المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تنظيف الأسنان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2010)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (أكتوبر 2015)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (سبتمبر_2010)

هي وسيلة لإزالة بقايا الطعام عن الأسنان عن طريق استخدام فرشاة الأسنان، المعجون، وخيط الأسنان.من المهم معرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان للوقاية من التهاب اللثة والتسوس.إن الاستخدام الخاطئ قد يؤدي أيضاً إلى إزالة الطبقة الخارجية من السن (المينا) وإلى انحسار اللثة وبالتالي ظهور جزء من جدر السن مما يؤدي إلى ما يسمى بحساسية الأسنان.

الأدوات اللازمة[عدل]

  • فرشاة ناعمة الشعر.
  • معجون أسنان، يفضل أن يكون بالفلوريد.
  • خيط الأسنان.
  • غسول للفم إذا أردت.

طريقة التنظيف[عدل]

  1. ثبت الفرشاة على خط اللثة بزاوية نحو السن مقدارها 45 درجة. حرك الفرشاة بلطف من اللثة إلى السن على السطح الخارجي.
  2. بالنسبة للأسطح الداخلية للأسنان قم بإمالة الفرشاة رأسيا واتبع حركة رأسية رقيقة أيضاً من اللثة إلى السن بطرف الفرشاة.
  3. ثبت الفراشة على السطح الطاحن من الأسنان وحركها إلى الأمام والخلف بلطف. نظف اللسان بتحريك الفرشاة من الخلف إلى الأمام لإزالة الرائحة التي تنتجها اللويحات الجرثومية.
  4. اغسل اللسان بالفرشاة بحركة جامحة من الخلف إلى الأمام لإزالة بقايا الطعام وإنعاش فمك.

كيف نختار فرشاة الأسنان[عدل]

هناك

  1. الناعم
  2. المتوسط
  3. الخشن

يفضل أطباء الأسنان استخدم الفرشاة الناعمة لأنها رقيقة على اللثة وأيضاً الشعيرات تكون لينة فتدخل بين الأسنان وتنظفها عكس الفرشاة الخشنة التي لا تصل إلى تلك الأماكن. أما عن الأشكال، قديما كانت الشعيرات مستوى واحد إلى أن جاءت الشركات وقامت بالكثير من الأبحاث والتطورات لتتوصل إلى الفرشاة العصرية، التي تكون شعيراتها على عدة مستويات لتتناسب مع شكل السن. يوصي أطباء الأسنان باستخدام الفرشاة مرتين على الأقل يومياً مع خيط الأسنان وتغييرها كل ثلاثة أشهر أو عندما تلاحظ أن الشعيرات بدأت في التلف.

لا تنسى: إذا أصابك البرد أو الإنفلونزا أن تغير الفرشاة. إذا كنت بالخارج ولا تستطيع تنظيف أسنانك بعد الطعام، قم بشراء علكة بدون سكر وقم بمضغها، فهي تساعد على إزالة بقايا الطعام وتزيد من اللعاب في الفم الذي يقوم بتنظيف الأسنان بخواصه العديدة.

الروابط :