الفيلق الأجنبي الفرنسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 43°17′33″N 5°33′12″E / 43.2925°N 5.5534°E / 43.2925; 5.5534

الفيلق الأجنبي الفرنسي
Flag of legion.svg

الدولة  فرنسا
الإنشاء 10 مارس 1831 – حتى الآن
النوع فيلق أجنبي
الدور قوات مجوقلة، مُشاة، قُوات مُدرعة، دعم خفيف، سلاح الفرسان، هندسة حربية، شُرطة عسكرية
الحجم حوالي 8,900 رجُل مُوزعين على 11 فوجا إضافة إلى وحدة فرعية (ابتداء من 2018)[1]
جزء من  القوات البرية الفرنسية
المقر الرئيسي أوبان  تعديل قيمة خاصية (P159) في ويكي بيانات
اللقب الفيلق (العربية)
La Légion (الفرنسية)
القواعد

أوت كورس:

غويانا الفرنسية:

مايوت:

شعار نصي الفيلق وطننا (بالفرنسية: Legio Patria Nostra)‏[3]
الشرف والولاء (بالفرنسية: Honneur et Fidélité)‏[3]
Branch colours

Colour of Beret
الأحمر والأخضر

  الأخضر[2][4]
اللحن العسكري Le Boudin[5]
الذكرى السنوية يوم الكاميرون (30 أبريل)
الاشتباكات
الموقع الرسمي www.legion-etrangere.com (الموقع الرسمي)
www.legion-recrute.com (الموقع الرسمي الخاص بالتجنيد)
القادة
القائد الحالي العميد آلان لاردي[7]
أبرز القادة اللواءPaul-Frédéric Rollet
الشارة
Grenade legion.svg
Legion flas
BananeLEor.jpg
الاختصار L.É. (بالفرنسية)

الفيلق الأجنبي الفرنسي (بالفرنسية: Légion étrangère)‏ هو فرع خدمة عسكرية تابعة للجيش الفرنسي تأسس سنة 1831. أعضاء هذا الفيلق هم جنود مشاة مُدربون تدريباً عالياً. باب الانضمام للفيلق مفتوح أمام جميع المُجندين الأجانب الراغبين في الخدمة ضمن القوات المسلحة الفرنسية. عندما تأسس الفيلق الأجنبي الفرنسي لم يكن فريداً من نوعه، حيث أنه كانت هُناك عدة تكوينات أجنبية أخرى موجودة في ذلك الوقت في فرنسا.[8] يُعرف الفيلق الأجنبي اليوم على أنه وحدة عسكرية يُركز التدريب فيها على المهارات العسكرية التقليدية وعلى روح الجماعة القوي، حيث يأتي أفراده من بلدان مختلفة ذات ثقافات مختلفة. غالبًا ما يوصف التدريب بأنه ليس فقط تحديًا جسديًا، ولكنه أيضًا مرهق نفسيًا. يمكن لجنود الفيلق التقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية بعد انقضاء ثلاث سنوات من الخدمة.[9] الفيلق هو الفرع الوحيد من الجيش الفرنسي الذي لا يقسم بالولاء لفرنسا، ولكن للفيلق الأجنبي نفسه.[10] يمكن لأي جندي يصاب أثناء معركة من أجل فرنسا أن يتقدم على الفور للحصول على الجنسية الفرنسية بموجب شرط يعرف باسم "فرنسي بدمه المُراق" (بالفرنسية: Français par le sang versé)‏.[9] اعتبارًا من 2018، خدم في الفيلق جُنود ينحدرون من 140 دولة.

منذ عام 1831، تألف الفيلق من مئات الآلاف من الأفراد خلال ذروة نشاطه، وعانى من خسارة إجمالية لما يقرب من 40.000 رجل في كُل من فرنسا والجزائر والمغرب وتونس ومدغشقر وغرب إفريقيا والمكسيك وإيطاليا وشبه جزيرة القرم وإسبانيا والهند الصينية والنرويج وسوريا وتشاد وزائير ولبنان وإفريقيا الوسطى والغابون والكويت ورواندا وجيبوتي ويوغوسلافيا السابقة والصومال وجمهورية الكونغو وساحل العاج وأفغانستان ومالي، وغيرها.[11] استُخدم الفيلق الأجنبي الفرنسي بشكل أساسي في معارك حماية وتوسيع المناطق التي تنضوي تحت لواء الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية خلال القرن التاسع عشر. تمركز الفيلق الأجنبي في البداية فقط في الجزائر، حيث شارك في العمليات العسكرية هُناك. بعد ذلك، شارك أفراد الفيلق الأجنبي في عدد من النزاعات، بما في ذلك الحرب الكارلية الأولى عام 1835، وحرب القرم في عام 1854، وحرب الاستقلال الإيطالية الثانية عام 1859، والحرب الفرنسية المكسيكية عام 1863، والحرب الفرنسية البروسية عام 1870، وحملة تونكين والحرب الصينية الفرنسية عام 1883، ومعارك الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، والحرب الفرنسية الداهومية الثانية عام 1892، وبعثة مدغشقر الثانية عام 1895، وحروب الماندينغو عام 1894. في الحرب العالمية الأولى، خاض الفيلق الأجنبي العديد من المعارك الحاسمة على الجبهة الغربية. أما في الحرب العالمية الثانية، فقد شارك الفيلق في معارك صغيرة في إطار كُل من الحملة العسكرية على النرويج والحملة السورية اللبنانية وحملة شمال أفريقيا. خلال حرب الهند الصينية الأولى (1946-1954)، عرف الفيلق الأجنبي ارتفاعا في أعداد المُنضمين إليه.

التاريخ[عدل]

وقد أنشئ الفيلق الأجنبي الفرنسي من قبل فيليب لويس، ملك الفرنسيين، في 10 مارس 1831. وكان السبب المباشر منع أجانب للخدمة في الجيش الفرنسي بعد ثورة يوليو 1830 ، لذلك تم إنشاء ذات الفيلق.[12] وغرض هذا الفيلق كان إزالة العناصر التخريبية من المجتمع ووضعها لاستخدام محاربة أعداء فرنسا.عين الجزائر كوطن للفيلق.

في أواخر 1831 ، هبطت الجيوش الأولى في الجزائر، البلد الذي سيكون وطن الفيلق ل 130 عاما . السنوات الأولى في الجزائر كانت صعبة على المحاربين لأنه تم إرسالهم كثير من الأحيان إلى أسوأ الإعلانات، تلقوا أسوأ تعيينات وكانوا غير مهتمين بمستعمرة الفرنسيين الجديدة.[13]

استخدم الفيلق بشكل رئيسي لحماية وتوسيع الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية خلال القرن التاسع عشر، لكنه قاتل أيضا في جميع الحروب الفرنسية تقريبا، بما في ذلك الحرب الفرنسي البروسي وكلا الحربين العالميتين. وظلت الفرقة الأجنبية جزءا هام من الجيش الفرنسي، إنه نجا ثلاث جمهوريات، والإمبراطورية الفرنسية الثانية، حربين عالميتين، وصعود وسقوط الجيوش المجندين، وتفكيك الامبراطورية الاستعمارية الفرنسية، وفقدان قاعدة الفيلق، الجزائر.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "French Foreign Legion structure in 2018". Foreign Legion Info. 16 January 2018. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب "French Foreign Legion Traditions". Foreign Legion Info. 30 June 2016. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Official Website of the General Command of the Foreign Legion, مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2017 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  4. ^ "French Foreign Legion Uniforms". Foreign Legion Info. مؤرشف من الأصل في 2 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Musique de la Légion étrangère (16 April 2013). "Le Boudin – Musique de la Légion étrangère (vidéo officielle)". مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020 – عبر YouTube. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "United Nations Interim Force in Lebanon (UNIFIL)". مؤرشف من الأصل في 15 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "The COMLE". Legion Etrangere (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Jean-Dominique Merchet, La Légion s'accroche à ses effectifs نسخة محفوظة 11 ديسمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Tweedie, Neil. "The French Foreign Legion – the last option for those desperate to escape the UK". ديلي تلغراف. 3 December 2008. Retrieved on 4 April 2012. Archived. نسخة محفوظة 12 نوفمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Axelrod, Alan (2013-12-27). Mercenaries: A Guide to Private Armies and Private Military Companies. CQ Press. ISBN 9781483364667. مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Maurin, Jean, Général (4 November 2016). "La Légion ne pleure pas ses morts, elle les honore !". French Foreign legion (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Porch p. 2-4
  13. ^ Porch p. 17-18

وصلات خارجية[عدل]

(بالعربية)