لينات الدرقة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

طائفة اللينات الدرقة
العصر: (العصر الكمبري إلى الحاضر)'

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل Arthropoda
الشعيبة: جميع القشريات Pancrustacea
الصف: قشريات Crustacea
الطائفة: لينات الدرقة
الاسم العلمي
Malacostraca
لاترييل (Pierre André Latreille)، 1802
أصناف


لينات الدرقة أو ليِّنات الصَّدف أو القِشريات الرِّخوة[1] (الاسم العلمي:Malacostraca) هي طائفة حيوانية تتبع صف القشريات من شعيبة جميع القشريات[2][3][4] .

تُعد لينات الدرقة أكبر حيوانات الطوائف الست التي تنتمي إلى القشريات، حيث تشتمل على أكثر من 25,000 نوع مقسَّمين على ثلاثة أصناف و16 رتبة. تختلف أشكال أجسام أنواع هذه الحشرة اختلافًا ملحوظًا عن أية طائفةٍ أخرى من الحيوانات، وتتمثَّل في الآتي السرطان (حيوان) وكركند وروبيان وقريدس البحر وقمل الخشب وحيوانات سكود (scuds) (مزدوجات الأرجل (رتبة)السرعوف الروبيان (mantis shrimp) وغيرها من الحيوانات الأقل شُهرة. يَكثر وجود هذه الحيوانات في جميع البيئات البحرية، كما أنها تكوِّن مستعمراتٍ في المياه العذبة والبيئات الأرضية. تتفق هذه الحيوانات في Bauplan، حيث تتكوَّن جميعها من 20 عُقلة (21 نادرًا) مُقسمةً إلى رأسٍ وصدرٍ وبطن.

البيئة[عدل]

البرمائي جرابسس (Grapsus grapsus)، سرطان بري

تعيش لينات الدرقة في مساحاتٍ واسعةٍ من البيئات البحرية ومناطق المياه العذبة، وهناك ثلاث رُتب تحتوي على أنواعٍ برية تتمثل في الآتي: مزدوجات الأرجل(تاليتريداي (Talitridae))، ومتساويات الأرجل(أونيسيداي (Oniscidea), the قملة الخشب) والعشر قدميات (السرطانات الناسكة البرية، والسرطان الذي ينتمي إلى فصيلة أكيبوديداي (Ocypodidae)، والسرطان البري وجرابسيداي (Grapsidae)، والاستاكوزة البرية).‏[5] يكثر وجود هذه الحيوانات في النظم الإيكولوجية البحرية،وتتميَّز معظم أنواعها بكونها من القمام، في حين يُعد بعضها من الآكلات بالترشيح (filter feeder) مثل سرطان البورسلين (porcelain crab)، والبعض الآخر من آكلات اللحوم مثل السرعوف الروبيان.[6]

اشتقاق التسمية[عدل]

جاء لفظ لينات الدرقة (Malacostraca) من جذورٍ يونانية μαλακός (malakós، التي تعني "ناعم") وὄστρακον (óstrakon، التي تعني"قوقعة").[7] يُضللنا هذا اللفظ نظرًا لأن القوقعة تكون ناعمة فقط بعد انسلاخها مباشرةً، في حين أنها عادةً ما تكون خشنة.[8] تختلف صفات لينات الدرقة في بعض الأحيان عن صفات إنتوموستراكا (entomostracans)، وهو لفظ يُطلق على جميع القشريات التي لا تنتمي للينات الدرقة والتي تحمل اسم الأصنوفة المطلقة إنتوموستراكا (Entomostraca).‏[9]

أصناف[عدل]

تنقسم لينات الدرقات إلى ثلاثة أصناف رئيسية هي:

رتب[عدل]

من رتبها:

الوصف[عدل]

ليبتوستراكا (Leptostraca) مثل نيباليا بايبس (Nebalia bipes) التي تظل على الحالة الفطرية حيث تتمتع بسبع عقلاتٍ بطنية.

تشتمل فئة لينات الدرقة على ما يزيد عن 25,000 نوعًا،[10] كما "يُقال ... تختلف أشكال أجسام أنواع هذه الفئة اختلافًا ملحوظًا عن غيرها من فئات المملكة الحيوانية".[11] تتمَّز أنواعها باحتوائها على ثلاثة أطقم – رأس مكوَّنة من خمس عقلاتٍ، وقفص صدري مكوَّن من ثمان عقلاتٍ وبطن بها ست عقلات بعكس ليبتوستراكا (Leptostraca) التي تظل على الحالة الفطرية (plesiomorphy) حيث تتمتع بسبع عقلاتٍ بطنية.[11] يُعرف هذا النظام باسم "أوجه كاريدويد (caridoid)"، وهو تعبير استحدثه ويليام توماس كالمان (William Thomas Calman) في عام 1909. تحمل كل عقلة في جسم هذه الحشرة زوجًا من الأطراف المتصلة، إلا أنها قد تفقَد على نحوٍ ثانوي.[10]

الأطقم[عدل]

تحمل الرأس زوجَين من قرون الاستشعار، أحدهما ثنائي الفروع والآخر ذو فرعٍ واحدٍ، وزوجَين من الفك العلوي. وعادةً ما تحتوي الرأس أيضًا على عيون مركبة مطاردة غير أنها قد تصبح لاطئة أو تضعف أو تفقَد.[6]

قد يتصل بالرأس ما يزيد عن ثمان عقلاتٍ صدريةٍ لتُشكل رأس الصدر، كما يُمكن أن يتحول ما يزيد عن ثلاثة أزواجٍ من الأطراف إلى أطراف (أجزاء فم مساعدة).[11] قد يظهر الذبل أو يختفي أو يكون يفقَد على نحوٍ ثانوي، كما أنه قد يغطي المنطقة التي تمتد من عقلتَين من عقلات الصدر وتشمل الصدر كله وجزء من البطن.[11]

تُمثل كل عقلة من عقلات البطن باستثناء القوائم (carries) الأخيرة زوجًا من أرجل العوم، حيث تُسوى أرجل عوم العقلة الأخيرة في العادة إلى أقدام ذَنبية تتصل بـالدُّبير، مكوِّنةً "المروحة الذيلية".[6] أما في ليبتوستراكا، فتُشكل أرجل العوم فروع ذيلية.[12]

دورة الحياة[عدل]

تتمتع مُعظم لينات الدرقة بخاصية تمايُز الأعضاء التناسلية (بمعنى أنها تنقسم إلى جنسَين منفصلَين)، ورغم ذلك يندر وجود أنواعٍ خُنثوية.[6] توجد الفتحات التناسلية للأنثى على العقلة الصدرية السادسة، بينما يَغلب وجود الفتحة التناسلية للذكر على نفس العقلة، ولكنها توجد في بعض الأحيان على العقلة السابعة.[13] Each of the thoracic appendages is biramous and also carries a gill.‏[6] غالبًا ما تكون الحشرة ضعيفةً في مراحل تكوين اليرقة، ولكن عندما تتم هذه المراحل تدخل في العادة في استحالة بين هيئة اليرقة وهيئة الحشرة البالغة.[13]

التصنيف[عدل]

يُقدم مارتين (Martin) وديفيز (Davis) تصنيف حشرة لينات الدرقة إلى رُتبٍ ،[14] حيث قاما بإضافة الرُتب المنقرضة والتي يشار إليها بـنصب عمودي (†) كالآتي.

السرعوف الروبيان المدع (Odontodactylus scyllarus) (هوبلوكاريدا: السرعوف الروبيان)
بورسيليو خشن (Porcellio scaber) وأنيسكاس أسيلاس (Oniscus asellus) (بيراكاريدا: (Peracarida) متساويات الأرجل)
سرطان باجورس (Cancer pagurus)(قشريات أصلية: عشر قدميات)

فئة لينات الدرقة لاتريل، 1802

علم الوراثة العرقي[عدل]

برغم دعم كل لينات الدرقة أحادية العرق على نطاقٍ واسعٍ، إلا أن هناك العديد من المشاكل التي تُعرقل تحديد العلاقات بين رُتبها. تكمُن هذه المشاكل في تبايُن معدَّلات التطور باختلاف الأنساب، حيث تختلف مصادر بيانات العديد من نماذج التطور بما فيها التطور التقاربي، وجذب الفرع الطويل (long branch attraction).[15]

سجل المستحاثة[عدل]

ظهرت أول حشرة من حشرات لينات الدرقة في بداية عصر كمبري،[16] عندما ظهرت الحيوانات التي تنتمي إلى فيلوكاريدا.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ البعلبكي، منير. ليِّنات الصَّدف؛ القِشريات الرِّخوة. موسوعة المورد . موسوعة شبكة المعرفة الريفية. وصل لهذا المسار في 10 أيار 2013 م.
  2. ^ موقع زيبكودزو طائفة اللينات الدرقة تاريخ الولوج 12 يناير 2013
  3. ^ المركز الوطني للمعلومات التقنية الحيوية [ طائفة اللينات الدرقة ] تاريخ الولوج 12 يناير 2013
  4. ^ موقع تاكسونوميكون طائفة اللينات الدرقة تاريخ الولوج 12 يناير 2013
  5. ^ Colin Little (1983). The Colonisation of Land: Origins and Adaptations of Terrestrial Animals. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-25218-8. 
  6. ^ أ ب ت ث ج P. J. Hayward, M. J. Isaac, P. Makings, J. Moyse, E. Naylor & G. Smaldon (1995). P. J. Hayward & John Stanley Ryland, الناشر. Handbook of the Marine Fauna of North-West Europe. Oxford University Press. ISBN 978-0-19-854055-7. 
  7. ^ قاموس أوكسفورد الإنجليزي (الطبعة الثالثة). مطبعة جامعة أكسفورد. 
  8. ^ أ ب Patricia Vickers Rich, Mildred Adams Fenton, Carroll Lane Fenton & Thomas Hewitt Rich (1996). The Fossil Book: a Record of Prehistoric Life (الطبعة 2nd). Courier Dover Publications. ISBN 978-0-486-29371-4. 
  9. ^ Hugh F. Clifford (1991). Aquatic Invertebrates of Alberta: an Illustrated Guide. University of Alberta. ISBN 978-0-88864-234-9. 
  10. ^ أ ب Dan Atwater & Daphne G. Fautin (2001). "Class Malacostraca: crabs, krill, pill bugs, shrimp, and relatives". Animal Diversity Web. University of Michigan. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2010. 
  11. ^ أ ب ت ث Richard Stephen Kent Barnes (2001). The Invertebrates: a Synthesis (الطبعة 3rd). Wiley-Blackwell. ISBN 978-0-632-04761-1. 
  12. ^ Edward F. Ricketts, Jack Calvin, David W. Phillips, Joel W. Hedgpeth (1992). [[Between Pacific Tides]] (الطبعة 5th). Stanford University Press. ISBN 978-0-8047-2068-7.  Wikilink embedded in URL title (help)
  13. ^ أ ب P. J. F. Davie (2002). Crustacea: Malacostraca. Phyllocarida, Hoplocarida, Eucarida (Part 1). CSIRO Publishing. صفحة 23. ISBN 0-643-06791-4. 
  14. ^ Joel W. Martin & George E. Davis (2001). An Updated Classification of the Recent Crustacea. Natural History Museum of Los Angeles County. 
  15. ^ Ronald A. Jenner, Ciara Ní Dhubhghaill, Matteo P. Ferla & Matthew A. Wills (2009). "Eumalacostracan phylogeny and total evidence: limitations of the usual suspects" (PDF). BMC Evolutionary Biology 9 (1): 21. doi:10.1186/1471-2148-9-21. PMC 2640363. PMID 19173741. 
  16. ^ Frederick R. Schram (1974). "Convergences between Late Paleozoic and modern caridoid Malacostraca". Systematic Zoology 23 (3): 323–332. doi:10.2307/2412539. JSTOR 2412539. 

وصلات خارجية[عدل]