بزل قطني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بزل قطني
البزل القطني في وضع الجلوس.  الأشكال الدوامية البنية المحمرة (الضاربة للحمرة) على ظهر المريض هي صبغة اليود (عبارة عن "مانع للعفونة").
البزل القطني في وضع الجلوس. الأشكال الدوامية البنية المحمرة (الضاربة للحمرة) على ظهر المريض هي صبغة اليود (عبارة عن "مانع للعفونة").

ت.س-ت.د.أ.9 03.31
ن.ف.م.ط. D013129
إي ميديسين 80773

الاستعمالات الطبيّة[عدل]

يمكن استخدام البزل القطني لدواعي تشخيصية أو علاجية.

تشخيصيّة[عدل]

الاستخدام التشخيصي الأهم للبزل القطني هو جمع السائل الدماغي الشوكي. تحليل هذا السائل يمكنه استبعاد أمراض وبائيَة أو التهابيَة أو ورمية تؤثر بالجهاز العصبي المركزي. الاستعمال الأكثر انتشارًا هو عند اشتباه التهاب السحايا الدماغيّة، حيث أنه لا يوجد آداة موثوقة يمكن استعمالها لتشخصيه وهو حالة تهدد الحياة ولكن يمكن علاجها ويمكن استبعادها عند تحليل السائل الدماغي الشوكي. يمكن للبزل القطني أيضًا أن يحدد ما إذا كان المريض لديه المثقبية البروسية المرحلة الأولى أم المرحلة الثانية. الأطفال الرضع عادةً يُطلب لهم بزل قطني كجزء من الإجراءات الروتينية للحمى الغير معروف سببها. هذا بسبب ارتفاع نسبة الأطفال المصابين بالالتهاب مقارنة بالبالغين. أيضًا لأن الأطفال الرضع لا تظهر عليهم الأعراض الكلاسيكية لالتهاب التهيج السحائي مثل تصلب الرقبة أو الصداع مثل البالغين. في أي فئة عمرية يمكن استبعاد و تأكيد تشخيص نزف تحت العنكبوتية، استسقاء الرأس، ارتفاع ضَغْطِ الدَّمِ الحَميدُ داخِلَ القِحْف وتشخيصات أخرى عن طريق البزل القطني. يمكن أيضًا استخدامه لإيجاد خلايا ورمية في السائل الدماغي الشوكي كما في التهاب السحايا السرطاني أوالوَرَمٌ أَرومِيٌّ نُخاعِيّ. السائل الدماغي الشوكي الذي يحتوي على أقل من 10 خلايا دم حمراء/ملليمتر مكعب يعتبرنتيجة سلبية لزف تحت العنكبوتية. النتائج ذات 100 خلية دم حمراء/ملليمتر مكعب أو أكثر تعتبر إيجابية.

علاجية[عدل]

البزل القطني يمكن أيضًا استخدامه لحقن الأدوية في السائل الدماغي الشوكي داخل القِراب، لتخدير العمود الفقري أو العلاج الكيميائي. البزل القطني المتسلسل يمكن استعماله لعلاج فَرْطُ الضَّغْطِ داخِلَ القِحْف مجهول السبب. هذا المرض يتميز بارتفاع ضغط السائل الدماغي الشوكي مما يسبب صداع و فقدان دائم للرؤية. في حين أن الأدوية هي عماد العلاج، في بعض الحالات يمكن للبزل القطني أن يُجرى مرات متعددة لتحسين الأعراض. ليس من الموصى اعتماده للعلاج بسبب كونه الإجراء غير مريح وخطر ومدة مفعوله قصيرة. بعض المصابين بمَوَهُ الرَّأْسِ سَّوِيُّ الضَّغْط (الذي يتميز بسلس البول، تغيّر القدرة على المشي بصورة صحيحة والعتة) يشعرون براحة بعض الأعراض عند إخراج السائل الدماغي الشوكي عن طريق البزل القطني.

موانع الاستعمال[عدل]

يجب ألا يتم تنفيذ البزل القطني في الحالات التالية

آثار ضارة[عدل]

صداع البزل القطني مع الغثيان هم أكثر الاعراض الجانبيه شيوعاً: غالبا تستجيب للمسكنات وضخ السوائل. لوقت طويل كان يعتقد ان بالامكان تجنب هذه الاعراض الجانبيه بواسطة وضعيه الاستلقاء لمده ساعتين بعد العمليه: في الاصدار العاشر لماريتس للاعصاب، في فصل البزل القطني، لوحظ ان الكافيين الوريدي مؤثر فيي تقليل من صداع البزل القطني. الاتصال مابين ابره البزل القطني والعصب الشوكي بالامكان ان يؤدي لآحساس غير مألوف(تنميل) في الساق خلال الاجراء: وهو شي طبيعي ويمكن تنبيه المريض قبل الاجراء لتقليل خوفهم في حال حصول ذلك خلال إجراء البزل القطني. الصداع المستمر بالرغم من الراحه الطويله ويحدث فقط في حاله الوقوف يمكن ان يكون مؤشر لتسرب للسائل النخاعي من موقع البزل القطني. ويمكن علاجه بالراحه الطويله او بواسطه رقعه دمويه فوق الجافية، ويتم فيها اخذ دم من المريض و حقنه في مكان التسريب لاحداث تخثر وإيقاف النزيف. المضاعفات الجديه لاجراء البزل القطني نادره جداً. تشمل النزيف الشوكي والفوق الجافية، التهاب العنكبوتية اللاصق واصابة النخاع الشوكي أو جذور النخاع الشوكي مما يؤدي الى ضعف او فقد الاحساس، او الكساح. الآنف ذكره من المضاعفات حدوثها نادر حيث ان مستوى انتهاء النخاع الشوكي فوق الموقع المناسب للبزل القطني ببعض مساحات فقريه. هنالك تقارير طبيه ان البزل القطني يؤدي لخرم لتشوهات الطبقه الوريديه-الشريانيه الجافوية، ينتج عن نزف خارج الجافية: وهو شيء يندر حصوله. [6] لا ينصح بهذا الاجراء في حال وجود التهاب فوق الجافية، أو في حال وجود التهابات موضوعية او حالات الجلدية لأنهم يزيدون فرص حدوث التهاب في موقع إجراء البزل القطني او بالمرضى المصابين بالذهان أو عُصاب مع الم في الظهر. بعض الجهات تؤمن ان سحب السوائل في حال الضغط البدائي غير طبيعي يمكن ان ينتج عن انضغاط في النخاع الشوكي أوانفتاق دماغي: والبعض الاخر يعتقد أن هذه الحالات تحدث مصادفةً مع الوقت، وتحدث منفصله نتيجة لنفس المرض الذي تم اجراء البزل القطني من اجله. في حاله حصوله، الاشعة المقطعيه للدماغ يتم اجرائها قبل البزل القطنيفي حال اشتباه وجود كتله داخل القِحفْ.

مراجع[عدل]