اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين
البلد Flag of Palestine.svg دولة فلسطين  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
تاريخ التأسيس 23 مايو 2012  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الرئيس رمزي خوري (فبراير 2019–)  تعديل قيمة خاصية (P488) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين هي لجنة خاصة لمتابعة شؤون الكنائس وأماكن العبادة المسيحية من الناحية القانونية والعقارية والمؤسساتية في أراضي دولة فلسطين. تأسست بموجب مرسوم رئاسي في 23 مايو 2012.[1] تتبع اللجنة منظمة التحرير الفلسطينية، ويُعد الصندوق القومي الفلسطيني المرجعية المالية والإدارية. ويُعين أعضاؤها رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دولة فلسطين.[2][3] يرأس اللجنة رمزي خوري منذ فبراير 2019.[3][4]

المهام[عدل]

تختص اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين بمتابعة الشؤون الكنسية مع الكنائس المحلية بما فيها القضايا القانونية والعقارية والمؤسساتية، والتنسيق مع الجهات المحلية والإقليمية والدولية فيما يتعلق بالشؤون الكنسية، ومتابعة النشاطات والفعاليات الخاصة بحوار الأديان محليًا وإقليميًا ودوليًا، وإبراز الدور الوطني الإسلامي- المسيحي المشترك في الحياة السياسية والاجتماعية في فلسطين، وتسليط الضوء على الممارسات الإسرائيلية التي تستهدف المؤسسات والوجود الديني المسيحي أو الإسلامي وخاصة في مدينة القدس بالإضافة إلى معالجة ظاهرة هجرة المسيحيين من الوطن والحد منها.[1][4][5]

كما أوكل مرسوم رقم (8) لسنة 2016 إلى اللجنة تشكيل اللجان الفرعية في مواضيع المالية والمشاريع، والأبحاث والدراسات، ومتابعة قضايا الأراضي والاعتداءات والمتابعة القانونية، والمتابعة مع الكنائس في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والمؤسسات والأندية والجمعيات.[6]

رؤساء وأعضاء اللجنة[عدل]

في 5 فبراير 2015، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسومًا أعاد فيه تشكيل اللجنة، وصارت كالتالي: حنا عميرة رئيسًا للجنة، وعضوية كل من وزير الخارجية، وشُكري بشارة، وزياد البندك، ومجدي الخالدي، ورمزي خوري، وعدنان الحسيني، ورولا معايعة، وبرنارد سابيلا، وعيسى قسيسية، وخلود دعيبس، وفيرا بابون وموسى حديد.[7]

في 21 أغسطس 2016، أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مرسومًا أعاد فيه تشكيل اللجنة، وصارت كالتالي: حنا عميرة رئيسًا للجنة، رمزي خوري نائبًا للرئيس، وعضوية كل من رولا معايعة، عدنان الحسيني، مجدي الخالدي، وزير الخارجية أو من يمثله، وزير المالية أو من يمثله، زياد البندك، فيرا بابون، موسى حديد، عيسى قسيسية، خلود دعيبس، هاني الحايك، نبيل مشحور، حنا عيسى، برنارد سابيلا.[6]

في فبراير 2019، أعاد الرئيس الفلسطيني تشكيل مجلس اللجنة وحدد أعضاء اللجنة وفقًا للصفة الوظيفية حيث عَين رمزي خوري رئيسًا للجنة، وبعضوية كل من: ممثل عن الرئاسة الفلسطينية، رئيس لجنة ترميم كنيسة المهد، ممثل عن وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، ممثل عن وزارة السياحة الفلسطينية، محافظ محافظة القدس، رئيس مجلس بلدي رام الله، رئيس مجلس بلدي بيت لحم، رئيس مجلس بلدي بيت ساحور، رئيس مجلس بلدي بيت جالا، رئيس المجلس المركزي الأرثوذكسي، سفير دولة فلسطين لدى حاضرة الفاتيكان، ممثل جمعية اتحاد الكنائس في غزة.[3]

في 17 فبراير 2022، أعاد الرئيس الفلسطيني تشكيل اللجنة حيث عين رمزي خوري رئيسًا لها وبعضوية كل من: رئيس دائرة القدس بمنظمة التحرير الفلسطينية عدنان الحسيني، ونائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني موسى حديد، ومجدي الخالدي ممثلًا عن الرئاسة الفلسطينية، والسفير عمر عوض الله ممثلًا عن وزارة الخارجية الفلسطينية، وخلود دعيبس، وسفير دولة فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قسيسية، ويوسف بركات، وفارسين جون أغابكيان، وسمير حزبون، ونقولا خميس، وجهاد خير، وماهر عياد، وأنطون يوسف الحلو ممثلًا للجنة في الشتات.[8]

مواقف[عدل]

  • في يوليو 2018 قالت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين أن “قانون الدولة القومية لليهود في إسرائيل”: «هو قانون عنصري اقصائي، يقصي الديانتين المسيحية والإسلامية كما يقصي المسيحيين بكل كنائسهم الأرثوذكسية والكاثوليكية والبروتستانتية وجميع الكنائس الأخرى.»[9]
  • في أغسطس 2020، أدانت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، معتبرةً إياه اعتداءً على الحقوق الفلسطينية وانتهاكًا لكافة القرارات العربية والإسلامية ومشاركة مباشرة في تنفيذ ما ورد في صفقة القرن.[10]

المراجع[عدل]

  1. أ ب "مرسوم رئاسي بتشكيل لجنة رئاسية عليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين"، www.ppp.ps، مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2020.
  2. ^ "مرسوم رقم (9) لسنة 2015م بشأن تحديد المرجعية المالية والإدارية لعدد من المؤسسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية"، muqtafi.birzeit.edu، مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2020.
  3. أ ب ت قرار رئاسي رقم (  ) لسنة 2019م بشأن إعادة تشكيل اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس نسخة محفوظة 21 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  4. أ ب تعريف عن اللجنة نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، منظمة التحرير الفلسطينية نسخة محفوظة 21 يوليو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب "مرسوم رقم (8) لسنة 2016م بشأن اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين"، muqtafi.birzeit.edu، مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2020.
  7. ^ "مرسوم رقم (2) لسنة 2015م بشأن إعادة تشكيل اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين"، muqtafi.birzeit.edu، مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2020.
  8. ^ "مرسوم رقم (4) لسنة 2022م بشأن إعادة تشكيل اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين" (PDF)، ديوان الفتوى والتشريع، اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2022.
  9. ^ رئاسة كنائس فلسطين: “قانون القومية اليهودية ” عدوان وتمييز عنصري نسخة محفوظة 13 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ "اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس تدين الإعلان الثلاثي الإماراتي الإسرائيلي الأمريكي"، وكالة معا الإخبارية، مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2020، اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2020.

وصلات خارجية[عدل]