سلطة جودة البيئة (فلسطين)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
سلطة جودة البيئة الفلسطينية
تفاصيل الوكالة الحكومية
البلد
Flag of Palestine.svg
فلسطين  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
تأسست 1996  تعديل قيمة خاصية البداية (P571) في ويكي بيانات
المركز البيرة  تعديل قيمة خاصية مكان المقر الرئيسي (P159) في ويكي بيانات
الإدارة
الوزراء المسؤولون
موقع الويب الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

سلطة جودة البيئة الفلسطينية (MEnA) هي الجهة الرسمية المسؤولة عن جميع القضايا البيئية في فلسطين. وهي المظلة التي يتم بموجبها إنشاء وتنفيذ جميع الأنظمة والمشاريع والاستراتيجيات البيئية. أنشئت بشكلها الأول "سلطة البيئة الفلسطينية" عام 1996 بمرسوم رئاسي، كسلطة مستقلة إداريا وماليا تعنى بشؤون البيئة من جوانبها كافة وتقود عملية تنظيم العمل في المجال البيئي لحمايتها ولصيانتها. وفي عام 1998 تم إنشاء "وزارة شؤون البيئة" ودمج سلطة البيئة الفلسطينية فيها ليكون الاسم الرسمي لها في العام 2002 "سلطة جودة البيئة".[1][2]

الأهداف[عدل]

الهدف الرئيسي للسلطة هو الحفاظ على البيئة الطبيعية واستخدامها السليم. وتسعى إلى صيانتها من خلال خطط لحماية صحة الإنسان والحد من استنزاف الموارد الطبيعية، ومكافحة التصحر، ومنع تفاقم تلوث الهواء والمياه، وتعزيز الوعي البيئي وضمان تحقيق التنمية الحضرية المستدامة. [1]

النشأة[عدل]

في 10 ديسمبر 1996، أنشأ رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية ياسر عرفات، أول جهة رسمية في السلطة الفلسطينية مسؤولة عن حماية البيئة، وهي سلطة البيئة الفلسطينية (PEAA). التي تم إنشاءها بالتزامن مع اتفاقيات أوسلو التي وافقت على إنشاء عدد من الوزارات والسلطات التي تهدف إلى تخطيط وإدارة وتنفيذ المهام المفيدة بيئيا داخل مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية. بحلول نهاية عام 1997، تم الترتيب لدمج سلطة البيئة الفلسطينية ضمن إدارة التخطيط البيئي في وزارة التخطيط الفلسطينية. لاحقًا في أغسطس 1998، عين رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات وزير دولة لشؤون البيئة ضمن الحكومة الفلسطينية الثالثة، ومنحه صلاحيات أكثر مما أعطاه الاندماج عام 1997. عام 2002، تم اعتماد اسم سلطة جودة البيئة.[3][4][2]

القضايا البيئية في فلسطين[عدل]

التمويل[عدل]

تمول سلطة جودة البيئة داخليًا من موازنة السلطة الوطنية الفلسطينية، أما التمويل الخارجي للمشاريع، فيأتيها عبر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، ومجموعة متنوعة من المنظمات الدولية غير الربحية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. [1][5]

التهديدات[عدل]

الإنجازات[عدل]

المعوقات[عدل]

على الرغم من تنفيذ سلطة جودة البيئة إلا أن العديد من الأنشطة المخطط لها لم إكمالها نظرًا لعدة أسباب أبرزها حدود السيطرة الإدارية للسلطة الفلسطينية، ونقص التمويل والمعدات المختبرات اللازمة، إضافة إلى نقص الخبراء والفنيين التخصصين.[6][7][1]

في قطاع غزة، أدت أزمة الطاقة إلى كارثة إنسانية وبيئية لا يمكن تجنبها بسبب آثارها المدمرة على الصرف الصحي وإنتاج المياه. حيث أن الانقطاع الطويل للطاقة في القطاعات الحيوية، سيؤثر على عمل 190 بئر للمياه التي تغذي سكان القطاع، وستؤثر أيضًا على عمل محطات معالجة مياه الصرف الصحي، وعمل سيارات جمع النفايات الصلبة. [8]

المعوقات الناجمة عن الاحتلال الإسرائيلي[عدل]

مناطق السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية حسب اتفاق أوسلو، حيث يشير اللون الأصفر الغامق (أ) للمناطق ذات السيادة الفلسطينية التامة، بينما اللون الأصفر الفاتح (ب) فهي مناطق ذات سيطرة فلسطينية - إسرائيلية مشتركة، اما اللون الأبيض (ج) فهي مناطق تحت السيطرة الإسرائيلية الأمنية المباشرة. اللون البني يبين التجمعات الاستيطانية الإسرائيلية منذ حرب 1967. بالنسبة لقطاع غزة فهو تحت السيطرة الفلسطينية الكاملة حاليا - بعد انسحاب إسرائيل منه عام 2005 وإخلاء مستوطناتها منه.

قسمت اتفاقيات أوسلو مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية إلى ثلاث أقسام، هي:

  • الأول، منحت فيه السلطة الفلسطينية السيطرة الإدارية والأمنية الكاملة على نحو 18% من مساحة الضفة الغربية، وأطلق عليه اسم المنطقة "أ" أو "A".
  • الثاني، منحت فيه السلطة الفلسطينية السيطرة الإدارية دون السيطرة الأمنية على نحو 21% من مساحة الضفة الغربية، وأطلق عليه اسم المنطقة "ب" أو "B".
  • الأخير، يخضع للسيطرة الإدارية والأمنية الإسرائيلية، ويشكل 61% من مساحة الضفة الغربية، وأطلق عليه اسم المنطقة "ج" أو "C".

هذا التقسيم لم يمنح السلطة الفلسطينية السيطرة على مناطق "ج" التي تضم المحميات الطبيعية، ولم يمكنها من إنشاء مدافن صحية للنفايات الصلبة، أو حفر للآبار أو إنشاء محطات معالجة مياه الصرف الصحي، حيث أن مناطق "أ" و"ب" لا يمكن تنفيذ هذه المشاريع فيها كونها مكتظة بالسكان والمباني، ويتطلب تنفيذ أي مشروع في مناطق "ج" موافقة الإدارة المدنية الإسرائيلية عليه.[9]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث "Environmental Quality Authority: Environment Sector Strategy Executive Summary". مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 
  2. أ ب دولة فلسطين، سلطة جودة البيئة، لمحة تاريخية. نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Ministry of Environmental Affairs: About MEnA". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 
  4. ^ Desk Study on the Environment in the Occupied Palestinian Territories. United Nations Environment Programme. April 28, 2014. صفحة 112. 
  5. ^ United Nations Development Programme. "Climate Change Adaptation Strategy and Programme of Action for the Palestinian Authority" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 9 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 
  6. ^ Critical on the PRDP: Adam Hanieh: Class and State in the West Bank. Neoliberalism under Occupation. In: Adam Hanieh, Lineages ef Revolt. Issues of Contemporary Capitalism in the Middle East, Haymerked Books, 2013.
  7. ^ "Palestinian Reform and Development Plan". Palestinian National Authority. 2008. مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 
  8. ^ "Environmental Quality Authority: fuel crisis cripples vital sectors in Gaza". Occupied Palestine. 5 July 2013. مؤرشف من الأصل في 10 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 
  9. ^ Benjamin Görlach؛ Jennifer Möller-Gulland؛ Haran Bar-On؛ Imad Atrash (October 2011). "Analysis for European Neighbourhood Policy (ENP) Countries and the Russian Federation on social and economic benefits of enhanced environmental protection" (PDF). Occupied Palestinian Territory Country Report: 15. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014. 

وصلات خارجية[عدل]