لفحة متأخرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Phytophtora infestans-effects.jpg

اللفحة المتأخرة

مرض يصيب نباتي البطاطس والطماطم عن طريق المسبب الفطري فيتوفثورا إنفستنس (باللاتينية: Phytophtora infestans)، ويعتقد أن بيرو هي الموطن الأصلي للمرض ومنها انتقل إلى أوروبا خلال الفترة من(1840:1830 م) وقد ظهر بصورة وبائية في أيرلندا في الفترة (1845 - 1852 م)[1]. مما أدى إلى مجاعة وهجرة لكثير من السكان. وقــد ظهر في مصر لأول مرة في الإسكندرية عــام(1950 م). الأعراض تتمثل في ظهور بقع غير منتظمة منتفخة علــي الدرنات وتقرحات وزغب على الأوراق والتي لا تلبث أن تجف وتتلون بالبني وتصبح الساق هشة سهلــة الكسر. يقاوم كيمائيا ًأو باستنباط أصناف مقاومة أو بالتخلص من الدرنات المصابة أثناء التخزين.

الأعراض[عدل]

Aardappel Parel Phytophthora.jpg

تظهر أعراض المرض على الأجزاء الهوائية من النبات وكذلك علي الدرنات. فتظهر الإصابة على حواف الوريقات بشكل بقع مائية غير محددة ثم تعم جميع أجزاء الورقة، وعند توفر الرطوبة المرتفعة يظهر علي حواف الأوراق بقع علي السطح السفلي منها ويظهر زغب أبيض هو الحوامل الاسبورانجية للفطر، وهذه تتطاير في الجو بالرياح أو بالأمطار فيتسبب ذلك في جفاف الوريقات المصابة وتلونها بلون بني قاتم.

أما الساق فتظهر الأعراض علي هيئة قرح بنية تمتد لأسفل مما يسبب جفاف الساق وتشققه طوليا، هذا ويعد ظهور الأعراض في أول الموسم علي نباتات متجاورة في الحقل هي المصدر الذي سينتج لقاح الطفيل والمسبب للأصابة فيما بعد في الاصابات التالية. أما الثمار فتظهر الأعراض عليها كبقع مائية ذات لون رمادي مخضر يتسع بسرعة ليشمل الثمرة ككل، وفي بعض الحالات تظهر كحلقات متداخلة.

الوضع التقسيمي للمسبب[عدل]

systemic position
  • الوضع التقسيمي
pathogen
المسبب المرضي
Superkingdom
  • فوق مملكة
Eukaryota
حقيقيات النواة
kingdom
  • مملكة
Mycetea
الفطريات
Division
  • قسم
Mastigomycota
الفطريات السوطية
Subdivision
  • قسيم
Diplomastigomycotina
الفطريات ثنائية السوط
Class
  • طائفة
Oomyceycetes
الفطريات البيضية
Order
  • رتبة
Peronosporales
البيرونوسبورات
Family
  • عائلة
Pythiaceae
البيثيثية
Species
  • نوع
Phytophthora infestans
فيتوفثورا إنفستنس

المسبب[عدل]

يتسبب هذا المرض عن فيتوفثورا phytophthora، والتي تتبع العائلة البيثية كما ذكر ,وهو فطر متطفل اختيارا ً حيث يعيش رميا ً عند غياب العائل ثم يتحول لطفيل عند وجوده إلا إنه لايستمر علي هذا التطفل كثيراً حيث يميت العائل ويكمل عليه دورة حياته رميا.
   ويصيب هذا الفطر عددا كبيرا من نباتات العائلة الباذنجانية solanaceae حيث ينمو الفطر داخل أنسجة النبات بين المسافات البينية للخلايا intercellular ,و ترسل ممصات لداخل الخلايا. تخرج الحوامل الجرثومية للفطر من ثغور الاوراق أو العديســات للدرنات المصابة، وهي شفافة عديمة اللون متفرعة غير محدودة النمو تحمل أكياس اسبورانجية من نــوع zoosporangium وتكون ليمونية لها حلمة طرفية، وقرب نضج الكيس الاسبورانجي ينتفخ طرف الحامل قليلا ثم يواصل نموه جانبياً، وتتكرر هذه العملية عدة مرات خلال نمو الحامل الاسبورانجي مما يعطي الفطر شكل مميز بوجود انتفاخات متتابعة تحدد أماكن خروج الاكياس الاسبورانجية علي الحامل، وعند النضج تنفصل بالرياح أو الأمطار. يتكاثر الفطر جنسيا بالجراثيم البيضية داخل الانسجة ونادرا ً ما تكون هذه الجراثيم علي نبات مصاب، وفي هذا يذكر (عبد الله بن صالح بن حسن الخليل.) قائلا : إن التكاثر الجنسي ل فيتوفثورا نادر الحدوث علي النبات المصاب، لان الفطر يمضي فترة الشتاء في الطبيعة في النسجة المصابة علي هيئية ميسليوم ينشط في بداية الموسم الجديد، وربما ترجع نــدرة التزاوج الجنسي ل فيتوفثورا الي أن الفطر متباين الثالوس أي لا يحدث تزاوج جنسي الا بين خيطين فطريين كل منهما مستمد من غزل فطري متميز وينبثق من جرثومة واحدة أي بين انثريدات واوجونات متضادة الطرز التزاوجية. أ.هـ

وعلي هذا فإن الجراثيم البيضية ليس لها دور في تجديد العدوي، ويعد المصدر الأول للاصابة في الحقل هو زراعة البطاطس المصابة إذ ينشط الفطر الموجود بها ويصيب النموات الخضرية الجديدة ثم يتطفل علي الاوراق وتعمـل الاكياس الجرثومية الناتجة منها علي نشر الاصابة للنبات السليم. وقد ثبت أن للفطر سلالات لكل منها تخصـص فسيولوجي علي نوع محدد من الفصيلة الباذنجانية.

الظروف الملائمة[عدل]

تزداد فرص حدوث المرض في الظروف الجوية التي تسود فيها حرارة منخفضة ورطوبة مرتفعة وقد لوحظ ما يلي : (10:15ºم) والجو مشبع بالرطوبة تعطي جراثيم هدبية أكثر من 5: 35 جرثومة بالكيس الواحد. أما في(25 ºم)يعطي الكيس الاسبورانجي انبوبة أنبات. العدوي تتم خلال الثغور بالسطح السفلي للوريقات وخلال العديسات وأفضل حرارة للعدوي (24:21ºم). هذا وقد أمكن بالاستعانة بالتنبؤات الجوية والارصاد إجراء وقاية قبل حدوث المرض وغالبا ً فإن الليالي الرطبة تساعد علي تكوين اللقاح المسبب للعدوي فإذا أرتفعت الحرارة في هذا اليوم بالنهار مع استمار الرطوبة المنخفضة فإن هذا يساعد علي ظهور المرض.

المقاومة[عدل]

  1. استنباط أصناف جديدة مقاومة للمرض.
  2. التخلص من الدرنات المصابة وإعدامها قبل تقليع الدرنات ببضعة ايام ,وذلك لمنع العدوي من العرش(الساق) المصاب للدرنات.
  3. لوحظ أن التسميد الازوتي الزائد يزيد من القابلية للإصابة كما أن زيادة الفوسفور أو البوتاسيوم يزيد من درجة المقاومة مما يدعوا للاهتمام بتنظيم التسميد.

    الهوامش[عدل]

    1. ^ Kinealy, Christine (1995), This Great Calamity: The Irish Famine 1845-52, Gill.

    المراجع[عدل]

    • العروسي، حسين.، وميخائيل سمـير، وعبد الرحيم محمد علي (1962). أمراض النبات _ منشأة المعارف بالإسكندرية.
    • Kinealy, Christine (1995), This Great Calamity: The Irish Famine 1845-52, Gill & Macmillan, ISBN 1-57098-034-9
    • وجيه، السيد السيد.، ودرويش عزيزة.و حميدة أمال (2000) طب النبات _ دار الوفاء.
    • الخليل ,عبد الله بن صالح بن حسن.الأساس العلمى للفطريات / الملكة العربية السعودية.

    مواضيع ذات صلة انظر فطر