أوغوبوغو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 49°32′50″N 119°35′44″W / 49.54722°N 119.59556°W / 49.54722; -119.59556

تمثال أوغوبوغو في كيلونا، كولومبيا البريطانية

أوغوبوغو أو نايتاكا (وتعني بلغة ساليش "شيطان البحيرة") هو الاسم الذي يطلق على وحش بحيرة يقال أنه يعيش في بحيرة أوكاناغن في كولومبيا البريطانية في كندا. زعم أن السكان الأصليين شاهدوا أوغوبوغو منذ القرن التاسع عشر. حسب الوصف الشائع فإن أوغوبوغو هو ثعبان بحري يبلغ طوله من 40 إلى 50 قدما (12-15 م). يشير الباحث بنجامين رادفورد "إلى أن قصص الأمم الأولى لم تشر إلى وحش بحيرة بشكل حرفي، ولكن إلى روح ماء أسطورية".[1]

وقد صنف عالم الحيوانات الخفية البريطاني كارل شوكر أوغوبوغو بأنه من مجموعة وحوش البحيرات "عديدة السنام"، وأنه قد يكون نوعا من الحيتان الأفعوانية البدائية مثل باسيلوسورس. ومع ذلك، فأن الأدلة المادية للوحش تقتصر على صور وأفلام غير واضحة، لذلك فأغلبها مشاهدات قد يتم تحديدها بالخطأ من حيوانات شائعة، مثل ثعالب الماء أو الثعابين، أو الجماد مثل الأخشاب العائمة.[2]

المشاهدات المزعومة[عدل]

في عام 1926 زعم أن المخلوق شوهد من قبل بعثة تبشيرية على شاطئ بحيرة أوكانوغان. زعم أن ثلاثين شخصا شاهدوا المخلوق في هذا الحدث والذين قالوا أنهم رأوا جميعهم نفس الشيء.[3] في عام 1968 زعم رجل يدعى أرت فولدن أنه صور ما قال انه فيديو للمخلوق، وتظهر أعقاب كبيرة تتحرك عبر الماء. وخلص تحليل الكمبيوتر اللقطات تعود لشيء صلب ثلاثي الأبعاد.[4] لاحظ فولدن "شيئا كبيرا ونابض بالحياة" في المياه الهادئة وأخرج كاميرا الفيلم الخاصة به وصوّر الكائن. أجري تحقيق من قبل العلماء بنجامين رادفورد وجو نيكل وجون كيرك لصالح برنامج Is It Real على قناة ناشيونال جيوغرافيك في عام 2005 واكتشفوا أن الكائن الذي صوره فولدن كان في الواقع حيوان حقيقي ولكن حجمه كان مبالغا فيه. ربما كان طير ماء أو قندس وكان بعيدا فصعب تحديد هويته.[5]

في عام 2011، التقطت كاميرا فيديو هاتف خليوي شكلين مظلمين في الماء. وأشارت إحدى التفسيرات أن ما يظهر في الفيديو هو جذعان خشبيان. حلل رادفورد الفيديو لصالح ديسكفري نيوز قال أنه "رغم رداءة الفيديو واهتزاز الكاميرا، ولكن بنظرة فاحصة على الفيديو الذي يبلغ طوله 30 ثانية، فنكتشف وجود شيئين قصيرين بجانب بعضهما، بدلا من كائن واحد طويل، ويطفوان بجوار بعضهما بزوايا مختلفة. لا توجد حدبة أو رأس أو جسد؛ فقط شكلان طويلان داكنان مستقيمان ويظهر أن طولهما يبلغ بضعة أقدام. باختصار، تبدو أكثر مثل جذوع عائمة، وهذا ليس غريبا بما أن بحيرة أوكانوغان تستخدم لنقل عشرات الآلاف من الجذوع من قبل عمال الأخشاب.[6]

الاسم[عدل]

غلاف النوتة الموسيقية

أتى اسم "أوغوبوغو" من أغنية تدعى The Ogo-Pogo: The Funny Fox-Trot وتعود للعام 1924 من تأليف كمبرلاند كلارك ومارك سترونج.

قال كارل شوكر عن الأغنية:[7]

«أظهرت صورة الغلاف وحشا من هندوستان يرتدي حذاء، وله هوائي، ويعزف البانجو – ولم يشبه المخلوق الأفعواني الكندي على الإطلاق. ومع ذلك، فقد ألهمت تلك النوتة الموسيقية اللقب الذي اشتهر به الوحش (كان وحش بحيرة أوكانوغان ويعرف سابقا باسم نايتاكا - وهو الاسم الهندي التقليدي الذي أطلقه عليه أفراد قبيلة أوكاناكاني).»

في الثقافة الشعبية[عدل]

تم إصدار طابع بريد في كندا عام 1990 يحمل رسما لأوغوبوغو.[8]

مراجع[عدل]

  1. ^ Radford، Benjamin. "Ogopogo the Chameleon". The Committee for Skeptical Inquiry. Center for Inquiry. اطلع عليه بتاريخ July 13, 2015. 
  2. ^ Nickell, 2006
  3. ^ ogopogoquest.com. "Ogopogo Quest, The Search for the elusive lake monster known as Ogopogo continues - Have you seen him in Okanagan Lake in British Columbia Canada?". Ogopogoquest.com. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2011. 
  4. ^ Gaal، Arlene (2001). In Search of Ogopogo: Sacred Creature of the Okanagan. Hancock House. ISBN 0-88839-482-9. 
  5. ^ Radford، Benjamin. "Ogopogo: Canada's Loch Ness Monster". Live Science. اطلع عليه بتاريخ July 13, 2015. 
  6. ^ "Canada's Loch Ness Monster Captured on Video?". Discovery News. November 14, 2011. تمت أرشفته من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ November 15, 2011. 
  7. ^ Shuker، Karl. "When Ogopogo was going for a song!". ShukerNature. اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2011. 
  8. ^ "Ogopogo Stamps". Pibburns.com. 2003-07-06. اطلع عليه بتاريخ 03 يونيو 2011. 

بيبلوغرافيا

  • Gaal, Arlene (2001) In Search of Ogopogo. Hancock House, Surrey, B.C.
  • Gaal, Arlene (1986) Ogopogo: The True Story of The Okanagan Lake Million Dollar Monster. Hancock House, Surrey, BC.
  • Moon, Mary (1977) Ogopogo. Douglas Ltd., North Vancouver, Canada.
  • Joe Nickell (2006) "Ogopogo: The Lake Okangan Monster". Skeptical Inquirer, 30(1): 16–19.
  • Benjamin Radford (2006) "Ogopogo the Chameleon". Skeptical Inquirer, 30(1): 41–46.
  • Benjamin Radford and Joe Nickell (2006) Lake Monster Mysteries: Investigating the World’s Most Elusive Creatures. University Press of Kentucky, Lexington, KY.
  • Salmonson, Jessica Amanda (1992) The Mysterious Doom and Other Ghostly Tales of the Pacific Northwest: 149. Sasquatch Books, Seattle, WA.

وصلات خارجية[عدل]

صور

فيديو