هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جيوفاني فابر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


جيوفاني فابر
Giovanni Faber
جيوفاني فابر
جيوفاني فابر

معلومات شخصية
الميلاد 1574
بامبرغ
الوفاة 1629
روما  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الجنسية ألماني
عضو في أكاديمية لينسيان  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة فورتسبورغ
المهنة عالم نبات،  وبروفيسور[1]،  وطبيب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة لغة لاتينية  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم النبات، طب، تشريح
موظف في كوليج دو فرانس[1]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة تسميته للمجهر.
التوقيع
جيوفاني فابر

جيوفاني فابر (1574–1629) عالم نبات ألماني وجامع للأعمال الفنية، أصله من بامبرغ في بافاريا، ثم انتقل إلى الإقامة في روما منذ سنة 1598 م. كان فابر مشرفًا على حديقة الفاتيكان البابوية، وعضوًا وسكرتيرًا لأكاديمية لينسيا العلمية.[2] كما عمل كسفير لماكسيميليان الأول ناخب بافاريا لدى البابوية في روما.[3] وكان أيضًا صديقًا لغاليليو غاليلي زميله في أكاديمية لينسيا العلمية، والرسامين الألمانيين المقيمين في روما يوهان روتنهامر وآدم إيلشمير. وقد عُرف باختراعه لاسم «المجهر».[4]

سيرته[عدل]

ولد جيوفاني فابر لأبوين بروتستانيين في بامبرغ سنة 1574 م. وعندما أتم عامه الأول كان قد أصبح يتيمًا بسبب الطاعون. تربى فابر وتعلّم الكاثوليكية على يد قريبه فيليب شميدت. درس فابر الطب في جامعة فورتسبورغ، وتخرّج سنة 1597 م. ومن أجل التعمق في دراسته، انتقل إلى روما في السنة التالية حيث عمل كطبيب في مستشفى الروح المقدسة في ساسيا. زادت خبراته العملية في التشريح من خلال ملاحظاته المباشرة على جسم الإنسان.[5] ثم نقل اهتمامه إلى دراسة تشريح الحيوانات. وفي سنة 1600 م، اختير أستاذًا لعلم النبات والتشريح. وفي السنة نفسها، أصبح مديرًا للحديقة النباتية البابوية، فأصبح دائم التردد بانتظام على البلاط البابوي. زاد اهتمام فابر بالأعمال الفنية، وأصبح من المتعطشين لجمعها. وفي سنة 1611 م، أدى اهتمام فابر بالطبيعة إلى اختياره لعضوية أكاديمية ليسينيا.

تسميته للمجهر[عدل]

اشتهر فابر بتسميته للمجهر. ففي سنة 1609 م، صنع غاليليو غاليلي زميله في الأكاديمية مجهرًا مركّبًا من عدسات محدبة ومقعرة سمّاه «العين الصغيرة». وفي سنة 1624 م، قدم غاليليو جهازه إلى الأمير فيدريكو سيسي مؤسس الأكاديمية. وبعد سنة، صاغ فابر لفظ «microscope» التي تعني المجهر من الأصل اليوناني «micron» التي تعني صغير، و«skopein» التي تعني للنظر في. أصبحت تلك الكلمة تقابل كلمة مقراب، التي صاغها أيضًا زملاء له في الأكاديمية.[4][6]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب النص الكامل متوفر في: http://www.college-de-france.fr/media/chaires-et-professeurs/UPL4953952915996097727_LISTE_DES_PROFESSEURS.pdf
  2. ^ chnm.gmu.edu Carlo Ginzburg - Clues: Morelli, Freud,and Sherlock Holmes - God is hidden in details. -G. Flaubert and A. Warburg
  3. ^ "Medical competence, anatomy and the polity in seventeenth-century" by Rome Silvia De Renzi, Renaissance Studies Vol. 21 No. 4
  4. ^ أ ب brunelleschi.imss.fi.it "Il microscopio di Galileo"
  5. ^ Irene Baldriga, "Il museo anatomico di Giovanni Faber Linceo", in Scienza e miracoli nell'arte del '600. Alle origini della medicina moderna (Electa: Rome) 1998:82–87.
  6. ^ Letter from Giovanni Faber to Prince Frederico Cesi dated April 13, 1625. An English translation of Faber's letter is available in: William B. Carpenter with W. H. Dallinger, ed., The Microscope and Its Revelations, 8th ed. (Philadelphia, Pennsylvania: P. Blakiston's Son & Co., 1901), pages 124-125.

المصادر[عدل]