تربان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تربان
قرية
تربان على خريطة Saudi Arabia
تربان
تربان
الموقع في السعودية
تقسيم إداري
 قائمة الدول  Saudi Arabia
 مناطق السعودية منطقة المدينة المنورة
معلومات أخرى
منطقة زمنية توقيت شرق أفريقيا (ت.ع.م+3)
 توقيت صيفي توقيت شرق أفريقيا (ت.ع.م +3)

تُـرْبَانُ: (بضم أوله، وإسكان ثانيه، وبالباء المعجمة بواحدة، على وزن فعلان). وادي من روافد وادي ملل وتقع بين ملل والسيّآلة على المحجة (الطريق)، تقع بالقرب من الفريش.

وورد في شرح نهج البلاغة ان سعد بن أبي وقاص قال لما كنا بتربان قال لي رسول الله : يا سعد انظر إلى الظبي، فأفوق له بسهم، وقام رسول الله فوضع رأسه بين منكبي وأذني، ثم قال: اللهم سدد رميته. قال فما أخطأ سهمي عن نحره. فتبسم رسول الله وخرجت أعدو فأخذته وبه رمق فذكيته، فحملناه حتى نزلنا قريبا، وأمر به رسول الله فقسم بين أصحابه.

ماذكره المؤرخون[عدل]

الواقدي[عدل]

ذكر الواقدي،[1]، ان تُربان، واد بين الحفيرة وملل وكانت منزل الشاعر عروة بن أذينة.[2]

  • قال أبو زياد: هو واد به مياه كثيرة، وأنشد: نظرت بمفضى سيل تربان نظرة *** هل الله لى قبل الممات يعيدها[3]
  • قال الأصمعي: تربان: على ثمانية عشر ميلا من المدينة، على طريق مكة.[3]
  • قال حسّان:[4]
يكاد بعلياء العقيق خواتهيحطّ من الخمّان ركنا ململما
فلمّا علا تربان وانهلّ ودقهتداعى وألقى بركه وتهدّما


البكري الاندلسی[عدل]

قال البكري الأندلسي: بضمّ أوّله، وإسكان ثانيه، وبالباء المعجمة بواحدة، على وزن فعلان. قال أبو زياد: هو واد به مياه كثيرة، وأنشد:

نظرت بمفضى سيل تربان نظرة هل اللّه لى قبل الممات يعيدها

و قال الأصمعي: تربان: على ثمانية عشر ميلا من المدينة، على طريق مكّة، قال حسّان:[5]

يكاد بعلياء العقيق خواتهيحطّ من الخمّان ركنا ململما
فلمّا علا تربان وانهلّ ودقهتداعى وألقى بركه وتهدّما


الزمخشري[عدل]

قال الزمخشري: واد به مياه كثيرة فيما بين ملل والسيّآلة على المحجة (الطَّرِيقِ أو ألجادة[6]) نفسها وكان منزل عروة بن أذينة الشاعر الكناني.[7]

ياقوت الحموي[عدل]

قال یاقوت الحموي:

  • تربان قرية من ملل على ليلة من المدينة قال ابن مقبل:
شقّت قسيّان وازورّت، وما علمتمن أهل تربان من سوء ولا حسن
ألم يحزنك يوم غدت حدوج لعزّه، قد أجدّ بها الخروج
تضاهي النقب حين ظهرن منه، وخلف متون ساقيها الخليج
رأيت جمالها تعلو الثنايا، كأنّ ذرى هوادجها البروج
وقد مرّت على تربان، يحدي بها بالجزع من ملل وسيج

وقال في شرحه: تربان قرية من ملل على ليلة من المدينة قال ابن مقبل:

شقّت قسيّان وازورّت، وما علمت من أهل تربان من سوء ولا حسن
فقلت لها: أين أرض العراق؟ فقالت ونحن بتربان: ها
وهبّت بحسمى هبوب الدّبو ر، مستقبلات مهبّ الصبا


قال شرّاح ديوان المتنبي: هو موضع من العراق، غرّهم قوله ها للإشارة وليس كذلك، فإنّ شعره يدلّ على أنه قبل حسمى من جهة مصر، وإنما أراد بقوله ها تقريبا للبعيد، وهو كما يقول من بخراسان أين مصر أي هي بعيدة، فكأن ناقته أجابته: إني بسرعتي أجعلها بمنزلة ما تشير إليه، وفي أخباره أنه رحل من ماء يقال له البقع من ديار أبي بكر فصعد في النّقب المعروف بتربان، وبه ماء يعرف بعرندل، فسار يومه وبعض ليلته ونزل وأصبح فدخل حسمى، وحسمى فيما حكاه ابن السّكيت بين أيله وتيه بني إسرائيل الذي يلي أيله، وهذا قبل أرض الشام، فكيف يقال إنه قريب من العراق وبينهما مسيرة شهر وأكثر؟ وقال نصر: تربان صقع بين سماوه كلب والشام.

عبد المومن البغدادي[عدل]

قال عبد المومن البغدادي:

بالضم، ثم السكون: قرية على خمسة فراسخ من سمرقند. وتربان أيضا: واد بين ذات الجيش وملل والسّيالة على الجحفة، فيه مياه كثيرة مرّ به رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم في غزوة بدر. وقيل: صقع بين سماوه كلب والشام.[8]

محمد حسن شُرَّاب[عدل]

قال شُرَّاب: بضم الأول ثم السكون واد نزله رسول اللّه في طريقه إلى ب؟؟؟ (بدر) قال أهل المعرفة: هو من روافد وادي؟؟؟ (ملل) يأخذ من ثنايا مفرّحات على أربعة عشرين كيلا (طريق بدر المعبّدة)، ثم يدفع جنوبا غربيا حتى يصيب في فرش ملل، ويأخذه الطريق من المدينة إلى بدر من رأسه إلى مصبّه.»[9]

البلادي الحربي[عدل]

قال البلادي الحربي: تربان: بضمّ المثنّاة فوق وسكون الرّاء، ثمّ موحّدةٍ، على صيغة التّثنية: قال ابن إسحاق وهو يذكر طريق رسول اللّه إلى بدرٍ: ثمّ مرّ على تربان، ثمّ على ملل، ثمّ على غَمِيسُ الْحَمَام من مريين، ثمّ على صخيرات التمام، ثمّ على السّيالة، ثمّ على فجّ الرّوحاء، ثمّ على شنوكة. قلت: تربان، وادٍ من روافد وادي ملل، يأخذ من ثنايا مفرحاتٍ على كيلًا ثمّ يدفع جنوبًا غربيًّا حتّى يصبّ في فرش ملل، يأخذه الطّريق من المدينة إلى مكّة، من رأسه إلى مصبّه.[10]

الحازمي الهمداني[عدل]

قال الحازمي الهمداني: أوله تاء فوقها نقطتان، ثمّ راء ساكنه بعدها ياءٌ تحتها نقطتان -: صقعٌ بين سماوه [كلب] وأرض الشام.[11]

التاريخ[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ الواقدي المغازي 1/ 20
  2. ^ الزمخشري، الجبال والأمكنة والمیاه، ص 67.
  3. أ ب معجم ما استعجم ج 1
  4. ^ أبو عبيد البكري-معجم ما استعجم-ج1-ص89
  5. ^ البكري الأندلسي، معجم ما استعجم من أسماء البلاد والمواضع ،ج 1، ص 308.
  6. ^ الباحث: سامي بن علي الرحيلي
  7. ^ الزمخشري، الجبال والأمكنة والمیاه، ص 67.
  8. ^ عبد المومن البغدادی، مراصد الاطلاع على أسماء الامكنة والبقاع، ج 1، ص 256.
  9. ^ محمد بن محمد حسن شُرَّاب، المعالم الأثيرة في السنة والسيرة، ص 70، ص 90.
  10. ^ البلادي الحربي، معجم المعالم الجغرافيّة في السيرة النبوية، ص61و62 .
  11. ^ الحازمي الهمداني، الاماكن أو ما اتفق لفظه وافترق مسماه من الأمكنة، ص 120.

مصادر[عدل]