قائمة الحوادث الإرهابية في سوريا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

يُلخص هذا الجدول الزمني عدد الحوادث في سوريا التي وصفت بأنها إرهابية والتي يعتقد أنها لم تُنفذ من قِبل الحكومة (انظر إرهاب الدولة والإرهاب الذي ترعاه الدولة).

2011[عدل]

  • تفجيرات دمشق - حصلت هذه التفجيرات يوم 23 كانون الأول/ديسمبر 2011 في العاصمة السوريّة دمشق من خلال انفجار سيارة مفخخة خارج مبنى الاستخبارات العسكرية السورية مما تسبب في مقتل 44 شخصا وإصابة 166 آخرين.

2012[عدل]

  • حصلَ تفجيرٌ في حي الميدان في 6 كانون الثاني/يناير 2012 في دمشق بسوريا. وفقا للحكومة السورية؛ فإنّ انتحاريًا قد هاجم حافلات تقل قوات مكافحة الشغب قبل بداية مظاهرة مناهضة للحكومة مما أدّى إلى مقتل 26 شخصا وإصابة أكثر من 60 بجروح. أعلنت جبهة النصرة مسؤوليتها عمّا حصل.[3]
  • استهدفت تفجيرات مدينة حلب في 10 شباط/فبراير 2012 قوات الأمن السورية، ووفقًا للحكومة فإنّ الانفجارات سببها سيارتان مُفخختان وذكرت أنّ 28 شخصا قد قُتلوا (24 من أفراد قوات الأمن وأربعة مدنيين) مُقابل جرح 235 آخرين. أعلنت جبهة النصرة مسؤوليتها عن الهجوم

.

المشهد في ساحة سعد الله الجابري في حلب بعد هجمات الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 2012
  • حصلت تفجيرات دمشق في مارس 2012 من خلال تفجير سيارة مفخخة أمام مقر المخابرات الجوية والأمن الجنائي في العاصمة السورية دمشق. قُتل جرّاء الهجوم 27 شخصا على الأقل وأكثر من 140 جريحا. أعلنت جبهة النصرة مُجددًا مسؤوليتها عمّا حصل.
  • تفجير حلب مارس 2012
  • قتلَ تفجير دمشق في أبريل 2012 الجيش السوري مما تسبب في مقتل تسعة أشخاص فيما أعلنت جبهة النصرة مسؤوليتها.[4]
  • استهدفت سيارة مُفخّخة في 30 نيسان/أبريل 2012 مقر الجيش السوري في إدلب مما تسبب في مقتل عشرين شخصا.[5]
  • فجر انتحاريان اثنين سيارتان مفخختان في 10 أيار/مايو 2012 مقر الاستخبارات العسكرية في دمشق. بعد البحث والتحقيق تبيّن أنّ المُهاجِمان قد استعملا أكثر من 1000 كجم (2200 رطل) من المتفجرات مما تسبب في تمزيق واجهة المبنى وتضرر 10 طوابق كاملة. تأكّد في وقتٍ لاحق مقتل 55 وإصابة 400 آخرون بجروح في هجوم هو الأكثر دموية حتى الآن منذ بداية الانتفاضة السورية.
  • في 19 أيار/مايو 2012؛ فجّر انتحاري سيارة مفخخة في دير الزور مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص.[6]
  • تسبب تفجير مبنى الأمن القومي السوري في مقتل وزير الدفاع السوري داوود رجيحة ونائب وزير الدفاع آصف شوكت المُقرّب من الرئيس. استهدفَ التفجير مقر الأمن القومي في دمشق حيث اجتمعَ هناك كبار المسؤولين لمناقشة الوضع الأمني في البلاد. نجى وزير الداخلية محمد إبراهيم الشعار بعدما أُصيب بجروح خطيرة فقط.
  • قتلت تفجيرات حلب في تشرين الأول/أكتوبر 2012 34 شخصا وذلكَ في الساحة الرئيسية في المدينة.[7]
  • مجزرة عقرب
  • استهدفت سلسلة من التفجيرات مبنى وزارة الداخلية السورية في دمشق جنوب غرب مدينة كفر سوسا مما أدى إلى مقتل 7 وجرح 50 وفقا لوكالة سانا للأنباء.[8]

2013[عدل]

  • وقعت تفجيرات جامعة حلب وقعت في 15 يناير وقُتل فيها ما لا يقل عن 82 طالبًا وشخصًا من جامعة حلب.[9]
  • تسبب تفجير حصل يوم 1 فبراير 2013 في منطقة القنيطرة في مقتل 53 عسكريًا وموظفًا لدى جهاز الاستخبارات العسكرية.[10] تبنت جبهة النصرة العمليّة في وقتٍ لاحق.
  • حصلت سلسلة من التفجيرات في العاصمة دمشق قُتل فيهَا أكثر من 80 وجرح ما لا يقل عن 250 آخرين وذلكَ في 21 فبراير. هزّ انفجار ضخم بسيارة ملغومة قُرب مكاتب حزب البعث السوري وقد نجمَ عنه مقتل 59 وإصابة أكثر من 200 آخرين. معظم القتلى كانوا منَ المدنيين ويُعدّ هذا الهجوم الأكثر دموية في العاصمة خلال الحرب الأهلية في البلاد. أدانَ كل من الحكومة السورية والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الانفجار فيما توجهت الشكوك صوبَ الإسلاميين المتطرفين في جبهة النصرة.[11] بالإضافة إلى ثلاثة تفجيرات أخرى؛ قُتل فيها 22 شخصا وجرح 50 آخرين في ضاحية برزة. معظم الضحايا في هذه الهجمات كانوا من جنود الحكومة.[12]
  • في 21 مارس من عام 2013؛ حصلَ انفجار كبيرٌ في مسجد إيمان بدمشق قضى فيهِ 42 شخصًا نحبهم وجُرحَ ما لا يقل عن 82 آخرين. حصل التفجير حينما كان المسجدُ مكتظًا بالمصلين خلال أداء صلاة الجمعة.[13]
  • تمّ في 8 أبريل قصف مبنى البنك المركزي في دمشق مما تسبب في مقتل 15 شخصا على الأقل وجرح ما لا يقل عن 53 شخصا.[14]
  • حصلَ في 29 أبريل انفجار بجوار مبنى وزارة الداخلية السابق في دمشق؛ قُتل فيه ستة أشخاص فيمَا نجا رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي بأعجوبة.[15]
  • حصلَ في 30 أبريل انفجار آخر بسيارة مفخخة في دمشق قُتل فيه 13 وجُرح 70 آخرين. في هذا السياق؛ ذكرَ ساهر مقتل 9 في صفوف المدنيين و7 منَ الجيش.[16]
  • قَتَلَ في 11 يونيو اثنين من الانتحاريين 14 شخصًا على الأقل في وسط دمشق.[17]
  • وقعَ في 27 يونيو تفجير انتحاري استهدفَ مجموعة من المسيحيين في مدينة دمشق مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.[18]
  • حصلَ يوم 19 أكتوبر تفجير انتحاري في مدخل مدينة جرمانا في ريف دمشق من قِبل عضو في جبهة النصرة وأصيب 16 مواطنًا بل تسبب في اندلاع قِتال بعد ذلك بين الجبهة وبين باقي الجماعات المُتناحرة هناك.[19]
  • قُتل في 6 نوفمبر 8 أشخاص على الأقل وجُرح 50 آخرين بجروح بعدما انفجرت قنبلة في وسط العاصمة دمشق. [20]

2014[عدل]

  • 20 يناير — انفجرت سيارتان مفخختان في معاقل الثوار في على الحدود السورية التركية في منطقة باب الهوى وقتل ما لا يقل عن 16 من عناصر المعارضة.[21]
  • 23 فبراير — أودى تفجير انتحاري في مدينة حلب بحياة 7 عناصر من أحرار الشام منهم أبو خالد مُمثل تنظيم القاعدة في الجماعة.[22]
  • 9 أبريل — أدى انفجار سيارتين مفخختين في حمص إلى مقتل 25 وإصابة 107 آخرين.[23]
  • 8 مايو - قصفت الجبهة الإسلامية فندق كارلتون مما تسبب في مقتل ما بين 14 حتّى 50.[24][25]
  • 14 أغسطس - إعدام داعش ما بينَ 700 حتّى 1200 مدني (جميعهم ذكور منَ الذين تتراوح أعمارهم بين 14 فما فوق) من قبيلة الشعيطات في شرق دير الزور.[26][27]
  • 1 أكتوبر — تسببت مجموعة منّ الهجمات الإرهابية في مقتل 45 مدنيا وجرح أكثر من 100 آخرين قُرب مدرستان ابتدائيتان في حمص. معظم الضحايا كانوا من النساء والأطفال. وقعَ الهجوم الأول عندما انفجرت سيارة مفخخة محملة بأسطوانات الغاز أمام بوابة المدرسة خلال مغادرة الطلاب. بعد الانفجار الأول؛ فجّر انتحاري نفسه عند بوابة المدرسة المجاورة بينما حينما كانَ الناس يلتقون أولادهم. الجناة ينتمون لجند الشام وهي مجموعة مرتبطة بكتائب عبد الله عزام.[28]

2015[عدل]

  • حصلت في 26 حزيران/يونيو 2015 مجموعة من الهجمات التي لم يُعرف مصدرها ولا المسؤول عنها.
  • 12 كانون الأول / ديسمبر - قتل تفجير سيارة في حمص 16 شحصًا وعدد أكبر من الجرحى.
  • 30 كانون الأول / ديسمبر - أودت تفجيرات القامشلي التي استهدفت المسيحيين في مدينة القامشلي 16 شخصًا.

2016[عدل]

  • 25 كانون الثاني/يناير - فجّر انتحاري يقود سيارةً نفسه عند نقطة تفتيش تسيطر عليها المعارضة السورية وَأحرار الشام في مدينة حلب. أدى الانفجار إلى مقتل 23 شخصا من بينهم أربعة أربعة مدنيين فيما لم تُعلن أي جماعة مسؤوليتها.[29][30]
  • 31 كانون الثاني/يناير - قُتلَ 45 شخصا على الأقل وأصيب 110 آخرين في انفجارينِ في في حي السيدة زينب الشيعي.[31]
  • 3 فبراير - قُتلَ 15 شخصا على الأقل و58 جريحا بعد هجوم بالصواريخ نٌسب للمعارضة ضرب الموالية للحكومة في جنوب مدينة درعا.[33]
  • 21 شباط/فبراير - استهدفت مجموعة منَ التفجيرات الطائفة العلوية في حي الزهراء في حمص مما تسبب في مقتل ما لا يقل عن 57 شخصا وجرح العشرات. أعلنت الدولة الإسلامية في العراق والشام مسؤوليتها عمّا حصل.[34]
  • 21 شباط/فبراير - فجّر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) سيارة مفخخة ثم أعقبها بسلسة من التفجيرات الانتحارية على بُعد 400 متر فقط من مقام السيدة زينب في الشام وهوَ ضريح يُعتقد أنه تحتوي على قبر حفيدة النبي محمد. قُتل جرّاء ما حصل 83 شخصا فيما جُرح 178 آخرين بينهم أطفال. تناقلت وسائل الإعلام الحكومية السورية مجموعة من الأخبار بما في ذلك أنّ الهجوم قد وقع حينما كان يهمّ التلاميذ بمغادرة المدرسة. أمّا المرصد السوري فقد أشار إلى أنّ عدد القتلى لم يتجاوز الـ 68 شخصًا.[35]
  • 2 مارس - قَتل انتحاري بسيارة مفخخة 18 ثوريًا من الجبهة الثورية السورية.[36]
  • 18 مارس - اشتبك مقاتلو الدولة الإسلامية مع الجنود الروس مما تسبب في سقوط خمسة روس من بينهم مستشار عسكري و6 من الجيش السوري والعديد من أعضاء حزب الله –المدعوم والمموَّل إيرانيًا– في تدمر.[37]
  • 23 مارس - فتحَ قناصة من كتائب الفاروق وأحرار الشام النار على المدنيين في بلدة الفوعة مما تسبب في مقتل مدنيين اثنين وجرح ثلاثة آخرين حسب بعض المصادر المحلية.[38]
  • 27 مارس - فجّر انتحاري نفسه في ضواحي مدينة سلمية مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة عدة أشخاص آخرين ثمّ فجرَ انتحاري آخر نفسه عند مدخل قرية طيبة مما أسفر عن مقتل أربعة وجرح عدة أشخاص آخرين. أعلنَ تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسؤوليتهُ عن الهجوم في وقتٍ لاحق.[39]
  • 5 نيسان/أبريل - انفجرت سيارة مفخخة في معرة النعمان في محافظة إدلب في سوريا مما تسبب في مقتل امرأة وجرح عدة أشخاص.[40]
  • 8 نيسان/أبريل - أعدمَ مسلحو داعش 175 منَ العمال الذين تم القبض عليهم في وقت سابق من ذاكَ الأسبوع في مصنع إسمنت يقع إلى الشرق من دمشق.[41]
  • 23 مايو - تسببت تفجيرات في جبلة وطرطوس في مقتل ما لا يقل 184 شخصًا.[42] اتهمت الحكومة السورية قطر، المملكة العربية السعودية وتركيا بالوقوف وراء موجة التفجيرات في هذه المدن.[43][44]
  • 27 تموز/يوليو - تسببت تفجيرات القامشلي عن مقتل أكثر من 44 شخصًا وجرح أكثر من 171 آخرين.[45]
  • 15 آب/أغسطس - قتلَ تفجير انتحاري في أطمه 50 شخصًا على الأقل.
  • 5 أيلول/سبتمبر - تسببت سلسلة من التفجيرات في مقتل ما لا يقل عن 48 شخصًا.[46] تواصلت سلسلة التفجيرات هذه في مدن سوريّة أخرى مثلَ طرطوس، حمص، دمشق والحسكة.

2017[عدل]

هيئة تحرير الشام التي كانت تعرف سابقا باسم جبهة النصرة[48] مسؤولية ما حدث.

  • في 15 نيسان/أبريل 2017؛ استهدفت سيارة مفخخة قافلة من الحافلات التي تقل المدنيين الذين تم إجلاؤهم من المناطق التي يسيطر عليها الثوار في غرب حلب مما أدى إلى مقتل أكثر من 120 شخصًا معظمهم من الأطفال.

المراجع[عدل]

  1. ^ National Consortium for the Study of Terrorism and Responses to Terrorism. (2016). Global Terrorism Database (globalterrorismdb_0616dist.xlsx). Retrieved from https://www.start.umd.edu/gtd University of Maryland نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ National Consortium for the Study of Terrorism and Responses to Terrorism. (2016). Global Terrorism Database (gtd1993_0616dist.xlsx). Retrieved from https://www.start.umd.edu/gtd University of Maryland نسخة محفوظة 28 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Al Nusrah Front claims 3 more suicide attacks in Daraa". 2012-12-27. مؤرشف من الأصل في 28 يناير 2015. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2013. 
  4. ^ "Islamist Group Says it carried out Damascus bombing". Turkish Weekly. April 30, 2012. مؤرشف من الأصل في 09 مارس 2016. 
  5. ^ "At least 20 people killed in Idlib; top U.N. truce monitor takes over in Syria". قناة العربية. April 30, 2012. مؤرشف من الأصل في 07 ديسمبر 2017. 
  6. ^ "Car bomb strikes near Syria military complex". مؤرشف من الأصل في 02 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  7. ^ "Syria crisis: Dozens killed by Aleppo university blasts". BBC News. 2013-01-15. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. 
  8. ^ "At least seven are killed in bombings outside Syrian Interior Ministry". Al Arabiya. April 12, 2012. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2017. 
  9. ^ "Death toll rises to at least 82 in Aleppo University bombings". مؤرشف من الأصل في 06 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  10. ^ "Syria Suicide Attack on Regime Kills 53". Naharnet. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  11. ^ "Car bomb hits Baath party office in Damascus, Syria, killing at 59 and wounding 200". Herald Sun News. 21 February 2013. 
  12. ^ "Car bomb hits Baath party office in Damascus, Syria, killing at 59 and wounding 200". Voice Of America News. 22 February 2013. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. 
  13. ^ "At least 42 killed in suicide bombing at Syria mosque". Fox News. 2013-03-21. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2013. 
  14. ^ Barnard، Anne (2013-04-08). "Wider Use of Car Bombs Angers Both Sides in Syrian Conflict". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2013. 
  15. ^ "6 killed as bomb targets Syria's prime minister, state TV reports". 2013-04-29. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 مايو 2013. 
  16. ^ "Bomb blast in Syria's capital kills at least 13". 2013-04-30. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2013. 
  17. ^ "Syria crisis: Damascus hit by double 'suicide bombing'". BBC News. 2013-06-11. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2013. 
  18. ^ "Suicide bomb targets Shiite charity in Syria Christian neighbourhood". 2013-06-27. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2013. 
  19. ^ "Un attentat sanglant frappe la banlieue de Damas, Brahimi en tournée régionale". L'Orient-Le Jour. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  20. ^ "Explosion killed 8 people in Damascus". BBC News. BBC News. 6 November 2013. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 نوفمبر 2013. 
  21. ^ "Sixteen killed by twin bombs at Syria-Turkey border post". 2014-01-20. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2014. 
  22. ^ "Top al-Qaeda operative killed in Syria attack". 2014-02-23. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 فبراير 2014. 
  23. ^ "Car blasts kill dozens in Syria's Homs". 2014-04-09. مؤرشف من الأصل في 01 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2014. 
  24. ^ "Syria conflict: Huge blast 'destroys Aleppo hotel'". بي بي سي. 8 May 2014. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. 
  25. ^ "Syrian rebels blow up Aleppo hotel used by army". رويترز. 8 May 2014. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. 
  26. ^ "داعش يعدم 700 من عشيرة الشعيطات بدير الزور". 17 August 2014. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2017. 
  27. ^ "ناجون يروون للمرة الأولى وقائع قتل 800 في مجزرة عشيرة الشعيطات". 3 October 2014. مؤرشف من الأصل في 26 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2017. 
  28. ^ "Syrian Rebels Kill 45 Civilians at a Homs Children's School". 2014-10-01. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2017. 
  29. ^ "Attack target Ahrar al-Sham group in Syria's Aleppo, 23 killed - monitor". رويترز. 25 January 2016. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016. 
  30. ^ "Syria conflict: Peace talks 'to start on Friday', UN says". بي بي سي نيوز. 25 January 2016. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2016. 
  31. ^ "At least 45 killed, 110 wounded in Damascus suburb bombings, ISIS claims responsibility". رويترز. 31 January 2016. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2016. 
  32. ^ "Gulf allies and 'Army of Conquest". الأهرام ويكلي. 28 May 2015. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. 
  33. ^ "At least 15 civilians killed, almost 60 injured in militant rocket fire in Daraa, Syria - medics". RT International. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2018. 
  34. ^ "57 people were killed after two bomb exploded in Homs". Reuters. 21 February 2016. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2016. 
  35. ^ "IS blasts kill more than 140 as US, Russia press Syria truce". وكالة فرانس برس, ياهو! نيوز. 21 February 2016. مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2019. 
  36. ^ "Un attentat fait 18 morts dans le sud de la Syrie-OSDH". Boursorama. 2 March 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 مارس 2016. 
  37. ^ "ISIS kills five Russian soldiers during fighting in ancient Syrian city of Palmyra". Daily Mail. 18 March 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2016. 
  38. ^ "Two Syrian civilians killed, 3 injured in terrorist attack on al-Foua, Idleb". الوكالة العربية السورية للأنباء, قناة أهل البيت. 23 March 2016. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2016. 
  39. ^ "Suicide attacks kill six in Syria's Hama province: state media". رويترز. 27 March 2016. مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2016. 
  40. ^ AFP (2016-04-05)، Syrie: un mort dans l'explosion d'une voiture piégée (OSDH)، اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2016 
  41. ^ "ISIS killed 175 people in Syria". RT. 8 April 2016. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2016. 
  42. ^ "Pressure builds on IS with twin assaults in Syria and Iraq". مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2016. 
  43. ^ "Syria blames Turkey, Qatar and Saudi Arabia for deadly bombings". bbc. bbc. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2019. 
  44. ^ "Bombs kill nearly 150 in Syrian government-held cities: monitor". reuters. reuters. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. 
  45. ^ "Syria: Deadly IS blast rocks Kurdish city of Qamishli". BBC. 27 July 2016. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2019. 
  46. ^ "String of deadly bomb attacks target government held areas in Syria". Middle East Eye. 5 September 2016. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2018. 
  47. ^ "Syria conflict: Bomb kills dozens in Azaz on Turkish border". 7 January 2017. مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 يناير 2017. 
  48. ^ "Tahrir al-Sham: Al-Qaeda's latest incarnation in Syria". BBC News. 28 February 2017 نسخة محفوظة 25 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.