المحتوى هنا بحاجة لإعادة الكتابة، الرجاء القيام بذلك بما يُناسب دليل الأسلوب في ويكيبيديا.

صفية بن زقر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Crystal Clear app kedit.svg
هذه المقالة ربما تحتاج لإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاءٍ منها لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. فضلًا ساعد بإعادة كتابتها بطريقة مُناسبة.
صفية بن زقر
معلومات شخصية
الميلاد 1940 (العمر 77–78)
جدة،  السعودية
الجنسية سعودية
الديانة مسلمة
الحياة العملية
المهنة فنانة تشكيلية ·
تأثرت بـ ليوناردو دافينشي، مايكل أنجلو، رافائيل

صفية بن زقر (1940) هي فنانة تشكيلية سعودية ولدت بحارة الشام في مدينة جدة القديمة، عندما بلغت السابعة من عمرها انتقلت صفية مع أهلها إلى القاهرة في أواخر عام 1947 واشتهرت بتوثيقها في رسوماتها للفلكلور والمظاهر الاجتماعية والثقافية والمعمارية لمدينة جدة ومنطقة الحجاز.[1][2][3]

دراستها[عدل]

  • حصلت على الشهادة الإعدادية في عام 1957، ثم الشهادة الثانوية الفنية في عام 1960 بالقاهرة .
  • التحقت بـ (Finishing school)  لمدة ثلاث سنوات دراسية ببريطانيا .
  • في أواخر عام 1965 عادت إلى القاهرة لتنمية هواية الرسم عن طريق الدروس الخصوصية.
  • امضت عامين في كلية " سانت مارتن" [1] للفنون في لندن ضمن برنامج دراسي حصلت بعده على شهادة في فن الرسم والجرافيك.[1][2][4][5]

مراحل التطور[عدل]

تعتبر صفية بن زقر من أوائل مؤسسي الحركة التشكيلية في المملكة العربية السعودية، وقد بدأ مشوارها الفني بأول معرض لها في عام 1968 أقامته في مدرسة دار التربية الحديثة بجدة. ويتعبر هذا المعرض تجربة جديدة حيث لم تكن هنالك صالات عرض متخصصة في تلك الآونة، فقامت بتجهيز مدرسة البنات الخاصة على مستوى قاعات العرض في الخارج وبعد ذلك، توالت معارضها المحلية التي أقامتها في مدينة الرياض وجدة والظهران والجبيل والمدينة المنورة وينبع وأبها، كما أقامت معارضها الدولية في كل من باريس وجنيف ولندن حتى أصبح لها حصيلة ثمانية عشر معرضاً شخصياً، وستة معارض جماعية، عرفت من خلالها صفية بن زقر كفنانة التراث السعودي محلياً ودولياً. منذ المراحل الأولى لعلاقتها بالفن تنبهت صفية إلى التغيير الكبير في صور الحياة اليومية التقليدية مما حفزها على الإهتمام بتوثيق التراث عبر لوحاتها الفنية التي كرستها لهذا الهدف، واعتمدت على التصوير الفوتوغرافي لإنقاذ ما يمكن من الصور التي أخذت تزول من حولها تدريجياً لتعيد إنتاجها مع ما تستحضره الذاكرة من أيام الزمن الجميل. وبعد رحلة ثلاثون عاماً على طريق الفن التشكيلي، تحقق للفنانة حلماً طالما راود خيالها، وذلك بتأسيس " دارة صفية بن زقر " التي تضم لوحاتها ومقتنياتها الفنية. كما تحتوي الدارة على مرسم الفنانة ومكتبتها الخاصة. فتحت أبوابها لإستقبال كل زائر وباحث، كما أقامت ورشات عمل فنية للكبار والصغار، وقدمت محاضرات ثقافية فنية لجمهور من المهتمات بالأدب والفنون التشكيلية. وبمناسبة افتتاح الدارة في يناير عام 2000م على شرف الأمير ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، صدر كتاب الفنانة صفية بن زقر الثاني " رحلة عقود ثلاثة مع التراث السعودي ". وفي هذا الكتاب توضح صفية أهداف ونشاطات الدارة بعد رحلة ثلاثون عاماً من العمل المتواصل .[1][6][7]

الأسلوب[عدل]

حددت صفية بن زقر مسارها الفني الذي تمضيه في الإغتراف من ماضي الناس لتغذي به حاضرهم ومستقبلهم، وكما اختارت لنفسها مساراً، فقد اختارت أيضاً لنفسها أسلوباً يعينها في الوصول إلى مبتغاها وهو التأثيرية الصادقة. تظهر لوحات الفنانة صفية  بتفصيل ودقة فنية الجوانب المتعددة للحياة الإجتماعية في محيطها وبيئتها المحلية، وهذه هي المادة الأساسية لموضاعاتها الفنية بكل حميميتها .والمتأمل للوحات صفية بن زقر يستطيع أن يتلمس كيف تطور اسلوبها من مراحل تأثره  بالإطلاع والبحث والدراسة لأساليب كبار الفنانين خاصة أولئك الذين عرفوا بالتأثيريين أو الإنطباعييين التشكليين امثال جيوتو فرا أنجيليكو وسيزان، أو حتى من آثار فن شرق آسيا في التلوين التي تبدو جلية في لوحتها ( امرأة بدوية ) التي ولو أخفيت أجزاء الوجه فيها فإن معالجات الفرشاة اليابانية أو الصينية تبدو واضحة في منطقتي الصدر والجسم.  ولكنها نجحت تدريجياً في التخلص من هذا التأثر حتى أصبح  لها أسلوبها المستقل الذي نجحت في أقلمته ليتناسب مع مظهرية التراث المستوحى في لوحاتها. وقد تركت تلك الخصوصية بصماتها الواضحة على فن صفية بن زقر بشكل تلقائي ومباشر، وقد نوعـّـت أدواتها الفنية بتنوع موضاعاتها مراعية التجانس والإنسجام ما بين العمل والمادة المستخدمة في تنفيذه تحقيق تلك الملائمة. ولما كان هدف صفية هو متابعة تسجيل وتوثيق التراث في جميع مناطق المملكة، فقد لجأت إلى الرسوم الأولية السريعة من الصور الضوئية الفوتوغرافية، وأستعانت بالمراجع والكتب وقصص الأجداد.[1][8]

الجوائز التي حصلت عليها[عدل]

• كأس ودبلوما دي إكسيلانس من جرولادورا عام 1982 في إيطاليا

• شهادة تقدير الرئاسة العامة لرعاية الشباب ( الجمعية العربية للثقافة والفنون/السعودية) 

• شهادة تقدير من الجمعية العربية للثقافة والفنون الرياض عام 1419هـ

• شهادة ودرع تقدير من الخطوط "السعودية" في 10-1-1415هـ

• شهادة  تقدير من البنك الأهلي للمشاركة الفنية عام 1417هـ

• شهادة تقدير من بيت الفوتوغرافيين في عام 1418ه 

• شهادة تقدير من اليونيب لأعمالها في حماية التراث. 

• شهادة تقدير من الجمعية الفيصلية الخيرية عام 2001 م

• شهادة تقدير من أتيلييه جدة للفنون عام 1998م

• شهادة تقدير من الغرفة التجارية الصناعية بجدة

• شهادة تقدير من جمعية البر لمعرض فني في عام 2003م  

• شهادة تقدير من الرئاسة العامة لرعاية الشباب بإسم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبد العزيز 

• درع من الجمعية النسائية الخيرية بالدمام عام 1419هـ

• درع من كلية الاقتصاد المنزلي والتربية الفنية من كلية التربية للبنات

• درع تقديري من الفنانين التشكيليين: عبد الله نواوي وعوض أبو صلاح وعمر طه

• درع من مكتبة الملك عبد العزيز - القسم النسائي-  مشروع المعرض الدائم

• درع من مدرسة براعم الوطن بجدة 

• درع من كلية عفت عام 2002 م   

• درع من كلية دار الحكمة عام 2004م

• درع من معلمي التربية الفنية بالعاصمة المقدسة عام 1422 هـ

• ميدالية من اللجنة التشكيلية النسائية بمهرجان الجنادرية 1414 هـ       

• جائزة المدينة المنورة عن حفل تكريم الموهوبين لعام 2002م

• جائزة المفتاحة من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة عسير لعام 2003م [1][9]

العضوية[عدل]

• عضو أول في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون - جدة

• عضو مؤسس في بيت التشكيليين – جدة

• عضو في بيت الفوتوغرافيين -  محلياً ودولياً [1]

الإنجازات[عدل]

• في بداية حياتها الفنية ساهمت ببعض الكتابات الفنية في الصحف المحلية.

• ألقت العديد من المحاضرات في مدينتي جدة والرياض. 

• ألقت محاضرة في نادي سيدات القاهرة.

• تقوم بتحكيم العديد من المعارض الفنية للناشئة وللأطفال.

• لها مجلس فني أدبي ثقافي شهري.

• ألفت كتاب  المملكة العربية السعودية: نظرة فنانة إلى الماضي  باللغتين الفرنسية والإنجليزية.

• قدمت كتابها الثاني  صفية بن زقر رحلة عقود ثلاثة مع التراث السعودي.

• توفر في مرسمها الخاص في دارة صفية بن زقر ورشة عمل لدراسة أسس فن الرسم.

• تدعم دارة صفية منظمة اليونسكو والجمعيات الخيرية بتنفيذ أعمالها على شكل بطاقات أو غيرها ثم بيعها لصالح الأعمال الخيرية.

• بعض أعمالها الفنية مقتناة في المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا واليابان والسويد وإسبانيا ولبنان.

• نظمت بإسم دارة صفية بن زقر مسابقة للرسم على الجدارية تحت موضوع جدة في عيون أطفالها نفذت على كورنيش جدة في مهرجان جدة غير 21 بمشاركة الأطفال من سن 6-9 سنوات.

• نظمت دارة صفية بن زقر المسابقة السنوية للأطفال فأقامت في مايو 2002م المسابقة الأولى وموضوعها إنجازات الفهد في 20 عاماً، نفذها الأطفال على طائرات ورقية حلقت في سماء جدة على الكورنيش وقد كانت تحت رعاية سن توب كراعي رئيسي وتشيكي تشيز كراعي ثاني.

• نظمت الدارة مع فعاليات مهرجان صيف جدة غير 23 مشاركة لأطفال جدة في الرسم على الخزف في الكورنيش تحت موضوع  جدة غير بأنامل أطفالها.

• أقامت الدارة مسابقة الأطفال السنوية الثانية في أبريل 2003 م وقد كان موضوعهازخارف عربية على وجوه وأقنعة وذلك برعاية إفيان كراعي رئيسي ومركز لو مول التجاري كراعي ثاني وقد أقيم المعرض في مركز لو مول لعرض أعمال الأطفال.

• أقامت الدارة مسابقة الأطفال السنوية الثالثة في أبريل 2004 م وقد كان موضوعها المسرح برعاية سن توب  كراعي رئيسي وتم عرض الأعمال الفنية في مركز لو مول التجاري كراعي  ثاني.

• منذ عام 2003 م بدأت الدارة في تقديم المناظرة الشعري السنوية لدارة صفية بن زقر في شهر مارس من كل عام من منطلق الحفاظ على التراث الأدبي بمشاركة المهتمات بالأدب العربي الأصيل من مثقفات وأكاديميات.[1][2]

المعارض[عدل]

1968:

• في مدرسة دار التربية الحديثة بجدة بالإشتراك مع الفنانة منيرة موصلي

1969:

• معرض جماعي في جامعة الملك عبد العزيز بجدة

1970:

• معرض خاص بمدرسة دار الحنان بجدة

1973:

• معرض خاص في جاليري وودستوك في لندن

1976:

• معرض شخصي أقامته الجمعية العربية السعودية للفنون في قاعة المحاضرات بجدة  

• معرض شخصي أقامته ارامكو في الظهران

1978:

• مشاركة كضيفة شرف في معرض جماعي _ جدة دوم

1980:

• معرض شخصي في جاليري باترك سيل _ لندن

• معرض شخصي في جاليري دورون_ بارس

• معرض شخصي في جاليري دي آرت دي فيشن جنيف

1981:

• معرض شخصي بدعوة من الرياض (حاليا جامعة الملك سعود) قسم الرجال  

• معرض شخصي بدعوة من الرياض (حاليا جامعة الملك سعود) قسم السيدات 

• معرض الخاص بدعوة من الهيئة الملكية الجبيل وينبع، جبيل المدينة الصناعية

• معرض الخاص بدعوة من قاعة ردك الفنية في جدة

1982:

• معرض جماعي (50 فنان)، مدعوة كضيفة شرف في قاعة ردك في جدة

1983:

• معرض خاص بدعوة من الهيئة الملكية الجبيل وينبع، مدينة ينبع الصناعية

• معرض جماعي للفنانات السعوديات، مدعوة كضيفة شرف، جدة

• معرض جماعي في معرض الرياض "بين الأمس واليوم" 

1985:

• معرض خاص في ردك بلازا في جدة

1987:

• معرض خاص في اوتيل الانتركونتينينتل بأبها 

1988:

• معرض  خاص في قاعة إبداع بالمدينة المنورة 

• معرض شخصي في قاعة الفنون التشكيلية لمعهد العاصمة بالرياض 

• معرض خاص في قاعة فن البلاستك في معهد العاصمة بالرياض

• معرض خاص في قاعة الروشان بجدة

1993:

• معرض خاص في قاعة الروشان بجدة

1995:

• افتتاح دارة صفية بن زقر وهو معرض فني يعرض كافة أعمالها لعامة الناس  [1]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح خ د "موقع دارة صفية بن زقر". www.daratsb.com. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  2. أ ب ت "السعودية صفية بن زقر: الوسام لكل امرأة عملت للإنسانية والوطن". جريدة البشاير. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  3. ^ "صفية بن زقر.. من ذاكرة الطفولة في حارة الشام نسجت فنا,". archive.aawsat.com. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  4. ^ "دارة الفنانة صفية بن زقر | المرسال". www.almrsal.com. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  5. ^ "صفية بن زقر: وسام الملك عبدالعزيز.. تاج رحلتي في حب الوطن - اخبار عربية". www.mansheet.net. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  6. ^ "جدة | GALLERY | دارة صفية بن زقر". Saudi Art Guide. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  7. ^ "صفية بن زقر: الدارة ليست مجرد متحف.. بل إطلالة على زمن الطيبين الدارة حلم قديم تحقق.. واختيار مكانها ليس مصادفة بعض الأقسام تمثل جسرًا بين زمانين.. وتعرف الجيل الحديث بحياة الماضي لا أتردد في فتح مكتبتي الخاصة أمام الباحثات في مجالي الأدب والفن تس | صحيفة المدينة". Al-MADINA.COM صحيفة المدينة. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  8. ^ "الفنانة التشكيلية السعودية " صفية بن زقر " - اخبار المرأه". akherakhbarmasr.com. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016. 
  9. ^ "من هي صفية بن زقر؟ | ملف الشخصية | من هم؟". الاقتصادي مصر. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2016.