الثلاثاء البدين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ثلاثاء المرافع
إحتفالات ثلاثاء المرافع
إحتفالات ثلاثاء المرافع

يحتفل به المسيحيون
نوعه احتفال ديني وإجتماعي
تاريخه متغير
الاحتفالات احتفالات دينية، القداس الإلهي، كرنفالات، تناول الحلويات والفطائر
متعلق بـ ماردي جرا وأربعاء الرماد

الثلاثاء البدين أو ثلاثاء المرافع أو يوم البان كيك هي مناسبة سنوية تحل في يوم الثلاثاء من كل عام الذي يسبق أربعاء الرماد، ويتم فيه الأكل بكل شراهة حيث أن هذا اليوم هو اليوم الأخير قبل الصوم الكبير طبقًا للعقيدة المسيحية.[1]

ينتشر تقليد الثلاثاء البدين في العديد من البلدان الكاثوليكيّة حيث يرافق اليوم احتفالًا موسميًا سنويًا حيث يبدأ عادة مع الأحد الأخير الذي يسبق أربعاء الرماد أو أبكر من ذلك بعدّة أيام وليال. في الدول ذات الثقافة البروتستانتية يطلق على اليوم ما قبل أربعاء الرماد بفيتيسداجين، والمعروف أيضًا بإسم "يوم الثلاثاء البدين" في التقويم المسيحي وفي المملكة المتحدة. يتم الإحتفال به في الدول البروتستانتية عن طريق تناول الكعك أو "السيملا" فضلًا عن البان كيك. السيملا هو نوع من المعجنات التقليدية المصنوعة من الطحين الأبيض.

تاريخ[عدل]

ثُلاثاء المَرْافَع احتفال لدى المسيحيين يُقام في ثلاثاء المرْفَع اليوم السَّابق لبدء الصَّوم الكبير، ويسمَّى أيضًا ثلاثاء الإعتراف. ويعتمد تاريخ احتفال ثلاثاء المَرْفَع على تاريخ عيد الفصح. يبدأ في نهاية موسم الكرنفالات الطَّويل الذي يبدأ هذا اليوم في 6 يناير أو الليلة الثانية عشرة. ويُحْتَفل به في العديد من بلاد الكنيسة الرُّومانية الكاثوليكية والمجتمعات الأخرى. إن ثلاثاء المَرْفَع تعني الثلاثاء السمين بالفرنسية، وقد نشأ المصطلح من عادة المرور بثور سمين عبر باريس في ثلاثاء المَرْفع.

أدخل المستعمرون الفرنسيون احتفال ثلاثاء المرفع إلى أمريكا في أوائل القرن الثامن عشر الميلادي، وأصبحت العادة شائعة في نيو أورليانز ولويزيانا، وانتشرت عبر دُّول أمريكا الجنوبية. وهو يوافق في بريطانيا أول يوم من أيام الصوم الكبير الذي يسبق أربعاء الرماد، ويتوافق مع يوم الصوم في ألمانيا. وفي ألمانيا يُسَمَّى ثلاثاء المرفع فاستنخت، وفي إنجلترا يُسمى يوم البانكيك أي يوم الفطائر المحلاَّة أو ثلاثاء البانكيك.

تقاليد[عدل]

يرافق احتفالات يوم الثلاثاء البدين يوم فطائر بان كيك الذي يصادف قبل يوم من انطلاق الصوم لدى المسيحيين، ويُطلق على هذا اليوم بالإنجليزية اسم «Shrove Tuesday»، وهذه التسمية تعادل ما يعرف لدى المسيحيين في المنطقة الشرق أوسطية بيوم أحد المرفع، آخر يوم أحد قبل بدء الصوم والامتناع عن أكل كثير من المأكولات بما فيها الحلوى واللحوم. حيث أنّ البانكيك هي رمز البدء بالصوم لدى المسيحيين ويعرف يوم البانكيك باسم Shrove Tuesday وفعل Shrive يعني: الإعتراف. لأنه في الماضي كانت هذه المناسبة دينية بحتة وكان يتعين على المسيحيين القيام بفرض الاعتراف قبل البدء بالصوم.

في اليوم الذي يلي تناول البانكيك يتعين على الشخص بأن يبدأ صومه، وهذا اليوم يعرف بفرنسا باسم «ماردي غرا» الذي يسبق يوم الأربعاء أول يوم في الصوم، في المنطقة العربية يبدأ الصوم يوم الإثنين (اثنين الرماد). أكل البانكيك له دلالات لأنه قبل الصوم مباشرة، فهذه الفطيرة ينظر إليها على أنها لذيذة ومن الأطايب الدسمة التي يجب أن تحرم شهيتك منها طيلة فترة الصوم.

من تقاليد اليوم أن تقوم النساء في عدة بلدان مثل بريطانيا وأميركا بسباق البانكيك وهن يحملن المقالي في أياديهن ويقمن بتقليب الفطيرة لغاية نقطة الوصول إلى نهاية السباق. في الدول البروتستانتية الإسكندنافية مثل السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك فضلًا عن دول البلطيق ذات الثقافة البروتستانتية كلاتفيا وأستونيا تؤكل حلويات وكعك السيملا على شرف هذه المناسبة.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ Melitta Weiss Adamson, Francine Segan (2008). Entertaining from Ancient Rome to the Super Bowl. ABC-CLIO. In Anglican countries, Mardis Gras is known as Shrove Tuesday-from shrive meaning "confess"-or Pancake Day"-after the breakfast food that symbolizes one final hearty meal of eggs, butter, and sugar before the fast. On Mardi Gras Day, the Tuesday before Ash Wednesday, the last parades of the season wrap-up and the celebrations come to a close with the Meeting of the Courts (aka the Rex Ball locally). On Ash Wednesday, the morning after Mardi Gras, repentant Christians return to church to receive upon the forehead the sign of the cross in ashes. 
  2. ^ Semla recipe نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضًا[عدل]