شذى سالم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
شذى سالم
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة شذى طه سالم
الميلاد 29 سبتمبر 1959 (العمر 58 سنة)
بغداد، العراق
الجنسية  العراق
الحياة العملية
المهنة ممثلة  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1975 - حتى الآن
المواقع
السينما.كوم صفحتها على موقع السينما

شذى سالم (29 سبتمبر 1959 -)، ممثله عراقية. ولدت في بغداد، نشأت في بيت فني حيث تعلمت الفن على يد والدها الفنان العراقي الكبير طه سالم وهي الشقيقة الكبرى للفنانة سهى سالم والفنان فائز سالم الذين كانا لهما بصمة في الدراما العراقية خلال عقد الثمانينات . واستطاعت تأكيد حضورها لأكثر من ثلاثة عقود على الشاشة الصغيرة وخشبة المسرح ، وشاشة السينما ، ليس في العراق فحسب بل في العالم العربي كذلك من خلال تجربتها المشتركة مع كبار الفنانين العرب، كما حصدت العديد من الجوائز والشهادات، وشاركت في الكثير من المهرجانات المحلية والاقليمية والدولية، تمكنت من الموازنة بين الاداء الراقي وحب العلم . حيث واصلت دراستها الجامعية ومن ثم نالت شهادة الماجستير بدرجة امتياز ومن ثم الدكتوراه وهي حاليا ً تشغل منصب أستاذة (الأدب المسرحي) في كلية الفنون الجميلة - قسم التربية الفنية . وتشغل أيضا ًمنصب عضوا لمجلس امناء شبكة الإعلام العراقي.

دخلت عالم الفن عندما كانت طالبة في معهد الفنون الجميلة عام 1975 من خلال أول اعمالها الفنية والذي كان مسلسل بعنوانا (النعمان الأخير) ومن ثم مسلسل ( فتاة في العشرين ) الذي حصل على شهر كبيرة وكان هو نقطة انطلاق شذى سالم وكذلك بداية ارتقاءها سلم النجومية في عام الفن. اشتركت في بطولة أول فيلم سينمائي لها عندما اختارها المخرج السينمائي الراحل صاحب حداد في فيلم (يوم اخر) ، وشاركت عام 1982 في بطولة ” فيلم القادسية “ وهو من إخراج صلاح أبو سيف وإلى جانب نخبة من الفناين العرب الكبار مثل "عزت العلايلي" و "سعاد حسني" و "ليلى طاهر" و "محمد حسن الجندي" و "كنعان وصفي" وكان ذلك الفيلم قد شارك في العديد من المهرجانات العالمية مثل مهرجان موسكو و مهرجان كان و مهرجان كارلو بيفاريو ، وقد اشاد الكثيرون باداءها العديد من الفنانين العراقيين العرب . ومن ثم توالت اعمالها السينمائية في افلام : ( حمد وحمود ) و ( صخب البحر ) .

ومن اعمالها المسرحية نذكر منها : ( مائة عام من المحبة ) للمخرج : فاضل خليل وحصلت فيه على جائزة أفضل ممثلة في المسرحية ذاتها ، و ( الجنة تفتح ابوابها متأخرة ) للمخرج : محسن العلي ، وغيرها من المسرحيات . وقد تم تكريمها عام 2012 من قبل اللجنة المشرفة على فعاليات الدورة السادسة للمهرجان الوطني للمسرح المحترف في الجزائر وذلك خلال حفل الإفتتاح الذي جرى على خشبة المسرح الوطني بالعاصمة الجزائرية .[1]

أعمالها[عدل]

1. مائة عام من المحبة مسرحية 1996

2. صخب البحر فيلم 1987

3. الرحيل المر مسلسل 1983

4. القادسية فيلم 1981

5. حياتنا مسلسل 1980

6. يوم آخر فيلم 1979

7. فتاة في العشرين مسلسل 1979

8. كان ياما كان مسرحية 1978

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]