هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

توصيل قفزي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

التوصيل القفزي (بالإنجليزية: saltatory conduction)[1]هو انتشار جهود الفعل على طول المحاور العصبية الميالينية[2] من عُقْدَةُ رانْفِييه[3] واحدة إلى العقدة التالية، مما يزيد من سرعة توصيل جهود الفعل. عُقد رانفييه الغير معزولة هي الأماكن الوحيدة على طول المحور العصبي التي يتم عليها تبادل الأيونات عبر غشاء المحور، وتجديد جهود الفعل بين مناطق المحوار التي يتم عزلها بواسطة المايلين، على عكس التوصيل الكهربائي في دارة بسيطة.

يكون انتشار جهود الفعل على طول محاورالخلايا العصبية الميالينية (على اليمين) أسرع بكثير مما هو عليه في المحاور الغير ميالينية (على اليسار)، وذلك بسبب التوصيل القفزي.
أجزاء الخلية العصبية
يحدث التوصيل القفزي على محور الأعصاب الميالينية فقط.

الآلية[عدل]

تسمح المحاور الميالينية بحودث جهود الفعل في عقد رانفييه الغير ميالينية التي تحدث بين القطع الراجبية الميالينية. بفضل هذه الآلية، يستطيع التوصيل القفزي نقل جهد الفعل على طول المحور العصبي للخلايا العصبية بمعدلات أعلى بكثير مقارنةً بالمحاور الغير ميالينية على الإطلاق (150 م/ث مقارنة بـ 0.5 إلى 10 م/ث). عندما يندفع الصوديوم إلى العقدة الأولى، فإنه يخلق قوة كهربائية تدفع الأيونات الموجودة بالفعل داخل المحوار.[4] يصل هذا التوصيل السريع للإشارة الكهربائية إلى العقدة التالية ويخلق بذلك جهد فعل أخر مماثل للأول، وبالتالي يقوم بتحديث الإشارة الكهربائية. وبهذه الطريقة، يسمح التوصيل القفزي بانتشار إشارات الأعصاب الكهربائية لمسافات طويلة بمعدلات عالية دون أي تدهور للإشارة الكهربائية. على الرغم من أن جهود الفعل تبدو أنها تقفز على طول المحور العصبي، إلا أن هذه الظاهرة هي في الواقع مجرد توصيل سريع للإشارة داخل الجزء المياليني من المحور العصبي.

كفاءة الطاقة[عدل]

بالإضافة إلى زيادة سرعة التوصيل والنبض العصبي، يساعد غمد الميالين في تقليل صرف الطاقة على غشاء المحوار ككل، لأنه يتم خفض كمية أيونات الصوديوم والبوتاسيوم التي تحتاج إلى ضخ لإعادة التركيزات إلى حالة الراحة[5] بعد كل جهود الفعل.[6]

توزيع[عدل]

يحدث التوصيل القفزي على نطاق واسع في الألياف العصبية الميالينية للفقاريات، ولكن تم اكتشافه لاحقًا في زوج من الألياف العملاقة النخاعية في الافقازيات مثل Fenneropenaeus chinensis و Marsupenaeus japonicus shrimp، وكذلك في الألياف العملاقة المتوسطة لدودة الأرض.[7][8][8][9] كما تم العثور على التوصيل القفزي أيضاً في الألياف الميالينية الصغيرة والمتوسطة الحجم في الجمبري الذلاف.[7]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Team, Almaany. "ترجمة و معنى saltatory conduction بالعربي في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Team, Almaany. "ترجمة و معنى myelinated بالعربي في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Team, Almaany. "ترجمة و معنى node of ranvier بالعربي في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Deuchars, Sue; Deuchars, Jim (1998-12-12). <871::aid-bies15>3.0.co;2-f "Neuroscience-a novelty for the nervous: Neuroscience (1997). Purves D, Augustine GJ, Fitzpatrick D, Katz LC, LaMantia A-S, McNamara JO (Eds). Sunderland, MA: Sinauer Associates, Inc. 562 pp". BioEssays. 20 (10): 871–872. doi:10.1002/(sici)1521-1878(199810)20:10<871::aid-bies15>3.0.co;2-f. ISSN 0265-9247. مؤرشف من <871::aid-bies15>3.0.co;2-f الأصل في 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Team, Almaany. "ترجمة و معنى resting state بالعربي في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Saltatory Conduction of APs". web.archive.org. 2014-10-30. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب Xu, Ke; Terakawa, Susumu (2013). "Myelinated Fibers and Saltatory Conduction in the Shrimp". doi:10.1007/978-4-431-53924-7. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  8. أ ب Tan, Hsu-Tan; Chen, Bor-An; Huang, Yung-Fa (2018-06-20). "Performance of Resource Allocation in Device-to-Device Communication Systems Based on Evolutionally Optimization Algorithms". dx.doi.org. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Kusano, Kiyoshi; Lavail, Matthew M. (1971-08). "Impulse conduction in the shrimp medullated giant fiber with special reference to the structure of functionally excitable areas". The Journal of Comparative Neurology. 142 (4): 481–494. doi:10.1002/cne.901420406. ISSN 0021-9967. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]