الهيئة الملكية للجبيل وينبع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الهيئة الملكية للجبيل وينبع
الشعار الرسمي للهيئة الملكية للجبيل وينبع

معلومات عامة
تاريخ التأسيس 1975 / 1395
النوع هيئة حكومية
أهم الشخصيات
المالك  السعودية
المقر الرئيسي
عدد الموظفين 3,600 موظف
مناطق الخدمة الجبيل الصناعية ينبع الصناعية رأس الخير مدينة جازان الاقتصادية
المنتجات الصناعات
موقع ويب www.rcjy.gov.sa
يترأسها صاحب السمو الأمير سعود بن عبد الله بن ثنيان آل سعود

الهيئة الملكية للجبيل وينبع(Royal Commission for Jubail and Yanbu) هي هيئة سعودية تأسست بأمر ملكي عام 1975 تعنى بتطوير مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين في المملكة العربية السعودية وتم توسعتها في رأس الخير التعدينية التي أضيفت عام 2009، ثم مدينة جازان الاقتصادية التي اضيفت عام 2015.[1]

نشأة الهيئة[عدل]

في عام 1395هـ (1975) وضمن خطة التنمية الثانية وضعت المملكة العربية السعودية استراتيجية التنمية التي تهدف إلى إنشاء اقتصاد متنوع وتقليل الاعتماد على إيرادات الزيت الخام، واتخذت قرارها التاريخي والاستراتيجي لدعم وتوسيع قاعدتها الصناعية حيث صدر المرسوم الملكي الكريم رقم م/75 بتأسيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع في 16 رمضان عام 1395هـ الموافق 21 سبتمبر 1975 كجهاز له استقلاليته المالية والإدارية، تدار عجلته من قبل مجلس إدارة يرتبط رئيسه مباشرة بمجلس الوزراء، كما يقوم مركز الهيئة الملكية الرئيس ومقره مدينة الرياض بوضع السياسات ومتابعة تنفيذها من خلال الإدارتين العامتين في كل من مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين.

رؤية الهيئة الملكية[عدل]

الخيار الأفضل للمستثمرين في صناعة البتروكيماويات والصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة والمساهم الرئيسي في النمو بالمملكة العربية السعودية.

رسالة الهيئة الملكية[عدل]

تخطيط وتشجيع الاستثمار وتطوير وإدارة مدن صناعة البتروكيماويات والصناعات كثيفة لاستخدام للطاقة من خلال التركيز والتكامل مع العملاء والمستثمرين والموظفين والمجتمع وبقية الشركاء.

الأهداف[عدل]

صورة ليلية لمبنى المركز الرئيس للهيئة الملكية للجبيل وينبع

القيم[عدل]

  • التركيز على العميل: "نتطلع دوما إلى آراء واقتراحات عملائنا ونفهم متطلباتهم ونكسب رضاءهم من خلال تحقيق ما يفوق تطلعاتهم في تعاملاتنا كلها"
  • الأداء العالي: "ملتزمون بالتميز في كل ما نعمل جاهدين الى التحسين المستمر ورفع الإنتاجية للوصول إلى أفضل النتائج التي تفوق التطلعات"
  • الإنصاف: "ملتزمون بمعاملة جميع موظفينا بإنصاف باعتبارهم أثمن مواردنا"
  • الولاء: "نؤمن بأن معاملة موظفينا بكرامة واحترام وإعطاءهم حقهم سيؤدي إلى أداء عال وولاء أفضل"
  • الالتزام: "نحترم التزاماتنا تجاه موظفينا ومجتمعنا وعملائنا وشركائنا مع تمسكنا بثوابتنا وقيمنا"
  • الاعتمادية: "متفقون على أهدافنا وقيمنا ودورنا ومسؤولياتنا ونعي أن الحوافز والنتائج مرتبطة بأدائنا"
  • العمل بروح الفريق: "ملتزمون بثبات نحو العمل كأعضاء فريق واحد فعال وكشركاء من خلال التعاون البناء والثقة المتبادلة بيننا وكذلك مع عملائنا"
  • الشفافية: "نلتزم الشفافية في تعاملاتنا فيما بيننا ونتبادل المعلومات والمعرفة ونمل جاهدين للتواصل المستمر مع شركائنا"
  • مسؤوليتنا الاجتماعية: "ملتزمون بدعم وتطوير مجتمعنا وحماية بيئتنا والاستخدام الأمثل لمواردنا الطبيعية"
ينبع الصناعية

أهمية الجبيل وينبع[عدل]

جاء اختيار مدينتي الجبيل وينبع لإنشاء مدينتين صناعيتين لاعتبارات تخطيطية واستراتيجية مهمة، أبرزها ما يتميز به موقع الجبيل على ساحل الخليج العربي بقربه من الممرات البحرية الدولية، وقربه في الوقت نفسه من مصادر الطاقة والمواد الخام اللازمة للصناعات البترولية والبتروكيماوية.

مرسى القوارب بالجبيل الصناعية
مهرجان الزهور بالجبيل الصناعية

أما مدينة ينبع الصناعية فتتميز بموقعها الاستراتيجي الهام على ساحل البحر الأحمر نظراً لقربها من قناة السويس ودول شمال أفريقيا وأوروبا. كما أنها تقع بين أفريقيا والشرق الأقصى، وتمثل نقطة النهاية الغربية لخطوط أنابيب الزيت الخام وسوائل الغاز الطبيعي التي تمتد من شرق المملكة لمسافة 1200 كيلومتر تقريباً، حيث يتم تصدير جزء من الزيت الخام إلى الأسواق العالمية ويستخدم الجزء الآخر إضافة إلى سوائل الغاز الطبيعي وقوداً وخامات تغذية (لقيم) للصناعات البتروكيماوية في مدينة ينبع الصناعية. كما أن حاجة الصناعات الأساسية البتروكيماوية إلى كميات هائلة من مياه التبريد، كان أن من أهم أسباب اختيار موقعين ساحليين لاستخدام مياه البحر غير المحلاة لأغراض التبريد الصناعي.

التشجير بينبع الصناعية
مركز المعلومات السياحية بينبع الصناعية
فندق الموفنبيك بينبع الصناعية

إدارة الجودة الشاملة|الإدارة الشاملة[عدل]

مُنحت الهيئة الملكية صلاحية الاستقلال المالي والإداري وهو ما يترجم مفهوم الإدارة الشاملة لتعمل بمعزل عن الأسلوب الإداري التقليدي لكن لها شركاء في ذات الوقت من مختلف الجهات الحكومية والخاصة مثل وزارة المالية ووزارة البترول والثروة المعدنية ووزارة الاقتصاد والتخطيط بالإضافة الى شركتي أرامكو وسابك. مفهوم الإدارة الشاملة يخول الهيئة الملكية القيام بالتخطيط الشامل، التجهيزات الأساسية، التشغيل والصيانة، تشجيع الاستثمار، الأمن والسلامة، الصحة، خدمة المجتمع، التعليم وتأهيل القوى العاملة، حماية البيئة.

البيئة الاستثمارية[عدل]

النجاحات التي تحققت للهيئة الملكية للجبيل وينبع منذ تأسيسها هو انعكاس لنجاح استراتيجية الخطط الخمسية للتنمية للمملكة والتي واكبتها مسيرة الهيئة الملكية منذ الخطة الأولى وحتى الخطة التاسعة حيث كان لتلك الخطط دورا بارزا في رسم مسار الأجهزة التنفيذية بالدولة ومن ضمنها الهيئة الملكية للجبيل وينبع. تعد السعودية مناخا استثماريا واعدا وجاذبا للعديد من الفرص من خلال وفرة الموارد الطبيعية ومصادر الطاقة على اختلاف أنواعها كذلك الموقع الجغرافي الاستراتيجي بين الشرق والغرب والاستقرار السياسي والأمني بالإضافة الى الاستثمارات الضخمة في البنى التحتية وفي قطاع التعليم واستمرار وثبات النمو الاقتصادي في ظل الازمات المالية العالمية.

والهيئة بوصفها شريك أساسي في التنمية الصناعية تسعى دوما للاستفادة من تلك المقومات وتفعيلها بشكل يحقق الانسجام التام بين التطلعات والإنجازات وهو ما تحقق حقا حيث الواقع الصناعي في مدنها " الجبيل وينبع ورأس الخير" بالإضافة الى التوجه نحو المستقبل برؤية واضحة حيث وضعت الهيئة الملكية خطة استراتيجية حتى 2025 م للوصول الى الأهداف التي منها التوسع الافقي من حيث داخل وخارج المدن الصناعية والتوسع العمودي من حيث نوعية الاستمارات الصناعية بالإضافة الى كونها المساهم الرئيس في اقتصاد المملكة بعد أن تكون الخيار الأفضل للمستثمرين والعاملين في الهيئة الملكية يتمثل الاستثمار في بناء الإنسان من خلال جذب الكوادر المؤهلة وتوطينها بالمدن الصناعية وتعزيز وتنمية البيئة بحث الشركات على استخدام أحدث التقنيات للتقليل من انتاج النفايات الصناعية والتركيز على تدويرها كما ستواصل الهيئة الملكية العمل مع الجهات المعنية بالدولة لدعم القطاع الخاص وتوجيهه نحو الصناعات التحويلية الواعدة.

الجبيل2 وينبع2[عدل]

في شهر شعبان من عام 1423هـ أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدا لله بن عبدالعزيز عندما كان وليا للعهد آنذاك عن موافقته لانطلاق الجبيل(2) وينبع(2)، خلال ترؤسه لمجلس إدارة الهيئة وذلك بعد أن تم استنفاذ جميع الأراضي المطورة في منطقة الجبيل1 من قبل المستثمرين الأمر الذي دعا الهيئة إلى تكليف إحدى الشركات بإجراء دراسة ميدانية لاختيار أفضل البدائل لعملية التوسع وقد أوصت تلك الدراسة بإنشاء منطقتي الجبيل2 وينبع2. وفي شهر ذي القعدة عام 1425هـ وضع خادم الحرمين الشريفين حجر الأساس للجبيل2 وفي العام الذي يليه 1426هـ وضع حجر الأساس لينبع2 ، وقد استمرت هذه الزيارات لدفع عجلة المدينتين الصناعيتين حتى تحقق تلك الأهداف التي من أجلها أنشئتا على الصعيدين الصناعي والبشري .[بحاجة لمصدر]

رأس الخير الصناعية[عدل]

بسبب النجاح الذي تحقق بالمدينتين، تم نقل التجربة خارجهما، حيث أسندت مدينة رأس الخير الصناعية الواقعة شمال الجبيل الصناعية إلى الهيئة الملكية بقرار من مجلس الوزراء رقم 355 وفي تاريخ 30/10/1430هـ لتوفير الخدمات لصناعات التعدين والصناعات الأخرى ولكن على غرار نمط مدينتي الجبيل وينبع الصناعيتين من حيث البنى التحتية والمرافق اللازمة لاستيعاب الاستثمارات الجديدة المتمثلة في تشيد المزيد من المجمعات الصناعية الخاصة بالأسمدة والكيماويات والصناعات التعدينية، وكذلك إنشاء مصهر الألمنيوم والبنية التحتية اللازمة لمشروع الألمنيوم.[بحاجة لمصدر]

الزيارات الملكية[عدل]

قام الملك خالد بن عبدالعزيز بزيارة مدينة الجبيل الصناعية عام 1397هـ وتعد هي أولى الزيارات الملكية، وفي عام 1399هـقام جلالته بزيارة مماثلة لمدينة ينبع الصناعية حيث. أما خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز فقد ترأس الهيئة الملكية مجلس إدارتها ودشن العديد من المشاريع عبر 7 زيارات قام بها للجبيل وينبع الصناعيتين.

ومن بعده واصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المسيرة في المتابعة والاهتمام لمختلف إنجازات الهيئة الملكية حيث ترأس مجلس اداراتها عده مرات وشهد مناسباتها وفعالياتها في 9 زيارات للمدينتين منذ أن كان وليا للعهد.[1]

المكانة العالمية[عدل]

استطاعت المملكة أن تثبت للعالم أجمع قدرتها على مواجهه التحدي وتحقيق ما يشبه المعجزة.. إذ نجحت الهيئة الملكية للجبيل وينبع في توفير بنية وبيئة استثمارية جذابة جعلت من مدينتي الجبيل وينبع قاعدة صناعية واقتصادية راسخة أكسبت المدينتين شهرة ومكانة عالمية جعلتهما في مصاف المدن الصناعية الكبرى بل وتمتاز عنها بعناصر الجذب السياحي والاستثماري، وقد أكدت على ذلك موسوعة جينيس للأرقام القياسية حينما وصفت مشروع الهيئة الملكية بأنه اكبر مشروع هندسي بالعالم، لاسيما وان ثمة آراء استبعدت أن تقوم دولة شرق أوسطية ذات كثافة سكانية متواضعة تنقصها الخبرة العملية والصناعية بالدخول في عالم البتروكيماويات، وقد حصلت الهيئة الملكية على العديد من الجوائز التي تعكس مكانتها العالمية.

الجوائز[عدل]

  • جائزة ساساكاوا الدولية لحماية البيئة من الأمم المتحدة عام 1988م .
  • جائز المركز الأول في مجال (التخطيط المستقبلي) في مسابقة بلدن في دور الازدهار 2002م .
  • حصلت مدينة الجبيل الصناعية على جائزتي الحريري لأفضل منظومة صيانة للهيئات الحكومية في الدول العربية وأفضل منظومة تشغيل للهيئات الحكومية لعام 2008م التي يمنحها المعهد العربي للتشغيل والصيانة.
  • حصلت مدينة ينبع الصناعية على جائزة تقديرية من مركز التعاون العربي الأوربي في الاسكندرية عام 2002م .
  • حصلت مدينة ينبع الصناعية على جائزة منظمة المدن العربية الإسلامية البيئية في الدوحة عام 2004م .
  • حصلت مدينة ينبع الصناعية على جائزة الإدارة البيئية من المنظمة العربية للتنمية الإدارية في تونس عام 2006م .
  • حصلت مدينة الجبيل الصناعية على جائزة المركز الأول في تطبيقات الإدارة البيئية على مستوى العالم العربي وحصول مدينة ينبع الصناعية على جائزة الوعي البيئي الممنوحتان من منظمة المدن العربية في الدوحة 2007.
  • حصلت مدينة الجبيل الصناعية على جائزة أفضل مدينة جاذبة للاستثمار في الشرق الأوسط من صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية عام 2005 .
  • حصلت مدينة الجبيل الصناعية على جائزة الريادة العالمية في مجال سلامة الأطعمة من منظمة الصحة الوطنية الأمريكية العالمية NSF .
  • حصلت مدينة ينبع الصناعية على جائزة جامعة الدول العربية في مجال التربية والإعلام البيئي عام 1997م .

احصائات[عدل]

  • جذبت مدن الهيئة الملكية للجبيل وينبع 250 ألف مواطن ومقيم للعيش بها.
  • يوجد في مدن الهيئة الملكية 524 مصنعاً ومجمعا يعمل بها ما يربو على 170 ألف عامل وموظف.
  • اصبح ما تنتجه تلك المصانع يشكل 71% من اجمالي الصادرات الصناعية للمملكة و 85% من الصناعات غير النفطية.
  • أصبحت مدن الهيئة تسهم بحوالي 12% من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.
  • بلغ حجم استثمارات الحكومية والخاصة ما يربوا على 1000 مليار ريال.
  • أصبحت المملكة تحتل المرتبة العاشرة عالمياً في انتاج الصناعات البتروكيماوية.

40عاما .. صنعت الفرق[عدل]

شعار بمناسبة مرور 40 عاماً على تأسيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع

الهيئة الملكية استمدت قوتها من الدعم المستمر من القيادة السعودية التي أولتها جل الرعاية والتمكين حتى أضحت مدن الهيئة المكية الخيار الأمثل للاستثمار بالنظر الى وفرة الموارد الطبيعية ومصادر الطاقة بالإضافة الى الموقع الجغرافي الاستراتيجي والاستقرار السياسي والأمني، ويضاف إلى ذلك حجم الإنفاق في البنى التحتية والتجهيزات الأساسية وفي قطاعي الصحة والتعليم مع استمرار وثبات النمو الاقتصادي في ظل الازمات المالية والعالمية.

"40 عاما .. صنعت الفرق" شعار اتخذته الهيئة الملكية للجبيل وينبع ليكون ترجمانا للماضي الذي بدأ على أرض صبخة الخليج العربي والبحر الأحمر إلى أن باتت واقعا صناعيا يشار له بالاحتذاء على الصعيدين العربي والعالمي بعد فاقت وتجاوزت الخطط والاستراتيجيات التي وضعت في البدايات.

انظر ايضاً[عدل]

المصادر والمراجع[عدل]

روابط خارجية[عدل]