هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

باتريشيا باث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
باتريشيا باث
Patriciabath.jpg
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Patricia Era Bath)[1]  تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 4 نوفمبر 1942[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
هارلم  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 30 مايو 2019 (77 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
سان فرانسيسكو  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
العرق أمريكية أفريقية[2]  تعديل قيمة خاصية المجموعة العرقية (P172) في ويكي بيانات
عضوة في ألفا كابا ألفا[3]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هوارد (–1968)[4]
كلية هانتر (–1964)[4]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية دكتور في الطب  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيبة عيون[1]،  وطبيبة،  ومخترِعة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس[4]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات

باتريشيا باث (بالإنجليزية: Patricia Bath) هي طبيبة عيون  [لغات أخرى]  ومخترِعة وطبيبة أمريكية، ولدت في 4 نوفمبر 1942 في هارلم في الولايات المتحدة، وتوفيت في 30 مايو 2019 في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة.[5][6][7]، أول امرأة تنال عضوية معهد جوليس شتاين للعيون، وأول امرأة تقود برنامج تدريب دراسات عليا في طب العيون، وأول امرأة تُنتخب للهيئة الفخرية في المركز الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس. كانت باث أول شخص أمريكي إفريقي يخدم كطبيب عيون مقيم لدى جامعة نيويورك، وكانت أيضاً أول امرأة أمريكية إفريقية تخدم ضمن طاقم كطبيبة جرّاحة في المركز الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس. وكانت باث أول طبيبة أمريكية إفريقية تتلقى براءة اختراع في مضمار طبي، وقد حازت على خمس براءات اختراع، وأسست المعهد الأمريكي للوقاية من فقدان البصر في واشنطن العاصمة، وهو منظمة غير ربحية.[6]

حياتها المبكرة وتعليمها[عدل]

وُلدت باتريشيا باث في 4 نوفمبر عام 1942 في هارلم، نيويورك، وهي ابنة روبرت وغلاديس باث. كان والدها مهاجراً من ترينيداد، عمل كاتب عمود صحفي وبحاراً تجارياً، وكان أول رجل أسود البشرة يعمل سائق قاطرة في مترو نيويورك. استمدت من والدها حبها للثقافة، وكان هو من شجعها على استكشاف الثقافات المختلفة. كانت أمها سليلة عبيد أفارقة وسكان أصليين من قبيلة شيروكي. قررت غلاديس باث أن تكون ربة منزل حين كان طفلاها صغيرين، ثم أصبحت في ما بعد مدبرة منزل كي تساعد في تمويل تعليم ابنيها. ارتادت باتريشيا وأخوها مدرسة تشارلز إيفانز هيوز الثانوية حيث تفوق كلاهما في العلوم والرياضيات، وقد حث المعلمون باتريشيا على متابعة طريقها في مجال الأبحاث.[8][8][9][10]

وبإلهام من أعمال ألبرت شفايتزر في مجال الطب، تقدمت باث إلى منحة من مؤسسة العلوم الوطنية وفازت بها أثناء دراستها الثانوية؛ وقادها ذلك إلى مشروع بحثي في جامعة يشيفا ومركز هارلم للاستشفاء حول دراسة الروابط بين السرطان والتغذية والإجهاد. أدرك المسؤول عن برنامجها البحثي أهمية النتائج التي توصلت إليها ونشرها في ورقة بحث علمية. وفي عام 1960، بينما كانت ما تزال مراهقة، فازت باث بـ«جائزة ميريت» من مجلة مدموزيل عن مساهمتها في المشروع.[11][12]

حصلت باث على شهادة البكالوريوس في الكيمياء من كلية هانتر في مانهاتن عام 1964 وانتقلت إلى واشنطن العاصمة بهدف ارتياد كلية الطب في جامعة هاورد، وتزامن عامها الجامعي الأول مع قانون الحقوق المدنية لعام 1964. شاركت في تأسيس الجمعية الطبية الوطنية للطلاب وأصبحت أول امرأة تترأسها في عام 1965. وفي جامعة هاورد، مُنحت جائزة الزمالة الحكومية الوطنية من مكتب الطفولة للقيام ببحث في بلغراد، يوغوسلافيا، في صيف عام 1967. وأهم ما حصل في مراسم تسليم الجائزة كان لقاؤها مع إيرل وارين، رئيس المحكمة العليا الأمريكية، في سفارة الولايات المتحدة ببلغراد. تخرجت باث بمرتبة شرف من كلية الطب في جامعة هاورد في عام 1968. ومُنحت جائزة إدوين واتسون للامتياز في طب العيون من قبل معلمتها لويس أ. يونغ.

جعل اغتيال مارتن لوثر كينغ الابن في عام 1968 باث تكرس نفسها لتحقيق أحد أحلام كينغ، وهو تمكين الناس من خلال حملة الفقراء. وقد نظمت طلاب الطب في جامعة هاورد وقادتهم لتقديم خدمات رعاية صحية تطوعية لحملة الفقراء في صيف عام 1968.[13]

عادت باث إلى مجتمعها في هارلم وقضت فترة تدريب في مركز هارلم للاستشفاء، الذي كان قد دُمج حديثاً بكلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا. وخلال فترة تدريبها، لاحظت وجود أعداد كبيرة من المرضى فاقدي البصر في مستشفى هارلم بالمقارنة مع ما في عيادة العينية التابعة لجامعة كولومبيا. وقبل البدء في إقامتها التخصصية في طب العيون بجامعة نيويورك عام 1970، حصلت على زمالة لمدة عام من جامعة كولومبيا للدراسة والمساهمة في خدمات الرعاية العينية ضمن مستشفى هارلم. بدأت بجمع البيانات حول العمى وضعف البصر في مستشفى هارلم، الذي لم يحتوِ طاقمه على أي طبيب عينية، وأقنع شغفها بالتقدم والبيانات التي جمعتها أساتذتها من جامعة كولومبيا بالعمل الجراحي على المرضى فاقدي البصر دون تقاضي أتعاب في مركز هارلم للاستشفاء، إذ لم تكن عمليات الجراحة العينية تُجرى في ما سبق.[7]

حياتها العملية[عدل]

بعد إتمامها إقامتها التخصصية في جامعة نيويورك، بدأت باث برنامج زمالة مختص بالقرنية في جامعة كولومبيا، ركز على زرع القرنية وعمليات البدلات القرنية الصنعية (1973-1974). وأثناء برنامج الزمالة، عُيّنت من قبل كل من معهد جوليس شتاين للعيون التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس وجامعة تشارلز درو للمشاركة في تأسيس برنامج إقامة تخصصية في طب العيون في مستشفى مارتن لوثر كينغ الابن. وبذلك بدأت حياتها العملية في لوس أنجلس، وأصبحت أول طبيبة عيون في إدارة معهد جوليس شتاين للعيون بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس. عُينت في منصب مساعد رئيس لبرنامج إقامة «كينغ – درو – جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس» التخصصية في طب العيون عام 1974، وترقت إلى منصب الرئيس في عام 1983.

وقد ترقت باث إلى منصب أستاذ مساعد في كلتا المنشأتين. في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس، أسست برنامج تدريب مساعدي أطباء العينية عام 1978، وخريجو هذا البرنامج موظفون أساسيون في عمليات المسح والتثقيف الصحي ودعم استراتيجيات الوقاية من فقدان البصر. وفي عام 1978، ساهمت باث في تأسيس المعهد الأمريكي للوقاية من فقدان البصر بمنصب رئيس.[14]

وخلال عملها في معهد جوليس شتاين للعيون التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس، أسست برنامج عمليات البدلات القرنية الصنعية من أجل توفير معالجات جراحية متقدمة للمرضى فاقدي البصر. والبرنامج مستمر في يومنا هذا باسم « KPRO»، وقد استعاد آلاف المرضى أبصارهم بمساعدة هذه التقنية المبتكرة. وبناء على أبحاثها وإنجازاتها في مضمار البدلات القرنية الصنعية، اختيرت باث لقيادة أول دراسة وطنية متخصصة في هذا المجال عام 1983.[15]

في عام 1983، عُينت باث رئيسة مجلس إدارة برنامج إقامة «كينغ – درو – جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس» التخصصية في طب العيون، وأصبحت أول امرأة تترأس برنامج إقامة تخصصية في طب العيون في الولايات المتحدة. وفي عام 1986، قررت باث أن تأخذ إجازة من المسؤوليات السريرية والإدارية وتركز على المجال البحثي. استقالت من منصبها كرئيسة مجلس إدارة قسم العينية وتابعت مساعيها البحثية بصفة بروفيسورة زائرة ضمن مراكز تميز في فرنسا وإنجلترا وألمانيا. في فرنسا، خدمت كبروفيسورة زائرة في معهد روتشيلد للعيون في باريس مع مديرته دانييل آرون – روزا. وفي إنجلترا، خدمت كبروفيسورة زائرة مع البروفيسور إيموني في معهد لوبورو للتكنولوجيا. وفي ألمانيا، خدمت كبروفيسورة زائرة في جامعة برلين الحرة ومركز الليزر الطبي.

في عام 1993، تقاعدت من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلس، التي اختارتها عقب ذلك كأول مرأة في الطاقم الفخري لديها.

عملت كبروفيسورة طب عيون في كلية الطب بجامعة هاورد، وكبروفيسورة تطبيب عن بعد وطب عيون في برنامج تدريب طب العيون لدى جامعة سانت جورج.

قدمت باث محاضرات على المستوى الدولي وألفت أكثر من مئة ورقة بحثية.[16][17]

وفاتها[عدل]

توفيت باث في 30 مايو 2019، في مركز طبي تابع لجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو بسبب اختلاطات سرطانية، عن عمر ناهز 76 عاماً.[18][19]

مراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث https://www.nytimes.com/2019/06/04/obituaries/dr-patricia-bath-dead.html — تاريخ الاطلاع: 10 يونيو 2019
  2. ^ https://www.nytimes.com/2019/02/24/us/black-inventors.html
  3. ^ https://theshadowleague.com/the-distinguished-women-of-alpha-kappa-alpha/ — تاريخ الاطلاع: 10 يونيو 2019
  4. أ ب الصفحة: 14 — الناشر: Indiana University Press — ISBN 978-0-253-33603-3
  5. ^ "U.S. Ophthalmologist, Dr. Patricia E. Bath first defined the term community ophthalmoogy in her 1976 presentation to the American Public Health Association meeting in Miami, Florida." Source: Logan D. A. Williams, "Introduction", Eradicating Blindness: Global Health Innovation from South Asia, Springer, Aug 20, 2018, p. 9.
  6. أ ب Patricia E. Bath, Google patent search. Retrieved February 24, 2019.
  7. أ ب "Patricia Bath | Influential Women". Influential Women (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2017. 
  8. أ ب "Dr. Patricia E. Bath". Changing the Face of Medicine. National Institute of Mental Health (NIMH). Retrieved February 25, 2011. نسخة محفوظة 12 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Patricia Bath – Inventor, Doctor, Educator". Biography.com. Retrieved October 28, 2015. نسخة محفوظة 30 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Lambert, Laura (September 1, 2007). "Patricia Bath: Inventor of laser cataract surgery". Inventors and Inventions. Marshall Cavendish. 1: 69–74. ISBN 978-0-7614-7763-1. "Laura%20Lambert"%20"Inventors%20and%20inventions"%20"Patricia%20Bath"&pg=PA70 نسخة محفوظة 9 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Williams, James Henry (January 21, 2011). African American Inventors and Pioneers. Xlibris Corporation. p. 45. ISBN 978-1-4568-4000-6.
  12. ^ Henderson, Susan K. (March 1, 1998). African-American Inventors III. Capstone Press. pp. 9–13. ISBN 978-1-56065-698-2.
  13. ^ Mazique، E. C. (1968). "Health services and the Poor People's Campaign". Journal of the National Medical Association. 60 (4): 332–333. PMC 2611562Freely accessible. PMID 5661208. 
  14. ^ "Modern Black Inventors". Jet. Johnson Publishing Company. 101 (7): 55. February 4, 2002. ISSN 0021-5996. (pdf at google books)
  15. ^ Aquavella J.; Bath, P.; Buxton, G.; Cardona, H.; Dohlman, C.; Farris, L.; Girard, L.; McNeil, J.; Polack, F.; Waring, G. and; Also, D. Willard.; Helmsen, R.; Binder, P.; Groden, L. and; Fogle, J., "Keratoprosthesis Conference", Cornea, September 1983, Volume 2, Issue 3, pp. 229–236. نسخة محفوظة 17 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ Group, Career Communications (October–November 1997). "1997 Women of Color". U.S. Black Engineer & IT: 42. ISSN 1088-3444.
  17. ^ Mosca، Julia Finley (2017). The Doctor with an Eye for Eyes: The Story of Dr. Patricia Bath (Amazing Scientist). The Innovation Press. ISBN 9781943147311. 
  18. ^ Green، Andrew (2019-08-10). "Patricia Bath - Obituary". The Lancet (باللغة الإنجليزية). 394 (10197): 464. ISSN 0140-6736. doi:10.1016/S0140-6736(19)31684-8. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. 
  19. ^ "Cataract treatment inventor Dr. Patricia Smith dies at 76". واشنطن بوست. June 4, 2019. مؤرشف من الأصل في 4 يونيو 2019.