البلابل (فرقة موسيقية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البلابل
الاسم المستعار البلابل
الحياة الفنية
النوع موسيقى سودانية
ألات مميزة عود ، اكورديون
شركة الإنتاج الإذاعة السودانية
الأعضاء
الحاليون هادية
آمال
حياة
سنوات النشاط 1971-

البلابل فرقة غنائية سودانية بارزة تتكون من ثلاث شقيقات هن آمال، وهادية، وحياة طلسم. وقد حققت الفرقة نجاحا كبيراً في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي وكان لها دوراً مهما في إنتشار الأغنية السودانية وتطويرها بصوت نسائي.

التاريخ[عدل]

أول من اكتشف موهبة أعضاء الفرقة الثلاثة هو مدير فرقة الفنون الشعبية بالسودان سابقاً، جعفر فضل المولى وذلك عندما اتصل به الموسيقار بشير عباس ليبحث معه عن أصوات نسائية تؤدي معه مقطوعة موسيقية جديدة من إنتاجه بعنوان «أريج نسمات الشمال»، وهي من كلمات الشاعر مبارك المغربي وألحان الموسيقار برعي محمد دفع الله للفنان عبد العزيز محمد داؤود، اقترح فضل المولى إختيار الأخوات الثلاث من بين منتسبي فرقة الفنون الشعبية السودانية. وتعرَّف بشير عباس علي أسرة الأخوات وعرض العمل أولاً علي الأخوات هادية وآمال وشادية، إلا أن العرض لم يجد قبولاً إلا من هادية وآمال بينما اعتذرت شادية لتحل محلها أختها حياة.[1] وبعد نجاح العمل الموسيقي الذي قدمه بشير عباس في برنامج «تحت الأضواء» الذي كان يقدمه الإذاعي حمدي بولاد بالإذاعة السودانية جرى التفكير في تكوين فرقة موسيقية غنائية تتكون من الأخوات الثلاث وطُرِحت ثلاثة أسماء فنية للفرقة وهي العصافير والطيور والبلابل ووقع الإختيار على الاسم الأخير «البلابل» من قبل الروائي والناقد السوداني علي المك.

بدأت الفرقة مكونة من الأخوات الثلاث في الغناء في أواخر عام 1971 م في حلفاية الملوك بالخرطوم بحري بتشجيع من والدهن محمد عبد المجيد طلسم، وهو استاذ جامعي، وبرعاية الموسيقار السوداني بشير عباس الذي قام لاحقاً بتلحين الكثير من أغانيهن. وكانت أغنية «على طريق الحب مشينا» أول عمل غنائي قدمته الفرقة للجمهور وهي من كلمات جعفر فضل المولى وتلحين بشير عباس، وقد لاقت الأغنية نجاحاً باهرا ومن ثم انطلقت البلابل في تقديم العديد من الأعمال الغنائية الناجحة التي سجلتها للإذاعة السودانية وقدمتها في حفلات غنائية داخل السودان وخارجه.

وبمرور الزمن وبعد زواجهن وانشغالهن برعاية وتربية أطفالهن والهجرة مع أزواجهن إلى خارج السودان إنفرط عقد الفرقة ولم يؤد اعضاؤها أية اعمال مشتركة جديدة، وأن كانت هادية قد استمرت في الغناء منفردة في بضع مناسبات ثقافية.

وبعد التوقف الذي دام سنوات ظهرت الفرقة مرة اخرى تقدم اغانيها بشكل مشترك كما حدث في مهرجان الأغنية الأفريقية الذي اقيم في مدينة شيكاغو بالولايات المتحدة وفي بضع حفلات غنائية أخرى اقامتها في السودان بعد عودة اعضائها إليه بشكل نهائي في أغسطس / آب 2009 م[2]

اعضاء الفرقة[عدل]

ولدت الأخوات الثلاث بمدينة وادي حلفا بالولاية الشمالية الحالية بالسودان وتلقين تعليمهن المتوسط في مدرسة بالخرطوم الأميرية والثانوي في مدرسة أم درمان الثانوية للبنات، ثم التحقن بمعهد الموسيقى والمسرح. وكان والدهن محمد عبد المجيد طلسم يهتم كثيراً بالفن و الموسيقى السودانية ويشجع على الإرتقاء بها فسمح لبناته السبع أن يدخلن المعهد العالى للموسيقى والمسرح ويعملن بعد تخرجهن في ميدان التمثيل والغناء وقد ساهمت البنات ومن ضمنهم البلابل في تأسيس الفرقة القومية للفنون الشعبية السودانية وكنّ أعضاء بارزين فيها.[3]

عملت هادية أستاذة بمعهد الموسيقي و المسرح ( جامعة السودان حالياً)، بينما كانت آمال أستاذة للموسيقي بمدارس الإمارات العربية المتحدة[4]

التسجيلات[عدل]

بلغ الرصيد الإنتاجي الكلي للفرقة من الأغنيات حوالي 45 أغنية منها 30 أغنية تم تسجيلها في الإذاعة السودانية واصدرت الفرقة شريطاً غنائياً باسم «سِكّة مدرستنا». كما أصدرت هادية ألبومين أحدهما بعنوان «النجوم» والآخر باسم «أسأل الليل»، وهناك حسبما ذكرته حياة في مقابلة لها نُشرت في موقع الإذاعة السودانية على شبكة الإنترنت بأن ثمة عمل فني كبير للفرقة تحت عنوان الكبرباء تم تسجيله بالقاهرة بمصر وتمت المكسجة بالولايات المتحدة يحتوى علي العديد من الأغنيات التي لم يسبق وأن قُدِمَت للجمهور.

رحلاتها إلى الخارج[عدل]

كانت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أول محطة لرحلات البلابل الغنائية خارج السودان ، وذلك في عام 1979 برفقة الفرقة القومية للفنون حيث شاركت البلابل بأغانيها في الإحتفال الذي اقيم هناك. [5] وقامت البلابل بعد ذلك بإحياء حفلات في عدة دول من بينها الولايات المتحدة حيث شاركت في مهرجان شيكاغو للأغنية في عام 2008 م، كما شاركت في حفلات موسيقية في ولايات كاليفورنيا و فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية وكذلك في كل من دبي و أبو ظبي و الشارقة و العين بدولة الإمارات العربية المتحدة.

الشعراء[عدل]

تعاملت الفرقة مع عدد من شعراء الأغنية السودانية منهم إسحاق الحلنقي (أغاني مشينا، حلوين حلاوة، والبسأل ما بيتوه، وعشة صغيرة ولون المنقة )، وعثمان خالد (سلافة الفن، وطير الجنة) وعزيز التوم ( ليلة شجن) و الحسين الحسن (رياح الشوق) ، و عبد الباسط سبدرات (رجعنا لك) وعلي محجوب فتح الرحمن (قطار الشوق) ، إلى جانب علي سلطان، سيف الدين الدسوقي، وغيرهم.

الملحنون[عدل]

على الرغم من أن بشير عباس يعتبر الأب الروحي الفني للبلابل خاصة من خلال ما قام به من تلحين للعديد من أغنيات الفرقة الناجحة ، إلا أن هناك عدداُ آخر من الملحنين الذين قاموا ايضاً بتلحين اغنيات للفرقة ومن بينهم بابكر حسين الذكار (في اغنية قطار الشوق) ، ومحمد إبراهيم اسحق (خاتم المني ) ويوسف الموصلي (بريدك ياحبيبى).

نماذج من موسيقاهن[عدل]

وصلات من موقع يوتيوب حول أغاني البلابل:

مراجع[عدل]