بوابة:الدولة العباسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Abbasid Caliphate most extant.png

الدولة العباسية أو الخلافة العباسية أو العباسيون هو الاسم الذي يُطلق على ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الحاكمة الإسلامية. استطاع العباسيون أن يزيحوا بني أمية من دربهم ويستفردوا بالخلافة، وقد قضوا على تلك السلالة الحاكمة وطاردوا أبنائها حتى قضوا على أغلبهم ولم ينج منهم إلا من لجأ إلى الأندلس، وكان من ضمنهم عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، فاستولى على شبه الجزيرة الأيبيرية، وبقيت في عقبه لسنة 1029م.


بوابات شقيقة
يوجد حالياً في ويكيبيديا العربية 709 مقالة مرتبطة ببوابة الدولة العباسية


تحرير
  إضاءة على

   👈

شهد العصر العباسي تطورًا هامًا في بنية اللغة العربية. إن أغلب الباحثين يعيدون نشأة النحو العربي إلى أبو الأسود الدؤلي والذي كان أيضًا أول من وضع النقاط على الحروف في الأبحدية العربية، غير أن التطور الهام للغة إنما تمّ خلال المراحل اللاحقة للدؤلي، خصوصًا في العصر العباسي، حيث اشتهر فيه أبرز النحاة كعيسى بن العمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء والخليل بن أحمد وسيبويه الملقب "إمام العربية"، ويونس بن حبيب والكسائي مؤسس مدرسة الكوفة في النحو، والأصمعي والزمخشري وسواهم. وخلال هذا العصر، أعيد ترتيب الأبجدية بالشكل المتعارف عليه اليوم.
تحرير
  سيرة مختارة

   👈

عبدالملك بن صالح بن علي بن عبدالله بن العباس أمير من بني العباس، ولاه الهادي إمرة الموصل سنة 169 هــ . وعزله الرشيد سنة 171 هـ ، ثم ولاه المدينة والصوائف ، وولاه مصر مدة قصيرة، فلم يذهب إليها، وولاه دمشق فأقام فيها أقل من سنة، وبلغه أنه يطلب الخلافة، فحبسه ببغداد سنة 187 هـ، ولما مات الرشيد أطلقه الأمين وولاه الشام والجزيرة سنة 193 هـ، فأقام بالرقة أميراً إلى أن توفي.
تحرير
  صورة مختارة

   👈

John the Grammarian as ambassador before Theophilos and Mamun.jpg

السفير البيزنطي البطريرك يوحنا الرابع القسطنطيني «النحوي» يقف بين إمبراطور الروم «ثيوفيلوس» (يمين) والخليفة العباسي المأمون (يسار) في سنة 829م.

تحرير
  مقولة مأثورة

   👈

الجدالات الدينية الإسلامية الفلسفية كانت إحدى سمات العصر العباسي خصوصًا في عهود القوة. أبرز هذه الجدالات الدينية الجدل الذي حصل حول أزلية القرآن أو خلقه، (إذ قالت المعتزلة والإباضية بخلق القرآن ودعمهم الخليفة المأمون، في حين قالت الأشاعرة والسنة بأزلية القرآن.)

'

تحرير
  تصفَّح المواضيع