سكان ليبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

سكان ليبيا وتشمل الكثافة السكانية، والعرق، ومستوى التعليم، وا

ليبيا لديها عدد صغير من السكان المقيمين في منطقة واسعة من الأراضي. تبلغ الكثافة السكانية نحو 50 نسمة لكل كيلومتر مربع (130/sq. ميل) في المنطقتين الشمالية من طرابلس وبرقة، ولكن يقع على أقل من شخص واحد لكل كيلومتر مربع (2.6/sq. ميل) في مكان آخر. تسعون في المئة من السكان يعيشون في أقل من 10٪ من المساحة، في المقام الأول على طول الساحل. حوالي 88٪ من السكان في المناطق الحضرية، ويتركز معظمهم في أكبر ثلاث مدن، طرابلس، مصراتة وبنغازي. وتشير التقديرات إلى ثلاثين في المئة من السكان لتكون تحت سن 15 عاما، ولكن هذه النسبة قد انخفضت بشكل كبير خلال العقود الماضية.

Total population (x 1000) Population aged 0–14 (%) Population aged 15–64 (%) Population aged 65+ (%)
1950 6 029 41.9 53.4 4.7
1955 6 126 43.0 52.7 4.3
1960 6 349 43.3 52.7 4.0
1965 6 623 43.4 53.0 3.6
1970 6 994 45.2 52.1 2.7
1975 7 066 46.5 51.3 2.2
1980 7 193 47.0 50.7 2.2
1985 7 750 47.3 50.5 2.3
1990 7 834 43.5 53.9 2.6
1995 7 975 38.3 58.8 2.9
2000 8 231 32.4 64.2 3.4
2005 8 970 30.6 65.6 3.8
2010 9 655 30.4 65.3 4.3

التعداد السكاني[عدل]

ونفذت ثماني عمليات تعداد السكان في ليبيا، وهي الأولى في عام 1931 وآخرها في عام 2006.[1][2] سكان sixfolded بين 1931 و 2006.

السنة ذكور (بالآلاف) إناث (بالآلاف) مجموع السكان (بالآلاف) متوسط ​​معدل النمو السنوي (%)
1931 704
1936 463 386 849 3.8
1954 564 524 1,089 1.4
1964 (July 31) 813 751 1,564 3.7
1973 (July 31) 1,192 1,057 2,249 4.1
1984 (July 31) 1,954 1,689 3,643 4.5
1995 (August 11) 2,237 2,168 4,405 1.7
2006 (April 15) 2,934 2,723 5,658 2.3

تاريخ العرقيات[عدل]

من الصعب تحديد عرقيات في ليبيا بتاريخ محدد ولكن هناك أحداث يمكن الرجوع لها من اجل اعطى بعض الخطوط العريضة لتحديد ولكن يمكن ان نقسم تاريخ العرقيات إلى ثلاث احقاب تاريخية :

  • الحقبة الأولى 10000 \ 7600 عام وحتى 800 ق م (ليبيا القديمة) أول عرق هو العرق الليبي القديم وهم السكان القدماء المعروفون تاريخين بقبائل الليبو وهم السكان الاصليون في ليبيا وكان منهم شيشنق الاكبر الدي خكم الفراعنة 300 سنة والليبو لم يكونو من البربر والامازيغ وان البربر والامازيغ اتو في العصور الحديتة
  • الحقبة الثانية 800 ق م وحتى 800 ميلادي (ليبيا الحديثة) دخل الفنيقيون في غرب ليبيا بعد أن استعمر تونس وتأسيس قرطاجة ولكن بعد سقوط قرطاجة انزاح أغلب سكانها فيما بعد إلى جنوب تونس في القرن الثاني قبل الميلاد، وفي شرق ليبيا استعمرها الاغريق في عام 650 ق م تقريبا ليؤسس مدينة قورينا عاصمة لباقي المستعمرات ولم يبقى من الاغريق اليوم سوى بضع مئات مندمجين مع قبائل الليبية والعربية ويعرفون باسم (كريت \ كريتلي)، وبعد ذلك سقطت ليبيا بكامل تحت حكم الروماني في القرن الثاني قبل الميلاد ثم البيزنطي في القرن الثالث للميلاد ولم يتبقى منهم اليوم سوى عائلة واحدة وهي عائلة البيزنطي، ثم وفي عام 642 م دخلت جيوش الفتح الإسلامي لنشر الإسلام وطرد المستعمر البيزنطي ومنها دخل العرب ليكون ما يعرف اليوم بقبائل المرابطة برغم وجود نسبة قليلة من المرابطون من اصل ليبي قديم.
  • الحقبة الثالثة 800 م وحتى اليوم (ليبيا المعاصرة) دخل العرب الاشرف بعد سقوط الدولة الادارسة في المغرب والجزائر وذلك في القرن الثامن والتاسع الميلادي ولم يمر سوى قرنين حتى دخلت قبائل بنو هلال وحلافائها عام 1053 للميلاد لتدخل بعد ذلك قبائل بنو سليم واحلافها في عام 1147 م تقريبا، وفي عام 1555 م دخلت الدولة العثمانية إلى لليبيا كحليف لطرد الاحتلال الصليبي (فرسان قديس يوحنا) ثم أصبحت مستعمرة لليبيا وتسرب منها الكراغلة وهم في أغلبهم عرقيات من (تركمان، اكراد، شركس، البان)، وبين عامي 1911 حتى 1941 احتلت ليبيا من قيبل إيطاليا ولقد هاجرت عائلات إيطالية إلى ليبيا حيث ولد إيطاليون في ليبيا ليكون ليبيون ولكن سرعان ما هاجرو إلى إيطاليا بعد خروجها من ليبيا ولم يتبقى سوى اقليه صغيرة جدا وهم يمثلون الاكثرية الأوروبية في ليبيا، اما الزنوج فهم احفاد العبيد ولكن عندما اعلن وقف تجارة العبيد في ليبيا في القرن التاسع عشر في المدن الرئيسية ادمج أغلبهم مع سكان ليبيا وأصبح بشكلون رسمي جزء من السكان بعد الاستقلال أي في عام 1951 م.

القريتليون ليسوا احتلال بل هم اهل الحضارة في ليبيا وقد شوههم معمر القذافي في كتب التاريخ التي كان يعلمها للطلبة في المدارس ولكنهم اناس طيبون ولم يتركوا بلادهم وهي اليونان الا لأجل الإسلام

تقسيم العرقيات[عدل]

  • العرب وهم ينقسمون إلى اربع فروع وهم (قبائل المرابطة) وهم احفاد جند فتح الإسلامي منشرون في كل ليبيا، (قبائل الاشراف) وهم احفاد الأمير إدريس الأكبر مؤسس دولة الادارسة في بلاد المغرب ويتمركزون في المدن والقرى ومنهم قبائل الآن المسماير والشواعر والقطارنة في ليبيا بشكل عام، (قبائل بنو هلال) دخلت لليبيا في عهد الدولة الفاطمية مع بعض قبائل عربية الصغيرة يوجد اقليه في شرق ليبيا وغربها، (قبائل بنو سليم) وهم منتشرون في ليبيا بشكل عام ووسط وشرق ليبيا بشكل خاص ويتركزون الأكثر في مدينة البيضاء والمرج والجبل الأخضر بشكل عام ولقد دخل هم وبعض القبائل الصغيرة بعد بنو هلال ليزيحوهم إلى تونس وشرق الجزائر.
  • البربر وهم ينقسمون إلى فرعين (قبائل مداغيس) وهم يعيشون أغلبهم في نصف الشرقي لليبيا والفرع الثاني (قبائل البرنس) وهم يعيشون أغلبهم في نصف الغربي لليبيا.
  • التبو و هم سكان سكان واحات الجنوب الشرقي والغربي الليبي في مناطق القطرون وتجرهي ومرزق أم الأرانب والكفرة
  • الكراغلة وهم ينقسمون إلى أربعة اقسام وهم (تركمان، اكراد، شركس، البان) وهم منتشرون في المدن الساحلية بشكل عام اما الأغلبية العظمة فهي في مدينة زليتن ومدينة مصراتة وطرابلس وغريان الكوارغلية في الزاوية واقليات في بنغازي.
  • أوروبيون وهم معظمهم من الإيطاليون وأغلبهم في مدينة طرابلس وتوجد اقليات في بنغازي.

القبائل الليبية[عدل]

يعتبر عنصر القبيلة مكونا أساسيا للمجتمع الليبي، وعاملا مهما في أركان نظام العقيد معمر القذافي الذي يقوم على التحالفات القبلية أكثر من التحالفات السياسية, وهو ما جعل المراقبين يعتقدون أن تخلي القيادات القبلية عن دعم القذافي يعني انهيار أركان نظامه.[3]


وتعود أصول هذه القبائل إلى العرب والبربر

  • الأشراف : وتتمركز في مدينة "ودان "و"زويلة" و "القطرون" وسط ليبيا وهم من سلالة علي بن ابي طالب كرم الله وجهه وهم منتشرون أيضا في معضم أنحاء ليبيا.
  • - اولاد حضير: وتتمركز في مدينه سبها جنوب ليبيا في منطقة الجديد
  • - الورفلة: وتتمركز هذه القبيلة بمنطقة فزان التي كانت إحدى الولايات الثلاث قبل الوحدة, في الجنوب والجنوب الشرقي للعاصمة طرابلس, كما يعيش عدد من أفرادها بمناطق بنغازي وسرت.
  • - القذاذفة: وهي القبيلة التي ينحدر منها الزعيم الليبي معمر القذافي وتتمركز بمنطقتي سبها في وسط البلاد وسرت على شاطئ المتوسط غرب طرابلس, وتعتبر هذه القبيلة الأكثر تسليحا بين القبائل الليبية، ويعول عليها القذافي في حمايته وحماية أسرته.
  • - المقارحة: تتمركز هذه القبيلة بمنطقة وادي الشاطئ في الوسط الغربي لليبيا وينحدر منها عبد السلام جلود الرجل الثاني في النظام الليبي الذي أبعده القذافي عام 1993, وكذلك عبد الله السنوسي الرجل الثاني في نظام القذافي, وعبد الباسط المقرحي المتهم في قضية لوكربي الذي أطلق سراحه في صفقة أثارت الكثير من الجدل, وتعتبر هذه القبيلة أيضا من أكثر القبائل الليبية تسليحا.
  • - ترهونة: وهي تضم عددا كبيرا من القبائل الفرعية يقدرها البعض بنحو 60 قبيلة، وتتمركز في منطقة ترهونة في الجنوب الغربي لطرابلس, وينتمي إلى هذه القبيلة قطاع واسع من القوات المسلحة الليبية التي وقفت مع القدافي.
  • - ورشفانة: تعتبر احدئ أكبر القبائل الليبية, وتتمركز قبيلة ورشفانة في ضواحي طرابلس.نضرا لموقعها الجغرافي تعتبر ورشفانة قبيلة حضرية مدنية.
  • - زناتة: وهي قبيلة أمازيغية كبيرة تنتشر في مختلف دول المغرب العربي, وتتركز في مناطق متفرقه من الساحل وبعضها في تونس.
  • - الطوارق: وهي قبيلة أمازيغية تقطن الصحراء الكبرى وتتوزع بين عدة دول أفريقية, وفي ليبيا تتركز القبيلة في مدينة غات بأقصى الجنوب.
  • - المنفه: وهي قبائل تعيش في أقصى الشرق الليبي، قبيلة عربية من المرابطين ينحدر افرادها من المرابط الوالي الصالح مناف الذي استوطن بعد الفتح الإسلامي منطقة دفنة وتزوج من امراتين " مسيكة وعلوم " ومنها شيخ الشهداء عمر المختار.
  • - أولاد سليمان: وهي قبيلة مكونة من عدة قبائل صغيرة تتركز أساسا في مناطق سرت وفزان، ولها فروع في كل من مصر وتونس وحتى في تشاد والنيجر.

مشكلات سكان ليبيا[عدل]

  • مرت ليبيا بكثير من الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية مما سبب في موت وهجرة قصرية لسكان بسبب عامل التصحر على مدى 4000 عام الأخيرة والحروب المبكرة التي بدات مع الامبراطورية المصرية في منتصف الالف الأول قبل الميلاد مرورا الامبراطورية القرطاجية في القرن التاسع قبل الميلاد والممالك الاغريقية في منتصف القرن السابع قبل الميلاد ثم الامبراطورية الرومانية في القرن الثاني قبل الميلاد والامبراطورية البزنطية في القرن الثاني للميلاد، وبدخول الإسلام شهد في عهد الخلافة الراشدة والخلافة الأموية بعض الاستقرار ولكن بانهيار الدولة الأموية في عام 750 م ليصبح السكان عرضة لأحوال الطبيعية والسياسية ليهاجر الكثير إلى الدول المجاورة ولم تتعافى ليبيا من تناقص السكان الافي عهد الاسرة القرمالية بين عامي (1711 م – 1835 م) حيث وصل عدد السكان في عام 1801 (3,000,000 نسمة) أي ما يوازي عدد سكان مصر والولايات المتحدة الأمريكية.
  • هذا العدد تناقص بشكل هائل في الحرب بين السكان والحكومة العثمانية التي استمرت من عام (1835 م – 1910 م) وكان هناك اعداد كبيرة من الشهداء والمهجرين إلى تونس الجزائر مصر تشاد النيجر، حتى يكاد لا يوجد عائلة ليبية ليس لها شهيد أو مهجر وتناقص العدد السكان إلى النصف عام 1900 (1,600,000 نسمة).
  • وبين اعوام (1911 م – 1941 م) أي عندى احتلال الإيطالي لليبيا استشهد أكثر من (800,000 نسمة) وآلاف المنفيون والمهجرون ليصبح العدد اقل من (900,000 نسمة) تقريبا عام 1941 م.
  • وبين اعوام (1941 م – 1951 م) أي عندى الاستقلال استشهد مايقاري (20,000 نسمة) من الليبيون كضحاية للحرب بين دول المحور (إيطاليا \ ألمانيا) والحلافاء (بريطانيا \ أمريكا \ فرنسا) ويتقلص عدد السكان إلى اقل من (1,000,000 نسمة).
  • ومنذ الاستقلال عام 1951 م وحتى 1995 انخفضت الهجرة وزاد السكان وعاد بعض المهجرين ولكن التردي الاقتصادي والبطالة الحادة منذ 1991 وحتى الآن أدى إلى العزوف عن الزواج لدى كثير من الشباب والهجرة باعداد كبيرة بعشرات الالاف بإضافة دعم الرسمي من القيادة الليبية عام 1998 م وفق التوصيات وتوجيهات معمر القذافي في ليبيا دعم لكل ليبي يريد ان يهاجر من بلادة إلى أفريقية.

إحصائيات السكانية في داخل ليبيا (1954 – 2004)[عدل]

  1. 1954 م عدد السكان (1,010,000 نسمة)
  2. 1964 م عدد السكان (1,500,000 نسمة) بزيادة 32,6% (490,000 نسمة)
  3. 1974 م عدد السكان (2,200,000 نسمة) بزيادة 31,8% (700,000 نسمة)
  4. 1984 م عدد السكان (3,367,053 نسمة) بزيادة 34,6% (1,167,053 نسمة)
  5. 1994 م عدد السكان (4,800,000 نسمة) بزيادة 29,8% (1,432,947 نسمة)
  6. 2004 م عدد السكان (6,246,000 نسمة) بزيادة 23,1% (1,446,000 نسمة)
  7. متوقع عام 2008 م يكون العدد في ظل البطالة والهجرة وتردي الحال الاقتصادي (6,901,830 نسمة) بزيادة 10,5% (655,830 نسمة) وهو اقل معدل نمو لسكان منذ الاستقلال عام 1951 م.

المصادر[عدل]

  1. ^ B.R. Mitchell. International historical statistics: Africa, Asia & Oceania 1750-2000.
  2. ^ United nations. Demographic Yearbooks 1948-2008
  3. ^ القبائل الليبية.. الجزيرة نت, 24/2/2011 م

مصادر غير موثوقة يرجىمراجعتها