يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

عشبة الماكا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

عشبة الماكا

Maca.gif
 

المرتبة التصنيفية نوع  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي  تعديل قيمة خاصية (P171) في ويكي بيانات
فوق النطاق  حيويات
مملكة عليا  حقيقيات النوى
مملكة  نبات
عويلم  نباتات ملتوية
عويلم  نباتات جنينية
شعبة  نباتات وعائية
كتيبة  بذريات
رتبة  كرنبيات
فصيلة  كرنبية
قبيلة  Lepidieae
جنس  رشاد
الاسم العلمي
Lepidium meyenii  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات
ولهلم غرهارد والبرس  تعديل قيمة خاصية (P225) في ويكي بيانات 

ماكا هي عبارة عن نبتة موطنها الأصلي هو أمريكا الجنوبية، لا سيما قمم الجبال هناك، فهي تنمو فقط في الأماكن المرتفعة مقاومة الظروف المناخية القاسية.

والماكا هي أحد أفراد عائلة الخضراوات التي ينحدر منها القرنبيط والبروكولي والملفوف والكالي. والجزء الرئيسي الذي يؤكل من النبتة هو جذرها، وعادة ما تتوفر الماكا مجففة ومطحونة.[1][2][3][4]

تاريخ إستخدامها[عدل]

الماكا عشبة عرفت منذ أكثر من 3000 سنة، وتزرع بشكل رئيسي في جبال الأنديز الواقعة في وسط البيرو على ارتفاعات عالية جداً تفوق 13000 قدم (4000 متر)، وتنمو عشبة الماكا في أرض وعرة، وفي ظل ظروف مناخية قاسية جداً تشهد درجات قصوى من الحرارة في النهار ودرجات دنيا من البرودة ليلاً، ويعتقد أن نمو العشبة في ظل هذه الظروف يمكن أن يفسر فوائدها الاستثنائية.[5]

وتنتمي عشبة الماكا إلى عائلة الخضروات الصليبية التي تضم البروكولي والفجل والجرجير والملفوف واللفت، ويعتبر جذر العشبة الذي ينمو تحت الأرض الجزء الرئيسي الصالح للأكل، ويتوفر في عدة ألوان تتأرجح ما بين الأبيض والأسود، ويتم تجفيف جذر الماكا ليستهلك في شكل مسحوق، ولكنه يتوفر أيضاً كمكملات غذائية في شكل كبسولات ومستخلصات سائلة.

وتم استعمال جذر الماكا تقليدياً لتعزيز الخصوبة وعلاج المشاكل المتعلقة بالجنس، وقد لاقت المستحضرات المعدة من الجذر رواجاً كبيراً في السنوات الأخيرة لوجود صلة بين تناوله وزيادة الرغبة الجنسية.

لا يتوفر بعد دراسات واسعة توثق فوائد جذر عشبة الماكا، والمعلومات المتوفرة حوله هي حصيلة دراسات صغيرة تمت على الحيوانات أو دراسات جرت تحت رعاية الشركات التي تنتج أو تبيع الماكا.

استخدامات الماكا[عدل]

  • العجز الجنسي الناجم عن الأدوية المضادة للاكتئاب: تشير البحوث المبكرة إلى أن تناول الماكا مرتين يوميا لمدة 12 أسبوعا يحسن قليلا من العجز الجنسي لدى النساء اللواتي يتناولن مضادات الاكتئاب.
  • العقم عند الذكور. تبين البحوث المبكرة أن أخذ منتجات معينة من الماكا يوميا لمدة 4 أشهر يزيد السائل المنوي وعدد الحيوانات المنوية في الرجال الأصحاء.
  • ضعف الانتصاب.
  • الحالات المصاحبة لسن اليأس. تشير البحوث إلى أن أخذ ماكا يوميا لمدة 6 أسابيع يساعد بشكل طفيف على تحسين ضغط الدم والمزاج بما في ذلك الاكتئاب والقلق.
  • الرغبة الجنسية. وتبين البحوث المبكرة أن أخذ منتجات معينة من الماكا يوميا لمدة 12 أسبوعا يمكن أن يزيد من الرغبة الجنسية في الرجال الأصحاء.
  • فقر الدم.
  • سرطان الدم.
  • متلازمة التعب المزمن (CFS).
  • تحسين الطاقة والأداء الرياضي.
  • تحسين القدرة على التحمل.
  • تحسين الذاكرة.
  • الكآبة.
  • اختلال الهرمونات الأنثوية.
  • مشاكل الحيض.
  • أعراض انقطاع الطمث.
  • هشاشة العظام.
  • سرطان المعدة.
  • مرض السل.
  • تعزيز جهاز المناعة.
  • فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.
  • تستخدم لزيادة الخصوبة في الثروة الحيوانية.

مخاطر الماكا[عدل]

مع أن فوائد الماكا عديدة ومتنوعة، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض المخاطر والمحاذير التي عليك أن تدركها، وهذه أهمها:[1][2][4]

1- إرتفاع شديد بضغط الدم، ولذلك يفضل عدم الإفراط في تناول أكثر من ثلاثة حبات باليوم من هذا الدواء.

2- يجب عدم تناول الأسبرين مع هذا الدواء، وذلك لأن تناول كل من حبوب مالتي ماكا والأسبرين معًا، يؤدي لتقليل فاعلية الأسبرين.

3- إضطرابات كبيرة بعدد ضربات القلب.

4- خلل ومشاكل كثيرة بالجهاز الهضمي بالإضافة لحدوث مشكلة عسر الهضم.

5- حساسية شديدة ومفرطة من عشبة الأنكا والتي تعتبر هي المكون الأساسي والرئيسي لحبوب مالتي ماكا، ويترتب على ذلك حساسية كبيرة ويصاحبها ظهور طفح جلدي وحكة شديدة بالإضافة للإصابة بإحمرار كبير في الكثير من مناطق الجسم، مع الإصابة بإرتفاع شديد بدرجات الحرارة.

6- الإصابة بإسهال شديد وآلام مستمرة في البطن، مع الشعور بعدم الإرتياح بها.

7- الإحساس بغثيان ودوخة مستمرة.

المراجع[عدل]

  1. أ ب "جذور الماكا: فياجرا طبيعية وفوائد مذهلة أخرى!"، Webteb، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  2. أ ب "اضرار حبوب الماكا"، المرسال، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  3. ^ "عشبة الماكا maca"، منتجات اي هيرب، 22 نوفمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  4. أ ب محمد, آيات (03 مايو 2019)، "عشبة الماكا ... فوائد وأضرار مع طريقة استخدام"، الملخص الحصري، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  5. ^ "فوائد جذور عشبة الماكا"، alaraby، مؤرشف من الأصل في 4 ديسمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.