عبد الرشيد دوستم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عبد الرشيد دوستم

عبد الرشيد دوستم: هو شيوعي ماركسي من الأوزبك وهم سنة وينتمون للمغول الذين هم من أكبر القبائل التركية في آسيا ، ويعد من أقوى الزعماء الأوزبيك في أفغانستان * ولد عام 1954 في بلدة (خواجه دو كوه) بولاية جوزجان شمال أفغانستان

  • انتقل عام 1970 إلى بلدة (شبرغان) بولاية جوزجان حيث عمل في مصنع لتعبئة وتسييل الغاز
  • انضم إلى الجيش الأفغاني عام 1980 وقاتل ضد قوات المجاهدين التي كان يقودها الزعيم الطاجيكي الفارسي (أحمد شاه مسعود) و(قلب الدين حكميتار)الزعيم البشتوني الجنوبي خلال تلك الفترة وأحزاب أخرى .

قاد عملية اغتيالات وتصفية للرموز الجهادية وخاصة من التركمان الذين كانوا ينافسون الأوزبك في الشمال ، وحاول استمالة القبائل التركمانية إليه بعد أن كان ولائهم لأحمد شاه مسعود وقلب الدين حكمتيار .

  • عفى عنه مجددي (صوفي متشدد وبشتوني من الجنوب) أول رئيس جمهوري لأفغانستان بعد انسحاب السوفيت منها وعينه بمرتبة جنرال .
  • تحول بعد سقوط النظام الشيوعي في أفغانستان عام 1992 إلى التحالف مع مسعود فيما عرف بـ(الحلف الشمالي) ضد القوات التي تزعمها (قلب الدين حكمتيار) ، ثم تحالف مع حكمتيار ثم مع الهزارة الشيعة .
  • تراجع بقواته إلى مزار شريف عقب سقوط العاصمة كابل في يد حركة طالبان عام 1996، ثم اضطر لمغادرة أفغانستان والتوجه إلى تركيا عام 1997 بعد أن انشق عنه نائبه وانضم إلى طالبان.
  • تحالف مع القوات الأمريكية والبريطانية وشاركت قواته معهم في ابادة المجاهدين في المجزرتين قلعة الموت (جانجي) والمستوعبات 2001
  • عاد إلى أفغانستان عام 2001 في السنة التي سقطت حركة الطالبان بعد الاحتلال الأميركي لأفغانستان، وعينه الرئيس الأفغاني (حامد كرزاي) وزيرا للدفاع وقائدا عاما للقوات الأفغانية.
  • غير أنه صدر في شهر شباط من هذا العام 2008 قرار بإقصائه من قيادة القوات وإحالته إلى التحقيق بعد أن وجهت إليه تهمة اختطاف عدد من خصومه السياسيين في أفغانستان

وهو في الوقت الحالي زعيم حزب الحركة الوطنية الإسلامية الأفغانية (جمبش ملي إسلامي أفغانستان

وهو مطلوب دوليا لارتكابه مجازر حرب أيام السوفيت ، وبعد سقوط حكومة طالبان ، لكن حكومة تركيا تقوم بحمايته وإيوائه ودعمه ، فقط لأنه من القومية التركية