يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

صاع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2009)

الصاع او الصاع النبوي مكيال (وحدة لقياس الحجم) وهو يساوي أربعة أمداد بمد النبي صلى الله عليه وسلم ويساوي تقريبا لتران ونصف [1]. اِستعمله أهل المدينة المنورة قديما، وقد كان شائعا. وفي الإسلام ارتبطت به بعض العبادات مثل زكاة الفطر والفدية و الطهارة

الصاع لغة[عدل]

يذكر ويؤنث فمن ذكره قال يجمع أصواع كأبواب ومن انثه أصْوُعٌ مثل ادوُرٌ وقيل صواع وصيعان ومعناه تقول العرب صعت الشيء فرقته فاشتق من هذا لان الكيل يفرق المكيل.

الصاع يساوي أربعة أمدد بمد النبي صلى الله عليه وسلم، ونصف الصاع يسمى القسط ومنه اشتق العدل أو قيل الكيلجة.


مقدار الصاع[عدل]

في الأصل الصاع وحدة لقياس الحجم ولكن الفقهاء قدروه بالوزن للمحافظة عليه ونقله[2] وفي عصرنا الحالي تمكن الباحثون من تحديد سعة الصاع بناءً على ما نقله الفقهاء الأوائل من وزنه من الحنطة أو العدس

مقدراً بالوزن[عدل]

  • خمسة أرطال وثلث بالبغدادي عند جمهور الفقهاء وأبو يوسف صاحب أبو حنيفة، وثمانية ارطال من العدس عند الحنفية [3] [4] [5] والرطل يساوي مئة وثمانية وعشرين درهماً وأربعة أسباع الدرهم،[6] والدرهم الشرعي الاسلامي قدره جماعة من الباحثين المعاصرين ب 2.97 جرام [7] [8] فالصاع عند الجمهور اذن 2.97 × 7/4 128× 1.3 × 4 = 2035 جرام أي 2.035 كيلوغرام من الحنطة الجيدة المتوسطة [9] [10]

مقدراً بالحجم[عدل]

قدر جماعة من الفقهاء الصاع النبوي بأربعة أمداد والمد أربعة حفنات بكفي رجل معتدل، وبالمقاييس الحديثة:

  • 2430 مللتر عن طريق قياس حجم وزنه من البر (القمح) الجيد المتوسط [11]
  • 2512 مللتر بطريقة قياس حفنة رجل معتدل الخلقة ومتوسط اليدين [12] بحيث شملت الدراسة اربعون رجلا الا ان صاحب البحث اكد ان هذه الطريقة تعطي نتائج متباينة لان الايدي تختلف ويقصد المتوسطة منها غير ان هذا المعدل يعزز الطريق الاول اي 2430 مل، حيث ان النتيجتين متقاربتين وبالجمع بينهما يكون الصاع في حدود 2500 مللتر[13]

إختلافات في التسمية والحجم[عدل]

يقول الجاحظ:كان الأمراء يتحببون إلى الرعية بالزيادة في المكاييل. ولو زادوا في الاوزان ما صّرواولذلك اختلفت أسماء المكاييل كالزيادي والفالج والخالدي والملحم وهي آصع للتسعير لأهل الأسواق وليست آصع التوقيفية التي تقدر به الكفارات وتخرج بها الصدقات.

أحكام في الإسلام مرتبطة بالصاع[عدل]

  • زكاة الفطر حيث أمر النبي صلى الله عليه و سلم بزكاة الفطر صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير [14]
  • مقدار الماء الذي كان النبي يتوضأ به وهو مد وللاغتسال أربعة أو خمسة أمداد وفي الحديث عَنْ أَنَسِ بن مالك قَالَ:" كَانَ النبي -صلى الله عليه وسلم- يَتَوَضَّأُ بِالْمُدِّ وَيَغْتَسِلُ بِالصَّاعِ إِلَى خَمْسَةِ أَمْدَادٍ".[15]
  • الكفارات

أنظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ الصاع النبوي (تحديده والأحكام الفقهية المتعلقة به) - (ماجستير) - خالد بن سعد بن محمد السرهيد ، دار طويق ، الرياض ، ط 1 ، 1431 هـ / 2010 م انظر الصفحة 84 ومايليها
  2. ^ المغني لمغني في فقه الإمام أحمد بن حنبل لابن قدامة المقدسي 4/168
  3. ^ ينظر الكافي في فقه أهل المدينة (103) ، روضة الطالبين 20/233 ، الفروع 2/412 ، خلافاً للحنفية ، وهو مذهب أهل العراق الذين قدروه برطلين ، واستدلوا بآثار عن عائشة : أنها أتيت بقدح وقالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بمثله ، قال مجاهد : فحزرته فإذا هو ثمانية أو تسعة أو عشرة أرطال ، وعن أنس ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتوضأ برطلين ) رواه الطحاوي 2/100 – 103 ، ويجاب بأن مجاهداً لم يحدد أن الإناء صاع ، كما أنه شك في التقدير ، ولو سلم فيجمع بأنه أعلى ما ورد ، ولا يدل على قدر المد والصاع. وانظر للاستزادة المحلى 5/167
  4. ^ المغني - ابن قدامة 287/4
  5. ^ الأموال لابي عبيدة ص517
  6. ^ المغني 4/168 .
  7. ^ علي باشا مبارك (الميزان في الاقيسة والاوزان ص 55)؛ محمد نجم الدين الكردي (المقادير الشرعية ص 129)؛ خالد بن سعد بن محمد السرهيد في كتابه الصاع النبوي ص 48
  8. ^ المقادير الشرعية محمد نجم الدين الكردي(224) ، ودائرة المعارف الإسلامية 9/226 ، الصاع النبوي(55) ، وضياء الدين الريس في الخراج (354) ، وفقه ا لزكاة للقرضاوي (1/283) ، ومعجم لغة الفقهاء ، بزيادة يسيرة حيث قدوره ( 2.988 غرام ) (158-418) ، وكذا أحمد الكردي قدره بـ 3.024 غرام في بحثه معادلة الأوزان والمكاييل الشرعية بالأوزان المكاييل المعاصرة (9/71) ، ومحمد رأفت عثمان في زكاة الزروع والثمار 9/132 من مجلة بيت الزكاة
  9. ^ معادلة الأوزان والمكاييل الشرعية بالأوزان والمكاييل المعاصرة للخطيب في مجلة بيت الزكاة 9/158 ؛ خالد بن سعد بن محمد السرهيد في كتابه الصاع النبوي تحديده والاحكام الفقهية المتعلقة به ص73
  10. ^ وقريب جدا من هذه النتيجة 2.040 كيلوغرام مِن البُر (أي القمح) الْجيِّد. أنظر مجالس شهر رمضان لمحمد بن صالح العثيمين ص 138
  11. ^ الصاع النبوي (تحديده والأحكام الفقهية المتعلقة به) ص77
  12. ^ الصاع النبوي (تحديده والأحكام الفقهية المتعلقة به) ص79
  13. ^ نفس المصدر السابق
  14. ^ رواه البخاري في صحيحه
  15. ^ البخاري (1/84)، مسلم (1/258)، أحمد (3/112، 116، 259، 282، 290)