مقرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
النوبة في عهد الممالك الثلاث. المقرة لاحقاً ستبتلع نوباتيا. لاحظ الحدود بين ألوديا والمقرة كانت في مكان ما بين الشلالين الخامس والسادس.

المقرّة (أو المكرّة) مملكة كانت توجد في جنوب مصر وشمال السودان. وكانت واحدة من الممالك النوبية التي ظهرت بعد سقوط مملكة مروي التي تواجدت بالمنطقة من 800 ق.م. حتى 350 م. في أقصى اتساع لها امتدت مملكة المقرة بحذى نهر النيل من الشلال الثالث حتى الشلال الخامس أو السادس، وسيطرت على طرق التجارة والمناجم وبعض الواحات غربا وشرقا. وكانت دنقلا عاصمتها. اعتنقت المقرة المسيحية في القرن السادس الميلادي. وعلى عكس المملكتين النوبيتين المحاصرتين للمقرة شمالاً وجنوباً فقد كانت المقرة على المذهب الملكاني. ومع دخول مصر الإسلام في القرن السابع، وصلت الجيوش العربية إلى المقرة في عام 651 ولكنها صُدَت، وتم توقيع معاهدة بقت بين الطرفين التي تضمن للمسيحيين حقوقهم. استمر هذا الاتفاق سارياً حتى القرن الثالث عشر.

صفحة من ترجمة نوبية قديمة لكتاب "الأعمال العظيمة لرئيس الملائكة ميكائيل" من القرن التاسع أو العاشر، عُثر عليها في قصر ابريم، وتوجد الآن في المتحف البريطاني. اسم ميكائيل يظهر اللون الأحمر.

المسيحية في المقرة[عدل]

وصل المبشرون اليعاقبة إلى سوبا عاصمة مملكة علوة، ونجحوا في الوصول إلى هناك باتفاق بين ملك البجة وملك نوباتيا، وقد استقبلهم الملك النوبي، واعتنق النصرانية على مذهب اليعاقبة أسوة بمملكة نوباتيا. وكان هذا المذهب هو الذي يدين به المصريون.

أما المملكة النوبية الثالثة وهي مملكة المقرة فإنها تنصرت على مذهب مختلف وهو الملكانية، ولسبب غير معروف، ذلك لأن هذه المملكة كانت واقعة بين المملكتين اليعقوبيتين، إحداهما شمالها وهي نوباتيا، والأخرى جنوبها وهي سوبا.

رسم جداري من كنيسة نوبية، معروض في متحف الخرطوم. وتمثل قصة من سفر دانيال 3 حيث تبين الفتية الثلاث يُرمى بهم في المحرقة.

انظر أيضًا[عدل]

المصادر[عدل]