هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

فثالات أسيتات السليولوز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

فثالات أسيتات السليولوز هو مشتق عضوي سليولوز تستبدل فيه حوالي النصف من مجموعات الهيدروكسيل بمجموعات من الأسيتيل، وحوالي الربع بمجموعات من الفثالات.

الأسماء المرادفة[عدل]

Acetyl phthalyl cellulose : Aquaterie ;CAP ; cellacefate ; cellulose Acetate hydrogen ;1.2.benzen edicarboxylate ; cellulose Acetate Hydrogen phthalate ; cellulose Acetate monophthalate ; cellulose Acetophthalate

التسمية الكيميائية[عدل]

cellulose Acetate-1-2-benzendicaroxylate [9004-38-0]

الاستخدام الصيدلاني[عدل]

عامل ملبس Coating agent .

تُستخدم هذه المادة في صناعة فيلم التلبيس المعوي أو كعامل رابط في المضغوطات و هكذا مواد ملبسة تُقاوم و لفترة طويلة التماس مع السائل المعدي القوي الحموضة لكنها تضعف و تنتفخ في الوسط متوسط الحموضة أو المعتدل الموجود في الأمعاء ، و غالباً تُستخدم هذه المادة في تلبيس المضغوطات الصلبة إما بتطبيقها و هي محلولة في محلّ عضوي أو مائي مناسب أو أن يتم التلبيس بالضغط المباشر و تُستخدم بتراكيز تُعادل من 0.5-9% من وزن الجزء الداخلي . و إن إضافة المواد الملونة تزيد و تُحسّن من مقاومة هذا الفيلم للماء و تجعل هذا الفيلم أكثر فعالية مما لو استخدمت مادة فتلات أسيتات السللوز وحدها .

ينسجم استخدام فتلات أسيتات السيللوز مع الملونات التالية : الغليسيريدات الأحادية المؤستلة ، بوتيل فتالين ، بوتيل غليكولات ، دي بوتيل طرطرات ، دي إيثيل فتالات، تري أستين ، تري أستين سترات ، تري بروبيونين . كما أنه من الممكن مشاركتها مع مواد ملبسة أخرى من أجل ضبط تحرر الدواء مثل مادة الإيثيل سيللوز .

التأثير على صحة الجسم[عدل]

تُستخدم هذه المادة على نحو واسع في الأشكال الفموية و تُعتبر عموماً مادة غير سامة قليلة الآثار الجانبية . و أشارت نتائج دراسات الإطعام طويل الأمد لهذه المادة على الجرذان و الكلاب إلى أن هذه المادة ذات سميّة فموية ضعيفة . حيث أن الجرذان أطعمت ما نسبته 30% من زمن إطعامها لمدة سنة كاملة دون أن يسبب ذلك أي تثبيط في نموها . كما أن إطعام الكلاب ما مقداره 16غ يومياً منها و لمدة سنة كاملة لم ينجم عنه أي آثار جانبية .

سلامة الاستعمال[عدل]

تختلف الاحتياطات المتبعة أثناء التعامل مع المادة باختلاف الكمية و الظروف المحيطة. و قد تكون هذه المادة مخرشة للأعين و الأغشية المخاطية و للمجاري التنفسية العلوية لذا يُنصح بحماية الأعين و ارتداء القفازات أثناء التعامل مع هذه المادة . و يجب التعامل معها في بيئة جيدة التهوية و يُنصح بارتداء القناع الواقي لدى التعامل مع كميات كبيرة منها .

التنافرات[عدل]

تتنافر مع نترات الفضةكلوريد الحديديسيترات الصوديومسلفات الصوديوم - كلوريد الكالسيومنترات الباريومالمؤكسدات القوية مثل الحموض و الأسس القوية .[1]

روابط خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Handbook of Pharmaceutical Excipients SIXTH EDITION Edited by Raymond C Rowe BPharm, PhD, DSC, FRPharmS, FRSC, CPhys, MInstP Chief Scientist Intelligensys Ltd, Stokesley, North Yorkshire, UK Paul J Sheskey BSc, RPh Application Development Leader The Dow Chemical Company, Midland, MI, USA Marian E Quinn BSc, MSc Development Editor Royal Pharmaceutical Society of Great Britain, London, UK