جورج شتال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جورج شتال
(بالألمانية: Georg Ernst Stahl)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Georg Ernst Stahl.png

معلومات شخصية
الميلاد 22 أكتوبر 1659(1659-10-22)
آنسباخ
الوفاة 24 مايو 1734 (74 سنة)
برلين
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة يينا
المهنة كيميائي،  وأستاذ جامعي،  وطبيب،  وفيزيائي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات اللاتينية[1]،  والألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل كيمياء  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة هاله-فيتنبرغ  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
تأثر بـ يوهان يواخيم بيشر  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات

جورج إرنست شتال (بالألمانية: Georg Ernst Stahl)‏ (22 أكتوبر [2]1659 - 24 مايو 1734) كان كيميائيًا وطبيبًا وفيلسوفًا ألمانيًا. كان مؤيدًا للمذهب الحيوي، وحتى أواخر القرن الثامن عشر، اعتُبرت أعماله على الفلوجستون مقبولة كشرح للعمليات الكيميائية. [3]

سيرته الذاتية[عدل]

ولد جورج إرنست شتال في 21 أكتوبر عام 1660 في آنسباخ في بافاريا. كان ابنًا لقس لوثري، نشأ ضمن عائلة مستقيمة ومتدينة.[4] من سن مبكرة، أبدى اهتمامًا بالغًا بالكيمياء، وفي سن الخامسة عشرة، درس مجموعة محاضرات جامعية عن الكيمياء وفي النهاية درس أطروحة صعبة ليوهانس كونكل. تزوج مرتين، توفيت زوجتاه كلتاهما من حمى النفاس في عامي 1696 و1706. أنجب ابنًا يُدعى جوناثان، وابنة توفيت في عام 1708.[3] استمر في العمل والنشر بعد وفاة زوجتيه وأطفاله في النهاية، لكنه غالبًا ما كان شديد القسوة على الطلاب وأصيب باكتئاب شديد حتى وفاته عام 1734 عن عمر 74 عامًا.

حياته وتعليمه[عدل]

ولد في أبرشية سانت جون في آنسباخ، براندنبورغ في 21 أكتوبر 1659. كان والده يوهان لورنتز شتال.[5] نشأ عضوًا في حركة التقوية، ما أثر على وجهات نظره حول العالم. ترجع اهتماماته بالكيمياء إلى تأثير أستاذ الطب جاكوب بارنر والكيميائي يوهانس كونكل فون لوينشتيرن.[6] في أواخر سبعينيات القرن السادس عشر، انتقل شتال إلى ساكس-جينا لدراسة الطب في جامعة جينا. نجح في الجامعة وحصل على درجة في الطب نحو عام 1683 ثم استمر بالتدريس في نفس الجامعة.

أكسبه التدريس في الجامعة سمعة جيدة لدرجة أنه في عام 1687 تعين كطبيب شخصي لدوق ساكس فايمار، يوهان إرنست. في عام 1693، انضم إلى صديق الكلية القديم فريدريش هوفمان في جامعة هاله. في عام 1694، شغل منصبًا في كلية الطب في جامعة هاله. من 1715 حتى وفاته، كان الطبيب والمستشار للملك فريدرش فيلهلم الأول ملك بروسيا والمسؤول عن المجلس الطبي في برلين.

الطب[عدل]

انصب تركيز شتال على التمييز بين الأحياء وغير الأحياء. رغم أنه لم يدعم آراء ممارسي العلاج الفيزيائي الميكانيكي، كان يعتقد أن جميع المخلوقات غير الحية ميكانيكية وكذلك الكائنات الحية إلى درجة معينة. كانت يعتقد أن الأشياء غير الحية مستقرة طوال الوقت ولا تتغير بسرعة. من ناحية أخرى، تخضع الكائنات الحية للتغيير وتميل إلى التحلل، الأمر الذي دفع شتال إلى العمل في التخمر.

كان شتال مناصرًا للنظام الأرواحي، معارضًا للفلسفة المادية لهيرمان بورهافا وفريدريش هوفمان.[7] كانت حجته الرئيسية حول الكائنات الحية وجود عامل مسؤول عن تأخير هذا التحلل في الكائنات الحية وأن هذا العامل هو الأنيما أو روح الكائن الحي. تتحكم الأنيما في جميع العمليات الفيزيائية التي تحدث في الجسم. فهي لا تتحكم فقط في الجوانب الميكانيكية للكائنات، بل وفي اتجاهاتها وأهدافها. تتحكم الأنيما في هذه العمليات من خلال الحركة. كان يعتقد أن الحركات الثلاثة الأهم في الجسم هي الدورة الدموية والإخراج والإفراز.

انعكست هذه المعتقدات في آرائه حول الطب. كان يعتقد أن الدواء يجب أن يعالج الجسم ككل مع الأنيما، بدلاً من الأجزاء المحددة منه. كان يعتقد أن معرفة بعض الأجزاء الميكانيكية للجسم ليست مفيدة جدًا. انتُقدت وجهات نظره من قبل غوتفريد-لايبنتس، الذي تبادل معه الرسائل. خلال الجزء الأول من القرن الثامن عشر،[8][9] لقيت أفكار شتال حول الجزء غير المادي من الجسم تجاهلًا بينما قُبلت أفكاره الميكانيكية حول الجسم في أعمال بورهافا وهوفمان. [10]


روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb122407654 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Stahl's date of birth is often given erroneously as 1660. The correct date is recorded in the parish register of St. John's church, Ansbach. See Gottlieb, B.J. (1942). "Vitalistisches Denken in Deutschland im Anschluss an Georg Ernst Stahl". Klinische Wochenschrift. 21 (20): 445–448. doi:10.1007/bf01773817. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Ku-ming Chang (2008)"Stahl, Georg Ernst", Complete Dictionary of Scientific Biography, Vol. 24, from Cengage Learning
  4. ^ "Adreßbuch Deutscher Chemiker 1953/54. Gemeinsam herausgegeben von Gesellschaft Deutscher Chemiker und Verlag Chemie, Weinheim/Bergstraße. Verlag Chemie GmbH. (1953). 450 S." Starch - Stärke. 6 (12): 312–312. 1954. doi:10.1002/star.19540061211. ISSN 0038-9056. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Georg Ernst Stahl". Encyclopædia Britannica, Encyclopædia Britannica Online. Encyclopædia Britannica Inc., 2013. Web. 25 May 2013
  6. ^ Magill, Frank N. "Georg Ernst Stahl", Dictionary of World Biography. 1st ed. 1999. Print.
  7. ^ * Francesco Paolo de Ceglia: Hoffmann and Stahl. Documents and Reflections on the Dispute. in History of Universities 22/1 (2007): 98–140.
  8. ^ Smets, Alexis. The Controversy Between Leibniz and Stahl on the Theory of Chemistry نسخة محفوظة 2012-04-25 على موقع واي باك مشين., Proceedings of the 6th International Conference on History of Chemistry
  9. ^ The Leibniz-Stahl Controversy (2016), transl. and edited by F. Duchesneau and J.H. Smith, Yale UP (536pp.)
  10. ^ Vartanian, Aram (2006) "Stahl, Georg Ernst (1660–1734)", Encyclopedia of Philosophy, editor Donald M. Borchert. 2nd ed. Vol. 9. Detroit: Macmillan Reference USA. 202–203. Gale Virtual Reference Library. Web. 26 May 2013.