طوارق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
طوارق
Touareg,Timia, Niger, Gonterre 2003 41.JPG
طوارق
التعداد الكلي
1,300,000 [1]
مناطق الوجود المميزة
علم النيجر النيجر 700,000[1]
علم مالي مالي 400,000[1]
علم الجزائر الجزائر 40,000[1]
علم بوركينا فاسو بوركينا فاسو 160,000[1]
علم ليبيا ليبيا 20,000[1]
اللغات

لغة أمازيغية (لهجات: تماجقية، تماشقية، تماهقية)
لغة عربية (لهجات: جزائرية، جزائرية صحراوية)[ادعاء غير موثق منذ 409 يوماً]

الدين

إسلام سني

المجموعات الإثنية القريبة

مجموعات أمازيغية أخرى

الطوارق أو أمازيغ الصحراء ويلقبون أحيانا بـالرجال الزرق[2] شعب من الرحّل والمستقرين من شعوب الأمازيغ، يعيش في الصحراء الكبرى خاصة في صحراء الجزائر، ومالي، والنيجر وليبيا وبوركينا فاسو. والطوارق مسلمون سنيون مالكيون مع خلط من العقائد الأفريقية، ولهم نفس هوية سكان شمال أفريقيا، ويتحدثون اللغة الأمازيغية بلهجاتها التماجقية والتماشقية والتماهقية.

الأصول[عدل]

طارقي منقب وملثم.

يرجح بعض المؤرخين أن شعب الطوارق هم أحفاذ القارامانت الذين عاشوا في سهول فزان بليبيا وهناك من يقول بالعكس بدليل أن القارامانت حسب المؤرخين القدماء كهيرودوت هم من ذوي البشرة السوداء أما الطوارق فهم بيض ثم أن الشعوب التي شاركت مباشرة في تكوين الطوارق لم يسكنوا فزان وهم قبائل هوارة، اللمطة، إزناكن، إماسوفن العلاقة الوحيدة بين الطوارق والقارامنت هو تسمية الثانية لفزان وهي تارقة والتي صارت فيما بعد تسمية فرقة صنهاجة الملثمون.[3]

خارطة مناطق عيش الطوارق.

الطوارق ينفردون باسمهم المعروف لدى الأوربيين والعرب، والتفسير الأكثر منطقية هو أن اسمهم مشتق من الكلمة الأمازيغية Targa وتعني "الساقية" أو "منبع الماء". وهناك فرضيه ثانية رجحها الكثير المؤرخين بمن فيهم إبن خلدون في مقدمته هي أن كلمة "الطوارق" جاءت من كلمة "التوارك"، وذلك لتركهم المسيحية ودخولهم الإسلام إبان الفتوحات الإسلامية.

لكن الطوارق الأمازيغ يطلقون على أنفسهم "ئموهاغ" Imuhagh أو ئموشاغ Imuchagh وهما تنويعان للكلمة الأمازيغية Imuzagh. ولغتهم معروفة بـ"تاماهيق" Tamaciq وهي فرع من الأمازيغية Tamazight.

الطوارق يفضلون تسميتهم ب"إيماجيغن" أي الأمازيغ بالعربية، ويفضلون تسميتهم أيضا ب"إيموهاغ" أي "الرجال الشرفاء الأحرار". و معظم الطوارق يرفضون تسميتهم بالبربر، لانهم يعتبرونها تسمية مختلفة عنهم قليلا.

الموطن[عدل]

يعيش الطوارق في شمال مالي والنيجر وغرب ليبيا وجنوب الجزائر قرب تمنراست وجانت وإليزي. وهم شعب قديم يحكم حياتهم نظام عتيق من التقاليد والعادات ورثوها عن أجدادهم. الطوارق أو كل تماشق لديهم إرث قديم من الأدب والعلوم الطبية وعلم الفلك فهم يتجولون في كامل الصحراء الكبرى باستعمال النجوم ويستعملون في علاج الأمراض الأعشاب والحرق بالنار والجراحة إن اقتضت الحاجة.

المجتمع[عدل]

رجل من الطوارق يبيع هدايا تذكارية في قبر عون جنوب ليبيا
رجل من الطوارق

للمرأة مكانة عظيمة لدى الطوارق. وتتمتع المرأة الطوارقية باستقلالية كبيرة ولو كانت متزوجة.رغم أن معظم شعوب العالم تحولت إلى شعوب أبوية ذكورية ومن بينها أمازيغ الشمال في المغرب والجزائر وليبيا.

وأشهر شخصية في تاريخ الطوارق هي امرأة اسمها تينهنان وهي زعيمة أسست مملكة الأهقار قرب تمنراست.

يعيش الطوارق في خيام ولكن جزءا كبيرا منهم يستقر في بيوت طينية، ويسميهم سكان شمال الجزائر بالبدو والرحل لكثرة ترحالهم بالإبل.

توفر الخيام التي تصنع من أثواب خشنة تغزل من شعر الماعز وتشد إلى ركائز (أوتاد) يتم تثبيتها بحبال تزرع في باطن الأرض في معاقف، مأوى آمن ضد حر الصحراء الصهيب والمناخ القاسي.

ويبدو في وسط الخيمة دائما طاولة صغيرة لشرب الشاي، وطاولة أطول تخصص عموما للضيوف وعابري السبيل، وهذه من عاداتهم.

وعندما تهرع المرأة الطارقية إلى الخارج وهي تحمل آنية مملوءة بحليب الناقة فهذه علامة على الترحيب بالقادمين سواء أكان فردا من العائلة قد جاء بعد سفر أو ضيفا عابر سبيل. والمرأة عند الطوارق لا تحجب عن وجهها بل الرجل هو الذي يتلثم وجهه دائما عند تجوله في الخارج. قد يكون هذا التقليد ناتجاً عن الظروف القاسية للبيئة الصحراوية التي يعيشون فيها. ويسمى اللثام بـ "تاكلموست" حيث أنه من العيب على الرجل أن يظهر فمه للآخرين.

وعند نشوء تنازع أو تظالم بين شخصين فإن المسألة يتم حلها بسرعة في المجتمع المحلي بعد السماح لكل طرف بالإدلاء بآرائه والدفاع عنها أمام مجلس الشيوخ والمحكمة العامة وتسند مهمة النطق بالحكم إلى من يسمي بالشخص الأمين أو الزعيم المسمى أمنوكال Amnukal وهو مماثل لشخصية أمغار Amghar لدى أمازيغ الشمال.

الطوارق شعب فخور ويحب الاستقلالية فبحكم عيشهم في محيط قاس طوروا مقاومتهم للطبيعة الصعبة وأعادوا صياغة الأمور التي يصعب التنبؤ بها ويجعل الإحساس بشرف الأسرة منهم أكثر ضيافة ويعنيهم الإنسان ككل.

الثقافة[عدل]

تتكون ملامح الثقافة الطوارقية من الشعر الذي يولفونه وهم يسمونه تيسيواي والفن القصاصي تينفوسين الذي يتميزون به والفن الغنائى اساهاغ وقد عزف الطوارق على آلة التيندي وحديثاً علي آلة القيطارة ومن أشهر فرقهم فرقة تيناروين وفرقة تاراكفة.

طوارق متمردون ضد النيجر

شخصيات[عدل]

  • غومة إبراهيم بن غومه: المولود بايليزي 1926 الجزائر هو رئيس بلدية ايليزي وعضو بالمجلس الشعبي الوطني وعضو المجلس الانتقالي سابقا وعضو مجلس الامة حاليا وعضو ورئيس اللجنة الوطني الأعيان والعقال بأكاديمية المجتمع المدني وأمين العقال والأعيان لمنطقة طاسيلي ناجّر بولاية إليزي الجزائر.
  • فيهرون أغ أمنصار:وهو ملك دولة أموشاغ التي أقيمت في منطقة أضاغ سنة 1900 وقد عرف فيهرون بمقاومته للمستعمر الفرنسي إلا أن مقابلة البنادق بالسيف يعتبر انتحارا. فألقي القبض على فيهرون في عام 1929 وتم اعدامه وقد اندثرت مملكته تحت وطأة القذف بالمدافع الفرنسية.[4]

الحركات التحررية[عدل]

دولة أزاود ومنطقة نفوذها المعلن في شمال مالي

يحاول الطوارق منذ خمسة عقود تأسيس دولة تابعة للطوارق أنشأت عدة حركات سياسية ومسلحة في منطقة نفوذ الطوارق خصوصا في مالي والنيجر آخرها ظهر بعد سقوط الجماهيرية الليبية بقيادة القذافي والميلحين الطوارق الذين انسحبوا من ليبيا نحو مناطق شمال مالي مما انجر على سقوط شمال مالي وإعلان عن تأسيس دولة الأزاود على عجل لم تدمن الدولة شهور لكن الحدث يعبر عن رغبة كبيرة لدى شعب الطوارق للذود بكيان مستقل [5]

مصادر[عدل]

  • فيليب لومار شون: أفريقيا وأوروبا أطلس القرن العشرين، الصفحة 118. [1]
  • عمر الأنصاري، الرجال الزرق :الطوارق: الأسطورة والواقع، 2005، دار الساقي للطباعة والنشر، لبنان [2]
  • الجزيرة، الطوارق أو الرجال الزرق [3]
بطاقة بريدية - طوارق الجزائر سنة 1907
موسى آغ مستان أمينوكال (سلطان)الطوارق في باريس 1910
أحد طوارق مدينة الريصاني المغربية
أحد طوارق الجزائر يقدم الأتاي للسياح.

وصلات خارجية[عدل]