بوابة:الدولة العباسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Abbasid Caliphate most extant.png

الدولة العباسية أو الخلافة العباسية أو العباسيون هو الاسم الذي يُطلق على ثالث خلافة إسلامية في التاريخ، وثاني السلالات الحاكمة الإسلامية. استطاع العباسيون أن يزيحوا بني أمية من دربهم ويستفردوا بالخلافة، وقد قضوا على تلك السلالة الحاكمة وطاردوا أبنائها حتى قضوا على أغلبهم ولم ينج منهم إلا من لجأ إلى الأندلس، وكان من ضمنهم عبد الرحمن بن معاوية بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم، فاستولى على شبه الجزيرة الأيبيرية، وبقيت في عقبه لسنة 1029م.


بوابات شقيقة


تحرير
  إضاءة على

   👈

شهد العصر العباسي تطورًا هامًا في بنية اللغة العربية. إن أغلب الباحثين يعيدون نشأة النحو العربي إلى أبو الأسود الدؤلي والذي كان أيضًا أول من وضع النقاط على الحروف في الأبحدية العربية، غير أن التطور الهام للغة إنما تمّ خلال المراحل اللاحقة للدؤلي، خصوصًا في العصر العباسي، حيث اشتهر فيه أبرز النحاة كعيسى بن العمر الثقفي وأبو عمرو بن العلاء والخليل بن أحمد وسيبويه الملقب "إمام العربية"، ويونس بن حبيب والكسائي مؤسس مدرسة الكوفة في النحو، والأصمعي والزمخشري وسواهم. وخلال هذا العصر، أعيد ترتيب الأبجدية بالشكل المتعارف عليه اليوم.
تحرير
  سيرة مختارة

   👈

يحيى بن محمد بن علي العباسي هو أمير ووال عباسي، وهو أخو الخلفيتين أبو العباس السفاح، وأبو جعفر المنصور. ولاّه أخوه السفاح على الموصل، وضم إليه محمد بن صول (وكان والياً عليها قبله، ولم يحسن معاملة أهلها)، وخلى يحي ابن صول على شرطته. وقد أساء يحيى أيضاً السيرة في أهل الموصل، فقد دعا بعض أهاليها إلى وليمة فقتلهم, فأعلن أهلها العصيان والثورة عليه عليه. فأرسل منادياً يقول :"من دخل المسجد الجامع، فهو آمن بـأمان الله"، فلما اجتمع الناس هناك حرض جنده على قتلهم فقتل منهم الآلاف! مما أدى إلى هجرة كثير من أهلها، ولما علم السفاح بالأمر عزل أخيه، ثم ولاّه حكم فارس، وفيها مات عام 135 هـ.
تحرير
  صورة مختارة

   👈

Harun-Charlemagne.jpg

هارون الرشيد يستقبل وفد شارلمان؛ بريشة يوليوس كوركت 1846.

تحرير
  مقولة مأثورة

   👈

الجدالات الدينية الإسلامية الفلسفية كانت إحدى سمات العصر العباسي خصوصًا في عهود القوة. أبرز هذه الجدالات الدينية الجدل الذي حصل حول أزلية القرآن أو خلقه، (إذ قالت المعتزلة والإباضية بخلق القرآن ودعمهم الخليفة المأمون، في حين قالت الأشاعرة والسنة بأزلية القرآن.)

'

تحرير
  تصفَّح المواضيع