غازي العريضي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
غازي العريضي
Ghazi-alaridi.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة غازي هاني العريضي
الميلاد 17 أكتوبر 1954 (العمر 67 سنة)
بيصور، قضاء عاليه، محافظة جبل لبنان،  لبنان
الجنسية لبناني
الزوجة يسرى سلمان
الأولاد لما
عمر
الحياة العملية
المدرسة الأم الجامعة اللبنانية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة نائب في البرلمان
ووزير الأشغال العامة والنقل
الحزب الحزب التقدمي الاشتراكي  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات

غازي العريضي (17 أكتوبر 1954 [1] -) سياسي وكاتب ووزير سابق لبناني شغل عدة مناصب وزارية كان آخرها منصب وزير الأشغال العامة والنقل من 13 يونيو 2011 إلى ديسمبر 2013.

النشأة[عدل]

ولد العريضي لأسرة درزية في بيصور في 17 سبتمبر 1954.[2] درس الفيزياء في الجامعة اللبنانية.[3]

مسيرته[عدل]

عمل العريضي مدرسا للفيزياء بعد إكمال دراسته، إذ عمل في مدرسة ثانوية في عاليه قبل دخول عالم السياسة.[4] في عام 1972، انضم إلى الحزب التقدمي الاشتراكي برئاسة وليد جنبلاط.[5] في عام 1980، بدأ العمل كمبعوث خاص للحركة الوطنية اللبنانية. أصبح سكرتيرا مساعدا للحزب التقدمي الاشتراكي في عام 1983.[5]

تم إرساله إلى الجزائر حيث مكث خلال الغزو الإسرائيلي للبنان.[4] في عام 1991، بدأ العريضي العمل كمستشار سياسي لوليد جنبلاط.[4] عاد إلى لبنان عام 1983 وأطلق محطة إذاعية، باسم صوت الجبل، والتي كانت تعد محطة البث الإذاعي للحزب التقدمي الاشتراكي.[6] عمل مديرا لها حتى إغلاقها في عام 1994.[4]

فاز العريضي بالمقعد الدرزي عن الدائرة الثالثة في بيروت، والذي كان يشغله قبله أكرم شهيب، ليصبح عضوًا في البرلمان عام 2000.[4][7][8] كان ضمن قائمة الحريري الانتخابية المسماة "الكرامة".[9]

تم تعيين العريضي لأول مرة وزيراً للإعلام في حكومة رئيس الوزراء رفيق الحريري في تشرين الأول (أكتوبر) 2000.[10] وخدم العريضي في المنصب حتى أبريل 2003. [11] ثم شغل منصب وزير الثقافة في حكومة الحريري الخامسة من 17 أبريل 2003 إلى 7 سبتمبر 2004.[12]

استقال العريضي مع ثلاثة وزراء آخرين، هم وزير الاقتصاد آنذاك مروان حمادة ووزير البيئة فارس بويز ووزير شؤون اللاجئين عبد الله فرحات، من مناصبهم في 7 سبتمبر / أيلول احتجاجًا على التعديل الدستوري الذي مدد ولاية الرئيس آنذاك إميل لحود.[13][14] وكانوا من بين أعضاء مجلس النواب اللبناني الذين صوتوا ضد تمديد ولاية لحود.[15] ثم حل وزير الدولة كرم كرم محل العريضي وزيرا مؤقتا للثقافة.[16] في الانتخابات البرلمانية لعام 2005، ترشح العريضي على قائمة جنبلاط[17] وفاز بمقعد عن الدائرة الثالثة في بيروت مرة أخرى.[18]

في وقت لاحق شغل العريضي منصب وزير الإعلام في حكومة فؤاد السنيورة حتى عام 2008. بعد ذلك، عيّن وزيراً للأشغال العامة والنقل في حكومة السنيورة في تموز 2008.[7][19]

وفاز العريضي بمقعد عن دائرة بيروت الثالثة في الانتخابات العامة لعام 2009 ضمن قائمة تحالف 14 آذار.[20][21] واصل عمله وزيراً للأشغال العامة والنقل في حكومة سعد الحريري من 2009 إلى 2011.[22] وفي مجلس الوزراء، كان عضوا في التجمع الديمقراطي وتحالف الأغلبية.[23]

تم تعيين العريضي مرة أخرى في نفس المنصب في 13 يونيو 2011 في حكومة نجيب ميقاتي.[24] كعضو في الحزب التقدمي الاشتراكي، كان أحد الوزراء الثلاثة الذين عينهم زعيم الحزب وليد جنبلاط في الحكومة.[25] وكان العريضي جزءًا من جبهة النضال الوطني في الحكومة.[26] استقال العريضي من المنصب في ديسمبر 2013.[27]

في مايو 2018، أعلن السفير الفلسطيني في لبنان أشرف دبور أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمر بمنح الجنسية الفلسطينية لغازي العريضي، “على مواقفه الداعمة دائما للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني”.[28][29]

التحالفات ووجهات النظر[عدل]

العريضي من أهم مساعدي وليد جنبلاط.[4] بالإضافة إلى ذلك، فقد صار مستشارًا سياسيًا له منذ عام 1991.[7] وذكر العريضي أنه صديق لحسن نصر الله ويحترمه هو وحزب الله.[30]

في حوار له سنة 2021، قال العريضي أن "العدالة في قضية انفجار مرفأ بيروت وإنصاف أهالي الضحايا لا تحتمل الاجتهاد من أي طرف في لبنان"، مشيراً إلى أنه "لا يوجد توافق داخلي على تحقيق دولي" في القضية. وذكر أن الحزب التقدمي الاشتراكي يدعم مقترح رفع الحصانات عن الجميع في قضية انفجار المرفأ. وردا على اتهامات بأن له دور في القضية، أشار إلى أن الباخرة رست في مرفأ بيروت بتاريخ 21/11/2013 لكن حمولتها أفرغت في العنبر رقم 12 بتاريخ 27/6/2014، بينما كان قد استقال من وزارة الأشغال العامة والنقل بتاريخ 16/12/2013.[31] وحول علاقة لبنان بالقوى الكبرى العالمية، قال أن "من الخطأ أن نضع كل رهاناتنا على الدول الكبرى "على الرغم من أهمية دورها وحضورها"، وأشار إلى أنه "تاريخياً، كان هناك ضابط إيقاع خارجي للوضع السياسي في لبنان، على عكس اليوم".[32]

دعى العريضي في مقال له سنة 2019 إلى إنهاء حرب اليمن، وقال: "بعد الاتفاق الإيراني الإماراتي على حماية الحدود البحرية، والتطورات الأخيرة في عدن؛ صار المطلوب هو وقف الحرب في اليمن كلها فوراً.. هذه مصلحة عربية بالكامل، واستمرارها هو هدية للحوثيين والإيرانيين".[33][34]

المنشورات[عدل]

نشر العريضي عدة كتب من بينها: كلمات الزمن الصعب (1992)، وهي مجموعة من خطاباته وتعليقاته السياسية لإذاعة صوت الجبل، و"لبنان: الثمن الكبير للدور الصغير" (1999)، وهو تحليل سياسي للوضع في لبنان والشرق الأوسط.[35] وهذه قائمة كاملة لمنشوراته:

  • إدارة الإرهاب : الآثار الكارثية المدمرة لإدارة بوش في العالم و في الشرق الأوسط، الدار العربية للعلوم ناشرون، 2009.[36]
  • لبنان : الثمن الكبير للدور الصغير ، بيروت، 1999.[37]
  • العرب بين التغيير والفوضى : مقالات، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2014.[38]
  • كلمات الزمن الصعب، لبنان، 1992.[39]
  • الإنهيار العربي، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2018.[40]
  • فلسطين : حق لن يموت : مقالات، الدار العربية للعلوم، 2012.[41]
  • إسرائيل إلى الأقصى، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2015.[42]
  • إدارة الخراب، الدار العربية للعلوم ناشرون، 2016.[43]
  • عرب بلا قضية : مقالات، الدار العربية للعلوم ناشرون، 2013.[44]
  • عولمة الفوضى، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2016.[45]
  • من بلفور إلى ترامب، الدار العربية للعلوم ناشرون، بيروت، 2017.[46]
  • جورج حاوي في حوارات عن الماضي و الحاضر و المستقبل، دار الفارابي (تقديم)[47]
  • جبهة التحرير الوطني والسلطة : الجزائر 1962-1992، دار الفارابي، بيروت، 2001.[48]

الحياة الشخصية[عدل]

العريضي متزوج من يسرى سلمان وله بنت وولد.[49]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ السيرة الذاتية لوزير الأشغال العامة والنقل غازي العريضي، موقع 14 آذار، دخل في 13 مارس 2010 نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Biography for Ghazi Aridi". Silobreaker. 15 January 2009. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "His Excellency Ghazi Hani Aridi". Arab Decision. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج ح Roula Ibrahim (23 September 2012). "Walid Jumblatt and His Two Right Hands". Al Akhbar. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Lebanon's Who's Who". Arab Gateway. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Biography for Ghazi Aridi". Silobreaker. 15 January 2009. مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب ت "Profiles: Lebanon's new government". Lebanon Wire. 12 July 2008. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Opposition Candidates Win Elections". APS Diplomat Recorder. 9 September 2000. مؤرشف من الأصل في 01 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Murr Releases Official Results of Lebanon's Second Round of Elections". Albawaba. 5 September 2000. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Hariri Forms Govt". APS Diplomat Recorder. 28 October 2000. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ Manuela Paraipan (23 September 2007). "Interview with Ghazi Aridi, Lebanon's Minister of Information". World Security Network. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2007. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Lebanon's new Cabinet: Members list, observations". Lebanon Wire. 18 April 2003. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2013. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Chibli Mallat. Lebanon's Cedar Revolution An essay on non-violence and justice (PDF). Mallat. صفحة 122. مؤرشف من الأصل (PDF) في 02 فبراير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Four Lebanese ministers step down". BBC. 7 September 2004. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Are Knudsen (2005). "Precarious peacebuilding: Post-war Lebanon, 1990-2005" (PDF). CMI Working Paper. 2. مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ Nada Raad; Nafez Kawas (7 September 2004). "4 ministers quit Lebanese Cabinet over amendment". The Daily Star. Beirut. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Wassim Mroueh (5 April 2013). "Jumblatt's bloc submits candidacies for June". The Daily Star. مؤرشف من الأصل في 08 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Lebanon's Elections 2005: Updated Electoral Lists". Ya Libnan. 21 May 2005. مؤرشف من الأصل في 02 أغسطس 2009. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Ghazi Aridi". Beirut. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "New parliament composition" (PDF). Lebanese Information Center. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Elections in Lebanon" (PDF). IFES. مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Lebanon's new Government" (PDF). International Foundation for Electoral Systems. 9 November 2009. مؤرشف من الأصل (PDF) في 02 سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "Breaking News: Lebanon has a new cabinet". Ya Libnan. Beirut. 9 November 2009. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Formation of the New Cabinet". Presidency of the Republic of Lebanon. 13 June 2011. مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "The New Lebanese Government" (PDF). Lebanese Information Center. July 2011. مؤرشف من الأصل (Assessment Report) في 15 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "Prime Minister Najib Miqati's 30-member Cabinet Lineup". Naharnet. 13 June 2011. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Aridi resigns from caretaker Cabinet". The Daily Star. 16 December 2013. مؤرشف من الأصل في 06 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ edarabic. "منح غازي العريضي الجنسية الفلسطينية". وزارة الإعلام اللبنانية. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "عباس يمنح غازي العريضي الجنسية الفلسطينية". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ Manuela Paraipan (23 September 2007). "Interview with Ghazi Aridi, Lebanon's Minister of Information". World Security Network. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2007. اطلع عليه بتاريخ 06 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "العريضي: الباخرة أفرغت حمولتها في 27/6/2014 وأنا كنت قد استقلت في 16/12/2013 – موقع قناة المنار – لبنان". www.almanar.com.lb. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ نت, الميادين (2021-07-27). "العريضي للميادين: لبنان في كارثة إذا لم تؤلَّف الحكومة". شبكة الميادين. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ العريضي, غازي. "وقف حرب اليمن فوراً". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "غازي العريضي". الموقع بوست. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Lebanon's Who's Who". Arab Gateway. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ إدارة الإرهاب: الآثار الكارثية المدمرة لإدارة بوش في العالم و في الشرق الأوسط. 2009. ISBN 978-9953-87-562-0. OCLC 1107066138. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ Ghāzī (1999). Lubnān: al-thaman al-kabīr lil-dawr al-ṣaghīr?. Beirut: Gh. al-ʻArīḍī. OCLC 977864543. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ العرب بين التغيير والفوضى: مقالات. بيروت: الدار العربية للعلوم ناشرون،. 2014. ISBN 978-614-01-0700-7. OCLC 900999480. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ كلمات الزمن الصعب. Lebanon: غ. العريضي،. 1992. OCLC 605503500. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ الإنهيار العربي /. 2018. ISBN 978-614-01-2680-0. OCLC 1090227283. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ فلسطين: حق لن يموت : مقالات. 2012. ISBN 978-614-01-0435-8. OCLC 1136032652. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ إسرائيل إلى الأقصى. بيروت: الدار العربية للعلوم ناشرون،. 2015. ISBN 978-614-01-1413-5. OCLC 1062323588. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ ادارة الخراب. 2016. ISBN 978-614-01-1768-6. OCLC 953937950. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ عرب بلا قضية: مقالات. 2013. ISBN 978-614-01-0676-5. OCLC 1136012721. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ عولمة الفوضى /. بيروت :: الدار العربية للعلوم ناشرون،. 2016. ISBN 978-614-01-2116-4. OCLC 1060769993. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  46. ^ غازي (2017). من بلفور إلى ترامب. ISBN 978-614-01-2391-5. OCLC 1099293514. مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ جورج حاوي في حوارات عن الماضي و الحاضر و المستقبل. 2006. ISBN 978-9953-71-132-4. OCLC 1136027700. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ العريضي، غازي, صيداوي، جواد, سلمان، حاتم, صيدورة، حيدر (2001). جبهة التحرير الوطني والسلطة: الجزائر 1962-1992. بيروت: دار الفارابي،. OCLC 4770818666. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  49. ^ "His Excellency Ghazi Hani Aridi". Arab Decision. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)