انتقل إلى المحتوى

عبعب منوم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

العبعب المنوم

العبعب المنوم

أوراق وثمار العبعب المنوم
أوراق وثمار العبعب المنوم
أوراق وثمار العبعب المنوم
المرتبة التصنيفية نوع  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الفرقة العليا: النباتات الجنينية
القسم: النباتات الوعائية
الشعبة: حقيقيات الأوراق
الشعيبة: البذريات
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الرتبة: الباذنجانيات
الفصيلة: الباذنجانية
الجنس: العبعب Withania
النوع: المنوم
الاسم العلمي
Withania somnifera
(L.) Dunal، 1852
معرض صور عبعب منوم  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات
العبعب المنوم
الثمار

العبعب المنوم [1] أو الكرز الشتوي أو الأشواغندا[2][3][4] (الاسم العلمي: Withania somnifera) ولها اسماء أخرى مثل:سم الفار وسم الفراخ[5][6] وعبب عادي و فقيش وسكران،[7][8] وهي شجيرة دائمة الخضرة من الفصيلة الباذنجانية. التي تنمو في الهند والشرق الأوسط وأجزاء من أفريقيا. والعديد من الأنواع الأخرى في جنس العبعب متشابهة من الناحية الشكلية.[3]

تم استخدامها، وخاصة مسحوق جذورها، لعدة قرون في الطب الهندي التقليدي. وعلى الرغم من استخدامها في كعشب طبي وبيعها كمكمل غذائي، إلا أنه لا توجد أدلة طبية وعلمية كافية بأنها آمنة أو فعالة لعلاج أي حالة صحية أو مرض.[3][4]

الوصف[عدل]

هذا النوع عبارة عن شجيرة قصيرة يبلغ طولها 35-75 سم. تمتد فروع الوبرية بشكل قطري من الجذع المركزي. الأوراق خضراء باهتة، إهليلجية، يصل طولها عادةً إلى 10-12 سم. الزهور صغيرة وخضراء ولها شكل جرس. الثمار الناضجة برتقالية حمراء.[3]

أصل التسمية العلمية[عدل]

أصل الاسم اللاتيني (Withania somnifera)، يُعتقد أن (Withania) قد تم تسميتها تكريمًا لهنري ويثام، وهو جيولوجي بريطاني وكاتب في علم النبات الأحفوري بداية عام 1830.[9] و(somnifera) تعني "محفز النوم".[10]

أما الاسم "أشواغاندا" (ashwagandha) فهو مزيج من الكلمات السنسكريتية (ashva)، وتعني الحصان، و"غاندا" (gandha) تعني الرائحة، مما يعكس أن الجذور لها رائحة قوية تشبه رائحة الحصان.[3]

الزراعة[عدل]

تتم زراعة نبات العبعب المنوم في العديد من المناطق الأكثر جفافًا في الهند. وتوجد أيضًا في كل من نيبال وسريلانكا والصين واليمن.[11][12] وهي تفضل التربة الصخرية الجافة مع المشمسة أو المظلة جزئيا. يمكن نشرها من خلال البذور في أوائل الربيع أو من تعقيل الخشب الأخضر في أواخر الربيع.[13]

الأمراض والآفات[عدل]

نبات العبعب المنوم معرض للعديد من الآفات والأمراض. مثل تبقع الأوراق الذي يسببه مرض النوباء المتناوبة هو المرض الأكثر انتشارًا، والذي يحدث بشكل حاد في البنجاب وهاريانا وهيماجل برديش. ويحدث انخفاض في تركيز مستقلباتها الثانوية بسبب مرض تبقع الأوراق.[14]

يتغذى نطاط الشجرة (Oxyrachis Tarandus) على الأجزاء القمية من الساق، مما يجعلها خشنة وخشبية المظهر وبنية اللون.[15]

يعد سوس العنكبوت الأحمر القرمزي (Tetranychus urticae) من أكثر آفات النبات انتشارًا في الهند.[16] وفي السنوات الأخيرة، أصبح هذا النبات بمثابة مستودع مضيف جديد لأنواع البق الدقيقي الغازية (Phenacoccus solenopsis).[17]

الكيمياء النباتية[عدل]

المكونات الكيميائية النباتية الرئيسية للعبعب المنوم هي ويثانوليدات، وهي مجموعة من لاكتونات الترايتيربين التي تشمل ويثافيرين أ، وقلويدات، لاكتونات ستيرويدية، وتروبين، وكوسكوهيجرين.[3] تم عزل أربعين ويثانوليد واثني عشر قلويد وسيتويندوزايدات مختلفة من هذا النوع النباتي.[3] نظرًا لأن هذه الويثانوليدات تشبه من الناحية الهيكلية الجينسينوسيدات الموجودة في الجنسنغ الآسيوي، فإنه يطلق على هذا النوع أحيانا اسم "الجينسنغ الهندي".[3]

الآثار الجانبية[عدل]

قد يسبب العبعب المنوم تأثيرات ضارة إذا تم تناوله بمفرده أو مع أدوية موصوفة.[3][4][18] قد تشمل الآثار الجانبية الإسهال أو الصداع أو الخدار أو الغثيان، ويجب عدم استخدام المنتج أثناء الحمل أو الرضاعة الطبيعية.[4][18]

الاستخدامات[عدل]

تستخدم النبتة بشكل رئيسي لعلاج الحبوب والطفح الجلدي، ويمكن استخدامها عن طريق مزجها مع الماء الدافئ لتحصل على عجينة، ثم وضعها على منطقة الطفح الجلدي أو الحبوب. يمكن لهذا العلاج أن يخفف من الآلام والحكة المصاحبة لهذه الحالات وفي بعض الحالات يساعد على تجفيف الحبوب.

يجب الانتباه إلى أن استخدام العبعب كعلاج طبي يجب أن يتم بعناية وتحت إشراف طبيب متخصص، حيث أنه قد يحدث تفاعلات جانبية عند استخدامها بشكل غير صحيح. كما يجب تجنب استخدام العبعب في حالة وجود حساسية لأي من مكوناتها.

يمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات حول نبتة العبعب واستخداماتها الطبية على مواقع الإنترنت المتخصصة في الأعشاب الطبية والطب البديل .[19][20]

الموئل والانتشار[عدل]

موطن هذا النوع هو الهند مثل منطقة ماندسور في ماديا براديش والبنجاب والسند وغوجارات وكيرالا وراجستان ويوجد أيضا في بلاد الشام[21] ومصر والمغرب العربي وقبرص وتركيا واليونان وصقلية وسردينيا وإسبانيا والبرتغال.[22]

مرادفات للاسم العلمي[عدل]

تم استخدام جذور النبات الطويلة والبنية والحبوبية لعدة قرون في الطب الهندي التقليدي.

مصادر[عدل]

  1. ^ عبد العال حسن مباشر (1997). مصادر ومعاني الأسماء العلمية للفطريات والبكتريا والطحالب والنباتات (بالعربية والإنجليزية واليونانية واللاتينية). الدوحة: جامعة قطر. ص. 265. ISBN:978-99921-46-11-8. OCLC:1103833419. QID:Q118210367.
  2. ^ "Withania somnifera"، شبكة معلومات موارد المواد الوراثية (GRIN)، دائرة البحوث الزراعية (ARS)، وزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، اطلع عليه بتاريخ 2011-10-29 {{استشهاد}}: الوسيط |mode=CS1 غير صالح (مساعدة)
  3. ^ ا ب ج د ه و ز ح ط "Ashwagandha". Drugs.com. 2 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2024-03-06. اطلع عليه بتاريخ 2021-02-02.
  4. ^ ا ب ج د "Ashwagandha". MedlinePlus, US National Library of Medicine. 28 أغسطس 2020. مؤرشف من الأصل في 2024-01-10. اطلع عليه بتاريخ 2020-09-21.
  5. ^ النباتات الطبية والعطرية والسامة في الوطن العربي (بالعربية والإنجليزية واللاتينية)، الخرطوم: المنظمة العربية للتنمية الزراعية، 1988، ص. 379، OCLC:4771219150، QID:Q126198450
  6. ^ النباتات الطبية والعطرية والسامة في الوطن العربي (بالعربية والإنجليزية واللاتينية)، الخرطوم: المنظمة العربية للتنمية الزراعية، 1988، ص. 380، OCLC:4771219150، QID:Q126198450
  7. ^ سمير إسماعيل الحلو (1999)، القاموس الجديد للنباتات الطبية: أكثر من 2000 نبات بأسمائها العربية والإنجليزية واللاتينية (بالعربية والإنجليزية واللاتينية) (ط. 1)، جدة: دار المنارة، ص. 101، OCLC:1158805225، QID:Q117357050
  8. ^ أحمد عيسى (1930)، معجم أسماء النبات (بالعربية والفرنسية واللاتينية والإنجليزية) (ط. 1)، القاهرة: الهيئة العامة لشؤون المطابع الأميرية، ص. 190، OCLC:122890879، QID:Q113440369
  9. ^ "Withania". Electronic Flora of South Australia. Government of South Australia, Department of Environment and Natural Resources. مؤرشف من الأصل في 2024-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2011-03-23.
  10. ^ Stearn, W. T. (1995). Botanical Latin: History, Grammar, Syntax, Terminology and Vocabulary (ط. 4th). Timber Press. ISBN:978-0-88192-321-6.
  11. ^ Pandit, S.؛ Chang, K.-W.؛ Jeon, J.-G. (فبراير 2013). "Effects of Withania somnifera on the growth and virulence properties of Streptococcus mutans and Streptococcus sobrinus at sub-MIC levels". Anaerobe. ج. 19: 1–8. DOI:10.1016/j.anaerobe.2012.10.007. PMID:23142795.
  12. ^ Hugh Scott & Kenneth Mason, Western Arabia and the Red Sea, Naval Intelligence Division: London 1946, p. 597 (ردمك 0-7103-1034-X).
  13. ^ Deni.، Bown (1995). Encyclopedia of herbs & their uses. Montréal: RD Press. ISBN:0888503342. OCLC:32547547.
  14. ^ Pati، P. K.؛ Sharma، M.؛ Salar، R. K.؛ Sharma، A.؛ Gupta، A. P.؛ Singh، B. (2009). "Studies on leaf spot disease of Withania somnifera and its impact on secondary metabolites". Indian Journal of Microbiology. ج. 48 ع. 4: 432–437. DOI:10.1007/s12088-008-0053-y. PMC:3476785. PMID:23100743.
  15. ^ Sharma، A؛ Pati، P.K. (2011). "First report of Withania somnifera (L.) Dunal, as a New Host of Cowbug (Oxyrachis tarandus, Fab.) in plains of Punjab, Northern India". World Applied Sci. J. ج. 14 ع. 9: 1344–1346.
  16. ^ Sharma, A.؛ Pati, P. K. (2012). "First record of the carmine spider mite, Tetranychus urticae, infesting Withania somnifera in India". Journal of Insect Science. ج. 12 ع. 50: 1–4. DOI:10.1673/031.012.5001. PMC:3476950. PMID:22970740.
  17. ^ Sharma, A.؛ Pati, P. K. (2013). "First record of Ashwagandha as a new host to the invasive mealybug (Phenacoccus solenopsis Tinsley) in India". Entomological News. ج. 123 ع. 1: 59–62. DOI:10.3157/021.123.0114. S2CID:85645762.
  18. ^ ا ب "Ashwagandha". New York City: Memorial Sloan Kettering Cancer Center. 13 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2024-01-17. اطلع عليه بتاريخ 2018-05-26.
  19. ^ "Ashwagandha". Drugs.com. 2009. مؤرشف من الأصل في 2018-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-27.
  20. ^ "Ashwagandha". MedlinePlus, US National Library of Medicine. 26 يونيو 2017. مؤرشف من الأصل في 2018-06-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-12-21.
  21. ^ زهرة من أرض بلادي... العبعب المنوم نسخة محفوظة 2020-08-01 في Wayback Machine
  22. ^ قاعدة البيانات الأوروبية-المتوسطية للنباتات .خريطة انتشار العبعب المنوم (بالإنكليزية). تاريخ الولوج 8 شباط 2014. نسخة محفوظة 2017-08-09 في Wayback Machine