إليزابيث باريت براونينغ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إليزابيث باريت براونينغ
صورة معبرة عن إليزابيث باريت براونينغ
إليزابيث باريت براونينغ (سبتمبر 1859)

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة إليزابيث باريت براونينغ
الميلاد 6 مارس 1806
دورهام، إنجلترا
الوفاة 29 يونيو 1861
فلورانسا، إيطاليا
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج روبرت براونينغ[1]   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء Robert Barrett Browning[2]   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب Edward Moulton-Barrett[1]   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
لغة المؤلفات الإنجليزية[3]   تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
المهنة شاعرة
أعمال بارزة The Battle of Marathon: A Poem   تعديل قيمة خاصية أهم عمل (P800) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحتها على IMDB   تعديل قيمة خاصية معرِّف IMDb (P345) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

إليزابيث باريت براونينغ (بالإنجليزية: Elizabeth Barrett Browning)ء (6 مارس 1806- 29 يونيو 1861) كانت من أبرز شعراء العصر الفيكتوري. أشعارها كانت الأكثر شعبية في كل من إنجلترا والولايات المتحدة خلال فترة حياتها.[4] قامت براونينغ بنشر عديد من أشعارها أثناء حياتها، كما قام زوجها بنشر بقية أشعارها بعد وفاتها.

أشعارها في 1844 جعلت منها من أشهر المؤلفين ما حمس روبرت براونينغ الشاعر الإنجليزي (1812-1892) لمراسلتها ليخبرها عن حبه لأشعارها ترتب عنه لقاء بينهما في 1845. تلك المراسلات بينهما اعتبرت الأشهر في أدب الغزل.

كانت اليزابيث باريت براوننج تعد اثناء حياتها اعظم شاعرة فى انجلترا تنم اشعارها عن تفرد فى الاسلوب , وثراء فى الخيال كما ان اعمالها تكشف عن تفاصيل من جوانب حياتها تلهب الخيال وتاسر الالباب ومن ابرزها حبها للشاعر روبرت براوننج.

ولدت اليزابيث باريت فى كوكسهو هول بمقاطعة درم ,لأب هو ادوارد مولتون باريت صاحب مزرعة, كانت اكبر اخواتها الاثنى عشر ورغم اعتلال صحتها ورقة جسدها كانت تتسم بذكاء يفوق مرحلتها السنية وكانت تنفق ايامها فى المنزل تدرس اللغات وتقرأ فى الادب والفلسفة والتاريخ وتقرض الشعر وفى عام 1835 وإثر نكسات مالية المت بالاب انتقلت الاسرة للعيش فى لندن حيث استقر بهم المقام فى النهاية فى المنزل ذى العنوان الذى حاز شهرة كبيرة فيما بعد وهو 50 شارع ويمبول وفى لندن قابلت جون كينون الذى جذب انتباه الشخصيات الادبية البارزة الى اعمالها ورغم انها كانت قد نشرت اشعارا منذ فترة باكرة من حياتها فان اول عمل لها اثار اهتمام جمهور القراء كان ديوان:الملائكة وقصائج اخرى (1835 ) الذى كان موضع مديح كتاب المراجعات الادبية فى المجلات الذين وصفوا كاتبته بانها "أعظم الشعراء الشبان الذين نعقد عليهم آمالا كبارا" لقى ادوارد اكبر اخوتها الذكور الذى كانت تكن له حبا كبيرا مصرعه غرقا , وهو الحادث الذى كان له عظيم الاثر فى تدهور صحتها ورغم ذلك استمرت فى نظم الشعر طوال هذه الفترة البائسة من حياتها وفى عام 1844 نشرت ديوانها قصائد الذى حقق لها شهرة عريضة.

فى عام 1845 شرع روبرت براوننج الذى كان شعره موضع اعجاب اليزابيث فى مراسلتها بإيعاز من صديقهما المشترك  جون كينون , وسرعان ما تم اللقاء بين اليزابيث وبراوننج وتزوجا فى عام 1846  وذهبا معا الى اوروبا.

وبعد ان قضى الزوجان فترة قصيرة فى فرنسا , رحلا الى ايطاليا حيث استقرا فى فلورنسا وفى عام 1849 رزقا بطفل ذكر ونشرت اليزابيث الجزء الثانى من ديوان قصائد (1850) تضمن مقطوعات شعرية مترجمة من البرتغالية وسجلت فيه تفاصيل العلاقة الرومانسية بينها وبين براوننج اما روايتها الضخمة ذات الروح الشعرية أورورا لى (1856) التى تغلب عليها النزعة العاطفية المفرطة الى حد ما فقد حظيت بالمديح لما اتسمت به من عاطفة فياضة وحيوية ذهنية ورغم ما اشار اليه النقاد الذين عرضوا لها من مثالب كبيرة فى الحبكة ورسم الشخصيات والمذاق  الادبى كانت اليزابيث حتى هذه الفترة من حياتها تضمن اشعارها دوما آراء اجتماعية تقديمية الا ان شعرها اتخذ منحى جديدا وبدأ  ينضح باهتمامها المتزايد بالاحوال السياسية فى ايطاليا اصدرت اول ديوان لها يتناول الاوضاع السياسية فى ايطاليا , ويحمل عنوان : نوافذ منزل جويدى(1851) الا انه اثار انتقادات عنيفة لافتقاره الى الىراء المتسقة واحتوائه على ىراء تخلو من اى عمق  او دلالة وعلى نحو مماثل لم يصادف ديوان ىخر لها اصدرته فيما بعد وتضمن اشعارا ذات طابع سياسى صريح , استحسان معاصريها , وهذا الديوان يحمل عنوان : قصائد قبل المؤتمر (1860) كان لاهتمام اليزابيث المشبوب بالسياسة تأثير ضار – فيما يبدو – على صحتها , فقد اكربها اشد الكرب نبا وفاة كاميلو كافور – المجاهد الوطنى الايطالى العظيم ,فى اوائل شهر يونيو من عام 1861 , وهو الشهر نفسه الذى شهد وفاتها فى فلورنسيا , وفى عام 1862 , صدر ديوانها المعنون قصائد أخيرة.

ومنذ وفاتها صدرت عدة مجلدات تحوى مراسلتها وخطاباتها التى تفيض بالحيوية الآسرة وتأخذ بمجامع القلوب.

أنظر أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : Oxford Dictionary of National Biography — المحرر: Colin Matthew — الناشر: مطبعة جامعة أكسفورد — تاريخ النشر: 2004
  2. ^ مذكور في : Oxford Dictionary of National Biography — المحرر: Colin Matthew — الناشر: مطبعة جامعة أكسفورد — تاريخ النشر: 2004 — وصلة مرجع: http://www.oxforddnb.com/view/article/3714
  3. ^ مستورد من : منصة البيانات المفتوحة من المكتبة الوطنية الفرنسية — وصلة مرجع: http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11894225d — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — رخصة: Open License
  4. ^ Burr, David Stanford. "Introduction".Sonnets from the Portuguese: a celebration of loveMacmillan (1986)
Quill and ink-wikipedia.png
هذه بذرة مقالة عن شاعر أو شاعرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Shakespeare2.jpg
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إنجليزية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.