هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

أبو عيينة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

موسى بن كعب بن عيينة التميمي (80 هـ - 700م / 141 هـ - 758 م)، أبو عيينة: والٍ، من كبار القواد، وأحد الرجال الذين رفعوا عماد الدولة العباسية وهدموا أركان الدولة الأموية.[1] كان مع أبو مسلم الخراساني في خراسان.[2][3]جعله محمد بن علي في جملة النقباء الاثنى عشر في عهد بني أمية،[4] فأقام يبث الدعوة لبني العباس. وشعر به أسد بن عبد الله القسري والي خراسان فقبض عليه وألجمه بلجام فتكسرت أسنانه. ثم أنطلق، فوجهه أبو مسلم (قبل ظهور الدعوة العباسية) إلى أبيورد فافتتحها. ثم شهد الوقائع الكثيرة.[5]

وكان مع السفاح حين ظهوره بالكوفة. وهو أول من بايعه بالخلافة، وأخرجه إلى الناس. ولما ولي المنصور ولاه شرطته وأضاف إليه ولاية السند (وقيل الهند) ومصر، فأرسل موسى نائبين عنه إلى ذينك القطرين، وأقام مع المنصور.[2] وكانت ولاية الشرطة للخلفاء تعدل قيادة الجيش العامة في عرفنا اليوم.[6]أغدق عليه العباسيون النعم، فكان يقول: كانت لنا أسنان وليس عندنا خبز، ولما جاء الخبز ذهبت الأسنان! ورحل إلى مصر في عام وفاته سنة 141 هـ فأقام سبعة أشهر وأياما. وصرف عن إمرتها، فعاد إلى بغداد، ولم يلبث أن توفى،[7] وهو على شرط المنصور وعلى السند، وخليفته في السند ابنه عيينة.[8]

النسب[عدل]

موسى بن كعب بن عيينة بن عائشة بن عمرو بن سري بن عادية ابن الحارث بن امرئ القيس بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن إلياس ابن مضر بن نزار.[9]

طالع أيضا[عدل]

المراجع[عدل]