لحم على العظم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شريحة لحم مطهية يظهر خلالها شكل حرف T الإنجليزي للعظمة بداخلها
قطعة نيئة من لحم السلمون تظهر العظمة في مركزها

لحم على العظم[1]، أو ما يُطلق عليه أيضاً عظم في اللحم، هو اللحم الذي يُباع مع بعض أو كل العظم الذي تحتويه القطعة، على سبيل المثال : اللحم غير مسحوب العظام. ويمكن إطلاق مصطلح " على العظم " أيضاً على أنواع معينة من اللحم أكثرها شيوعاً لحم الفخذ على العظم[2]، و السمك[3] .

يمكن للحم أو السمك على العظم أن يُطهى ويقدّم بالعظام الموجودة فيه، أو يمكن لهذه العظام أن تُسحب منه في مرحلة ما من مراحل تحضيره [4].
الأمثلة من اللحم على العظم تتضمن : شرائح الستيك، قطع لحم الأضلاع، أضلاع البقر والخنزير، قطع فخذ الدجاج أو الدجاجة كاملة.
أما الأمثلة من السمك على العظم فتتضمن : سمك الموسى غير مسحوب العظام وبعض قطع السلمون.
ويستخدم اللحم على العظم في العديد من وصفات الطهي التقليدية [5].

التأثير على الطعم والقوام[عدل]


إنّ الميزة الأساسية لطهو اللحم بعظمه هي إضافة نكهة وقوام له. عند غلي العظام، يقوم الزلال و الكولاجين فيها بإطلاق الجلاتين مما يضيف المادة إلى اليخاني والعناصر والشوربات والصلصات [6]. يقوم العظم أيضاً بتوصيل الحرارة خلال اللحم ما يؤدي إلى طهوه بسهولة وحفظه من الجفاف والتقلص خلال الطهو [4][7].

طهو اللحم على العظم[عدل]


يُطهى اللحم بعظمه في العادة بشكل ٍأسرع من من اللحم مسحوب العظام عندما يتم شيّهما معاً. مع ذلك، فالوجبات المفردة مثل الأضلاع قد تأخذ وقتاً أطول من نظيرتها مسحوبة العظم [6][8].

القيمة المالية[عدل]


تقطيع اللحم بعظمه هي عملية أسرع وأسهل للجزار حيث لا سحب للعظم من اللحم. سحب العظم من اللحم هي عملية تتطلب مهارة عالية بالإضافة إلى الجهد وتكاليف الخسارة، حيث أنّ اللحم المتبقي بعد سحب العظام منه هو أقل تكلفة مالية (برغم أنه بالإمكان إعادة تصنيعه).
كنتيجة، يمكن اعتبار اللحم بعظمه ذو قيمة مالية أكبر [7].
مع ذلك، فإنه من الصعب تقدير القيمة النسبية لأنّ العظم هو مكوّن غير صالح للأكل. فقد تحتوي عدة حصص مختلفة على نسب أقل أو أكثر من العظم.

سهولة المعاملة[عدل]


إنّ وجود العظام يجعل منتجات اللحوم أكبر حجماً، أقلّ انتظاماً في الشكل وسهولةً في الرزم. وجود العظم قد يجعل عملية تحضير وتشريح اللحم أكثر صعوبة [9]. مع ذلك، فإنّ العظام يمكن أن تستخدم أحياناً كأدوات مساعدة في التهام اللحم [6].

قيود الاستيراد[عدل]


مرض " الحمى القلاعية" عبارة عن مرض معد ٍيصيب الحيوانات ذوات الأظلاف. ولأنّ هذا المرض من النادر أن يصيب البشر برغم سرعة انتشاره بين الحيوانات، فإنه يشكّل عامل تهديد أكبر للقطاع الزراعي منه للصحة البشرية.
يمكن أن يتم التقاط مرض الحمى القلاعية بالتماس مع اللحوم المصابة، واللحوم بعظمها تشكلّ مجازفة أكبر من اللحوم مسحوبة العظام[10]. في المحصلة، استيراد اللحوم بعظامها يظلّ أكثر تقييداً في بلدان عديدة من استيراد اللحوم مسحوبة العظام [11].

مسائل صحية[عدل]

الإصابة[عدل]

يمكن للّحم والسمك المقدم بعظمه أن يحمل مخاطرة التعرض لحادث أو اصابة.فعظام السمك الصغيرة الحادة هي أكثر احتمالاً للتسبب بالجروح وذلك على الرغم من أنّ الشظايا الحادة لعظام اللحم يمكن أن تتسبب بالمشاكل كذلك. وتتضمن الجروح النمطية ابتلاع العظام وعلقانها في الحنجرة [12] وعلقان العظام تحت اللسان [13].
وحيث أنه يمكن لبعض أنواع عظام اللحم المطهى التكسر إلى شظايا حادة عند مضغها، فإنه يمكن أن تمثل العظام المتبقية بعد الطعام عامل خطورة على الحيوانات الأليفة وغير الأليفة التي تقوم بمضغها [14].

جنون البقر[عدل]

بي إس إي هو المختصر لاسم مرض جنون البقر. وهو مرض قاتل يصيب أدمغة الماشية. ويتم الاعتقاد لدى معظم العلماء بأنّ هذا المرض قد ينتقل لدى معظم البشر ممن قد يتغذون على الدماغ أو الحبل الشوكي للماشية المصابة [15]. ويعرف المرض لدى البشر المصابين بالنمط الجديد كروتسفيلد جاكوب، وهو أيضاً قاتل. لقد تمّ أكبر انتشار لمرض جنون البقر في بريطانيا، بالإضافة إلى عدة دول أخرى تأثرت بالمرض على نحو أقل. وقد ابتدأ الانتشار الهائج للمرض في العام 1984، واستمر خلال سنوات التسعينات مؤدياً إلى تزايد المخاوف بين الحكومات ومستهلكي لحوم البقر بعدما باتت خطورة المرض على البشر معروفة إلا أنه لم يتم حصرها. وقد منعت الكثير من الدول أو قيدت استيراد منتجات لحوم البقر من الدول المبتلاة بهذا المرض. وكان قد تمّ بطبيعة الحال استثناء الدماغ والحبل الشوكي الحيوانيين من الغذاء المقدم للبشر والحيوانات بعد أن تم في العام 1997 ضبط عدوى بجزيء البريون في الجذر الظهري للعصب الشوكي داخل العمود الفقري للحيوانات المصابة. وكنتيجة لذلك، تمّ حظر لحوم البقر المحتوية على عظامها من السوق الإنكليزية كإجراء وقائي [16][17]. وقد أدى ذلك إلى تعرض الحكومة للانتقاد كونها تعطي الموضوع أكبر من حجمه [18].
قام الإتحاد الأوروبي أيضاً بحظر لحوم البقر والخراف المحتوية على العظام [19]. وقد استمر الحظر الإنكليزي من كانون أول 1997 حتى كانون أول 1999 عندما تمّ رفعه واعلان عدم احتساب وجود مخاطرة في لحم البقر المحتوي على العظم [20].

الاستخدام المجازي[عدل]

تُستخدم جملة " لحم على العظم " مجازياً لتشير إلى البُنية. على سبيل المثال : جملة " أتوقع أننا سنبدأ بإضافة بعض اللحم على العظم فيما يتعلق بإصلاح النظام " [21] تُعبّر عن نية لإضافة تفاصيل وبُنية لخطط إصلاح النظام وتلميح إلى أنّ هذه الخطط لم يتم إرسائها من قبل سوى نظريا ًأو بمفاهيم مبهمة.
ويرتكز تعبير " انتزاع الجلد " على نفس الانطباع، حيث يتم تشبيه فكرة مجردة [هيكل عظمي|بالهيكل] أو العظام، والتفاصيل المحددة لتلك الفكرة باللحم أو الجلد على ذاك الهيكل.

انظر أيضا ً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ The Complete Meat Cookbook, Bruce Aidells, Denis Kelly, 2001 pp206
  2. ^ The larder chef: food preparation and presentation, Mario Jack Leto, Willi Karl Heinrich Bode, 2006 pp182
  3. ^ Food preparation and cooking, Rowland Foote, Malcolm John Ware, 1996 pp411
  4. ^ أ ب Delia Smith: Lamb
  5. ^ The Independent: Chop chop: Star recipes from Mark Hix's new restaurant
  6. ^ أ ب ت The Sydney Morning Herald: Savour the flavour
  7. ^ أ ب LBC: Cooking in the credit crunch
  8. ^ The Evening Inn: Buying and Cooking Lamb
  9. ^ Highland Cattle World: Roast Highland Beef
  10. ^ Food and Agriculture Organization: Reports Archive: 33rd session - Appendix 17
  11. ^ AOL News: EU relaxes beef import restrictions for Brazil, Argentina
  12. ^ Fish bone injuries of the upper aerodigestive tract, Bombay Hospital Journal. 2000 Jul; 42(3): 508-9
  13. ^ Nasendoscopy guided removal of fish bones from the base of tongue and the vallecula, The Journal of Laryngology & Otology (1995), 109:534-535 Cambridge University Press
  14. ^ Turkey Bones Spell Trouble for Pets
  15. ^ "Commonly Asked Questions About BSE in Products Regulated by FDA's Center for Food Safety and Applied Nutrition (CFSAN)". Center for Food Safety and Applied Nutrition, Food and Drug Administration. 2005-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2008-04-08. 
  16. ^ British Medical Journal: [1]
  17. ^ The Independent: Beef on the bone is banned in new scare
  18. ^ The Irish News: Meat-on-the-bone lovers rush to beat the ban
  19. ^ BBC News: EU scientists want meat-on-the-bone ban
  20. ^ European Union DG Health and Consumer Protection: Scientific Steering Committee issues opinions
  21. ^ The Toronto Star: U.S. dollar weakness hurts G20