هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

عبد الرزاق نوفل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كاتب إسلامي ولد في حي عابدين في القاهرة 8 فبراير 1917م. حصل على بكالوريوس الزراعة، وكانت له مساهمات فكرية ودعوية إسلامية من أول كتبه "الله والعلم الحديث" صدرت طبعته الأولى في غرة رمضان والذي وافق أول إبريل 1957م، وظل يكتبه وينقحه 18 عامًا، وهو أول كتاب يصدر للربط بين الدين والعلم الحديث، وترجم لمعظم اللغات. له عدد من المؤلفات، منها القرآن والعلم الحديث، "الإعجاز العددي للقرآن الكريم"، الطريق إلى الله. عبد الرزاق نوفل، ولد بمدينة القاهرة في 2 فبراير 1917، وتلقى دراسته الأولية بمدارسها وبعد إتمام دراسته الثانوية التحق بمدرسة الزراعة العليا حيث حصل على درجة البكالوريوس منها سنة 1938. الحياة العملية بدأ حياته العملية سكرتيرا عاما للهيئة العامة لشئون التخزين، وتدرج في السلك الوظيفي حتى وصل إلى درجة وكيل وزارة الاقتصاد قبل إحالته للمعاش سنة 1977. دينه بجانب تخصصه العلمي كان كثير القراءات في الدراسات الدينية، فجعل رسالته العلمية الربط بين الدين والعلم، فكان نموذجا للمفكر الإسلامي الواعي البعيد عن الجمود أو الانفلات فأثرى المكتبة العربية بمؤلفاته الحافلة باجتهاداته التي تظل شاهدة على إخلاصه العلمي وعمق إيمانه. قصة عجيبة في حياته قصة عجيبة تؤكد مدى إيمانه منذ مطلع حياته. فقد حدث سنة 1935 أن احتدمت مناقشة حول مادية الإنسان والخلق بالصدفة أثناء دراسته بكلية الزراعة فإذا أحد زملائه الطلبة يتحدى زملاءه ويقول: إذا كان الله موجودا كما تقولون فليتقدم لإثبات وجوده بإرهاق روحي حالا والآن. أما إذا لم أمت اليوم أو خلال ثلاثة أيام فلنبحث جميعا عن معتقد آخر. ووجم الجميع ونضروا إليه فوجدوه في تمام الصحة والعافية وظل يضحك متحديا الجميع. وخرج عبد الرازق من الكلية إلى الطريق يذرع القاهرة باحثا في المكتبات يثبت وجود الله فلم يجد. وذهب إلي الكلية في اليوم التالي. وقد عزم أن يدخل مع هذا الملحد في جدل محوره أن الله سبحانه وتعالى لا يمكن أن يكون موضع تحدي عبد من عباده وأذهله أن يسمع أنه مات. ولكن كيف مات هكذا فجأة؟ مات بسبب واه تماما. فقد كان به خدش في أذنه وخرج من المحاضرة بعد إلقائه لتحديه وذهب إلى حمام السباحة لأنه كان بطل الكلية في السباحة وتلوث الجرح البسيط من ماء السباحة فمات فورا. ولم يستطع عبد الرزاق نوفل أن يربط بين تحديه وبين الموت ولم يستطع أن ينس أيضا نتيجة هذا التحدي ولكنها قدرة الله تعالى. ومن هنا كانت رسالته التفرغ لإثبات قدرة الله تعالى بالربط بين الدين والعلم فأصدر سنة 1957 كتابه "الله والعلم الحديث" ثم أصدر بعده العديد من المؤلفات مثل: الإعجاز العلمي - صنع الله - معجزة القرآن - الترقيم في القرآن الكريم - أسرار الروح - آيات في آيات. وفاته ورحل المفكر الكبير عبد الرزاق نوفل عن الحياة في مايو سنة 1984.

وفاته[عدل]

توفي في 11 شعبان 1404 هـ الموافق ل 12 مايو 1984م

Crystal Clear app Login Manager.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.