نوكيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من نوكيا (شركة))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شركة نوكيا
Nokia Oyj
Nokia wordmark.svg
معلومات
النوع مساهمة عامة
تاريخ التأسيس تامبري، فنلندا (1865)
تحولت إلى شركة في (1871)
المؤسس فريدريك ايديستام
ليو ميشيلين
الجنسية فنلندية
المالك (Microsoft(100%
أهم الشخصيات ريستو سيلاسما (رئيس مجلس الإدارة)
ستيفن إلوب (رئيس تنفيذي)
المقر الرئيسي إسبو، فنلندا
الشركات التابعة شبكات وحلول نوكيا
نافتك
عدد الموظفين 97,798 (2012)[1]
مناطق الخدمة جميع أنحاء العالم
الصناعة معدات الإتصالات
الإنترنت
برمجيات الحاسوب
المنتجات الهواتف النقالة
الهواتف الذكية
الحواسيب اللوحية
شبكات الاتصالات
(انظر قائمة المنتجات)
الخدمات الخرائط والملاحة، الموسيقى، الرسائل والوسائط
العائدات Red Arrow Down.svg 30.176 مليار يورو (2012)[1]
صافي الأرباح Red Arrow Down.svg −2.303 مليار يورو (2012)[1]
الأصول Red Arrow Down.svg 29.9495 مليار يورو (2012)[1]
الموقع الإلكتروني Nokia.com

شركة نوكيا (بالفنلندية: Nokia Oyj) هي شركة اتصالات وتكنولوجيا معلومات فنلندية متعددة الجنسيات مقرها في إسبو، فنلندا.[2] منتجها الرئيسي هو الهواتف النقالة. تقدم الشركة أيضا خدمات الإنترنت ومنها التطبيقات، الموسيقى، الوسائط الرقمية والرسائل. تقدم نوكيا خدمات الخرائط الرقمية والملاحة المجانية من خلال شركتها الفرعية المملوكة بالكامل، نافتك،[3] وخدمات ومعدات شبكات الإتصال لمزودي الخدمة من خلال شبكات وحلول نوكيا.[4]

لدى نوكيا 97,798 موظف في 120 دولة، ومبيعات في أكثر من 150 دولة، وعوائد سنوية تبلغ حوالي 30 مليار يورو.[1] نوكيا هي ثاني أكبر مصنع للهواتف النقالة بعدد الوحدات المباعة بعد سامسونج بحصة 22.5% من السوق في الربع الأول من 2012.[5] نوكيا هي شركة عمومية محدودة مدرجة في بورصة هيليسينكي وبورصة نيويورك.[6] وهي الشركة 143 قياسا بأرباح 2011 حسب تصنيف شركات فورتون العالمية ال٥٠٠.[7]

كانت نوكيا أكبر بائع للهواتف النقالة من 1998 حتى 2012.[5] لكن حصتها من السوق عانت خلال السنوات الخمس الماضية من التراجع نتيجة لتزايد استخدام الهواتف الذكية من باعة آخرين (آيفون من أبل والأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد من غوغل بشكل رئيسي). منذ فبراير 2011 أصبحت لنوكيا شراكة استراتيجية مع مايكروسوفت. كجزء من هذه الشراكة ستتضمن جميع أجهزة نوكيا الذكية نظام التشغيل ويندوز فون (مستبدلة سيمبيان). المنتج القيادي الحالي لنوكيا هو نوكيا لوميا 920.

تاريخ[عدل]

1865 حتى 1967[عدل]

فريدريك إدستام
ليو ميشيلين

تكونت نوكيا قبل أن تصبح بهيأتها الحالية من شركة نوكيا، شركة الصناعات المطاطية الفنلندية المحدودة وشركة صناعة الكابلات الفنلندية المحدودة.[8]

بدء تاريخ نوكيا في 1865 عندما أسس مهندس التعدين فريدريك إدستام مطحنة للب الأشجار على ضفاف منحدرات نهر تامركوسكي في بلده تامبري، بجنوب غرب فنلندا، حيث بدأ بتصنيع الورق.[9] في 1868 بنى إدستام مطحنة ثانية قرب بلدة نوكيا، 15 كيلومترا غرب تامبري على نهر نوكيانفيرتا لوفرة الطاقة الكهرومائية.[10] في 1871 قام إدستام، بمساعدة صديقه المقرب ليو ميشيلين بإعادة تسمية الشركة وتحويلها إلى شركة مساهمة، منشئين بذلك شركة نوكيا، الاسم الذي لا تزال تعرف به الشركة حتى الآن.[10]

مع نهاية القرن التاسع عشر أراد ميشيلين التوسع بدخوله مجال الكهرباء لكنه قوبل بالرفض من إدستام. مع ذلك، سمح تقاعد إدستام من إدارة الشركة في 1896 لميشيلين أن يصبح رئيس مجلس الإدارة (من 1898 حتى 1914)، فقام بإقناع معظم مساهمي الشركة بخططه، محققا رؤيته.[10] في 1902 أضافت نوكيا توليد الكهرباء لأنشطتها التجارية.[9]

التكتل الصناعي[عدل]

في 1898 أسس إدوارد بولون الشركة الفنلندية للصناعات المطاطية، التي أصبحت لاحقا قسم الصناعات المطاطية في نوكيا.[8] في بدايات القرن العشرين قامت الشركة الفنلندية للصناعات المطاطية بتأسيس مصانعها قرب بلدة نوكيا وبدأت العمل تحت العلامة نوكيا.[11] في 1912 أسس ارفيد ويكستروم الشركة الفنلندية لصناعة الكابلات التي قامت بصناعة كابلات الهاتف والتليغراف والكابلات الكهربائية، والأساس لقسم الكابلات والإلكترونيات في نوكيا.[11][12]

في نهايات عقد 1910، بفترة قصيرة بعد الحرب العالمية الأولى، كانت شركة نوكيا على وشك الإفلاس.[13] قامت الشركة الفنلندية للصناعات المطاطية بشراء شركة نوكيا لضمان استمرار إمدادات الكهرباء من مولداتها.[13] في عام 1922 قامت الشركة الفنلندية للصناعات المطاطية بشراء الشركة الفنلندية لصناعة الكابلات.[14]

في عام 1967 دمجت الشركات الثلاث التي كانت مملوكة بشكل مشترك منذ عام 1922، لتشكيل تكتل صناعي جديد سمي شركة نوكيا. مهد ذلك الطريق لمستقبل نوكيا كشركة عالمية.[15] عملت الشركة الجديدة في العديد من الصناعات، منتجة في الوقت نفسه أو في أوقات مختلفة المنتجات الورقية، إطارات السيارات والدراجات الهوائية، الأحذية (بما في ذلك الأحذية المطاطية)، كابلات الاتصالات، أجهزة التلفاز وغيرها من الإلكترونيات الاستهلاكية، الكمبيوترات الشخصية، الآت التوليد الكهربائية، المواسعات، الاتصالات والمعدات العسكرية، البلاستيك، الألمنيوم والمنتجات الكيماوية.[16]

1967 حتى 2000[عدل]

ابتدأ الشكل الحالي لنوكيا بإنشاء وحدة الإلكترونيات في قسم الكابلات في 1960[12]، وبإنتاج جهازها الإكتروني الأول؛ محلل نبضات للاستخدام في محطات الطاقة النووية.[8] فصلت تلك الوحدة أثناء اندماج عام 1967 لتكوين قسم مستقل.[12] قام القسم الجديد بتصنيع معدات الاتصالات.

معدات الاتصالات[عدل]

في سبعينات القرن الماضي، أصبحت نوكيا أكثر انخراطا في صناعة الاتصالات من خلال تطوير نوكيا دي إكس 200، محول رقمي لمقاسم الهاتف. أصبح دي إكس 200 العمود الفقري لقسم معدات الاتصالات والشبكات. معماريته المرنة والوحدوية مكنته من أن يطور إلى منتجات تحويل مختلفة.[17] في 1984، بدأت نوكيا بتطوير نسخة من المقسم لشبكة الإتصالات المتنقلة الشمالية، أول نظام تلقائي بالكامل للهواتف الخلوية.[18]

أول الهواتف النقالة[عدل]

المشاركة في تطوير جي إس إم[عدل]

كانت نوكيا أحد المطورين الرئيسيين لجي إس إم، الجيل الثاني من تكنولوجيا الهاتف النقال الذي يمكن ان يحمل البيانات بالإضافة إلى الاتصالات الصوتية.[19] قدمت الإتصالات المتنقلة الشمالية خبرات قيمة لنوكيا لمشاركتها الوثيقة في تطوير جي إس إم، الذي اعتمد في 1987 كالمعيار الأوروبي الجديد للتكنولوجيا الرقمية المتنقلة.[20]

سلمت نوكيا شبكتها الأولى بنظام جي إس إم للمشغل الفنلندي Radiolinja في 1989. جرت أول مكالمة جي إس إم تجارية في العالم في 1 يوليو 1991 في هلسنكي، فنلندا، عبر شبكة وفرتها نوكيا من قبل هاري هولكيري، رئيس وزراء فنلندا آنذاك، باستخدام نموذج هاتف جي إس إم أولي من نوكيا. أطلق أول هاتف جي إس إم، نوكيا 1011، في 1992.<إغلاق </ref> مفقود لوسم <ref> سلسلة مايكروميكو كانت محاولة من بيانات نوكيا لدخول سوق حواسيب الأعمال. أطلق الجهاز الأول في السلسلة، مايكروميكو ١، في ٢٩ سبتمبر ١٩٨١،[21] في نفس وقت إطلاق حاسوب آي بي إم الشخصي تقريبا. بيع قسم الحواسيب الشخصية إلى ICL البريطانية في 1991، التي أصبحت لاحقا جزءا من فوجيتسو.[22] قامت فوجيتسو بنقل عمليات تصنيع الحواسيب الشخصية إلى فوجيتسو سيمينز كومبيوترز، مغلقة بذلك مصنعها الوحيد في إسبو في نهاية مارس 2000[23] ومنهية عمليات تصنيع الحواسيب الشخصية بشكل واسع في فنلندا.

كانت نوكيا معروفة أيضا بتصنيع شاشات عرض عالية الجودة بتقنيات CRT وTFT LCD للحواسيب الشخصية وتطبيقات الأنظمة الكبيرة. بيع الجزء المسؤول عن شاشات العرض إلى فيوسونيك عام 2000. بالإضافة إلى الحواسيب وشاشات العرض، قامت نوكيا بتصنيع صناديق الاستقبال الرقمية وDSL modems.

أعادت نوكيا الدخول إلى سوق الحواسيب الشخصية في أغسطس 2009 بالكشف عن الكومبيوتر المحمول المصغر، نوكيا بوكليت ثري جي.[24]

2000 حتى الآن[عدل]

منزل نوكيا هو مقر نوكيا الرئيسي. يقع على خليج فنلندا في كيلانيمي، إسبو. شيد بين عامي 1995 و1997. هو مكان عمل أكثر من 1,000 من موظفي نوكيا[16]

عمليات الشركة[عدل]

الأجهزة والخدمات[عدل]

نوكيا لوميا 920 يستخدم الشحن اللاسلكي

القسم المسؤول عن تطوير الهواتف والأجهزة الذكية.[25] بالإضافة إلى هواتف نوكيا ذات الأسعار معقولة. القسم مسؤول أيضا عن خدمات الإنترنت (التي كانت تعمل سابقا تحت العلامة أوفي) وتتضمن مزامنة البيانات، الموسيقى، الرسائل ومتجر نوكيا للتطبيقات.

شبكات وحلول نوكيا[عدل]

شبكات وحلول نوكيا (بالإنجليزية: Nokia Solutions and Networks)، المعروفة سابقا بنوكيا سيمنز نتوركس، هي شركة معدات اتصالات وشبكات بيانات متعددة الجنسيات مقرها في إسبو، فنلندا. كانت الشركة مشروعا مشتركا بين نوكيا (50.1%) وسيمنز (49.9%)، وأصبحت شركة تابعة مملوكة بالكامل لنوكيا بعد شراء حصة سيمنز في أغسطس 2013. الشركة هي ثالث أكبر مصنع لمعدات الاتصالات بعد إريكسون وهواوي.[26] لدى شبكات وحلول نوكيا عمليات في حوالي 150 دولة.[27]

تكونت نوكيا سيمنز نتوركس في 19 يونيو 2006، عند إعلان نوكيا وسيمنز دمج أقسام معدات الاتصالات الخلوية والثابتة الخاصة بكل منهما.[28] أطلقت العلامة التجارية نوكيا سيمنز نتوركس بعد ذلك في المؤتمر العالمي 3GSM في برشلونة في فبراير 2007.[29][30]

توفر شبكات وحلول نوكيا بنى تحتية للشبكات السلكية واللاسلكية، منصات خدمية للاتصالات والشبكات بالإضافة إلى الخدمات المهنية للمشغلين ومزودي الخدمة.

سجل بيئي[عدل]

تؤثر المنتجات الإلكترونية مثل الهواتف المحمولة على البيئة أثناء إنتاجها وبعد انتهاء عمرها والتخلص منها وتحولها إلى نفايات إلكترونية. نوكيا مدرجة في دليل جرين بيس إلى إلكترونيات أكثر خضرة الذي يصنف مصنعي الإلكترونيات الرائدين وفقا لسياساتهم حول الاستدامة، المناخ والطاقة. في نوفمبر 2011 صنفت نوكيا في المرتبة الثالثة من 15 شركة إلكترونيات مدرجة، متراجعة مرتبتين بعد الحفاظ على المرتبة الأولى منذ سبتمبر 2008 وتسجيلها 4.9\10.[31] في نوفمبر 2012 صنفت نوكيا في المرتبة الثالثة لتسجيلها 5.4\10.[32]

جميع هواتف نوكيا النقالة خالية من البولي فينيل كلورايد (PVC) السام منذ نهاية 2005، وجميع موديلات الهواتف المحمولة وملحقاتها التي أطلقت منذ 2010 خالية من المركبات المبرومة، مثبطات اللهب المعالجة بالكلور وثالث أكسيد الأنتيمون.[32]

شواحن نوكيا الحالية تطابق متطلبات نجمة الطاقة. أربعة من شواحن نوكيا مصنفة بخمس نجمات وثلاثة مصنفة بأربعة نجمات.[33] بين عامي 2000 و2009 خفضت نوكيا معدل استهلاك طاقة عدم التحميل في شواحنها بأكثر من 80٪، وفي أفضل أجهزة الشحن بأكثر من 95٪.[32]

برنامج نوكيا التطوعي لإعادة تدوير الهواتف النقالة موجود في 100 دولة تقريبا حول العالم، بواقع 6000 نقطة إعادة تدوير.[32]

قدمت نوكيا منذ 2001 بيانات بيئية لجميع منتجاتها. توفر نوكيا منذ يونيو 2010 ملفات بيئية تحوي تقديرات للآثار البيئية لجميع منتجاتها الجديدة.[34]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Annual Results 2012" (PDF). Nokia Corporation. 24 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2013. 
  2. ^ "Nokia in brief (2007)" (PDF). Nokia Corporation. March 2008. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2008. 
  3. ^ "Nokia to acquire NAVTEQ" (بيان إعلامي). Nokia Corporation. 1 October 2007. http://www.nokia.com/A4136001?newsid=1157198. Retrieved 22 March 2009.
  4. ^ "Company". Nokia Solutions and Networks. اطلع عليه بتاريخ 13 August 2013. 
  5. ^ أ ب "Samsung overtakes Nokia in mobile phone shipments". BBC News. 27 April 2012. اطلع عليه بتاريخ 27 May 2012. 
  6. ^ "Nokia – Stock information". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 16 February 2013. 
  7. ^ "Global 500 2011". Fortune. 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 November 2011. 
  8. ^ أ ب ت "The Nokia Story". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 06 February 2013. 
  9. ^ أ ب "Nokia – The birth of Nokia – Nokia's first century – Story of Nokia". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 16 March 2009. 
  10. ^ أ ب ت Helen، Tapio. "Idestam, Fredrik ([[1838]]–[[1916]])". Biographical Centre of the Finnish Literature Society. اطلع عليه بتاريخ 22 March 2009.  Wikilink embedded in URL title (help)
  11. ^ أ ب "Nokian Footwear: History". Nokian Footwear. اطلع عليه بتاريخ 06 February 2013. 
  12. ^ أ ب ت "Finnish Cable Factory – History". Kaapelitehdas.fi. اطلع عليه بتاريخ 07 February 2013. 
  13. ^ أ ب Palo-oja، Ritva؛ Willberg, Leena (1998). Kumi – Kumin ja Suomen kumiteollisuuden historia (باللغة Finnish). Tampere, Finland: Tampere Museums. ISBN 978-951-609-065-1. 
  14. ^ "Finnish Cable Factory – Brief History" (PDF). Kaapelitehdas.fi. تمت أرشفته من الأصل على 5 July 2007. اطلع عليه بتاريخ 16 March 2009. 
  15. ^ "Nokia – The merger – Nokia's first century – Story of Nokia". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 16 March 2009. 
  16. ^ أ ب "Nokia – Towards Telecommunications" (PDF). Nokia Corporation. August 2000. اطلع عليه بتاريخ 5 June 2008. 
  17. ^ Kaituri، Tommi (2000). "Automaattisten puhelinkeskusten historia" (باللغة Finnish). اطلع عليه بتاريخ 21 March 2009. 
  18. ^ Palmberg، Christopher؛ Martikainen, Olli (23 May 2003). "Overcoming a Technological Discontinuity – The Case of the Finnish Telecom Industry and the GSM" (PDF). The Research Institute of the Finnish Economy. اطلع عليه بتاريخ 14 June 2009. 
  19. ^ "Nokia´s Pioneering GSM Research and Development to be Awarded by Eduard Rhein Foundation" (بيان إعلامي). Nokia Corporation. 17 October 1997. http://press.nokia.com/1997/10/17/nokia%C2%B4s-pioneering-gsm-research-and-development-to-be-awarded-by-eduard-rhein-foundation. Retrieved 14 August 2013.
  20. ^ "Happy 20th birthday, GSM". ZDNet.co.uk (CBS Interactive). 7 September 2007. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2009. 
  21. ^ "Net – Fujitsun asiakaslehti, Net-lehden historia: 1980-luku" (باللغة Finnish). Fujitsu Services Oy, Finland. اطلع عليه بتاريخ 22 March 2009. 
  22. ^ "Our History: The 1990s". Fujitsu Technology Solutions. اطلع عليه بتاريخ 07 August 2013. 
  23. ^ Hietanen، Juha (28 February 2000). "Fujitsu Siemens tehdas suljetaan – toistuiko Renault Vilvoord?" (DOC) (باللغة Finnish). EIRO, European Industrial Relations Observatory on-line. اطلع عليه بتاريخ 14 August 2013. 
  24. ^ "Nokia Booklet 3G brings all day mobility to the PC world" (بيان إعلامي). Nokia Corporation. 24 August 2009. http://press.nokia.com/2009/08/24/nokia-booklet-3g-brings-all-day-mobility-to-the-pc-world/. Retrieved 14 August 2013.
  25. ^ "Structure". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 06 February 2013. 
  26. ^ "Nokia, Once The World's Biggest Mobile-Phone Maker, Is Planning The Next Bounceback". The Economist. 23 November 2013. اطلع عليه بتاريخ 27 November 2013. 
  27. ^ "Nokia Siemens Networks Fact Sheet" (PDF). Nokia Siemens Networks. اطلع عليه بتاريخ 9 July 2007. 
  28. ^ "Nokia and Siemens to merge their communications service provider businesses" (بيان إعلامي). Nokia Corporation. 19 June 2006. http://www.nokia.com/A4136002?newsid=1057716. Retrieved 22 March 2009.
  29. ^ "The Wave of the Future". Brand New: Opinions on Corporate and Brand Identity Work. UnderConsideration LLC. 25 March 2007. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2008. 
  30. ^ "Reviews – 2007 – Nokia Siemens Networks". Identityworks. 2007. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2008. 
  31. ^ "Guide to Greener Electronics 2011– Greenpeace International". Greenpeace International. اطلع عليه بتاريخ 17 February 2013. 
  32. ^ أ ب ت ث "Guide to Greener Electronics 2012 – Greenpeace International". Greenpeace International. اطلع عليه بتاريخ 17 February 2013. 
  33. ^ "Energy efficiency – Nokia". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 17 February 2013. 
  34. ^ "Reducing the footprint of our products". Nokia Corporation. اطلع عليه بتاريخ 24 February 2013. 

وصلات خارجية[عدل]