أوراقُ العِنَب وثِمارُه دَوائياً منذ عهد اليونان القديمة. الاسم الشَّائِع ـ خُلاصة بذرة العِنَب grape seed extract. الاسم اللاتيني ـ الكَرمَة الشَّائعة Vitis vinifera.

زيت بذور العنب[عدل]

نستخدم العنب على نطاق واسع ، وله أصناف خاصة وعديدة ، وقد تم استخدم زيت بذور العنب لخصائصه الطبية ، فزيت بذور العنب هو عنصر هام في العديد من منتجات الجلد و العناية بالشعر ، تتم معالجتها من بذور صغيرة من العنب .

الفوائد الصحية لزيت بذور العنب[عدل]

المواد المضادة للاكسدة[عدل]

وجدت في زيت بذور العنب الفلافونويد ، بروسيانيدين ، هو أحد مضادات الاكسدة القوية ، يمكن أن توفر حماية ضد تلف الخلايا والأنسجة التي تسببها الجذور الحرة.

صحة القلب[عدل]

زيت بذور العنب يعزز مستوى الكولسترول الجيد ويخفض الكولسترول السيئ في الجسم ، وهذا يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية ويحافظ على صحة قلبك.

مفيد لمرضى السكر[عدل]

يحتوي على زيت بذور العنب حامض اللينوليك . هذه هي الأحماض الدهنية غير المشبعة التي يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص المتضررين من مرض السكري.

كسرالشعيرات الدموية والأوعية الدموية[عدل]

يقوي زيت بذور العنب ويصلح تلف أو كسر الشعيرات الدموية والأوعية الدموية ، هذا يحسن الدورة الدموية وبلسم لمشاكل مثل عروق العنكبوت ، عروق الدوالي.

فوائد ما بعد الجراحة[عدل]

بعد أي عملية جراحية أو إصابة ، يساعد الزيت على الحد من التورم بشكل أسرع . هذا هو بسبب خصائصه المضادة للالتهابات أيضا.

فوائد زيت بذور العنب للجلد[عدل]

نقول وداعا لحب الشباب والبثور[عدل]

يحتوي زيت بذور العنب على حامض اللينوليك الذي يقوي أغشية الخلايا ويحسن الجودة الشاملة من جلدك ، في الاستخدام العادي تشفي من أنواع مختلفة من متاعب الجلد بما في ذلك حب الشباب والبثور.تتميز به المضادة للأكسدة تمنع المسام من الانسداد ويمنع اندلاع حب الشباب أكثر.كماأن لديه خصائص مضادة للالتهابات التي تمنع ليس فقط تفشي حب الشباب ، ولكن أيضا تساعد على علاج القائم منها.

شد الجلد[عدل]

زيت بذور العنب له خصائص الدواء القابض . نتائج التطبيق المنتظم لهذا الزيت في شد الجلد والتنغيم ، ذلك هو مفيد خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لديهم بشر دهنية.

يقلل من الدوائر تحت العين[عدل]

مهما كانت بشرتك تشوبه شائبة ، إذا كان لديك الهالات السوداء ، والمظهر العام الخاص بك تبدو مملة وبلا حياة . إذا كنت تعاني من الهالات السوداء، وزيت بذور العنب هو ما تحتاجه . كما ان الزيت لا يحتوي على أي مواد ضارة ، فإنه ليس في كل خطرا على تطبيقه حول عينيك.

مرطب[عدل]

كلما كنت تستخدم أي زيت على الجلد الخاص بك ، فإنه يترك لك البشرة دهنية ، زيت بذور العنب هو خفيف جدا وتطبيقه سوف يجل البشرة ناعمة وسلسة كبشرة الطفل،كما أنها مفيدة للأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلد كما ان تطبيقه لا يؤدي إلى أي نوع من الحساسية.

يمنع شيخوخة الجلد[عدل]

تعبت من تلك الخطوط الدقيقة و التجاعيد التي تجعلك تبدو أكبر سنا بكثير منما انت عليه ، القلق الخاص بك هو على وشك الانتهاء الآن ، بدء التطبيق العادي من زيت بذور العنب كما هو الكامل من الخصائص المضادة للاكسدة التي هي ممتازة لإبطاء عملية شيخوخة الجلد.

فوائد زيت بذور العنب للشعر[عدل]

ينمو الشعر أسرع[عدل]

يحتوي زيت بذور العنب على جميع العناصر الغذائية الضرورية للمساعدة على نمو الشعر بشكل أسرع ، أنه يحتوي على فيتامين E ، والبروتينات والمعادن وحمض اللينوليك التي تغذي الشعر وفروة الرأس.

يرطب فروة الرأس والشعر[عدل]

زيت بذور العنب يحافظ على الشعر رطب ، كما أنه يساعد على التخلص من تقصف الشعر.

يكافح قشرة الرأس[عدل]

وداعا لحكة فروة الرأس والقشرة مع زيت بذور العنب ، كونه مرطب جيد للغاية ، وزيت بذور العنب تكافح القشرة من المصدر.

يضفي لمعان الشعر[عدل]

علاج نفسك مع زيت بذور العنب الساخن لجعل شعرك يبدو لامع ، ولكن ليس دهني ، كونه خفيف جدا ، فإنه يضيف لصحة شعرك.

يساعد على تقوية الشعر[عدل]

زيت بذور العنب هو خفيف جدا ويتم استيعابه بسرعة في فروة الرأس ، فإنه يقوي الشعر من الجذور ويبقي شعرك بعيدا عن متاعب الشعر العادية.

بلسم طبيعي[عدل]

استعمال زيت بذور العنب للشعر الجاف والهش بانتظام كبلسم للشعر بدلا من المنتجات المتاحة في السوق. [1] [2] [3]

مصادر[عدل]

معلومات غذائية عن العنب

  • الموسوعة العربية العالمية.

روابط خارجية[عدل]

فوائد العنب الصحية