فلسطين في فكر الإمام خامنئي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


فلسطين في فكر الإمام خامنئي
المؤلف سعيد صلح ميرزائي
اللغة الفارسية.
الموضوع قضية فلسطين
الناشر مؤسسة دار النشر الثورة الإسلامية
تاريخ الإصدار 2012
المواقع
كتب أخرى للمؤلف

فلسطين في فكر الإمام خامنئي هو عنوان كتاب من تأليف سعيد صلح ميرزايي باللغة الفارسية. طبع الكتاب في دار النشر الثورة الإسلامية عام 2012. جمع المؤلف آراء المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي الخامنئي حول قضية فلسطين.ذكر المؤلف مقدمة لعلي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الدولية لقائد الثورة الإسلامية الخامنئي،حيث تعالج قضية فلسطين و اهميتها و دورها في الأمة الإسلامية.[1][2]

محتوى الكتاب[عدل]

يحتوي الكتاب على خطاب علي الخامنئي في صلاة الجمعة عام 1980 حيث كان يوم القدس العالمي الثاني و قسم المؤلف الكتاب، إلى ثمانية اقسام،بما في ذلك: الهزائم و الإنتصارات،المسئولية،الجنايات،الحلول،الأبطال،تنوير الأذهان،المستقبل المشرق و راجع تصريحات قائد الثورة الإسلامية علي الخامنئي حول قضية فلسطين.[3]

مقتطفات من الكتاب[عدل]

أشار علي الخامنئي في قسم من تصريحاته:«الدولة التي لا أصل لها و لا نسب ،و الدولة المزورة و هي التي جمعت الشخصيات الشريرة و صنعت ملغمة كإسرائيل فهل هذه هي دولة؟؟فاجتمعوا هناك كل من الأشرار اليهود . عاشوا اليهود في مختلف البلدان و في بلادنا يعيشون ايضاً و هو بلادهم الذي يعيشون فيه و الذين ذهبوا إلى الأراضي المحتلة،هم الأشرار واللصوص والقتلة، حيث اجتمعوا من جميع أنحاء العالم، فهل هذه هي دولة؟؟ فلا يوجد طريق غير الإرهاب للأمة التي تكونت هكذا و وضعت عنوان إسرائيل على نفسهاو لا يوجد لديهم كلام واضح و مع لؤمهم ووشرورهم، يرودون أن يتهموا دولة كإيران في اذهان العالم، فهم أكثر في موضع الإتهام و الإجرام و بات مسودا وجوههم.»[4]

عرض الكتاب من قبل نتانياهو

ردود الفعل حول الكتاب[عدل]

عرض بنيامين نتانياهو رئيس وزراء إسرائيل الكتاب، خلال خطابه في الأمم المتحدة عام 2015 و قال :«فإنه يحتوي على خريطة الطريق لتدمير إسرائيل من قبل السلطات الإيرانية».[5][6]

ترجماته[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]