ترهونة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 32°26′02″N 13°38′04″E / 32.43389°N 13.63444°E / 32.43389; 13.63444

ترهونة
ترهونة في ليبيا
ترهونة
الموقع في ليبيا
الإحداثيات: 32°26′02″N 13°38′04″E / 32.43389°N 13.63444°E / 32.43389; 13.63444
بلد علم ليبيا ليبيا
محافظة المرقب
الإرتفاع [1] 1,289 قدم (393 م)
عدد السكان (2011)[2]
 - المجموع 13,264
منطقة زمنية UTC +2 (غرينتش )

ترهونة مدينة ليبية تبعد عن العاصمة طرابلس ب 88 كم إلى الجنوب الشرقي، وتبدأ حدودها الجغرافية من منطقة "وادي فم ملغة" غربا إلى "بركات أوعينى" الواقعتين جغرافيا غرب مسلاتة التي تحد ترهونة شرقا. ثم من "سوق الجمعة(المصابحة)" شمالا إلى وادى "أوكرة المزاوغة ومرغنة" الذي يحد بني وليد جنوبا. تتبع مدينة ترهونة شعبية ترهونة ومسلاتة سابقا وشعبية المرقب حاليا. وترتفع عن مستوى سطح البحر 398 متر.

الرمز البريدي للهاتف الداخلي للمدينة : 0315

أحياء ترهونة[عدل]

حي السلام, حي صلاح الدين, الحي الصناعي, منطقة القرابعة، حي الضمان, حي العزايميه, الحي الجامعي, حي الهلال, شعبية برييش وشعبية الجيش، حى عمارات طريق بنى وليد، سانية المجدوب، شعبيات السوق,,تقسيم السىوى والملايمية ,حي القانون ومسجد البركة

أما أهم شوارعها فهي: شارع الانطلاق (طريق طرابلس)، شارع الخضراء، شارع الشرشاره، شارع السلام، شارع الجامعة وشارع بني وليد اما القرى فهى..مجى وسيدي الصيد.الخضراء.الشرشارة.الساقية.الحواتم.الدراهيب.الداوون.العمارري -كماان مناهم المناطق-العزيب بن سعيدان-منطقت سيدي احميد-دوغة-الدخيلة-القومن-وشتاتة-الزوتينة - قرية اجلاص - قرية المزوغي سيدي احميد - المزاوغة سيدى دخيل - سيدى امحمد بن بوزيد

الاقتصاد[عدل]

تاريخيا اشتهرت ترهونة بالنشاط الزراعي لخصوبة أراضيها، وقد عرفت قديما بزراعة الزيتون منذ العصر الروماني. وتوجد آثار لمئات معاصر الزيت الحجرية في أغلب مناطق الهضبة. كما عرفت المنطقة كمركز لإنتاج وتجارة الصوف. وكانت منطقة "دوغه" أول محطة علي طريق القوافل الرومانية الرابط بين لبدة وقابس بتونس. كما اشتهرت ترهونة بمصانع إنتاج الفخار، وما زالت مصلحة الآثار تحتفظ بعدد من نماذج أفران حرق الفخار الرومانية حتي الآن [ انظر الرابط بالأسفل ]. بسبب حدوث اضطرابات وقلاقل أواخر العصر الروماني تدهور الوضع الاقتصادي. توجد بترهونة فروع لمعظم المصارف التجارية العاملة بالبلاد كمصرف الجمهورية، المصرف التجاري، المصرف العقاري، المصرف الزراعي، مصرف الادخار ومصرف المتوسط.

الأسواق[عدل]

نظرا لكثرة سكان ترهونة فان الأسواق الشعبية تكاد تكون كل يوم فيها مثل سوق السبت في أولاد على والداوون والأحد في ترهونة المركز وسوق الأحد قديما وسوق الاثنين في ترهونة المركز كذلك وسوق الثلاثاء في سيدي الصيد وسوق الاربعاء في الخضراء وسوق الخميس في سوق الخميس امسيحل وسوق الجمعة في مجى وسوق آخر في العواتة في نفس اليوم وكلها تتداول بيع الأغنام والخضار ومختلف المتطلبات اليومية. في بدايه الثمانينات انشئت بعض مراكز التسوق "الأسواق المجمعة Malls " مثل سوق 28 مارس بترهونة والسوق المجمع بالداوون.

الصناعة[عدل]

تشتهر ترهونة بالمحاجروكسارات الصخور لإنتاج الركام. كما توجد بترهونه محطة لتربية السلالات المحسنة من الدواجن ومحطة أبقار إنتاج اللبن.يوجد أيضا مصنع لصناعة ملابس الأطفال والملابس التقليدية أنشئ في الثمانينيات ومصنع أخر لصناعة الأحذية. كما تعتبر ترهونة أهم منتج للصوف في المنطقة الغربية من البلاد، والذي يسوق الي بني وليد المجاورة حيث أقيم مجمع مصانع المفروشات والغزل والنسيج. كما يوجد عدد كبير من ورش الحرف كالحدادة والنجارة وأعمال الألمنيوم والزجاج والتغليف الخ. وعدد كبير من معاصر الزيت الحديثة.

السكان[عدل]

إعادة توزيع السكان: مع بدايات الهجرات العربية تغيرت التركيبة السكانية وأصبح السكان يتوزعون بين (بدو) و(ريفيون) و(حضر)

الاحتلال الإيطالي[عدل]

عندما احتل الطليان المنطقة صادروا أغلب الأراضي الخصبة التي استوطنها الرومان في مراحل تاريخية سابقه وقامت شركات حكومية إيطالية بضخ استثمارت في القطاع الزراعي وتحول معظم السكان من حياة البدو إلي الاستقرار وزراعة الأرض. فعرفت المنطقة بإنتاج زيت الزيتون، الفواكه والحبوب والإنتاج الحيواني. كما كانت جبال ترهونة مصدرا لإنتاج نبات الحلفا "Sparto grass". والتي كانت معده للتصدير لإنتاج أجود أنواع الورق.

منذ في الخمسينيات لم يعد في ترهونة بدو رحل، إلا أنهم لم يتركوا حرفة الرعي وقد استعملوا الرعاة المستأجرين من دول الجوار الأفارقة، وقد استبدلت الإبل بسيارات النقل الخفيف وحديثا السيارات الطاوية، وقد رحل هؤلاء البدو إلى المناطق الزراعية القريبة من مدينة ترهونة التي كانت تسمى (البويرات) أو (ترهونة السوق) كما لا يزال يسميها كبار السن، وبهذا استقر هؤلاء البدو وتحولوا إلى الزراعة، وقد سكنوا المناطق القريبة من الخدمات وذلك لتعليم أبنائهم وتوظيفهم وقد استقروا في أراضيهم الواقعة خارج مخططات مشروعات الدولة التنموية الزراعية، فيما يمارس الريفيين الذين كانوا بدوا بدورهم في أراضى مشروعات الدولة الزراعية كمشروع سيدي الصيد وفم ملغة والعربان والمزارع الإيطالية المستردة يمارسون أنشطة زراعية أهمها زراعة الزيتون واللوز والعنب والتين، وهذا منتشر في المناطق الزراعية الخصبة التي كان يسكنها المستعمرون الإيطاليون وقت الاحتلال، الا هؤلاء الريفيون وللاسف لم يتركوا مهنة الرعى البدوية والتي كانت ممنوعة في وقت الاحتلال الإيطالي حماية للمنطقة الزراعية الخصبة المتميزة في ترهونة والتي لا يزال يفسدها هؤلاء الريفيون بالرعي داخل المزارع ولم تضع الدولة أية حدود لهذا الإفساد الجائر لمزارع الزيتون واللوز الخصيبة، أما الحضر فهم قلة ولكنهم آخذون في التزايد بشكل مضطرد ومرة أخرى على حساب المنطقة الزراعية الخصبة جدا والغنية بالمياه وهي البويرات إذا أن انتشار المخططات العشوائية غير المنظمة على حساب الغطاء الزراعي الهائل من أشجار الزيتون المنتجة والمعمرة والجميلة التي يلاحظ انتشار سرطان المبانى القبيحة غير المصممة وهي تلتهم المنطقة الخضراء المحيطة بالبويرات (ترهونة المدينة). توزيع السكان في ترهونة كلاتي\من الشرق-المهادي بالقصعة-الفرجان واولااحمدبالدوون-أولادسيدي امعمرالطرشان اومرغنة والعوامر شمال وغربي الدوون-الهماملة والنفاشة والبركات والرحيمية والعبانات والعواسة والمساعيدبمنطقة الخظراء=اماالمنطقة الواقعة بين الحظراءترهونة فياخليط النعاعجة أولادترهون-اقديرات-اجلاص-دوائم الغالبية-عواسة أبناءالمريض-شفاترة-مزاوغة =والاداحمد-مارغنة الكلاشات-

السياحة[عدل]

تضم ترهونة عدد من المعالم السياحية، رغم إهمال الدولة لقطاع السياحة بوجه عام. توجد بترهونة العديد من مواقع المستوطنات الرومانية التي لم يتم مسحها. كما تتعرض العديد من المواقع الأثرية للعبث ولم تجري حفريات في أي من المواقع المكتشفة. يوجد عدد من القصور والفيلات الرومانية مثل: قصور دوغه وتشمل: "قصر بورمزه وقصر سنام وقصر فصغه وقصر سلمي قصر دهميش وقصر دوغه بمدينة دوغه"[انظر الرابط ادناه].و قصر ترهونة" بترهونه المركز. و"قصور ترغلات"بوادي ترغلاد.وقصرالزقوزيه وقصرالعيساوي وقصر الداوون بمنطقة الداوون. وقصر حنيش بوشتاته. كما اكتشفت أرضيات موازيك ومصانع فخار وعدد من المقتنيات الأثرية. كما توجد بالمدينة أيضا معابد قديمة كمعبد "آمون" وتوجد آثار كنيسة قديمة ترجع للعهد البيزنطي، كما توجد كنيسة أخرى كاثوليكية مازلت قائمه بالخضراء ترجع للعهد الإيطالي, وتوجد مقبره يهوديه للطائفة اليهودية التي نزلت بالمدينة بعد استيلاء الأسبان علي الأندلس وعاشت بها حتى خمسينات القرن الماضي. توجد بالمدينة أيضا منحوتات جدارية علي الصخور لحيوانات ليبية قديمة ترجع لفترة ما قبل التاريخ [انظر الرابط ]، كما اكتشفت بترهونه عدد من النقوش والكتابات الاثريه كما في موقع عين ويف Thendassa وموقع راس الحداجيه. كما توجد أعداد كبيرة من الكهوف والمنازل المنحوتة في الجبال كمساكن للإنسان الليبي القديم لفترات ترجع إلي ما قبل التاريخ. توجد أيضا منتزهات قديمة مثل منتزه الشرشاره، توجد عدد من العيون الطبيعية مثل عيون دوغه والقومن وعين زينب وعين ميلاد وعين ويف وعيون الشرشاره(التي يوجد بها المسبح التركي)، إلا أن منح تراخيص حفر الآبار حول هذه العيون أدي إلي تجفيف بعضها. توجد أيضا في ترهونة آبار رومانية قديمة وهي فريدة من نوعها تعرف بالسانيه منها سانية الرماديه "بالمنيزله- قرب دوغه" وسانية عيسي علي طريق الخضراء, وسانيه اخري شمال قرية ابيار مجي, وهي آبار اسطوانية الشكل بعمق يزيد عن 30 م تقريبا وقطر يزيد عن 2 امتار وجوانبها مرصعه بأحجار كبيرة بيضاء لا يفصلها ملاط [انظر الرابط ] وتلحق بها سواقي منحوتة من الحجارة الكبيرة. توجد أيضا مزارات شعبيه قديمة لأولياء صالحين منها مزار معمر ومزار إبراهيم ومزار الحجرة ومزار بريش وغيرها. هذا إلي جانب المستوطنات الإيطالية المليئة بأشجار الزيتون والتي تمتد من مجى غربا إلى مسلاتة شرقا. والبنايات التي أسست قبل الحرب العالمية الثانية حيث يزيد عددها عن الألف بناية فعلي الطريق الواصل بين ترهونه والخضراء وحدها أقيمت سنة 1938 أكثر من 230 مزرعة نموذجية مساحة 50 هكتار بكامل المنشآت والمرافق لكل منها. أثناءالحرب العالميه الثانيه تم تأسيس أول محطة إرسال للراديو سنة 1945 في أعلي نقطة ارتفاع عن سطح البحر 500م بمنطقه المنيزله.

رقم قياسي[عدل]

يوجدأيضا في ترهونه عدد هائل من معاصر الزيتون العتيقه. ففي منطقه الخضراء والداوون فقط ومن خلال رحلتين كشفيتين فقط اكتشف [Childhood 1951، oats 1954] أكثر من 262 معصره زيتون رومانيه وهو مايفوق ضعف عدد المعاصر المكتشفه[108] في المغرب العربي [Childhood 1951] .

البنية التحتية[عدل]

ورغم تنوع معالم الجذب السياحي والتاريخ العريق لهذه المدينة ذات الطابع الريفي، إلا أنها ما زالت تفتقر للبنية التحتية المطلوبة للنشاط السياحي. مثل الفنادق وبيوت الضيافة والمطاعم ومحلات المقتنيات، المهرجانات السياحية، المتاحف، المحميات الطبيعية وغيرها من المنشآت الضرورية لتفعيل النشاط السياحي. حاليا لاتوجد اي فنادق في المدينة [حتي من فئة نجمه واحده], رغم وجود فندق في الشرشاره في العهد الإيطالي.علماان ترهونة من المانطق الموهيه للبناءوالطوير من الجادين

الرياضة[عدل]

تأسست بترهونة نوادي عريقة ترجع لخمسينيات القرن العشرين، مثل نادي الأمل ثم نادي الشبيبة وكان نادي الامل من الأندية القوية في الستينيات. في العام 1984 تم إنشاء الساحه الشعبية بترهونة، حيث نقل مقر نادي الأمل وخصصت أراضي النادي القديمة لإنشاء سوق استثماري إلا أن السوق لم يكتمل بسبب الاختلاس فتراجع النادي في السنوات الأخيرة. ومن أبناء ترهونة البارزين في الرياضة الليبية: نادر الترهوني (كابتن سابق للمنتخب وفريق الاتحاد) وخالد حسين (كابتن فريق النصر) وأكرم عياد وهشام شعبان وأسامه الحمادي (كابتن سابق للمنتخب وفريق الاتحاد) وأكرم الهمالي واللاعب حسن الفرجاني. ومن مشاهيرها الرياضيين القدامى نوري الترهوني كابتن المنتخب والاتحاد في الستينيات ورئيس سابق لاتحاد الكرة. وعزالدين إبراهيم الترهوني لاعب للأهلي في الستينات, وفرج البراني الترهوني لاعب سابق ورئيس نادي المختار بطبرق وعلي زايد البركي رئيس سابق لنادي الشراره سبها. والهادي الترهوني لاعب سابق وعضو مؤسس لنادي الشوري بزليتن. واللاعب علي الزقوزي وهو أول لاعب ليبي يحترف كره القدم،[بحاجة لمصدر] وكان ذلك في تونس وهو بالمناسبة اللاعب الوحيد على مستوى العالم تقريبا الذي حمل شارة القيادة لمنتخبين فقد حمل شارة القيادة لمنتخب ليبيا، وكذلك لمنتخب تونس في الستينيات وتم تكريمه بتسميه ملعب فريق الاتحاد باسمه تقديرا لعطائه.[بحاجة لمصدر]

أهم قرى ترهونة[عدل]

  • المزاوغة سيدي احميد
  • سيدي معمر
  • الخضراء
  • الداوون
  • القصيعه
  • القومن
  • مدينة دوغه (اطلال مدينة رومانيه)
  • المنيزله
  • الدخيله
  • التله
  • سوق الجمعه
  • الحواتم
  • قرية سيدى امحمد بن أبوزيد(قرية مطلة على سوق الاحد)
  • الشرشاره (منتزه ومسقط مائي طبيعي)
  • ترغلات

•سيدي الصيد(العبانات.أولاد يوسف.المقاقرا. أولاد علي.البركات)

  • ترغت
  • سوق الاحد
  • سيدي الصيد المزاوغة
  • العربان
  • وشتاته
  • المزاوغة سيدى دخيل
  • ساقية الدفان
  • ابيار مجي
  • الشويرف
  • فم ملغة
  • القراقطة
  • المصابحة
  • الكوانين
  • العرابيين
  • منطقة البركات
  • الشهوبيون
  • منطقة النعاجة
  • منطقة الغرارات العليا
  • منطقة الغرارات السفلى
  • منطقة العوامر
  • منطقة الطرشان
  • منطقة الهماملة
  • منطقة القواسم

شخصيات من ترهونة[عدل]

في العصر الحديث برزت بعض القيادات من المدينة بسبب الأحداث التاريخيه التي عاصرتها ودورها فيهاومن هذه الأسماء:

1-"محمد عبد الرحمن سويدان الحاتمي": ولد بقرية الحواتم قرب الشرشاره، بطل معركة الشقيقه. وهي أثقل هزيمة تكبدها جيش الاحتلال من حيث الخسائر في الأرواح طوال فترة احتلال ليبيا[بحاجة لمصدر]. تسبب محمد عبد الرحمن سويدان في هزيمة نكراء للجيش الإيطالي بترهونة أدت إلي طردهم منها عام 1915. ومع تزامن وصول الحزب الفاشيستي إلى الحكم في إيطاليا، انعكس التغيير على الأحوال في المستعمرات الإيطالية، فعاد الجيش الإيطالي لاحتلال المنطقة من جديد عام 1922. وأصبح محمد عبد الرحمن سويدان المطلوب الأول وتم القبض عليه واعدم شنقا سنة 1923 في ساحة المدينة قبالة المسجد الأثري وتخليدا لذكراه ولشهداء لتلك المعركة، ينتصب في مكان إعدامه اليوم النصب التذكاري [انظر الرابط] لشهداء تلك المعركة الخالدة.

2-"أحمد علي المريض": رئيس مجلس شورى الجمهورية الطرابلسية 1918-1923، أحد أبناء المدينة وأحد القادة السياسيين البارزين في حركة الجهاد، ربطته علاقة ممتازة بقيادات الجهاد الميدانيين فاستطاعوا جعل ترهونة ومسلاته ثقل عسكري كبير. وهو أحد القادة الأربعة المعروفين(أحمد المريض, رمضان السويحلي, سليمان الباروني وعبد النبي بلخير (المؤسسين للجمهورية الطرابلسية) التي تأسست في اجتماع مسلاته في 16 نوفمبر 1918، ثم بعد انقسام الصف الداخلي واستشهاد المجاهد رمضان السويحلي قاد المجاهد أحمد المريض حركه توحيد الصف من جديد وانتخب رئيسا للجنة التصحيح المركزية 1920-1923. بعد انتصار الحزب الفاشي أعاد الطليان تنظيم صفوفهم والتجهيز لاستكمال احتلال ليبيا، وسقطت المدينة للمرة الثانية سنة 1923 بعد طردهم منها "بمعركة الشقيقه" سنة 1915. بعد سقوط المدينة انتقل مع بعض عائلات المجاهدين الي المنفي بمصر وشارك في أنشطة العمل الوطني بالمنفي وأخرها مؤتمر الأسكندرية 1939. وتوفي بمصر.

3-"المبـروك المنتصـر": أحد زعماء الجهاد الليبي، ولد بمنطقة سوق الأحد بترهونة وأصبح أحد قادة الجهاد البارزين منذ بداية الغزو. قاد مجاهدي المناطق الغربية من ترهونة في معارك شارع الشط وعين زاره وبئر ترفاس خلال 1911-1912 ،وكانت جيوش المجاهدين في هذه المعارك تتألف من مجاهدي تاجورا بقيادة علي تنتوش وشرق ترهونة ومسلاته بقيادة أحمد المريض إلي جانب ما تبقي من القوات العثمانية في طرابلس وقد حققوا انتصارات مهمة إلا أن الفارق في التسليح قد حسم احتلال طرابلس سنه 1912.

4-"عبد الصمد النعاس"،كان ممثلاً لترهونة، عضوا في مجلس شورى الجمهورية الطرابلسية التي أسست عام 1918.

5-"علي بن سعيد القرقوطي" بطل معركة السواني وقائد محلة القراقطة حيث قام بفك قضبان سكة الحديد التي كانت ستأتي عليها إمدادات الطليان من الجنود والعتاد ونتج عن ذلك خروج عربات السكك الإيطالية عن مسارها وانقلابها وإنقضاض المجاهدين علي المحتلين في كمين محكم وتحقيق انتصار باهر في السواني. 6-"عياد أحمد امطير:- من منطقة سيدي الصيد ترهونة هو من قام بصناعة أول سيارة ليبية محلية في ورشته الخاصة والبسيطه وهو تعرض للمسائلة القانونية والزج به الي السجن من قبل نظام القذافي المتعفن

من أعلام ترهونة[عدل]

1-الشيخ إبراهيم محمد سعيد الاحمدى الترهونى ولد بمدينة ترهونة عام 1929 م 1347 هـ، نشا وترعرع الشيخ بمدينة ترهونة وتزوج من نفس قبيلته ورزق بخمس أولاد وهم محمد ويلقب بالترهونى ومحمود وعبدالسلام ومفتاح ومصطفى ورزق أيضا بعدة بنات، وقد تزوج وعمره ثمانية عشر عاما أي سنة 1948 م أي بعد رجوعه من مدينة زليتن مباشرة ثم انتقل الشيخ إلى مدينة مسلاتة فالتحق بزاوية الدوكالى وفي سنة1960انتقل الشيخ إلى مدينة بنغازى والتحق بمسجد الامام نافع عبد الله عابد اماما وخطيبا ومحفظا وقد استمر عطائه وبذله وجهده حتى سنة 1967 م التحق بعدها بمسجد سعد بن الربيع الكوم وحفظ على يده مائة وخمسون حافظا للقران منهم قراء ومحفظين معلومين إلى يومنا هذا ومنهم على سبيل المثال لا الحصر إبراهيم الدرسى، جلال الشواى، احمد الكبتى، على الشيخى، حما الورفلى، سعد المجبرى، صلاح القدارى، عبد الحكيم العرفى، حسين الشويهدى، محمود الفأخرى، واخر العقد عبد الكريم المحجوب. وكان اخر طالب حفظ عليه القران كان يوم الثلاثاء السادس عشر من شهر أي النار أي ظهرذلك اليوم وكان ذلك بعد عودته من اداه مناسك الحج وهو على فراش الموت وقد كتب الشيخ اخر سورة البقرة في لوح الطالب عبد الكريم المحجوب وصححه له ووقع توقيعته الأخيرة ليكون هذا الطالب هو المائة والخمسون كماان بعض الطلبة المحبين للشيخ قد قاموا بتسجيل مرئى لاخر طالب كتب على يده وهو في فراش الموت قبل وفاته بساعات. فقد استمر الشيخ في تحفيظ القران لمدة تزيد عن الخمسين عاما ثم انتقل الشيخ بعد تاسيس وبناء مسجد عتبة بن غزوان المجاور لمسجده كامام منذ سنة ثمانية وتسعون وحتى تاريخ وفاته. طلبة الشيخ غير الليبيين : احمد وتامر النجار ومعتز الرفاعى من دولة مصر صهيب جمعة ومحمد الشريف جمعة من دولة السودان سامى القرعاوى من دولة سوريا احمد الخطيب من دولة فلسطين محمد النيجيرى من نيجيريا والطالب ادم من بوركينا فاسو الذي حفظ عليه ربع القرآن الملازين له :

كان في كتابه يلازمه الشيخ العلامة الشيخ امحمد يعقوب الفيتورى والشيخ عبد العزيز البرغثى  

كان مرجعا في مراجعة المصحف بالرسم الدانى بناء على طلب الشيخ قشقش والشيخ كريدان لمراجعة الرسم ومتابعته كونه كان عالما بها توفى الشيخ تعالى فجر الاربعاء الموافق السابع عشر من شهر أي النار سنة الفان وسبعة افرنجى بمنزله بجوار مسجده وكتابه عن عمر يناهز السبعة وسبعون عاما وقد كان اخر ماكتبه الشيخ كما اسلفنا في الذكر قوله تعالى ' الرحمن علم القران ' ومن كلام الدنيا ' وبالفتح ان شاء الله تعالى '

  • سيدي علي بن بالقاسسم بن سيدي معمر بن سيدي الهمال جد الهمامله
  • أحمد النائب 1840-1914: هو أحمد حسين النائب الأنصاري، تنحدر أسرته من أصول أندلسية جاءت إلي ليبيا في القرن السابع عشر وأقامت في كل من طرابلس وترهونة. يعد من المثقفين البارزين قام بتأليف عدد من الكتب التاريخية، ومن أشهرها كتاب "المنهل العذب في تاريخ طرابلس الغرب" و"نفحات النسرين"، قامت السلطات العثمانية بنفيه إلى إسطنبول وهناك عين عضواً في مجلس بلديتها، أثناء فترة السلطان عبد الحميد توفي بالمنفي سنة 1914. ويوجد بترهونه معهد لاعداد المعلمين يحمل اسمه ويعد واحد من أقدم معاهد المعلمين في ليبيا.
  • "الشيخ الميساوي علي محمد معتوق بن كريم العباني"ولد عام 1926م:من ترهونة من بني كريم العباني من ربع اولاد معرف.عضو هيئة تدريس من الرعيل الأول وقد درس العلوم الدينية وحفط القرأن الكريم في زليطن(بزاوية عبد السلام الأسمر ومعهد أحمدباشا بميزران، وقام بالتدريس من عام 1948 الي 1958م بعدة مناطق بليبيا (ترهونة -المناطق الجبالية.يفرن والرجبان - الكريمية‘)وقد اطلقت اسم الكريميه نسبة لرجوعه لبن كريما العباني ودلك تكريما لاافتتاحه أول مدرسة بانجيلة عام 1953م وأصبح اسم الكريمية من معالم الاقتصاد بليبيا
  • د. مبروكة عمر المحيريق الفرجاني: عضو هيئة تدريس من الرعيل الأول لكلية الاداب جامعة الفاتح, عضو مؤسس ورئيس سابق للاتحادالعربي للمكتبات. تحصلت علي وسام الرياده 2008 وهو اعلي وسام يمنحه الاتحاد العربي للمكتبات تقديرا لمساهماتها.
  • علي العباني (مواليد 1946)القومن _ ترهونة من أبرز الرسامين الليبيين. التحق بالحركة التشكيلية في ليبيا منذ أوائل الستينيات.درس فن الرسم بإيطالياوتخرج بتقدير ممتاز، عضو مؤسس لنادي الرسامين بطرابلس سنة 1960، وقد ظل يثابر بجدية على تطوير فنه والحضور الفاعل في مسيرة الحركة الفنية التشكيلية بالبلاد، بلغ عدد المعارض التي عرض بها نتاجه (بين سنتي 63 و 97) سبعة وأربعين معرضاً. اثنان وعشرون منها خارج ليبيا موزعة على أوروبا (عشرة معارض),آسيا غير العربية (معرضان) والوطن العربى (عشرة معارض). كما أن خمسة من مجموع المعارض معارض شخصية، ثلاثة منها في مالطا وتونس وإسبانيا. تحصل بمعرض السنتين العربى بالكويت سنة 75 على جائزة (الشراع الذهبي). وفي سنة 97 أصدرت دار الفنون (شركة أهلية مساهمة تأسست سنة 93 بمدينة طرابلس) كتاب بعنوان (علي العباني (معزوفة التجريد الطبيعى) ضم أكثر من ثمانين لوحة من لوحاته تغطى الفترة من 72
  • عبد الحميد بن ميلاد العلاقي 1898-1991: من أهالي ترهونة، ومن مشائخها ومتصوفيها المعروفين، كرس حياته في خدمة التدريس الديني, تلقي تعليمه ب"زاوية عبد السلام الأسمر" وزاوية "عبد الواحد الدكالي". بدأ تدريس القرآن سنه 1918 بترهونة، كان إماماً وخطيباً إلى جانب توليه شيخاً "للطريقة العيساويه".

أنشأ خلوات للتعليم الديني "مدارس الكتاتيب" بقري الكوانين والزوائد والخضراء والاعرابيين والمنيزله. تخرج علي يديه عدد من فقهاء مدينة ترهونة. له مجموعة من المخطوطات في علوم الشريعة ومخطوطات للمصحف الشريف. أسس أول مدرسة حكومية بالمنيزله سنة 1974 "[بحاجة لمصدر] المعروفه حاليا بمدرسة جمال عبد الناصر" وتبرع لبنائها بجزء من أرضه.توفي في 18 نوفمبر 1991 ودفن بترهونه.

  • الرسام محمد محمد الزواوي ولد بضواحي بنغازي سنة 1936. درس بمدرسة الأبيار الداخلية حتى الرابعة الابتدائية. لظروف عائلية اضطر لترك الدراسة وعمل كرسام بالقسم السمعي والبصري التابع للمصالح المشتركة النقطة الرابعة الأمريكية. في عام 1963 انتدب للعمل في مجلة الإذاعة بطرابلس كمخرج صحفي ورسام وعلى صفحاتها خطّ أول لوحة ساخرة ،ثم انتقل لمجلة المرأة كمخرج ورسام إلى جانب نشر رسومه في معظم الصحف التي كانت تصدر بالبلاد وإلى جانب التزامه اليومي بنشر رسومه بصحيفة الثورة بعد قيام ثورة الفاتح من سبتمبر ثم عمل كرسام بصحيفة الأسبوع السياسي ،ثم بصحيفة الجماهيرية وصحيفة الزحف الأخضر.وقداشتهر بالرسم الساخر (الكاريكاتوري)وهو من أشهر الرسامين في العالم العربي.كرمته ليبيا مرتين بوسام المواطن الصالح.

الدكتور يوسف

*الشاعر عمر بلعيد المزوغي 1925_2000 له العديد من الدواوين الشعرية وله كتب عدة في الثراث وله العديد من القصائد  المغناة.
  • كذلك من اعلامها احمد الترهوني المصور الفوتوغرافي واشتهرت صوره بعرضها في رمضان على مائدة الافطار وفي العام 2008 تحصل على الترتيب الأول في مسابقة التصوير الضوئي التي أقيمت خلال هذا الشهر والتي نظمها" اتحاد المصورين العرب أوروبا " في ولاية هامبورغ بالمانيا. وحاز على الميدالية الذهبية في محور صور الطفولة.
*الشاعر سليمان الترهوني 
* د. نوري الهمالي الترهوني, خريج مصر سنة 1954  
* د. محمد الترهوني خريج مصر 1963.3.16 
  • الدكتور علي الترهوني وهو يعتبر من كبار الاقتصاديين في الولايات المتحدة الأمريكية استاذ محاضر في الاقتصاد والاعمال في جامعة واشنطن وله العديد من المؤلفات ومستشار لدى العديد من الشركات.
  • الكاتب الصحفي الهادي القرقوطي وهو من الصحفيين المعروفيين تراس العديد من الصحف والمجلات وله العديد من المقالات والموضوعات المتميزة

دكتور علي الترهوني..وزير النفط والمالية في المكتب التنفيدي التابع للمجلس الانتقالي اللييبي ولد في مدينة المرج ويتوقع ان يرأس تشكيل الحكومة الجديدة علي هو أول من خاطب الجماهير الغفيرة في ميدان المحكمة في بنغازي واول من سافر إلى مصراتة على متن أول طائرة حطت بمطارها واول من وصل الزنتان بالجبل الغربي ولوح بعلامة النصر للجماهير المحتشدة على جانبي المهبط واول من خاطب الجماهير المحتشدة في ميدان الشهداء بعد تحرير العاصمة مباشرة واول من وطئت قدماه من اعضاء المجس الانتقالي والمكتب التنفيذي كلا من سبها واباري في الجنوب وشوهد مع المقاتلين في البريقة ومع أول من وصل من العاملين بها وارتدى قبعة المهندسين مع من ارتدى في مجمع رأس لانوف الصناعي وشوهد أيضا مبتسما وسط المقاتلين على الخطوط الامامية في جبهة سرت وقد ابدى الثوار فرحتهم الغامرة بزيارته التي لم يفعلها غيره .

المراجع[عدل]

  1. ^ Wolfram Alpha
  2. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع worldgazetteer

1- تاريخ ابن خلدون. 2- سكان طرابلس الغرب. 3- صبح الاعشى للقلقشندي. 4- نهاية الارب في معرفة أنساب العرب لأبي العباس القلقشندي. 5-تاريخ الحكام والسلالات الحاكمه. 6 - لقاء لصحيفة العهد البيروتية مع فتحي الشقاقي، بتاريخ 28/4/1989 7-رفعت سيد أحمد، رحلة الدم الذي هزم السيف، الاعمال الكاملة للشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، (القاهرة: مركز يافا للدراسات والابحاث، ط1، 1997)، ج1، ص ص 47-55. 8-بعض الحقائق عن تاريخ الطب في ليبيا, جمعية الاطباء الليبين. 9-المنهل العذب في تاريخ طرابلس الغرب لمؤلفه أحمد بك النائب الأنصاري، الطبعه الأولى بإسطنبول عام 1899م 10_ بعض الشخصيات 10 -Awalia rahma 1999 "Tripolitaia Resistance and the Emergence of the Repbublic of tripolitania : in Sufi order and resistance movement. a Master thesis-Institute of islamic studies, McGill university, Montreal Canad

وصلات خارجيه[عدل]

http://www.flickr.com/photos/23222457@N04/

http://www.pbase.com/mr_maradi/ly_tarhuna&page=all

http://www.flickr.com/photos/20125962@N03/2095268930/

http://www.flickr.com/photos/mr_maradi/542686638/

http://www.flickr.com/photos/mr_maradi/799803837/