بروقين (سلفيت)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

إحداثيات: 32°04′16″N 35°05′58″E / 32.071111111111°N 35.099444444444°E / 32.071111111111; 35.099444444444

بروقين
(بالعبرية) בורוקין

(بالإنجليزية) Bruqin

Bruqin80.jpg
أحد جوانب بلدة بروقين من الطريق السريع 5 - 2011

تقسيم إداري
البلد  فلسطين.[1]
المحافظة محافظة سلفيت
المسؤولون
رئيس المجلس البلدي بشير سلامة
خصائص جغرافية
إحداثيات 32°04′21″N 35°06′26″E / 32.0726304°N 35.1071608°E / 32.0726304; 35.1071608
المساحة 13,273 دونم كم²
الارتفاع 372 متر عن سطح البحر
السكان
التعداد السكاني 4,047 نسمة (إحصاء 2017)
معلومات أخرى
التوقيت EET (توقيت شرق أوروبا +2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 398
الرمز الهاتفي +970
الرمز الجغرافي 284187  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

بروقين على خريطة فلسطين
بروقين
بروقين

برُْوقيِن بلدة فلسطينية زراعية تتبع محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية. بلغ عدد سكانها حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني حوالي 4,047 نسمة حسب التعداد العام للسكان الذي أجري عام 2017. وهي من البلدات المحتلة عام النكسة.[2][3]

التسمية[عدل]

يقال أن اسم البلدة مشتق من مقطعين، الأول "برو" ويعني القمح، أما الثاني "قين" يعني مكان استراحة الجمال. ولعل هذا دليل على أن البلدة كانت طريق للقوافل التجارية نظراً لموقعها المتوسط بين نابلس ورام الله، ويتمثل ذلك بوجود آثار رومانية قديمة. [بحاجة لمصدر]

التاريخ الحديث والمعاصر[عدل]

عُثر على آثار تعود للفترات البيزنطية، الأموية، الصليبية/الأيوبية والمملوكية في البلدة.[4]

العهد العثماني[عدل]

تبعت بروقين إلى الإمبراطورية العثمانية في عام 1517 مع كل فلسطين، وكانت تتبع ولاية شرق بيروت. في عام 1596 ظهر لأول مرة اسم بروقين في سجلات الضرائب العثمانية، حيث دفعوا معدل ثابت للضريبة بنسبة 33،3٪ على المنتجات الزراعية المختلفة، مثل القمح، والشعير، والمحاصيل الصيفية، والزيتون، والماعز، وخلايا النحل.[5] في عام 1838 لاحظ الباحث الأمريكي إدوارد روبنسون أن القرية تقع في منطقة جورة مردة جنوب نابلس.[6]

عام 1870، قدر عالم الآثار الفرنسي فيكتور جويرين أن بروقين بها 300 نسمة، ووجد فيها عدداً كبيراً من الحجارة المقطوعة في جدران المنازل الحديثة، ووجد أيضاً فيها قبراً قديماً.[7] عام 1882، أجرى صندوق استكشاف فلسطين الغربية مسحاً للبلدة ووصفها بأنها "قرية متوسطة الحجم مع منحدر حاد إلى الوادي تحتها، حيث يوجد فيه ينابيع، وكهوف إلى الجنوب، وأشجار زيتون في الشمال".[8]

الانتداب البريطاني[عدل]

في عام 1917، سقطت بروقين بيد الجيش البريطاني، ودخلت القرية مع باقي فلسطين مظلة الانتداب البريطاني على فلسطين عام 1920، وأصبحت بروقين تتبع لناحية الجماعينيات ضمن قضاء نابلس في تلك الفترة حتى وقوع النكبة.

أجرت سلطات الانتداب البريطاني تعدادا عاما للسكان عام 1922، وقد بلغ عدد السكان حوالي 367 نسمة.[9] ثم تزايد العدد حتى وصل إلى 534 نسمة في تعداد عام 1931.[10] أما في تعداد عام 1945، فبلغ عدد سكان بروقين حوالي 690 نسمة جميعهم مسلمون.[11]

قرار تقسيم فلسطين[عدل]

خارطة تقسيم فلسطين عام 1947، تظهر بروقين ضمن المنطقة المحددة للعرب.

قامت هيئة الأمم المتحدة عام 1947 بمحاولة لإيجاد حل الصراع العربي اليهودي القائم على فلسطين، وقامت هيئة الأمم بتشكيل لجنة "UNSCOP" المتألّفة من دول متعدّدة باستثناء الدّول دائمة العضوية لضمان الحياد في عملية إيجاد حلّ للنزاع.

قامت اللجنة بطرح مشروعين لحل النزاع، تمثّل المشروع الأول بإقامة دولتين مستقلّتين، وتُدار مدينة القدس من قِبل إدارة دولية. وتمثّل المشروع الثاني في تأسيس فيدرالية تضم كلا من الدولتين اليهودية والعربية. ومال معظم أفراد اللجنة تجاه المشروع الأول والرامي لتأسيس دولتين مستقلّتين بإطار اقتصدي موحد. وقامت هيئة الأمم بقبول مشروع اللجنة الدّاعي للتقسيم مع إجراء بعض التعديلات على الحدود المشتركة بين الدولتين، العربية واليهودية، على أن يسري قرار التقسيم في نفس اليوم الذي تنسحب فيه قوات الانتداب البريطاني من فلسطين.وكانت بروقين في ذلك الوقت قرية ضمن قضاء نابلس، التي تم الحاقها بالدولة العربية المُقترحة.[12]

الحكم الأردني[عدل]

في أوائل خمسينيات القرن العشرين أتبعت بروقين للحكم الأردني بين حربي 1948 و1967، وكان عدد سكانها آنذاك حوالي 1,141 نسمة عام 1961، وكانت تتبع إدارياً إلى قضاء نابلس.[13]

النكسة[عدل]

سقطت بروقين في يد الاحتلال بعد حرب النكسة. وبدأت معاناة أهالي البلدة من مخلفات المستوطنات الصناعية السامة، وقد سبب مشاكل صحية مزمنة لهم.[14]

السلطة الفلسطينية[عدل]

بعد تأسيس السلطة الفلسطينية، قسمت أراضي البلدة إلى ثلاث أقسام: الأول شكل حوالي 8.4% وعرف باسم المنطقة "أ"، بينما القسم الثاني والذي شكل قرابة 35.8% من مساحة البلدة عرف باسم المنطقة "ب"، أما القسم الآخر فقد شكل النسبة المتبقية وعرف باسم المنطقة "ج". أتبعت البلدة إدارياً لمحافظة سلفيت، وأصبحت بلدية.[3]

الجغرافيا[عدل]

تقع بلدة بروقين في الجزء الشمالي الغربي من الضفة الغربية، إلى الغرب من مدينة سلفيت بمسافة لا تزيد عن 9 كم.[3]

المساحة[عدل]

تبلغ المساحة الإجمالية لبلدة بروقين حوالي 13,273 دونماً، منها 1,336 مساحة عمرانية، وأكثر من 8,000 دونم صادرها الاحتلال لأسباب مختلفة، والمساحة المتبقية هي أراض زراعية ومراعي.[3]

الحدود[عدل]

يحيط بها من الشرق مدينة سلفيت وقرية فرخة، ومن الشمال قريتي حارس وسرطة، ومن الغرب بلدة كفر الديك، أما من الجنوب فيحدها بلدات قراوة بني زيد، كفر عين ودير غسانة.[3]

المداخل[عدل]

نشأت البلدة فوق رقعة جبلة ذات مناظر طبيعية جميلة بين جبال نابلس، حيث تقع البلدة على تلة في الوسط الفلسطيني، وترتبط مع المنطقة المحيطة بها من خلال عدة مداخل رئيسية وهي:

  • المدخل الشمالي: يعد المدخل الرئيسي للبلدة، أغلقته قوات الاحتلال لأسبابها الأمنية.
  • المدخل الغربي: يؤدي إلى بلدتي دير بلوط وكفر الديك.
  • المدخل الجنوبي: يؤدي إلى مدينة رام الله، مروراً بقرى شمال رام الله. تستخدمه المنطقة المحيطة خلال الإغلاقات.
  • المدخل الشرقي: يؤدي إلى مدينة سلفيت.

السكان[عدل]

دخلت فلسطين وفود كبيرة عبر العصور من تجار وغيرهم؛ وذلك لموقعها الهام كنقطة وصل بين القارات، ومركز للحضارات والأديان. يبلغ عدد سكان بروقين حاليا حوالي 4,047 نسمة جميعهم من المسلمين، وذلك حسب التعداد العام للسكان 2017 الذي أجراه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.[2]

التطور العددي لسكان بلدة بروقين
السنة (1870)[7] (1922)[9] (1931)[10] (1945)[11] (1961)[13] (تعداد 1997)[15] (تعداد 2007)[16] (تقدير 2012)[16] (تعداد2017)[2]
عدد السكان 300 367 534 690 1,141 2,658 3,201 3,592 4,047

عائلات بروقين[عدل]

ينتمي سكان القرية إلى عدة عائلات هي: سمارة، بركات، الشعيبي، عبد الله، عبد الرحمن، عامر، صبرة، الشيخ عمر، سبيتان، الخطيب، خاطر، الحج، بكر، حمد. بالإضافة لعائلات اللاجئين الفلسطينين عام 1948.

مؤسسات بروقين[عدل]

يدير القرية مجلس بلدي يأتي أعضائه بالانتخاب كل أربع سنوات. وفيها أربع مدارس حكومية، وعيادة صحية حكومية وأخرى خاصة، وعدة مساجد، وجمعيات نسائية وخيرية، وناد رياضي.

مصادر المياه[عدل]

يعتمد السكان في مشربهم على آبار الجمع حتى بوجود شبكة مياه داخل البلدة؛ وذلك بسبب تقليص شركة ميكروت الإسرائيلية كمية المياه خلال الصيف. يوجد في البلدة ومحيطها عدد من عيون الماء إلا أنها غير مستغلة بشكل جيد، ومنها: العين، البرونية، الناطف، مسيطة، الينبوع، المطوي.

السياحة والآثار[عدل]

تحتوي بلدة بروقين على العديد من المواقع الأثرية التي تعكس تنوعا حضاريا يعود لحقب زمنية مختلفة، فهي تدل على قدم البلدة وعرقتها. دمر عدد منها تحت جدار الضم والتوسع العنصري، وتعرض بعض منها للنبش، والتخريب، والإهمال.

المقامات الدينية[عدل]

خربة جلال الدين - 2018

جامع أرزي، جلال الدين، الأحمدين ،الشيخ مرعز، الشيخ منسي.

الخرب الأثرية[عدل]

خربة جلال الدين، خربة قرقش، خربة الفخأخير، خربة الرأس، خربة دار حمد.

الاقتصاد[عدل]

الزراعة[عدل]

تعد الزراعة القطاع الاقتصادي الرئيسي في البلدة، تنتج البلدة محاصيل الزيتون، والتين، واللوز، والعدس، والقمح وبعض الخضراوات. لكن التوسع العمراني للبلدة والتوسع في البنية التحتية وفتح الشوارع قلص المساحات المزروعة من الأراضي الزراعية.

تراجعت في السنوات الأخيرة أعداد الثروة الحيوانية بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وقلة المساحات الحيوية نتيجة الجدار والاستيطان، وأيضاً تعتبر مشكلة الخنازير البرية التي يطلقها المستوطنون من أكبر المشاكل التي تؤثر على القطاع الزراعي في بروقين خاصة والمحافظة عامة.

الاستيطان[عدل]

صادر الاحتلال أكثر من 8,000 دونم من أراضي القرية. تبلغ مساحة أراضي منطقة "ج" في البلدة حوالي 55.8%، أقيم عليها عدة مستوطنات. ففي عام 1981، صادر الاحتلال أجزاءاً من أراضي البلدة لصالح إقامة مستوطنة بركان الصناعية. وفي عام 1999، تم مصادرة حوالي 332 دونماً من أراضي البلدة لصالح إقامة مستوطنة بروخين. في عام 2014، بدأ مجلس شمرون الإقليمي بتجريف 105 دونمات شمال غرب البلدة. وحديثاً رصدت أموال لإقامة مشروع سكة حديد لربط مستوطنات محافظة سلفيت مع الأراضي المحتلة داخل الخط الأخضر.[3]

معرض صور[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]


مصادر[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات"صفحة بروقين (سلفيت) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  2. أ ب ت التعداد العام للسكان 2017 - الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني نسخة محفوظة 28 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب ت ث ج ح ملف بلدة بروقين - معهد الأبحاث التطبيقية نسخة محفوظة 15 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Finkelstein, 1997, p. 283
  5. ^ Hütteroth and Abdulfattah, 1977, p. 134.
  6. ^ Robinson and Smith, 1841, vol 3, Appendix 2, p. 127 نسخة محفوظة 19 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب Guérin, 1875, pp. 148, 153, as cited in Conder and Kitchener, 1882, SWP II, p. 306 نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Conder and Kitchener, 1882, SWP II, p. 283 نسخة محفوظة 28 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب Barron, 1923, Table IX, Sub-district of Nablus, p. 26 نسخة محفوظة 20 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. أ ب Mills, 1932, p. 60
  11. أ ب حكومة فلسطين، دائرة الإحصاءات، 1945، صفحة 18 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Tom Segev: Palestine, Jews and Arabs under the British Mandate (2001)
  13. أ ب حكومة الأردن، دائرة الإحصاءات، 1964، صفحة 26 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Eric Reidy, 'Palestinians thirst for water treatment plant,' قناة الجزيرة 21 December 2013. نسخة محفوظة 04 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ التعداد العام للسكان 1997 - الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني - منطقة سلفيت نسخة محفوظة 22 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب التجمعات السكانية في محافظة سلفيت حسب نوع التجمع، وتقديرات اعداد السكان، 2007-2016 نسخة محفوظة 31 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]