أفكار (كتاب)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أفكار
(بالفرنسية: Pensées)[1]  تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
Blaise Pascal Versailles.JPG 

المؤلف بليز باسكال[1]  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
تاريخ الإصدار 1668  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات


الإصدار الثاني من كتاب بليز باسكال' Pensées, 1670

كتاب ال"بنسي" (بالفرنسية: Pensées) (والتي تعني حرفيا: "الأفكار") هو عبارة عن مجموعة من المقتطفات في اللاهوت والفلسفة كتبها فيلسوف القرن السابع عشر وعالم الرياضيات: بليز باسكال. إنّ التحول الديني لباسكال أدى به إلى حياة الزهد وكان كتابه هذا هو عمل حياته في كثير من نواحيها.[2] ويمثل كتابه هذا "Pensées" دفاعه عن الدين المسيحي. ومفهوم "رهان باسكال" ، هو مفهوم منبثق عن جزء من عمله هذا.[3] وهذا الاسم "Pensées" أُطلق بعد وفاته على الأجزاء التي لم تكتمل بعد والتي كان يحضرها للدفاع بها عن المسيحية. وغالبا ما يشار إلى ذلك العمل المفترض باسم: الدفاع عن الدين المسيحي، على الرغم من أنّ باسكال لم يستخدم هذا اللقب قط .[4] بالرغم من أن هذا الكتاب يبدو أنه يتكون من مجرد أفكار وملحوظات، بعضها غير مكتمل، لكن يُعتقد أنّ باسكال كان قبل وفاته في عام 1662، قد خطط بالفعل لأمر الكتاب وبدأ بمهمة قص ولصق مسوداته بشكل متسق. ولأن مهمته تلك لم تكتمل، اختلف المحررون بعده على أمر كتاباته، أيّها التي ينبغي أن تُقرأ.[5] سلم المسؤولون عن أعماله تلك الآثار المؤلف بعد فشلهم في معرفة البنية الأساسية له ليتم تحريره ونشره في 1670.[6] تُرجم الكتاب للإنجليزية للمرة الأولى في عام 1688 من قبل جون ووكر.[7] وقد نُشرت ترجمة أخرى للإنجليزية، كتبها W. F. Trotter في عام 1958.[8] الترتيب المناسب للكتاب مختلف عليه بشدة .[3]

بُذِلت محاولات عديدة لتصنيف الملاحظات منهجياً، تشمل الطبعات البارزة تلك التي أجراها كل من Léon Brunschvicg وJacques Chevalier وLouis Lafuma ومؤخراً Philippe Sellier كما تجدر الإشارة إلى الطبعة الضخمة من كمال المشهيات لباسكال (1964-1992)، المعروفة بطبعة الذكرى المئوية الثالثة والتي أتمها جين ميسنارد،[9] بالرغم من أنها ما زالت غير مكتملة، تراجع هذه الطبعة تدوين وتاريخ وببلوغرافيا الانتقاد لكل نصوص باسكال. بالرغم من محاولة Brunschvicg لتصنيف المقتطفات النصية بعد وفاته بحسب موضوعاتها، إلا أن البحوث المتأخرة دفعت سيلير لاختيار تصنيفات مختلفة تماماً، لأن باسكال كان يفحص عادةً الحدث أو المثال ذاته من زوايا رؤية مختلفة.[10]

المصادر[عدل]

  1. أ ب http://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb119402398 — تاريخ الاطلاع: 10 أبريل 2016 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Copleston، Frederick Charles (1958). History of Philosophy: Descartes to Leibniz. صفحة 155. ISBN 0809100681. 
  3. أ ب Hammond، Nicholas (2000). "Blaise Pascal". In Hastings؛ وآخرون. The Oxford Companion to Christian Thought. صفحة 518. ISBN 9780198600244. 
  4. ^ Krailsheimer 1995, p. xviii.
  5. ^ Blaise Pascal, Stanford Encyclopedia of Philosophy (accessed 2010-03-11)
  6. ^ Krailsheimer، A.J. (1995). "Introduction". Pensées. Penguin. صفحة x. ISBN 0140446451.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  7. ^ Daston, Lorraine. Classical Probability in the Enlightenment. Princeton, NJ: Princeton University Press, 1988.
  8. ^ The Project Gutenberg EBook of Pascal's Pensées, by Blaise Pascal (accessed 2014-10-06) نسخة محفوظة 24 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Jouslin، Olivier (2007). "Rien ne nous plaît que le combat": la campagne des Provinciales de Pascal. 1. Presses Univ Blaise Pascal. صفحة 781. 
  10. ^ See in particular various works by Laurent Thirouin, for example “Les premières liasses des Pensées : architecture et signification”, XVIIe siècle, n°177 (spécial Pascal), oct./déc. 1992, pp. 451-468 or “Le cycle du divertissement, dans les liasses classées”, Giornata di Studi Francesi, “Les Pensées de Pascal : du dessein à l’édition”, Rome, Université LUMSA, 11-12 October 2002.