المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

شويكار (أميرة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شويكار (أميرة)
صورة معبرة عن شويكار (أميرة)

معلومات شخصية
الميلاد أكتوبر 25, 1876
أسكودار
تاريخ الوفاة فبراير 17, 1947
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
الأميرة شويكار.

الأميرة شويكار (1868 - 17 فبراير 1947)،هي ابنة الامير إبراهيم فهمي باشا ووالدتها الاميرة نجوان حفيدة أحمد رفعت باشا الابن الاكبر لابراهيم باشا ابن محمد علي باشا. وهى الزوجة الأولى للأمير أحمد فؤاد ابن الخديوي إسماعيل (الملك فؤاد بعد ذلك)، وأنجبت منه الأمير إسماعيل ولكنه مات قبل أن يبلغ سنة من عمره ، كما أنجبت له «الأميرة فوقية».

بعد طلاقها من الأمير فؤاد تزوجت من الأمير إلهامى حسين باشا ثم سيف اللة باشا يسري وأنجبت البرنس «وحيد يسري» ومحمد وحيد الدين و«لطيفة» التي تزوجت من أحمد حسنين باشا رئيس الديوان الملكي في عهد الملك فاروق ولكنها طلقت منه بسبب الملكة نازلي. وكانت شويكار تحب الملك فاروق كثيرًا لأنها كان باعتقادها إنه كان يجب أن يكون إبنها.

كانت سيدة مجتمع من الطراز الاول ـ لها العديد من الاعمال الخيرية وترأست جمعية مبرة محمد على مدى الحياة وكانت رئيس شرف لمؤسسة مدينة فاروق الأول الجامعية ـ انشأت جريدة نسائية عام 1945 باسم المرأة الجديدة ـ وكانت تستقبل العديد من الشخصيات الهامة في قصرها ـ يوم الأحد من كل اسبوع ـ فيما عرف باسم صالون الأحد وكانت تقيم حفلتين سنويا الاولي في راس السنة الميلادية والثانية 11 فبراير عيد ميلاد الملك فاروق.

حصلت الأميرة شيوه كار على الوشاح الأكبر من نيشان الشفقات من السسلطان مراد الرابع كما تعد - وقت وفاتها - واحدة من ست سيدات تحملن نيشان الليجيون دونير من درجة كومندور .

بني قصر الاميرة شويكار علي باشا جلال في اوائل القرن العشرين بين 1900 و1907 علي الطراز الفرنسي الإيطالي وقد اشترته الحكومة المصرية في عصرالملك فاروق من صاحبته الاميرة شويكار لتجعله مقرا لمجلس الوزراء ـ وفي 1987/3/15 ـ تم تسجيله ضمن المباني التاريخية.

Ramesses II on chariot.png
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية مصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.