المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إلكترونيات صناعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
برج صمامات ثايرستور لنظام نقل التيار المستمر ذو الجهد العالي HVDC وطوله 16.8 متر في قاع بحر البلطيق في السويد
شاحن بطارية مثال على استخدام الالكترونيات الصناعية
جهاز تغذية الحاسوب بالطاقة مثال على استخدام الالكترونيات الصناعية

الإلكترونيات الصناعية أو الإلكترونيات الإستطاعية (بالإنجليزية: Power Electronics ) هي تطبيق العناصر الإلكترونية ذات الحالة الصلبة في التحكم وتحويل الطاقة الكهربائية. إنها أيضا تشير إلى مواد بحثية في الهندسة الكهربائية والالكترونية والتي تتعامل مع التصميم، التحكم، الحساب والتكامل لأنظمة معالجة الطاقة الالكترونية غير الخطية والمتغيرة زمنياً.

أول جهاز عالي الطاقة يعتمد الالكترونيات الصناعية كان جهاز Mercury-arc valve أما في الأنظمة الحديثة يتم تحويل الطاقة من خلال أنظمة تبديل نصف ناقلة مثل الديودات ، الثايرستورات، والترانزستورات.

في الأجهزة المنزلية هناك المحول AC/DC أو مايسمى المقوم هو جهاز الإلكترونيات الصناعية المثالي في العديد من الأجهزة الإلكترونية مثل التلفاز ، الحواسيب الشخصية، شاحن البطاريات، إلخ. تتراوح الإستطاعة الكهربائية في الإلكترونيات الصناعية من عشرات الواطات إلى عدة مئات من الواط. أما في الصناعية فتعتبر أجهزة تغيير السرعة أو (الإنفرتر الصناعي) من الأجهزة التي تعتمد الإلكترونيات الصناعية للتحكمبالمحركات التحريضية. مجال الإستطاعة في هذه الأجهزة يبدأ من مئات قليلة من الواط إلى عشرات من الميغاواط.

يمكن تصنيف أجهزة تحويل الطاقة بالإلكترونيات الصناعية اعتمادا على نوع الطاقة الداخلة والخارجة لهذا الجهاز.

  • من AC إلى DC (مقوم)
  • من DC إلى AC (إنفرتر)
  • من DC إلى DC (مبدل DC to DC)
  • من AC إلى AC (مبدل AC to AC)

العناصر الإلكترونية[عدل]

يمكن أن تستخدم عناصر الإلكترونيات الصناعية كمبدلات أو مضخمات. المبدل المثالي هو الذي يفتح أو يغلق بدون استهلاك طاقة أي أنه في حالة عدم التمرير يقاوم الجهد المطبق ولايسمح بتسريب أي قيمة للتيار أما في الحالة التمرير فإنه يسمح بمرور التيار دون انخفاض في قيمة الجهد. تقريبا يمكن اعتبار أن العناصر الإلكترونية نصف الناقلة تحمل هذه الميزة ولذلك فإن معظم تطبيقات الإلكترونيات الصناعية والتي تعتمد على عناصر الكترونية نصف ناقلة في التبديل بين on و off هي فعالة جدا وتهدر طاقة قليلة جداً. إن العلاقة بين الجهد المطبق على العنصر الإلكتروني والتيار المار خلاله تسمى خط الحمل أو مميزة جهد - تيار.

تحدد ميزات مختلفة كيف يتم استخدام كل عنصر إلكتروني. فمثلا عنصر مثل الديود يقوم بالتوصيل وفقا للجهد الأمامي المطبق عليه ولايعتمد على قطب تحكم خارجي في التوصيل. أما عنصر SCR المقوم السيليكوني المُتحكم به أو الثايرستور فهو يسمح بالتوصيل اعتمادا على إشارة تحكم ولفترة محددة بمرور التيار العكسي ويعود بعدها للإغلاق. عناصر مثل الثايرستور المتحكم بالفتح والإغلاق GTO أو الترانزستورات ثنائية القطبية BJT والترانزستورات ذات التأثير الحقلي MOSFET يتوفر فيها تحكم كامل بالتبديل ويمك التحكم بفتحها وإغلاقها دون النظر إلى مرور التيار خلالها. يمكن أن تستخدم الترانزستورات أيضا في المضخمات التفاضلية ولكن في الأجهزة التي لاتتجاوز استطاعتها بضع مئات من الواط.

عناصر الإلكترونيات الصناعية تختلف عن بعضها في سرعة التبديل. تناسب بعض الديودات والثايرستورات سرعات تبديل بطيئة نسبياً. ثايرستورات محددة تفيد في سرعات تبديل عند بضع من الكيلو هرتز. عناصر مثل MOSFETS و BJTs يمكنها التبديل عند سرعات من عشرات الكيلوهرتز وتصل إلى بضع من الميغاهرتز في التطبيقات الاستطاعية.

إن عناصر الإلكترونيات الصناعية لاتملك عمليا إنخفاض معدوم في الجهد وكذلك إنها تهدر طاقة عند التوصيل وأيضا تأخذ بعض الوقت للوصول إلى حالة "on" أو "off" وهذا الهدر هو جزء هام من الطاقة الكلية المهدورة في المبدل.

عناصر إلكترونيات الحالة الصلبة[عدل]

المحول DC/AC (القالبة أو الإنفرتر)[عدل]

إن محولات DC إلى AC تنتج على الخرج موجة تيار متناوب AC من مصدر تغذية تيار مستمر AC . لها تطبيقات مثل أجهزة ضبط السرعة للمحركات التحريضية وأجهزة تزويد الطاقة اللامنقطعة "UPS" ومولدات الطاقة بالألواح الضوئية ومعوضات الجهد. إن طبولوجية هذه المحولات يمكن أن تقسم إلى صنفين أساسيين هما: قالبات الجهد وقالبات التيار.

إن الطاقة المحولة من DC إلى AC هي نتيجة التحويل باستخدام اجهزة التبديل والمتحكم بها كليا من خلال عناصر إلكترونية نصف ناقلة. لذلك فإن موجة خرج المحول تتألف من قيم متقطعة. إن القدرة على انتاج موجات قريبة للشكل الجيبي حول التردد الأساسي يكون محددا من خلال تقنية التعديل المستخدمة بالتحكم بفتح وإغلاق العنصر الإلكتروني. هناك تقنيات تعديل شائعة مثل تقنية التعديل النبضي وتقنية الفراغ الشعاعي وتقنية اختيار التوافقيات.
هناك ثلاثة أنواع رئيسية من قالبات الجهد هي:
  1. قالبات الجهد أحادية الطور نصف الجسرية
  2. قالبات الجهد أحادية الطور الجسرية
  3. قالبات الجهد ثلاثية الطور

قالبات الجهد أحادية الطور نصف الجسرية[عدل]

إن قالبات الجهد أحادية الطور نصف الجسرية تُعنى بالتطبيقات منخفضة الجهد وهي شائعة الاستخدام فيأجهزة تزويد الطاقة power supplies.

قالبات الجهد أحادية الطور الجسرية الكاملة[عدل]

تشابه قالبات الجهد أحادية الطور الجسرية لقالبات الجهد أحادية الطور نصف الجسرية ولكنها تتميز بإضافة قطب أرضي للحمل.

قالبات الجهد ثلاثية الطور[عدل]

المحولات AC/AC[عدل]

محاكاة أنظمة الإلكترونيات الصناعية[عدل]

جهد الخرج لمقوم موجة كاملة بالثايرستور المتحكم به
يتم محاكاة دارات الإلكترونيات الإستطاعية بإستخدام عدد من البرمجيات مثل MATLAB\Simulink و PSIM و PLECS حيث يتم محاكاة الدارات قبل تصنيعها وذلك لفحص استجابة الدارات عند شروط محددة.

التطبيقات[عدل]

تستخدم الالكترونيات الاستطاعية في العديد من التطبيقات مثل وحدات التغذية القابلة للضبط، شواحن البطاريات ، أجهزة تغيير التردد، قيادة محركات التيار المستمر المستخدمة في تشغيل المضخات، المراوح والآليات الصناعية.

  • محولات DC to DC تستخدم في معظم الأجهزة المحمولة مثل الهواتف النقالة للحفاظ على قيمة محددة للجهد وكذلك تستخدم في أنظمة العنفات الريحية والألواح الضوئية.
  • محولات AC to DC أو المقومات تستخدم في أجهزة الكترونية كثيرة كالتلفاز والحاسوب وغيرها.
  • محولات AC to AC تستخدم لتغيير إما مطال أو تردد الطاقة المتناوبة كما في ضوابط الطاقة بين الدول أو في أجهزة التحكم بالضوء.
  • محولات DC to AC أو القالبات تستخدم في أجهزة تزويد الطاقة اللامنقطعة أو في أنظمة الإنارة الإحتياطية

الشبكات الذكية