تداخل دوائي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

التداخل الدوائي هو حالة تحدث عندما تؤثر مادة ما (غالباً ما تكون دواء آخر) على فعالية للدواء ما عندما يتم إدخال الدوائين معاً إلى الجسم. هذا الفعل من الممكن أن يكون متآزر(عندما يزداد تأثير الدواء) أو يكون مُناهض/ مُتعاكس (عندما يتناقص تأثير الدواء) أو تأثير جديد لا يمكن أن يسببه أي من الدوائين بمفرده. بشكل عام أول شيء يخطر على بالنا عندما نسمع كلمة تداخل دوائي (تداخل دواء مع دواء). مع ذلك التداخل من الممكن أن يحصل مع الطعام, أو مع النباتات الطبية أو الأعشاب. الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب (مثبطات الـ MAO) -أي مؤكسد الأمينات الأحادية - لا يجب أن يتناولو الطعام الحاوي على التيرامين لأنه يسبب نوبة فرط الضغط. لذلك نستطيع أن ندرك أهمية دراسة التدخلات الدوائية في مهنة الطب. مثلاً لو كان مريض ما يأخذ دوائين و أحدهما يؤدي إلى زيادة تأثير الآخر, من الممكن أن يحصل المريض على جرعة زائدة. هذا التداخل أيضاً من الممكن أن يزيد من التأثيرات الجانبية لأحد الدوائين. و من جهة أخرى, اذا تناقص عمل الدواء فإنه سيؤدي إلى إيقاف التأثير العلاجي بسبب أن جرعة الدواء أصبحت تحت المعدل المطلوب.على الرغم مما ذكر سابقاً, فإننا أحياناً نُفضل وجود تداخلات دوائية للحصول على تأثير علاجي أفضل[1]. على سبيل المثال فإن استخدام الكودين مع الباراسيتامول يزيد من تسكيبن الألم. أو جمع حمض الكلافولانيك مع الأموكسيسيلين يزيد من فرص التغلب على مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي.

التآزر و التعاكس[عدل]

عندما يسبب التداخل الدوائي زيادة تأثير أحد الدوائين أو زيادة تأثير الدوائين معاً فإن هذا التداخل يُسمى تآزر."التآزر المُضاف" يحدث عندما يكون التأثير النهائي يساوي مجموع تأثير الدوائين. عندمل يكون التأثير النهائي أكبر بكثير من مجموع تأثير الدوائين فإن هذه الحالة تُدعى "التآزر المُحسّن" هذا المفهوم مُترف به من قبل أغلب الكُتاب 3 . التأثير المعاكس للتآزر يُطلق عليه التعاكس.دوائين متعاكسين عندما يكون التداخل يسبب نقصان في التأثير لأحد الوائين أو لكليهما.

المراجع والمصادر[عدل]

  1. ^ María Soledad Fernández Alfonso, Mariano Ruiz Gayo. Fundamentos de Farmacología Básica y Clínica. Published by Steve Bob Billy Joe, 2005; page 232. ISBN 84-8004-689-9